الحكير» تفرض سياسة جديدة لاكتتابات العلاوة


محمد سعيد الزهراني (الطائف)
كسر هبوط سهم شركة فواز الحكير في أول أيام تداولاتها أمس الأول بنسبة 10.5% عن سعر اكتتابها البالغ 110ريالات كثاني إصدار خاسر في سوق الأسهم يتم تداوله دون سعر الطرح قاعدة التداول بأقل من سعر الاكتتاب الذي بدأته شركة سبكيم كنقطة تحول في الاكتتابات الجديدة في سوق الأسهم السعودية وخاصة في الشركات التي تطرح أسهمها بعلاوة إصدار كما فعلت شركة الحكير.
وقال بعض المتعاملين في السوق أن ذلك يعد انتكاسة لعملية طرح أسهم الاكتتاب بعلاوات إصدار ويتم حاليا تداول غالبية الاكتتابات التي طرحت على المواطنين مؤخرا بعلاوات إصدار دون سعر الاكتتاب كأسهم البحر الأحمر التي طرحت للاكتتاب على المواطنين بسعر 58 ريالاً واسهم شركة الورق المكتتب فيها بسعر 62 ريالاً و أسهم سدافكو البالغ اكتتابها 52ريالاً وغيرها مما جعل المطالبة بعدم طرح أسهم الشركات التي تطرح أسهمها بعلاوة إصدار للسوق وتدخل جاد من هيئة سوق المال.
ومن الواضح أن أسهم الحكير -وبعد سبكيم- قد فرضت سياسة جديدة ونظرة أخرى لدى المتعاملين في سوق الأسهم السعودية حيث لم يعد الكثيرون ينتظرون نزول شركات جديدة للاكتتاب بعدما كان ذلك خبرا يفرحهم لاسيما وأنها تعد المجال الأسهل وربما الوحيد للاستثمار إلى جانب البنوك السعودية التي قد تتخوف في المرات القادمة من استلام عمليات الاكتتاب وإدارتها في شركة تطرح أسهمها بعلاوة إصدار نتيجة لضعف الإقبال من المواطنين الذين وقعوا ضحية لعدة اكتتابات تمت المبالغة في علاوة إصدارها, «عكاظ» التقت عددا من المتعاملين في السوق .
يقول المواطن نايف عبد الله بعد مرارة الخسارة التي ذقناها في سوق الأسهم بعد عملية الهبوط ها نحن نتذوق مرارة الانتظار في أن تصل بعض الأسهم لرأس المال فقط كأسهم شركة الحكير فنحن لم نتوقع أبدا أن يصل سعر السهم بأقل من سعر الاكتتاب وتوقعنا كما سمعنا من عدد من المحللين أن سهم سبكيم سيكون هو الوحيد حيث أن الاقتصاد السعودي وبعد ميزانية الخير خاصة قادر على تجاوز هذه الأزمة وبالتالي عدم تأثر سعر أسهم الاكتتابات الجديدة عند التداول
.