صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 32

سيرة صحابي ( 3 ) >> ،، عثمان بن عفان رضي الله عنه ،،

  1. #1
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً

    سيرة صحابي ( 3 ) >> ،، عثمان بن عفان رضي الله عنه ،،

    نسبه ومولده :-
    هو عثمان بن ‏عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب‏.‏ يجتمع نسبه مع الرسول ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ في الجد الخامس من جهة أبيه‏]‏‏.‏ عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف، فهو قرشي أموي يجتمع هو والنبي ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ في عبد مناف، وهو ثالث الخلفاء الراشدين‏.‏
    ولد بالطائف وقيل بمكه بعد الفيل بست سنين على الصحيح ‏(‏سنة 576 م‏( كان غنيا شريفا في الجاهلية
    كنيته وابنائه وزوجاته :-
    يكنى بأبي عبدالله اول ابنائه وامه رقية بنت النبي صلى الله عليه وسلم وهو الوحيد على رقية فلم تلد غيره كما يروي الرواه
    وله من الولد ستة عشر‏:‏ تسعة ذكور، وسبع إناث، وزوجاته تسع ، وقتل عثمان وعنده رملة، ونائلة، وأم البنين، وفاختة.
    ويقال لعثمان ـ رضي اللَّه عنه ـ‏:‏ ‏(‏ذو النورين‏)‏ لأنه تزوج رقية، وأم كلثوم، ابنتيَّ النبي ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ‏.‏ ولا يعرف أحد تزوج بنتيَّ نبي غيره

    يتبع >>>
    واعتذر لتأخري في الطرح ولكن بسبب المنتدى

  2. #2
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    صفته :-
    كان عثمان جميلاً وكان ربعة ـ لا بالقصير ولا بالطويل ـ، حسن الوجه، رقيق البشرة كبير اللحية، أسمر اللون، كثير الشعر، جذل الساقين، طويل الذراعين .
    أخبر سعيد بن العاص أن عائشة ـ رضي اللَّه عنها ـ وعثمان حدثاه‏:‏ أن أبا بكر استأذن النبي ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ وهو مضطجع على فراشه لابس مرط عائشة فأذن له وهو كذلك، فقضى إليه حاجته، ثم انصرف‏.‏ ثم استأذن عمر فأذن له، وهو على تلك الحال، فقضى إليه حاجته، ثم انصرف‏.‏ ثم استأذن عليه عثمان فجلس وسوى ثيابه وقضى إليه حاجته، ثم انصرف‏.‏ قالت عائشة‏:‏ يا رسول اللَّه لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان ‏!‏ قال رسول اللَّه ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إن عثمان رجل حيي وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال لا يُبلغ إليّ حاجته‏)‏ ‏[‏رواه مسلم في كتاب فضائل الصحابة وقال جماعة من الناس‏:‏ ‏(‏ألا أستحي ممن تستحي منه الملائكة‏)‏ ‏[‏رواه مسلم في كتاب فضائل الصحابة.

    يتبع >>>

  3. #3
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    إسلامه :-
    أسلم عثمان ـ رضي اللَّه عنه ـ في أول الإسلام قبل دخول رسول اللَّه دار الأرقم، وكانت سنِّه قد تجاوزت الثلاثين، دعاه أبو بكر إلى الإسلام فأسلم، ولما عرض أبو بكر عليه الإسلام قال له‏:‏ ويحك يا عثمان واللَّه إنك لرجل حازم ما يخفى عليك الحق من الباطل، هذه الأوثان التي يعبدها قومك، أليست حجارة صماء لا تسمع، ولا تبصر، ولا تضر، ولا تنفع‏؟‏ فقال‏:‏ بلى، واللَّه إنها كذلك، قال أبو بكر‏:‏ هذا محمد بن عبد اللَّه قد بعثه اللَّه برسالته إلى جميع خلقه، فهل لك أن تأتيه وتسمع منه‏؟‏ فقال‏:‏ نعم‏.‏
    وفي الحال مرَّ رسول اللَّه ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ فقال‏:‏ ‏(‏يا عثمان أجب اللَّه إلى جنته فإني رسول اللَّه إليك وإلى جميع خلقه‏)‏‏.‏ قال ‏:‏ فواللَّه ما ملكت حين سمعت قوله أن أسلمت، وشهدت أن لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له، وأن محمد رسول عبده ورسوله، ثم لم ألبث أن تزوجت رقية‏.‏ وكان يقال‏:‏ أحسن زوجين رآهما إنسان، رقية وعثمان‏.‏ كان زواج عثمان لرقية بعد النبوة لا قبلها، كما ذكر السيوطي
    لما أسلم عثمان أخذه عمه الحكم بن أبي العاص بن أمية فأوثقه رباطًا وقال‏:‏ أترغب عن ملة آبائك إلى دين محدث‏!‏ واللَّه لا أخليك أبدًا حتى تدع ما أنت عليه من هذا الدين‏.‏ فقال‏:‏ واللَّه لا أدعه أبدًا‏.‏ فلما رأى الحكم صلابته في دينه تركه ‏[‏السيوطي .

    يتبع >>>

  4. #4
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    تبشيره بالجنة :-
    روي في صحيح البخاري1 :
    أبي موسى الأشعري رضي الله عنه كنت مع النبي في حائط من حيطان المدينة فجاء رجل فاستفتح، فقال النبي : إفتح له وبشره بالجنة ففتحت له فإذا هو أبو بكر، فبشرته بما قال رسول الله، فحمد الله. ثم جاء رجل فاستفتح، فقال النبي : إفتح له وبشره بالجنة ففتحت له فإذا هو عمر، فأخبرته بما قال رسول الله، فحمد الله. ثم جاء رجل فاستفتح، فقال لي: إفتح له وبشره بالجنة على بلوى تصيبه، فإذا عثمان. فأخبرته بما قال رسول الله ، فحمد الله ثم قال: الله المستعان
    من فضائله و مناقبه
    [عثمان وجيش العسرة
    يقال لغزوة تبوك غزوة العُسرة، مأخوذة من قول الله في القرآن‏:‏ ِ{{ لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَة }}
    ندب رسول اللَّه الناس إلى الخروج وأعلمهم المكان الذي يريد ليتأهبوا لذلك، وبعث إلى مكة وإلى قبائل العرب يستنفرهم وأمر الناس بالصدقة، وحثهم على النفقة والحملان، فجاءوا بصدقات كثيرة فجهَّز عثمان ثلث الجيش جهزهم بتسعمائة وخمسين بعيرًا وبخمسين فرسًا‏.‏ قال ابن إسحاق‏:‏ أنفق عثمان في ذلك الجيش نفقة عظيمة لم ينفق أحد مثلها‏.‏ وقيل‏:‏ جاء عثمان بألف دينار في كمه حين جهز جيش العُسرة فنثرها في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم .‏‏
     ذكر الإمام البخاري في صحيحه في اول باب مناقب عثمان قول النبي صلى الله عليه وسلم (( مَنْ يحفر بئر رومةَ فَلَهُ الجنّة . فحفرها عثمان)) .
     وقال (( مَنْ جهّزَ جيشَ العْسرةِ فله الجنّة . فجهّزه عُثمان )) .

    يتبع >>>

  5. #5
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    توليه الخلافة :-
    ولي عثمان الخلافة وعمره 68 عامًا ،وقد تولى الخلافة بعد مقتل عمر بن الخطاب، وفي اختياره للخلافة قصة تعرف بقصة الشورى وهي أنه لما طعن عمر بن الخطاب دعا ستة أشخاص من الصحابة وهم: علي بن أبي طالب وعثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله ليختاروا من بينهم خليفة. وذهب المدعوون إلى لقاء عمر إلا طلحة بن عبيد الله فقد كان في سفر وأوصاهم عمر بأختيار خليفة من بينهم في مدة أقصاها ثلاثة أيام من وفاته حرصا على وحدة المسلميـن، فتشاور الصحابـة فيما بينهم ثم أجمعوا على أختيار عثمان وبايعـه المسلمون في المسجد بيعة عامة سنة 23 هـ فأصبح ثالث الخلفاء الراشدين وفي الامر تفصيل سوف تسمعه في المقطع الذي في آخر سيرته رضي الله عنه


    يتبع >>>

  6. #6
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    الفتوحات في عهد عثمان:-

    من أهم أعمال عثمان فتح مرو وتركيا وتوسيع الدولة الإسلامية وفتحت في أيام خلافة عثمان الإسكندرية ثم أرمينية والقوقاز وخراسان وكرمان وسجستان وإفريقية وقبرص. وتمت في عهده توسعة المسجد النبوي عام 29ــ30 هـ، وقد أنشأ أول أسطول بحري إسلامي لحماية الشواطيء الإسلامية من هجمات البيزنطيين.
    جمعه للقرأن الكريم في مصحف واحد:-
    في عهده أنتشر الإسلام في بلاد كبيرة وتفرق الصحابة مما أدى إلى ظهور قرآآت متعددة وأنتشرت لهجات مختلفة فكان الخوف من أختلاف كتابة القران، وتغير لهجته جمع عثمان المسلمين على لغة قريش أي لهجة قريش وهي لهجة العرب. وتكتب الكتابة للقرآن بلسان العرب ويسمى (مصحف عثمان)

    علمه وقراءته القرآن :-

    ‏‏روى ابن حجر العسقلاني كان عثمان أعلم الصحابة بالمناسك، وبعده ابن عمر‏.‏
    وكان يحيي الليل، فيختم القرآن في ركعة، قالت امرأة عثمان حين قتل‏:‏ لقد قتلتموه وإنه ليحيي الليل كله بالقرآن في ركعة، وعن عطاء ابن أبي رباح‏:‏ ‏(‏إن عثمان بن عفان صلى بالناس، ثم قام خلف المقام، فجمع كتاب اللَّه في ركعة كانت وتره فسميت بالبتيراء‏)‏، وكان يضرب المثل به في التلاوة، أما عمر بن الخطاب فكان يضرب المثل به في قوة الهيبة، وعلي بن أبي طالب في القضاء‏ .

    يتبع >>>
    التعديل الأخير تم بواسطة التوفيق من الله ; 06-13-2010 الساعة 08:15 PM

  7. #7
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    فتنة مقتل عثمان :-

    قتل عثمان بن عفان من طرف أهل الفتنة في يوم الجمعة 18 ذي الحجة سنة 35 من الهجرة ‏(‏يونيه سنة 656 م‏)‏ بعد العصر، وكان يومئذٍ صائمًا‏. فسقطت أول قطرة من دمه على قول الله تعالى (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ).
    و قال عثمان رضي الله عنه قبل قتله: اني رأيت البارحة رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام وابا بكر وعمر فقالوا: اصبر فإنك تفطر عندنا القابلة
    وكان سنّه عند قتله اثنتان وثمانون عاما. ودفن باالبقيع. كان مقتله مقدمة لأحداث عظام في تاريخ المسلمين مثل حرب الجمل وموقعة صفين
    وقد بحثت كثيرا عن فتنة قتل عثمان رضي الله وارضاه فلم اجد الخبر اليقين في ذلك مع كثرة الروايات والاطروحات ولكنها تفقد المصداقية وان آكد ما وجدت في ذلك الاتي :
    وقد أخبر النبي بوقوع فتنة قتل عثمان في المدينة المنورة، فقد أشار إلى ما سيقع من الفتن في العراق أو بسبب أهلها ، فقال صلى الله عليه وسلم وهو يشير إلى المشرق: ((الفتنة من ها هنا)).[4]
    قال ابن حجر في شرحه: "وأول الفتن كان منبعها من قبل المشرق، فكان ذلك سبباً للفرقة بين المسلمين، وذلك مما يحبه الشيطان ويفرح به، وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة".[5]
    وإن أول الفتن التي ابتلي بها الصحابة رضي الله عنهم خروج المنافقين على عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وطلبهم نزعه من الخلافة ثم قتله رضي الله عنه ، وقد أخبر النبي عثمان ببعض معالم هذه الفتنة فقال له: ((يا عثمانُ، إنه لعل الله يقمّصُك قميصاً، فإن أرادوك على خلعه، فلا تخلعه لهم )).[6]
    لقد أنبأه رسول الله صلى الله عليه وسلم - كما سبق – أنه يموت شهيداً، وها هو ينبئه عن خلافته، وأن ثمةَ من يريد خلعَه من هذه الخلافة، فطلب منه النبي صلى الله عليه وسلم عدم موافقتهم عليه، وكل ذلك من أخبار الغيب الصادقة الدالة على نبوته صلى الله عليه وسلم.
    قال المباركفوري: "يعني إن قصدوا عزلك عن الخلافة، فلا تعزل نفسك عنها لأجلهم؛ لكونك على الحقّ، وكونهم على الباطل , ولهذا الحديث فإن عثمانَ رضي الله عنه لم يعزل نفسَهُ حين حاصرُوهُ يوم الدّار ".[7]
    ووصف النبي صلى الله عليه وسلم بدقة معالم هذه الفتن التي تتابعت بعد مقتله، وكأنه صلى الله عليه وسلم يراها ، وفي مقدمتها الفتنة الكبرى التي اقتتل فيها الصحابة في معركتي الجمل وصفين، وذلك بعد وفاته بثلاثين سنة، فيقول: ((لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان، دعواهما واحدة)).[8]
    والمتتبع للروايات التاريخية الصحيحة يظهر له زيف ما اتهم به الصحابة مهاجرين وأنصار من تخاذل وتقاعس عن نصرة عثمان – رضي الله عنه –، وكل ما روي في ذلك، فإنه لا يسلم من علة إن لم تكن عللاً قادحة في الإسناد والمتن معاً.

    ولكن يأبى أمير المؤمنين عثمان – رضي الله عنه – القتال وسفك الدماء حقناً لدماء المسلمين، وعملاً بوصية رسول الله – صلى الله عليه وسلم – التي سار بها، وبيّنها عثمان – رضي الله عنه – يوم الدار، وأنها عَهد عُهد به إليه وأنه صابر نفسه عليه.


    وهذه الأخبار تفسر لنا جلياً سبب أصرار عثمان – رضي الله عنه – على رفض القتال أثناء الحصار، وهذا الموقف طالما حاك حوله أهل الأهواء والبدع الأساطير .
    واني آمل منكم اخواني واخواتي عدم الخوض في فتنة مقتل عثمان والاكتفاء بما ورد اعلاه ومانقول الا رضي الله عنك ياعثمان وجمعنا بك في جنة عرضها السموات والارض ولعل من يستمع الى الجزء الاخير من المقطع التالي يعلم كيف قتل ولماذا لم يدافع عنه الصحابة وقصة ابن سيرين التي ذكرها الشيخ في الثلث الاخير من المقطع فلا تهمل المقطع الصوتي ففيه ما يفيد اخي واختي ويغنيكم عن البحث والتحري في فتنة مقتله رضي الله عنه وارضاه .

    http://www.islamway.com/?iw_s=Schola...&series_id=122

  8. #8
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    رحمك الله يا امير المؤمنين عثمان بن عفان واسكنك فسيح جناته
    واكرر اعتذاري لكم اخواني واخواتي لتأخري في طرح الموضوع يوم الجمعة بسبب التغيير في المنتدى
    اسأل الله ان يجعل عملنا واياكم خالصا لوجهه الكريم يوم نلقاه

    دمتم بحفظ الرحمن

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  13
    تم شكره        8 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005  
    المشاركات
    3,328  
    احمد غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك اخوي التوفيق من الله
    ووفقك الباري لما تحبه وترضاه وجعل ما تقدم في موازين حسناتك .
    ما اجمل من قصص صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفائنا الراشدون

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  7143
    تم شكره        1,640 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    34,310  
    نورجنا غير متواجد حالياً
    رضي الله عن الخليفة الثالث عثمان بن عفان وجمعنا به مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى من الجنة

    جزاك الله خيراً أخي الكريم التوفيق من الله على طرحك الرائع.. نطمع بالمزيد.!!

  11. #11
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    3,998  
    alajaj_97 غير متواجد حالياً
    رضي الله عنه وأرضاه وجمعنا الله معه في جنات النعيم

    جزاك الله خير أخي الكريم التوفيق من الله

    وفقك البارئ لما يحبه ويرضاه

    ورزقك من خيري الدنيا والآخرة

  12. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009  
    المشاركات
    2,723  
    تـــركي غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك ورحم والديك

  13. #13
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        18 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2004  
    المشاركات
    7,175  
    التوفيق من الله غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AHMAD1400 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخوي التوفيق من الله
    ووفقك الباري لما تحبه وترضاه وجعل ما تقدم في موازين حسناتك .
    ما اجمل من قصص صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفائنا الراشدون
    وفيك يبارك اخي الغالي احمد
    واشكر لك مرورك الكريم ودعائك الطيب
    دمت بحفظ الرحمن

  14. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  803
    تم شكره        4 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    10,305  
    أبوتركي. غير متواجد حالياً
    رضي الله عنه وأرضاه
    بارك الله فيك أخي ابوعبدالله ونفع بما قدمت
    وجعل ذلك في موازين حسناتك

  15. #15
    عضو
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    2  
    حبيبي يالله غير متواجد حالياً
    مااجمل اصحاب نبينا عليه الصلاه والسلام اللهم اجمعنا معهم رضوان الله عليهم ومع نبينا عليه افضل الصلاه والتسليم في جنات النعيم

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.