النتائج 1 إلى 4 من 4

سوق الأسهم بدون "مزاح": "الهيئة" والسبب الحقيقي للانهيار

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    1,112  
    جبل اربان غير متواجد حالياً

    Exclamation سوق الأسهم بدون "مزاح": "الهيئة" والسبب الحقيقي للانهيار

    سوق الأسهم بدون "مزاح": "الهيئة" والسبب الحقيقي للانهيار

    قينان الغامدي
    لامني بعض القراء على مقال أمس عن "سوق الأسهم وأنواع المزاح"، أحدهم قال لي: هل هذا وقت سخرية، أكثر المتداولين أفلس أو على وشك الإفلاس فهل تظن نفسياتهم قابلة لهكذا سخرية؟ أما آخر فقد كان ظريفا إذ قال: لا أتفق معك في أن السبب هو "المزاح"، وهو ليس "فوضى"، ولا "لعبة"، ولا سيطرة هوامير، ولا عجز هيئة السوق عن تنظيمه، ومعاقبة الشركات المخالفة وإيقاف الانتهازيين، كل ما في الأمر أن هناك برنامجاً تربوياً منظماً تم استخدام سوق المال كأسرع وسيلة لتطبيقه، وهو برنامج "تنمية الروح الرياضية" بين أفراد الشعب السعودي، فهذه الروح تقتضي تقبل الخسارة مثلما تتوق للمكسب، وأرجو منكم القيام بحملة إعلامية لتشجيع من لم يدخل السوق من الشعب وخاصة الذين يشجعون الأندية الرياضية، على دخولها لتنمية هذه الروح لديهم عملياً، فالسوق وهيئته ومؤسسة النقد والبنوك خير من يربي الشعب.
    والآن وتجاوباً مع القائل بأن هذا ليس وقت سخرية فإنني أرجو من الدكتور عبدالرحمن التويجري أن يوضح للناس الحقيقة فحكاية أنه لا يوجد سبب جوهري للكارثة غير مقنعة أبداً، أما حكاية الشائعات التي تفضي إلى انهيار كهذا الذي حدث فلا أحد يصدقها. إن هناك من يقول إن هيئة سوق المال عاجزة عن إيقاف الهوامير المتلاعبين الذين ينهبون محافظ الناس مع أنها تعرفهم فهل هذا صحيح؟ وهناك من يقول إن الهيئة عاجزة عن إلزام بعض الشركات بالأنظمة، فضلاً عمن يقول بأن كل الوعود التي قدمتها الهيئة خلال الفترة الأخيرة وبعد الكارثة الأولى لم يتحقق منها شيء لا على مستوى التنظيم، ولا على مستوى المراقبة، ولا على مستوى المحاسبة والعقاب. هذا ما يقال ويتردد بين الناس، أما من يحاول تلمس أسباب معقولة فيقول "سبب انهيار الأسعار هو قفزات أسعارها في السابق بدون سبب مقبول اقتصادياً بمعنى أن "اللعبة" التي حدثت في الصعود الخيالي دون أن تتدخل هيئة السوق في الوقت المناسب هي سبب الانهيار الأول وهي ذاتها سبب الانهيار الحالي لأن صورة "القفز الخيالية" في مضاعفة أسعار بعض الأسهم تكررت مرة أخرى. وهيئة السوق تتفرج فإذا أضيف لذلك حال الشركات الخاسرة التي تطرح أسهمها للاكتتاب لتعويض خسائرها، والشركات التي لا توفر معلومات عن أنشطتها وعن قوائمها المالية، وتلك التي لا نشاط لها البتة ولا إنتاج، والأخرى التي يديرها غير مؤهلين، إذا أُضيف هذا كله فلا يستغرب الانهيار، الذي يستغرب ويثير الدهشة، والغضب هو صمت هيئة سوق المال عن هذا كله، فهي إذا كانت لا تستطيع إيقاف الصعود الخيالي، ولا منع الشركات المخالفة أو غير المؤهلة فلا أقل من أن تتحدث وتنور الناس وتحذرهم. أما أسلوب التطمين و"الطبطبة" الذي تتبعه الهيئة فهو يثير الشكوك حولها. وأنا لا أحب أن تثار الشكوك، ولا أعتقد أن الهيئة تقبل هذا، لذلك أرجو من الدكتور التويجري أن يقطع الشك باليقين، ويروي للناس السبب الحقيقي للانهيار.

  2. #2
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2006  
    المشاركات
    420  
    الدغيلبي999 غير متواجد حالياً
    انت كذا 999

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    1,312  
    ابونبيل غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    1,112  
    جبل اربان غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدغيلبي999
    انت كذا 999


    ذكرتني بشخص عزيز علي مشكور اخي الكريم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.