سعودي خسر 3 ملايين في سوق الأسهم فاتجه إلى مهنة الطبخ



عبدالرحمن العمري
الرياض مشعل العنزي:
عبد الرحمن علي العمري الشهير بأبي ليالي يعتبر السعودي الوحيد في مدينة الرياض الذي اتجه إلى مهنة " الطبخ " ليحسن من وضعه المادي بعد انهيار كل ما يملك في سوق الأسهم وهو أيضا يدرس بالانتساب في كلية الشريعة في السنة الثانية وموظف في المرتبة السادسة , لديه زبائن متعددو الاتجاهات والميولات ومنهم الممثلون فمن أشهر الزبائن الذين يقومون بالطبخ عنده الفنان فايز المالكي.
وعن كيفية تعلمه الطبخ قال العمري: "الطبخ مهنة قديمة وتعلمتها من عمي حيث عشت عنده لمدة سنتين وهو من علمني طريقة الطبخ وله الفضل بعد الله سبحانه وعمي رجل كريم وكان يطبخ بنفسه لضيوفه وهو قدوتي الأولى , وأنا أجيد الطبخ الجنوبي الشعبي وينقسم لعدة أقسام وهو عبارة عن طبخ اللحم بالمرق "العصيدة" ولدينا الإيدامات على الطريقة الجنوبية كما أني أعرف كيف تجهز الخرفان وتطبخ بطريقة المندي والمدفون والحنيذ , وانا افتخر والحمدلله باني الطباخ الوحيد في الرياض ولكن حسب معلوماتي بان المنطقة الجنوبية تزخر بالكثير من الطباخين السعوديين , حيث بحثت عنهم عبر الانترنت ووجدت لبعضهم مواقع ولكن في الرياض انا الوحيد.
وعن الصعوبات والمواقف المحرجة قال: "لا يوجد أي إحراج فهذه مهنة شريفة ولا تتعارض مع أي عادات أو تقاليد في المجتمع وانا أدير هذا العمل من خلال استراحة خاصة بجانب منزلي وأقوم بها في الطبخ وإعداد الذبائح للثلاجات ويساعدني 3 أشخاص اثنان سعوديان وواحد عامل آسيوي يقوم بعمل التنظيف والمساعدون يقومون بالتجهيز لعملية الطبخ وأستعين بهم في شراء الأغنام لخبرتهم في هذا المجال في حال كنت مشغولاً ونحن نحضر الأغنام من الارطاوية وكلها أغنام نعيمية ولدي الكثير من الزبائن الذين يعتمدون علي في شراء الأغنام لهم لكونهم يكونون مشغولين في أعمالهم ومن أشهر زبائني الذين يطبخون لدي ولائمهم ومناسباتهم الفنان فايز المالكي.
وعن سعر الطبخ لديه وهل هو أغلى أو مقارب لسعر الطبخ في المحال المخصصة للطبخ قال: "السعر هو نفس سعر الطبخ لدى هذه المحلات ولكن ما يميز طبخي هو حسن اختيار أفضل المواد المستخدمة في الطبخ من الرز واللحم والزيت" اما السبب الذي دفعه إلى مهنة الطبخ، قال: "لقد كنت أملك 3 ملايين ومائتي آلف ريال ولكن هذا المال خسرته في الأسهم وتحول إلى دين وتراكمت علي الأقساط لكي أسدد هذا الدين وضاقت بي وفرج الله عني باتجاهي نحو الطبخ والذي أصبح يدر علي دخلاً شهرياً يقارب 7 آلاف ريال تساعدني في سداد المديونية والحمد لله وفقني الله سبحانه والآن أوشك على الانتهاء من تسديد ديني وقريبا سأبدأ مشروعي في إقامة مطبخ مختص وبشكل أكبر للتوسع في تقديم الخدمات في هذا المجال.



ونعم الرجل بارك الله فيه وفي عمله

ملطوش كالعادة