سابك» تقفز إلى المرتبة الـ 15 في قائمة أكبر 500 شركة عالمية

--------------------------------------------------------------------------------

ساهم ارتفاع أسعار النفط في تربع شركة «اكسون موبيل» الاميركية على عرش قائمة «الفايننشال تايمز» لأكبر 500 شركة عالمية من حيث القيمة السوقية في عام 2006.
وأشارت صحيفة «الفايننشال تايمز» في عددها الصادر امس، الى ان اكسون تقدمت على شركة «جنرال الكتريك» التي كانت تحتل المركز الاول في القائمة السابقة. واشتملت القائمة على 500 شركة وصلت قيمتها السوقية الى نحو 22.39 تريليون دولار (حتى 31 مارس /اذار). وتربع قطاع البنوك على الترتيب الاول في القائمة، حيث تمثل بت 80 مؤسسة وصلت نسبة قيمتها السوقية الى 17.7 في المائة من القيمة الاجمالية للقائمة.

وتقدمت شركة الصناعات الأساسية السعودية «سابك» الى الترتيب 15، حيث اظهرت الصحيفة أن القيمة السوقية لـ«سابك» وصلت الى 175.66 مليار دولار، حيث قفزت 7 مراكز الى المركز الخامس عشر، بعد ان كانت تحتل المركز 22 في تصنيف عام 2005. وبهذا التصنيف تعتبر سابك الشركة الأولى عربيا والأولى على صعيد الدول النامية.

وضمت القائمة 10 شركات عربية جميعها من الخليج منها 9 من السعودية وواحدة من الامارات وصلت القيمة السوقية لتلك الشركات مجتمعة 520.1 مليار دولار (494.78 مليار دولار للشركات السعودية). وكان لافتا تحسن موقع بنك الراجحي في السعودية، حيث انتقل من المركز 191 الى الترتيب 47، بعد ان وصلت قيمته السوقية الى 91.46 مليار دولار. وكذلك فعلت شركة الاتصالات السعودية، حيث حسنت تصنيفها من 87 في العام الماضي الى الترتيب 55 في عام 2006. لكن في المقابل تراجع موقع مجموعة «سامبا» المالية من الترتيب 160 الى المركز 209، بعد ان بلغت قيمتها السوقية 32.63 مليار دولار. كما تقهقرت شركة «اتصالات» الاماراتية من الترتيب 138 الى المركز 278، بعد ان وصلت قيمتها السوقية الى 25.32 مليار دولار.

وحافظت شركة الكهرباء السعودية على ترتيبها السابق، حيث احتلت التصنيف 223 بقيمة سوقية بلغت 30.88 مليار دولار. كما انضم الى القائمة لأول مرة البنك السعودي الفرنسي، حيث احتل الترتيب 422 بقيمة سوقية بلغت 18.08 مليار دولار.

هذا وتقدم البنك السعودي البريطاني بشكل ملحوظ من الترتيب 477 الى المركز 339، حيث وصلت قيمته السوقية الى 21.77 مليار دولار. كما اندفع الى الامام كذلك بنك الرياض الذي حسن موقعه من 422 الى الترتيب 359 بقيمة سوقية بلغت 20.93 مليار دولار. اما شركة اتحاد اتصالات «موبايلي»، فقد تقدمت من المركز 485 الى التصنيف 475 بقيمة سوقية بلغت 16.37 مليار دولار.

وتربعت الولايات المتحدة على المركز الاول من حيث عدد الشركات، حيث تمثلت في قائمة هذا العام 197 شركة تمثل 44.2 من القيمة السوقية لإجمالي القائمة. في حين ان تعافي الاقتصاد الياباني سمح لها ان تنتزع المركز الثاني من بريطانيا بعدد شركات وصل الى 60، ارتفاعا من 43 في العام الماضي. وأفادت الصحيفة البريطانية بأن «اكسون موبيل» تقدمت منذ يونيو (حزيران) الماضي من المركز الثاني الى المركز الاول، حيث وصلت قيمتها السوقية الى 371.6 مليار دولار، أي بأكثر من نحو 9 مليارات دولار من «جنرال موتورز» التي وصلت قيمتها السوقية الى 362.5 مليار دولار. وأضافت «الفايننشال تايمز» ان الطفرة النفطية وضعت 5 شركات نفط وغاز في قائمة اكبر 20 شركة عالمية، كما مثلت الشركات النفطية 11.2 من اجمالي القيمة السوقية للقائمة لتحتل الترتيب الثاني بعد قطاع البنوك.

ومن الأمور البارزة في القائمة، تقدم شركة الغاز الروسية «غازبروم»، التي اشترت أخيرا 3 ارباع اسهم شركة «سيبنيفت» بقيمة 13.1 مليار دولار، من المركز 58 الى الترتيب العاشر عالميا. في حين حافظت شركة مايكروسوفت الاميركية على ترتيبها الثالث بقيمة سوقية وصلت الى 281.1 مليار دولار، و«سيتي غروب» على التصنيف الرابع بقيمة سوقية وصلت الى نحو 239 مليار دولار. وبقيت بريتيش بيتروليوم في المركز الخامس بقيمة بلغت حوالي 233.3 مليار دولار.