اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdulaziz1 مشاهدة المشاركة
هنا انتهت صفحات دفتري الصغير ......


ومع هذه الصفحات سيبقى السؤال الذي يدور في ذهني دائماً
هل ستختفي تلك التناقضات من حياتنا
أم سنبقى هكذا ؟؟؟؟؟
نرفع شعارات الحب والطيبة خلف ستار الغدر والخيانة والكذب
كفانا كذباً على أنفسنا
كفانا ظلماً وضحكاً على عقولنا
فقد أصبحنا كالوردة إذا لم يسقها الغير ذبلت وماتت
ودفنت تحت التراب
فمتى سننهض بذاتنا


ونلقي خلفنا كل هذه التناقضات المتخلفة ؟؟



عصر محير

لم يعد للصدق مكان

الطيبون هم من لا يحتملون هذ الوضع

موضوع راقي راق لي

بارك الله فيك
هلا بالغالي أخي عبد العزيز ومشكور على المرور الراقي ، أسعدني مرورك والله يحفظك