صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

خبير: إنتعاش أسواق الخليج مع إستمرار إرتفاع النفط في 2017

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً

    Arrow خبير: إنتعاش أسواق الخليج مع إستمرار إرتفاع النفط في 2017

    Investing.com - يتوقع الخبير المالي زياد الدباس أن تستقر أسعار النفط النفط ما بين 50 و60 دولاراً للبرميل خلال العام 2017 ، بعد عام من التقلب الشديد بين انخفاض في السعر بداية 20155 وارتفاع نهاية العام الماضي.وقال الدباس لصحيفة الحياة أن هذا الاستقرار من العوامل المهمة التي ستساهم في تحسن أداء أسواق الخليج، إذ يساهم ارتفاع أسعار النفط في ارتفاع إيرادات دول الخليج، وبالتالي زيادة الإنفاق الاستثماري وزيادة النشاط الاقتصادي، خصوصاً أن معظم الأسعار الاسترشادية للنفط في موازنات الدول الخليجية تقل عن 50 دولاراً، ما يرجح تحقيقها فوائض تساهم في خفض العجز وارتفاع الإنفاق الرأسمالي على المشاريع التنموية والبنية التحتية في شكل يعزز الدورة الاقتصادية ويدعم أرباح الشركات المساهمة العامة.وكان أداء أسواق الخليج العام الماضي متفاوتاً، إذ احتلت سوق دبي المالية المرتبة الأولى خليجياً في نسبة الارتفاع (12 في المئة‏)، بينما ارتفع مؤشر سوق أبو ظبي 6 في المئة‏، وفي الكويت 2.3‏، وفي السعودية 4، وفي قطر 1 في المئة.‏ وارتفاع سعر النفط بنسبة 45 في المئة‏ العام الماضي، تحديداً خلال الربع الأخير، هو أفضل أداءاته منذ عام 2009، نتيجة التزام المنتجين داخل «أوبك» وخارجها بخفض الإنتاج. وهذا الارتفاع ساهم في تغطية خسائر معظم أسواق الخليج وتحقيقها مكاسب، وفي مقدمها السوق السعودية.ووفق استفتاء أخير أجرته وكالة رويترز لكبار مديري صناديق الاستثمار في المنطقة، أكد 62 في المئة‏ من المشاركين تفاؤلهم بأسواق الأسهم في المنطقة مع بداية العام الجديد، مرجحين زيادة حصة أسهم المنطقة في محافظهم الاستثمارية على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة. وقفزت نسبة المتفائلين مقارنة باستفتاء مماثل أجري في شباط (فبراير) 2014، وتعود القفزة إلى ارتفاع سعر النفط والجهود التي تبذلها الحكومات الخليجية لخفض العجز في موازناتها.وكما هي الحال مع الأسواق المالية العالمية، تأثرت أسواق الخليج بأحداث مهمة العام الماضي هزت الاقتصاد العالمي، منها فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية، وكان رد الفعل الأولي كالزلزال، إذ أدى إلى خسائر فادحة في العديد من الأسواق المالية، وتأثرت أسواق الخليج سلباً بهذا الحدث. وما لبثت مؤشرات الأسهم العالمية أن شهدت قفزات استمرت أسابيع بعد تصريحات إيجابية لترامب، وسجلت مؤشرات أسواق عالمية، وفي مقدمها الأسواق الأميركية، مستويات قياسية.وبعدما هوت غالبية الأسواق العالمية متأثرة بتصويت البريطانيين لمصلحة خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي والتخوف من عواقبه الوخيمة على الاقتصاد العالمي. وتأثرت الأسواق بارتفاع سعر الفائدة الأميركية، وعكس هذا الارتفاع تحسن أداء الاقتصاد الأميركي والانخفاض الكبير في البطالة. وساهم ارتفاع سعر الفائدة في ارتفاع قياسي في سعر صرف الدولار.ويشهد الربع الأول من العام ككل عام نشاطاً كبيراً في الأسواق المالية نتيجة إفصاح الشركات عن نتائج أعمالها، إضافة إلى الإفصاح عن نسب الأرباح التي ستوزعها الشركات على مساهميها. ويلاحظ تفاوت توقعات المحللين في المنطقة تجاه نمو أرباح الشركات ونسب توزيعاتها، لكن الأكثرية تؤكد تحسن أرباح الشركات، خصوصاً في بعض القطاعات التي تشهد نمواً في أرباحها التشغيلية. ويتوقع أن تشهد الأسواق الخليجية اندماجات بين بعض الشركات، وفي مقدمها مصارف وشركات تأمين. وهذه الاندماجات ستوجد كيانات قوية تعزز أداء الاقتصاد. ويصعب الجزم بعودة النشاط إلى أسواق الإصدار الأولية بعد ركود نشاطها نتيجة تباطؤ نشاط الأسواق الثانوية.وبعد سنوات من توقعات محللين ووسطاء لأداء أسواق، لا بد من الإشارة إلى الفجوة الكبيرة مع الأداء الفعلي، وإلى أهمية صدور هذه التوقعات من جهات متخصصة، سواء محلية أو أجنبية، تتوافر فيها الكفاءة والمهنية والتخصص والحيادية والالتزام بشرف المهنة، مع ضرورة مراقبة هيئات الأوراق المالية وإدارة الأسواق لهذه التحليلات والتوقعات والتوصيات للتأكد من مصداقيتها بسبب اعتماد شريحة مهمة من المستثمرين على هذه التوصيات في اتخاذ قراراتهم الاستثمارية.

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  447
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010  
    المشاركات
    583  
    قاهر الدمعة غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك والله يرزق جميع المسلمين وتعوض خسايرهم

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    إرتفاع أسعار السلع الأساسية وتأثيره على الاقتصاد العالمي
    Investing.com - نرى في الآونة الأخيرة أن أسعار السلع الأساسية والوقود تتجه نحو الأعلى وحتى المنتجات التي تصنعها الصينوهذا بعد بقائها منخفضة لسنوات، وأشار تقرير لوكالة بلومبرغ أن هذا أمر يعتبر جيداً خصوصاً بعد فترة طويلة من القلق بشأن الإنكماش والأضرار الناتجة عن إستخدام أسالب غير تقليدية من قبل محافظي البنوك الرئيسية من ضمنها العبث في معدلات الفائدة وخفضها.ومن الجانب المتفائل، فقد يحقق الاقتصاد العالمي انتعاشاً بدعم من ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثلالنفط الخام والحديد، إلى جانب آفاق تحسن الطلب والإنفاق في الولايات المتحدة مع رئاسة دونالد ترامب المنتخب.ولكن سيناريو آخر، قد يشير الى سلسلة من المخاطر السياسية على رأسها ترامب نفسه إلى جانب التخبط المحتمل من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد تعرقل هذه الآفاق الجيدة مع تراجع الإنفاق الاستهلاكي والاستثمار ونمو الأجور المدفوعة.ويذكر أن في ألمانيا ارتفعت الأسعار بنسبة 1% إلى 1.7% خلال ديسمبر/ كانون الأول، وهي أكبر زيادة كبيرة، وأسهمت في تعزيز مؤشر الأسعار في منطقة اليورو إلى أعلى مستوياته منذ 2013 ، كذلك إرتفعت أسعار المنتجين بمنطقة اليورو لأول مرة منذ أكثر من ثلاث سنوات، مسجلة نمواً قدره 0.1% خلال نوفمبر/ تشرين الثاني، فيما تسارع التضخم في أسعار المنتجين في الصين إلى أعلى مستوياته منذ عام 2011 .ارتفع مؤشر مجلس الاحتياطي الفيدرالي للتضخم بنسبة 1.4% على أساس سنوي خلال شهري أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني، وهي أسرع وتيرة منذ عام 2014.أسهمت هذه التحولات بالإضافة إلى توقعات تسارع النمو في أمريكا والتحفيز النقدي المستمر في أوروبا، في انتشال الاقتصاد العالمي من دوامة الانكماش، حيث يعتقد محللون بأن عام 2016 شهد نهاية الضغوط الانكماشية العالمية.وأما التوقعات العالمية فتشير بعضها الى ارتفاع النمو والتضخم على صعيد الاقتصاد العالمي خلال الثلاثة أعوام من 2016 حتى 2018 بحسب ما ذكر بنك إتش إس بي سي، ويرى أن التضخم في الاقتصادات المتقدمة سيبلغ 1.9% خلال العام 2018 .وأما في اليابان حيث كان الصراع مع الانكماش حادا للغاية، يؤمن صناع السياسات أن تحسن الثقة سيسهم في تعافي الاقتصاد العالمي، ويرون أن بلادهم في طريقها لإنهاء الانكماش خلال هذا العام بفضل تنامي الثقة المتبادلة.في الولايات المتحدة، تعهد ترامب بخفض الضرائب وزيادة الإنفاق المالي وهو ما عزز من آفاق التضخم، فيما أشار العديد من المسؤولين بالاحتياطي الفيدرالي إلى زيادة فرص خفض البطالة إلى ما دون المستوى الطبيعي ونتيجة لذلك، قد يحتاج الفيدرالي لرفع سعر الفائدة بسرعة أكبر مما كان متوقعاً للحد من التراكم المحتمل للضغوط التضخمية التي قد تلقي بظلالها على الاقتصاد الأمريكي.


  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    على بركة الله

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    النفط يستقر وينتظر بيانات معهد البترول الأمريكي
    .com - تحاول أسعار النفط الإستقرار خلال تداولات اليوم بعد هبوطها بنسب تفوق الثلاثة والنصف بالمائة خلال تداولات أمس.
    حيث يشهد نفط برنت تبايناً بالقرب من مستوى الخمسة والخمسين دولاراً للبرميل، وأما الخام الأمريكي فيتداول فوق سعر الإثنى والخمسين دولاراً للبرميل.
    ويذكر أن أسعار النفط تراجعت خلال تداولات أمس جراء عمليات جني الأرباح وشكوك المستثمرين حول مدى تخفيض الإنتاج للتخلص من وفرة الإمدادات العالمية.
    وأما اليوم فسوف تتجه الأنظار نحو بيانات معهد البترول الأمريكي بشأن مخزونات النفط الأمريكية، وهذا قبيل صدور البيانات الرسمية من قبل إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء.
    ويشهد مؤشر الدولار تراجعاً طفيفاً مما قد يدعم الطلب على النفط المستورد في الأسواق.

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    على بركة الله

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    النفط الخام يرتد من ادنى سعر له في شهر قبيل صدور ا لتقرير الاسبوعي حول المخزونات
    .com - ارتفعت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا خلال تداولات اليوم الأربعاء، منتعشا من أدنى مستوى له في الجلسة السابقة وعلى مدى شهر واحد مع ترقب المتعاملين في السوق التقارير الاسبوعية الجديدة حول مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام والمنتجات المكررة.
    ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية ارتفعت عقود النفط الخام تسليم شباط/فبراير بنسبة 38 سنتا أو حوالي 0.8٪، ليصل إلى 51.20 دولار للبرميل الساعة 4.15 بالتوقيت الشرقي، وتراجعت أسعار النفط الخام الأمريكي إلى 50.71 دولار يوم الثلاثاء، وهو مستوى لم يشهده النفط منذ 16 ديسمبر كانون الاول.
    من جهة اخرى، ارتفعت عقود برنت تسليم آذار/مارس في بورصة العقود الآجلة في لندن بنسبة 42 سنتا، أو مايعادل 0.8٪، لتصل إلى 54.07 دولار للبرميل، بعد أن تراجع إلى 53.58 دولار للبرميل في اليوم السابق، وهو أدنى مستوى منذ 15 ديسمبر كانون الاول.
    وستقوم إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بإصدار تقرير حول مخزونات النفط الاسبوعية في الساعة 10:30 بالتوقيت الشرقي اليوم الأربعاء، وسط توقعات المحللين لزيادة قدرها 1.2 مليون برميل.
    ومن المتوقع ان ترتفع مخزونات البنزين بنسبة 1.7 مليون برميل في حين، من المتوقع ان ترتفع نواتج التقطير التي تشمل زيت التدفئة والديزل بنسبة 0.9 مليون برميل.
    و بعد إغلاق الأسواق يوم الثلاثاء ذكر معهد البترول الامريكي ان مخزونات النفط الامريكية ارتفعت بمقدار 1.5 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في 6 كانون الثاني/يناير، متجاوزا التوقعات لزيادة 0.9 مليون برميل.
    وأظهر التقرير أيضا زيادة قدرها 1.7 مليون برميل في مخزونات البنزين، في حين قفزت مخزونات نواتج التقطير 5.5 مليون برميل.
    وتراجعت اسعار النفط بنسبة 6٪ حتى الآن هذا الاسبوع وسط مخاوف من أن ارتفاع الإمدادات من إيران والعراق جنبا إلى جنب مع زيادة انتاج الولايات المتحدة من شأنه أن يقوض جهود أوبك للحد من وفرة الإمدادات العالمية.
    ويعتبر 1 كانون الثاني/يناير نقطة الانطلاق الرسمي للصفقة التي وافقت عليها منظمة أوبك والدول الغير الأعضاء في أوبك مثل روسيا في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي على خفض الانتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا.
    واذا ما تم تطبيق هذه الصفقة، كما هو مخطط لها، ستقلل من المعروض العالمي بنحو 2٪.
    ومع ذلك، لا يزال بعض التجار يشككون في أن التخفيضات المقررة سوف تكون كبيرة كما تتوقع السوق حاليا.
    في مكان آخر في نايمكس، ارتفعت عقود البنزين الآجلة تسليم شباط/فبراير بنسبة 1.2 سنتا، أو 0.8٪ لتصل إلى 1.565 دولار للغالون الواحد، بينما ارتفع زيت التدفئة بنسبة 0.9 سنتا، أو 0.6٪، ليصل إلى 1،621 دولار للغالون .
    فيما تراجعت عقود الغاز الطبيعي تسليم شباط/فبراير بنسبة 5.1 سنتا، أو 1.56٪، لتصل 3،226 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    الإكتشافات النفطية تسجل أدنى مستوى لها منذ 1950
    .com - تقليص الإنفاق على الإحتياجات النفطية والإستكشافات الجديدة وحتى التنقيب من خلال الشركات الكبرى خلال السنتين الأخيرتين جعلها تتراجع الى أدنى مستوى منذ عام 1950 بحسب ما أظهرته بيانات وود مكانزي.
    وأشارت البيانات أن الشركات النفطية إكتشفت كميات تساوي 3.7 مليار برميل من النفط الخام التقليدي خلال العام الماضي مما يبين تراجعاً بنحو 14% على الصعيد السنوي، وكان قد أوضح أندرو لاثام نائب رئيس وود مكانزي، أن هذا التراجع يأتي على خلفية تراجع إنفاق الشركات النفطية على أنشطة التنقيب من 100 مليار دولار في 2014 إلى حوالي 40 مليار دولار في عام 2016 .
    وأضافت البيانات إلى أن هنالك تراجعاً في عدد الآبار الجديدة إلى 431 بئرا خلال عام 2016، وهو ما يمثل حوالي ثلث أعدادها قبل عامين، وأما التوقعات فتقول أن استمرار هذا المعدل الهزيل من الاكتشافات قد يكون له تأثير سلبي على مستقبل الإمدادات العالمية من النفط في غضون 5 إلى 10 سنوات، متوقعة أن يشهد المعروض العالمي نقصاً يقدر بنحو 4.5 مليون برميل على الصعيد اليومي بعد نحو 20 عاماً.

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    بسم الله على بركة الله

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    النفط يتخلص من خسائره بدعم من تصريحات الدول المنتجة
    .com - ترتفع أسعار النفط خلال تداولات اليوم وسط تراجع الدولار المتأثر من المؤتمر الصحفي لدونالد ترامب مساء أمس.
    وعلى هذا الأساس يرتفع نفط برنت الى ما فوق مستوى الخمسة والخمسين دولاراً ونصف للبرميل، كذلك الخام الأمريكي ينمو ويتجاوز مستوى الإثنى والخمسين دولاراً ونصف.
    ويذكر أن أسعار النفط تراجعت خلال تداولات يوم أمس بعد صدور البيانات الرسمية للمخزونات الأمريكية بشكل مرتفع يفوق التوقعات وبنحو أربعة مليون برميل على الصعيد الأسبوعي.
    ومن الجانب الآخر صدرت إشارات إيجابية من قبل كبار المنتجين بشأن إلتزامهم بخفض الإنتاج المتفق عليه ما بين الأعضاء من أوبك وخارجها.
    وأما مؤشر الدولار فكان قد تراجع الى ما دون مستوى المئة نقطة مما يدعم الطلب على النفط المستورد.

  11. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    وزير الطاقة السعودي يتوقع شح معروض النفط خلال عامين أوثلاثة
    أبوظبي (رويترز) - قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم الخميس إنه يتوقع شح المعروض في سوق النفط العالمية خلال عامين أو ثلاثة أعوام.
    وقال الفالح خلال مؤتمر في أبوظبي إنه يتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط أكثر من مليون برميل يوميا في 2017.
    وأضاف أن السوق تتحرك صوب توازن بين العرض والطلب وأن اتفاق ديسمبر كانون الأول بين أعضاء أوبك والمنتجين المستقلين لخفض الإنتاج سيسرع هذه العملية. وأشار إلى أن الاتفاق مدته ستة أشهر وأن المنتجين سيبحثون إمكانية تمديده في وقت لاحق.

  12. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    النفط يسترجع بعض الخسائر بسبب علامة تشير الى خفض الإنتاج
    .com - إرتفعت أسعار النفط خلال التداولات الصباحية اليوم وسط علامات على تخفيض الإنتاج بعدما تكبت خسائر كبيرة خلال تداولات يوم أمس بسبب صدور بيانات معهد البترول الأمريكي بشكل سلبي.
    وعلى هذا الأساس يرتفع نفط برنت محاولاً الوصول الى مستويات قريبة من الأربعة والخمسين دولاراً للبرميل، وأما الخام الأمريكي فكان قد إخترق مستوى الواحد والخمسين دولاراً للبرميل.
    وبحسب تقارير أخيرة فإن المملكة العربية السعودية تتحرك بموجب إلتزامها بخفض الإنتاج، بحسب ما ينصه إتفاق الدول المنتجة من أوبك وخارجها، إلا أن الشكوك لا تزال قائمة خصوصاً حول مدى التخفيض الذي سوف تقوم به هذه الدول لخفض المعروض العالمي.
    وأما اليوم فسوف تتجه الأنظار نحو إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بشأن صدور البيانات الرسمية للمخزونات النفطية المحلية، حيث تشير التوقعات الى إرتفاع يتجاوز المليون برميل على الصعيد الأسبوعي.
    وكانت قد أشارت بيانات معهد البترول الأمريكي مساء أمس الثلاثاء أن المخزونات المحلية تشهد إرتفاعاً يفوق التوقعات مما دفع الأسعار نحو الهبوط القوي.
    وأما مؤشر الدولار فيشهد ضعفاً طفيفاً مما قد يدعم الطلب على النفط المستورد.

  13. #13
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    بسم الله على بركة الله

  14. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    النفط يحاول الإستقرار رغم الضغوطات البيعية
    Investing.com - تستمر
    بالإستقرار خلال تداولات اليوم وهذا بالتزامن مع تقليص الإنتاج السعودي الى أدنى مستوى له في العامين الأخيرين.
    وعلى هذا الأساس يتداول سعر نفط برنت فوق مستوى الستة والخمسين دولاراً للأونصة، وأما الخام الأمريكي فيبقى بالقرب من مستوى الثلاثة والخمسين دولاراً للبرميل.ويذكر أن المملكة العربية السعودية أعلنت بالأمس عن إلتزامها بتخفيض الإنتاج حيث خفضت إنتاجها لأدنى مستوى له بالعامين الأخيرين وتتعهد بالمزيد، كذلك صرحت موسكو أنها بدأت بخفض إنتاجها ملتزمتاً بالإتفاق.وأما الأنظار اليوم فسوف تتجه نحو بيانات بيكر هيوز بشأن عدد المنصات الأمريكية، والتي كانت قد حققت إرتفاعاً خلال الأسابيع الأخيرة، مما جعل كمية الإنتاج الأمريكية ترتفع بأكثر مما هو متوقع بحسب البيانات التي صدرت هذا الأسبوع.ويشهد مؤشر الدولار ضعفاً طفيفاً مما قد يساهم في إرتفاع الطلب على النفط المستورد.



  15. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1638
    تم شكره        158 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    6,752  
    yyssee غير متواجد حالياً
    المنتجون يستهدفون أسعار مرتفعة والنفط يقفز
    .com - ترتفع أسعار النفط بقوة خلال التداولات الصباحية، وسط تصريحات كبار المنتجين بإستهداف أسعار عالية للنفط خلال هذا العام.
    وعلى هذا الأساس يرتفع نفط برنت ليقترب من مستوى الستة والخمسين دولاراً ونصف للبرميل، وأما الخام الأمريكي فتجاوز سعر الثلاثة والخمسين دولاراً للبرميل.
    وكانت قد أكدت المملكة العربية السعودية أمس الإثنين أنها على إلتزامها بكبح جماح إنتاجها، ومع ذلك لا تزال شكوك حول قيام بقية المنتجين بتخفيض الإنتاج في حين هناك إشارت على إحتمال إنتعاش إنتاج النفط الصخري في قارة أمريكا الشمالية.
    ويذكر أن المنتجين من أوبك وخارجها كانو قد إتفقو على تخفيض الإنتاج بنحو مليون ثمانمئة ألف برميل يومياً مع بدء العام الحالي، وعلى هذا الأساس كان قد صرح وزير الطاقة السعودي خالد الفاح أن السعودية تلتزم بهذا الإتفاق.
    وأما مؤشر الدولار فيشهد تراجعاً مما قد يدعم الطلب على النفط المستورد في الأسواق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.