السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مسألة في الداء والدواء
سئل شيخ الإسلام رضي الله عنه وأثابه الجنة :
ما دواء من تحكم فيه الداء ، وما
الاحتيال فيمن تسلط عليه الخبال ، وما العمل فيمن غلب عليه الكسل ، وما الطريق إلى
التوفيق ، وما الحيلة فيمن سطت عليه الحيرة ؟
إن قصد التوجه إلى الله منعه هواه
، وإن رام الادِّكار غلب عليه الافتكار ، وإن أراد يشتغل لم يطاوعه الفشل
.


هذه الفتوى التي أجاب فيها رحمه الله بإجابة
نفيسة عزيزة تعالج جل مشاكل الناس في هذا الزمان ، وهذا هو السؤال والجواب أنقله
لكم كاملا راجيا من الله أن ينفع به :


للتحميل ملف PDF
https://drive.google.com/file/d/1kBk...Dpb6UkVKz/view