النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  37
    تم شكره        7 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011  
    المشاركات
    101  
    عزيز الغامدي غير متواجد حالياً

    حرب الهويات والعقد الطائفي الجديد














    ((( حرب الهوياااات والعقد الطاااائفي الجديد )))



    يشهد العالم متغيرات جوهرية في أشكال الصراع الدولي والإقليمي , وتبرز ملامح الحرب الباردة , ونشهد تنافس الدول المتمركزة ألصاعده لتحقيق الهيمنة الدوولية وشغل الرقع الحيوية في العالم العربي وعلى حساب الأمن القومي العربي , ويتجسد حربيا بسباق تسليح الصاروخي والنووي وغزو الفضاء وحرب المعلومات وحرب الموارد والطاقة وتجارة الأمن القومي، ويلاحظ استخدام استراتيجيات مركبة البعض منها تقليدي مثل : توازن الرعب ، الردع الشامل ، توازن القدرات,حرب الوكالة والأخرى غير تقليدية مثل القضم الجيوبوليتيكي والهندسة الديموغرافية المعكوسة باستخدام حرب الهويات,وعسكرة الإسلام, وصناعة الفوضى التي تسهم في تفكك المحاور الجيوسياسية العربية, وفي مطلع العقد الحالي برزت إيران كلاعب متسلق يؤسس إلى العقد الطائفي الجديد وحروب المائة عام عبر حرب الهويات.
    يلاحظ اليوم شياع ظواهر الحروب المعاصرة التي أسميتها :
    "إستراتيجية البركان"
    وابرز عناصرها:
    حرب العقائد والأفكار - حرب الدبلوماسية المخادعة - الحرب الديموغرافية - حرب الأشباح - حرب استنزاف الموارد - الحرب الايدولوجية والإعلامية - الدعاية والحرب النفسية- حرب المعلومات – حرب القضم الجيوبوليتيكي, ولعل الدول العربية أصبحت مسرحا لتلك الحروب المركبة والنزاعات المختلقة , والتي أضحت تستنزف القدرات العربية والموارد البشرية, دون مكسب عربي وتعويض بالقدرة العربية لإدامة التوازن العربي الإقليمي.





    ((( حرب الهوياااات )))

    ينزلق العالم العربي تدريجيا من نظرية الدولة إلى مظاهر الفوضى الزاحفة وتعد تلك سمات "العالم الرابع" , وأبرزها اندثار الهوية الوطنية واستبدالها بالهويات الفرعية , وشياع الاضطراب السياسي والأمني , وتفاقم الإرهاب الطائفي المسلح , وازدياد ظواهر الفساد ومظاهر الفوضى وكذلك تجهيل مؤسسات الدولة وإزاحة كيانها, وتعاني المنطقة اليوم من تداعيات حروب المغامرة والتي أضحت متعددة ومركبة سيالة, وباتت تستنزف الاستثمار ألقيمي والحضاري, وتنحر النظريات السياسية وتتخطى المحظورات الاستراتيجية, وتؤسس لحروب القرن القادم وباستخدام السلاح الفتاك "حرب الهويات الفرعية", ويقف النظام الرسمي العربي والمجتمع الدولي متماهيا في معالجتها , ويبدوا أن انفراط النسق الدولي والانفلات القانوني وسوق الحرب كان السبب الرئيسي في حرب الهويات والتمدد الإقليمي, ناهيك عن الملامح الواضحة لعودة الحرب الباردة عبر منصات الصراع المنفلتة التي توظف الأحداث لتحقيق أطماعها التوسعية ومنهجياتها الطائفية الراديكالية الهدامة للدول والشعوب.




    ((( منظومة الاختراااق الأيديولوجي )))

    برزت إيران بشكل لافت في ساحة الأحداث العربية, وسرعان ما انتهزت الفوضى السياسية الدولية والصدمات الحربية لتشغل رقع نفوذ تفوق قدراتها, لتحقق بذلك تأثير أيديولوجي مباشر وباستخدام منظومة الاختراق الأيديولوجي الأصلية والمكتسبة , وتتجسد على شكل تنظيمات سياسية ومسلحة ومنابر دينية من الطرفين وكذلك وسائل اتصال مختلفة بلغت 200 وسيلة اتصال, وكذلك رشت كتاب مغمورين ومولت مراكز دراسات مشبوهة لشرعنه نفوذها اللاشرعي في العراق والمنطقة , وبذلك حققت أهداف سياسية واقتصادية وعسكرية تفوق قدراتها ومواردها , وبنفس الوقت تخطت محظورات إستراتيجية دولية ذات طابع سياسي وعسكري وامني , وكان أبرزها خرق التوازن العربي الإقليمي الذي أسس وفق مبدأ "توازن التوافق والأضداد" ويفترض أن تتجه المنطقة إلى توازن بالإكراه وليس التوازن الهش المرن كما نشهده اليوم, وكان غزو العراق هو السبب الرئيسي في ملئ الفراغ الإقليمي.






    ((( قووووة تبحث عن هدف )))

    شكلت إيران على مدى عقود منصة متقدمة في الصراع الدولي , وقد غيرت بوصلتها التحالفية إلى جهة الشرق صوب روسيا والصين "المعسكر الشرقي" ومغازلة الولايات المتحدة, وتتميز بتكامل قدرتها الحربية, وخصوصا القدرة العسكرية والشبحية, وتمتلك اليوم أقوى جيش بالمنطقة من حيث العدة والعدد والاحتراف ومؤدلج طائفيا, وتحتكم على موارد مكتسبة ذات طابع أيديولوجي طائفي ,وتستغل حاجة روسيا والصين لموقعها ودورها في تحقيق التأثير الأيديولوجي والمسلح لتغير الخارطة السياسية في المنطقة والسعي لدور فوق الإقليمي.
    يلاحظ التطور المتعاظم في قدرة إيران العسكرية وتطوير الأسلحة الاستراتيجية وخصوصا القدرة الصاروخية,بالتزامن مع الاحتكام على الذراع الطويل الضارب "الحرس الإيراني" واتساع مؤسساته السياسية والاقتصادية والعسكرية والمخابراتية وترهل مفاصل القدرة مما يجعلها قوة باحثة عن عدو دائم, وأضحت تسير النزاعات والحروب الخاصة عن بعد , ويمكن وصفه بالتوغل الذكي عبر شبكة الأحزاب والمليشيات الطائفية المسلحة في سدة السلطة كما في لبنان والعراق , وأخرى مهيئة كخلايا نائمة تنشط عند الضرورة الحربية وافتعال الأزمات السياسية, وتنتشر غالبية تلك الخلايا في خط الصدع العربي الإيراني , وكذلك في أوربا وأمريكا وأفريقيا لتؤمن الاستقاء ألمعلوماتي والاختراق المجتمعي والدعم الإعلامي واللوجستي للخلايا العاملة والنائمة معا , وبذلك أصبحت إيران قوة منفلتة تبحث عن رقع حرب في العالم العربي وتؤسس للعقد الطائفي الجديد .




    ((( المحظورااات الاستراااتيجية )))

    اغفل المجتمع الدولي ومجلس الأمن المحظورات الاستراتيجية والتداعيات الخطيرة الناتجة عن غزو العراق , وقد نسف معادلة التوازن العربي الإقليمي وأسهم في غياب الاستقرار في المنطقة, وأدى إلى انهيار البعد الرباعي المتوازن واستبداله بالبعد الثلاثي المبعثر الفوضوي , وقد ادخل المنطقة في حزمة الاضطرابات السياسية والأمنية , وبنفس الوقت يلاحظ تتنافس القوى الإقليمية الثلاث لملئ الفراغ بالعراق , وتجسد على شكل نفوذ سياسي ومخابراتي مليشياوي , ولعل التمدد الإيراني هو الأكثر وقد اذكي صراعات ونزاعات أهلية ذات طابع طائفي عبر شبكة المليشيات والتنظيمات المسلحة, وأضحت تلك التنظيمات الإرهابية تنتشر بشكل هلامي في العالم العربي كسلطة مسلحة سائبة وأداة وخز لخلق بيئة الاضطراب السياسي والأمني لصالح إيران, الساعية لتفكيك النظم السياسية العربية وترحيلها من "النظرية الدولاتية" إلى الدويلات الطائفية التابعة لها, وعند متابعة سلوكياتها سنلاحظ أنها تعمل على قضم الحدود السياسية العربية, وتفكك الديموغرافية العربية الموحدة إلى هويات أفقية طائفية متحاربة تنخر مفاهيم المواطنة, ولعل ابرز المحظورات الاستراتيجية الحالية هي :-
    1. التمدد السياسي واتساع خارطة النفوذ والتأثير الإقليمي.
    2. تخطي خطوط الأمن والسلم والتوازن ضمن النسق العربي الإقليمي.
    3. اتساع نطاق الحروب الأيديولوجية عبر منافذها الاتصالية الواسعة لتهديم المنظومات القيمية الإسلامية والعربية والوطنية
    واستبدالها بأساطير وهمية تذكي الاحتراب الطائفي وتفكك التلاحم الشعبي .
    4. الإسهام المباشر في حرب الإزاحة للمحاور الجيوسياسية العربية.
    5. التمدد المليشياوي خارج الحدود المتاخمة لها لفرض الإحاطة في حروب المشاطئة وخلق مناخ
    الاضطراب السياسي والأمني وتوظيفه لعرض خدماتها على الدول المتمركزة للحصول على دور فوق الإقليمي .
    6. خطورة تطور الدرع الصاروخي الإيراني دون ردع عربي متبادل.




    تؤكد نظريات توازن القوى الدولية "أن كل دولة يجب أن لا تكتفي فقط بالتصرف لإحباط تفوق الآخرين الذي يتم التهديد به , بل عليها أيضا أن تقدر مسئوليتها في عدم أخلالها هي بالتوازن, وينطوي ردع الآخرين حتما على علاقة تضاد بينما يفترض ضبط النفس المتبادل بوجود علاقات توافق, ويشدد على ديناميكية التضاد على أن "ابسط أشكال توازن القوى المقصود هو توازن بين قوتين تتبع فيه أحدى القوتين سياسة لمنع القوى الأخرى من إحراز التفوق العسكري وهذا ما لم يجسد في التوازن والردع بين العرب وإيران, وتتفوق إيران بقدراتها الحربية التي تكاملت ( مكننة الحرب – النووي – المعلومات - الفضاء ) ناهيك عن احتكامها على وسائل الاضطراب السياسي والأمني عبر توظيف القوة اللامتماثلة( المليشيات الطائفية), وبذلك لا رادع لإيران وهي تتخطى المحظورات الاستراتيجية وتملئ الفراغ هنا وهناك, وتعمل بقوة على تغيير ديموغرافية المنطقة واندثار المحاور الجيوسياسية العربية, لتنفرد بالمنطقة وتهيمن على مصادر الطاقة, وبذلك تدخل المنطقة في آتون حرب الهويات الفرعية والعقد الطائفي الجديد الساعي لتفكيك الدول العربية والمجتمعات , خصوصا بعد نجاح السيناريوهات الدامية في لبنان والعراق والسعي لنقلها إلى دول عربية أخرى .




    ((( عزيز الغامدي )))








    التعديل الأخير تم بواسطة FAHAD SOUD ; 07-27-2012 الساعة 02:12 AM

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عزيز الغامدي على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    أبو طلال
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4937
    تم شكره        1,406 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    24,651  
    الصقرالحر غير متواجد حالياً
    يعطيك العافية أخي عزيز ،، وسلمت يداك
    موضوع دسم وكلام كبير ،،، ونسال الله جل شأنه
    أن يحمي بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار ،،، وأن يديم علينا الأمن والأمان
    وأن يحفظ لنا يلادنا وولاة أمرنا ،،، ويرد كيد الكائدين وحسد الحاسدين في نحورهم
    وأن يجعل تدميرهم في تدبيرهم ،، أنه ولي ذلك والقادر عليه .

  4. #3
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8877
    تم شكره        1,531 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,741  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً


    بارك الله فيك أخي عزيز وطرح جميل بجمال روحك الطيبة
    وأصدقك القول في داخلي أحساس بأنك شخصاً كان بيننا لفترة
    يتميز بالخلق الرفيع والفكر النير وحفظك الله وأسعدك أن كنت
    هو أو غيره وأن كنت أتوقع أنك هو

  5. #4
    أبو طلال
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4937
    تم شكره        1,406 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    24,651  
    الصقرالحر غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس2011 مشاهدة المشاركة


    بارك الله فيك أخي عزيز وطرح جميل بجمال روحك الطيبة
    وأصدقك القول في داخلي أحساس بأنك شخصاً كان بيننا لفترة
    يتميز بالخلق الرفيع والفكر النير وحفظك الله وأسعدك أن كنت
    هو أو غيره وأن كنت أتوقع أنك هو
    الله يسعدك أخوي أبو أنس ،،، وماهو هو مجرد تشابه بالرغم أن قلبي يقول
    خخخخخخخخخخخ
    كنت بقول ذلك قبلك ولكنك ماقصرت قلت مافي خاطري .

  6. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1205
    تم شكره        249 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    2,246  
    ابوالعتاهيه غير متواجد حالياً
    موضوع قيم تستحق التقييم والشكر . بارك الله فيك .

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2350
    تم شكره        937 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    8,057  
    alghamdin غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك على هذا الطرح الجميل..........

    اسعدني المرور عليه وقراءته...........

    اسأل الله العفو والعافيه...والصحة الدائمه..................

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  644
    تم شكره        110 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010  
    المشاركات
    4,626  
    m2010 غير متواجد حالياً
    أهاااا انا مابعرفش أنتم ياهالاثنين ابو أنس وابو طلال.. لازم لازم
    تعلموني مثلكم منهو الراجل

    أخوكم في الله ومغليكم بلييد يعلم الله راسب بالمدرسه قبل عدة سنين من البلاده لكن في بالي
    اني شفته كم مررره العام مثل لمح البصر في ذاء المكان .وغاب وحتي ناديت وسألت
    ولامن مجيب)

    لكن قبل ان تعلموني منهؤ: عاد لاتناسوني ان أرّحب با الرجال وأهلي به
    {مرحبآ أخوي عزيز الغامدي وياهلابك أكثر من رشات المطر على دياركم ياعزيز.عزيز والله وغالي}
    التعديل الأخير تم بواسطة m2010 ; 07-27-2012 الساعة 06:19 AM

  9. #8
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  21
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    284  
    روليكس غير متواجد حالياً

    Red face












    أحبكم ...

  10. #9
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7571
    تم شكره        1,561 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,525  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً
    طرح جميل ،، الله يعطيك العافية
    " منتدى الأسهم السعودية "

  11. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  486
    تم شكره        70 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    6,824  
    غريب المكان غير متواجد حالياً
    ما تلاحظ إنك عطيت إيران أكبر من حجمها يا رجل من يتبع الباطل لاينتصر أبداً مهما طال الزمن
    ربك بيدحرها إن الله يمهل ولا يهمل قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا ومن توكل على الله فهو حسبه
    ولله الحمد الأمور كلها تمام ولاتخاف إلا ممن خلقك إيران مثل فقاعة الصابون تنتفخ ثم تنفقع بسرعة
    والأيام بينا هؤلاء حزب الشيطان ونهايتهم قربت لإن ريحتهم فاحتة
    إلا قلي ما معنى هذي العبارة إلا ذكرتها في النص السابق بصراحة مافهمتها ليتك تفهمنيها
    مثل القضم الجيوبوليتيكي والهندسة الديموغرافية


  12. #11
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1486
    تم شكره        673 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    11,350  
    ابن الصحرا غير متواجد حالياً
    مقال طيب وخاتمته جميله والله يعطي كل ٍ على قد نيته وشكرا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.