تقرير "كسب" للأسهم السعودية
تزايد الاتجاه نحو الاستثمار في الشركات القيادية وذات العوائد

- - 13/12/1428هـ
اعتبر تقرير مالي صدر عن مجموعة كسب المالية في ختام تداولات الأسهم السعودية قبل التوقف لإجازة عيد الأضحى المبارك, أن هناك اتجاها واضحا نحو الاستثمار الإيجابي في أسهم الشركات القيادية والعوائد، مما رفع من معدل الثقة بالسوق. هذا إضافة إلى توقعات تحقيق تلك الشركات أرباحا جيدة في ظل معطيات مختلفة من ارتفاع أسعار البتروكيماويات وارتفاع الطلب على الأسمنت وارتفاع أحجام التداولات، جميعها عوامل ستؤثر بشكل إيجابي على إيرادات الشركات في مختلف القطاعات. وعلى الرغم من توقعاتنا باستمرار تلك الارتفاعات. إلا أن استمرارها بالوتيرة نفسها التي حصلت أخيراً قد يشكل مبالغة في الأسعار بشكل سريع، وقد لا تستطيع استيعابها أرباح تلك الشركات مقابل أسعار أسهمها. وبالتالي فإن أية عمليات جني أرباح قريبة ستكون طبيعية جداً. كما أن الارتفاعات التدريجية في الوقت الحالي ستكون أكثر أماناً للمتعاملين من أية تذبذبات حادة قادمة.
واستطاع المؤشر العام للسوق المالية السعودية في ختام التعاملات قبل الإجازة المحافظة على مستوياته فوق حاجز 11000 نقطة رغم التذبذبات الحادة التي تعرض لها خلال تعاملات الأسبوع. (الجدير بالذكر أن التعاملات اقتصرت على الأيام الثلاثة الأولى من الأسبوع حيث إن السوق أوقفت تعاملاتها يوم الثلاثاء الثامن عشر من كانون الأول (ديسمبر) الجاري, وستعود للتعامل يوم الرابع والعشرين من الشهر نفسه). وشهد المؤشر أول أيامه عمليات جني أرباح مغلقاً عند 10929 نقطة ليعاود في اليومين التاليين ارتفاعه بنسبة 1في المائة و 3 في المائة على التوالي. وبذلك ينهي المؤشر تعاملاته مرتفعاً بنسبة 3 في المائة. ويكون إجمالي المكاسب المحققة للمؤشر العام منذ بداية العام أكثر من 3400 نقطة أي بنسبة 43 في المائة. وشهدت أعلى ارتفاعات في قطاع الصناعة التي بدورها أثرت بشكل كبير في حركة المؤشر العام، فبداية من سهم "سابك" الذي ارتفع بنسبة 4 في المائة ليصل الحجم السوقي لإجمالي أسهم الشركة أعلى قيمة منذ أبريل 2006 البالغ 497.5 مليار ريال بوزن 27 في المائة من حجم السوق، ويغلق السهم عند سعر 199 ريالا. كما ارتفع سهم "المجموعة السعودية" و"كيان" بنسبة 19 في المائة و17 في المائة على التوالي. أما بالنسبة لأسهم الشركات القيادية فقد ارتفع سهم "مصرف الراجحي" بنسبة 4 في المائة، وسهم "الكهرباء" و"ساب" بنسبة 3 في المائة لكل منهما. وبالنسبة لأحجام التداولات فقد بلغ متوسط الحجم اليومي لها هذا الأسبوع 14 مليار ريال مقابل 15 مليارا في الأسبوع الماضي. هذا وقد انعكست النظرة التفاؤلية للمتعاملين على حركة المؤشر خلال الأسبوعين الماضيين.