جدة (ضوء) :
علم من مصادر اقتصادية أن مجموعة رجال أعمال يترأسهم الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب مجموعة شركات «ارفين» العالمية، التركي الدكتور علي إرفين ورجل الأعمال البلجيكي منوا بقرد اشترت أصول الشركة الفرنسية «إيغيل للطيران»، من المصفي المعين من المحكمة الفرنسية. بعدما تقدم للمحكمة الفرنسية بعروض دولية، ومن رجال أعمال سعوديين لشرائها بعدما أعلنت إفلاسها في شهر شباط (فبراير) الماضي. وأشارت مصادر تحدثت لـ «الحياة» أمس، إلى أن المُلاك الجدُد للشركة سيبدأون في تأسيسها من جديد وتغيير مسماها الذي سيُعلَن عنه في حينه. يذكر أن شركة «إيغيل الفرنسية» دخلت في خلافات مع الخطوط الجوية السعودية احتجزت على إثره السلطات الفرنسية طائرة تابعة لـ«السعودية» في مطار شارل ديغول بباريس في نيسان (أبريل) الماضي.
وبدأ خلاف شركة «إيغيل للطيران» مع «السعودية» بعدما توقفت الأولى عن دفع مرتبات العاملين لها في محطة السعودية ومطالبتها الخطوط السعودية بتسوية مالية تصل إلى مليوني دولار.
يذكر أن «إيغيل للطيران» هي إحدى 7 شركات توفر للخطوط السعودية طائرات مستأجرة بكل ملاحيها.