مددت الهيئة الوطنية لحركة الطيران في بريطانيا الحظر المفروض على الطيران بدءا من الواحدة صباح الاثنين ليشمل مطارات هيثرو وجاتويك ولندن سيتي بسبب سحابة الرماد البركاني القادمة من ايسلندا مما ينذر بوقوع اضطرابات كبيرة في حركة الرحلات الجوية. وكانت الهيئة قد قررت توسيع منطقة حظر الطيران نظرا لانتشار سحابة الرماد البركاني باتجاه الجنوب . وقد أغلقت مطارات مانشستر وليفربول وإيست ميدلاندز و برمنجهام وتيسايد كما أغلقت كافة مطارات أيرلندا الشمالية وبعض مطارات في اسكتلندا وجزيرة آيل أوف مان. وفي جمهورية أيرلندا سيظل مطار دبلن مغلقا حتى 9 صباح يوم الاثنين على الأقل.

وتعد هيئة الطيران المدني هي المسؤولة عن تحديد مناطق حظر الطيران بناء على المعلومات التي تحصل عليها من هئية الأرصاد الجوية. وكانت الهيئة الوطنية لحركة الطيران ناتس قد ذكرت في وقت سابق في بيان أن حظر الطيران سينتهي في الواحدة من صباح يوم الاثنين ولكنها أشارت في الوقت ذاته إلى أن سحابة الرماد مستمرة "لأنها تغير من شكلها وتتحرك جنوبا خلال الساعات المقبلة".

من جانبها أعلنت هيئة الارصاد الجوية البريطانية أن كثافة السحب البركانية تجاوزت المستوى الملائم للطيران وأن هذه السحب ستغطي لندن في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين ولكن من المتوقع عبورها خلال ليل الاثنين وأول ساعات من يوم الثلاثاء. وكانت سحابة الرماد البركاني قد تسببت في حالة من الفوضى في حركة الطيران في أوروبا الشهر الماضي وتم إلغاء 100 ألف رحلة وتقطعت السبل بآلاف الركاب وقدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي خسائر شركات الطيران بـ 1.7 مليار دولار. وقال متحدث باسم مطار مانشستر إنه ليس متوقعا تعطل الرحلات الجوية ليصل إلى المستوى الذي حدث من قبل وتسبب في احتجاز آلاف الركاب. هذا وقد قررت خدمة القطارات السريعة في أوروبا يوروستار زيادة عدد القطارات بين لندن وباريس يوم الاثنين وذلك نظرا لإغلاق المطارات البريطانية.