شركات تقفل بلا عروض بقيادة الكهرباء والمواشي
مع تحسن العوامل الأساسية اندفاع القوة الشرائية يصعد بالمؤشر 2%


مع تحسن العوامل الأساسية المحيطة بآلية السوق وفي مقدمتها بزوغ آمال الوصول لحل للأحداث السياسية إضافة الى وقوف رفع الفائدة والعالمية التي أشار اليها المحللون باحتمالية عدم رفعها حتى الفصل الأول من العام القادم إضافة الى احتمال خفضها قليلاً افتتحت سوق الأسهم بقوة في الصباح على ارتفاع شمل جميع القطاعات فصعد المؤشر خلال الصباح قرابة 400 نقطة بالغاً 11728 نقطة كحد أعلى وحدثت عملية جني أرباح داخلية هبطت بالمؤشر الى 11318 نقطة كحد أدنى ليغلق فوق مستوى الدعم عند 11553 نقطة كاسباً 235 نقطة مشكلاً صعود 2% مدفوعاً من شركات المؤشر مثل سابك 2.5% الى 144.25 ريالا بعد ان وصلت الى 148 ريالا كحد أعلى والاتصالات زادت 1.5% الى 108 ريالات والكهرباء اقفلت في ختام التعاملات على الحد الأعلى 9% بلا عروض الى21 ريالا في تداولات ملفتة تصدرت بها السوق بعدد 51 مليون سهم وقد تقدم الارتفاع القوي من نصيب 6 شركات هي: سهم الكابلات والسيارات وسيسكو والمواشي ونماء 10% الى 38.5 - 61.25- 70 - 37.25- 63.25 ريالا على التوالي وتلاحقت بقية الشركات في أخذ حصتها من المكاسب السوقية وفي نطاق التراجع والذي كان محصوراً فقط في 9 شركات في مقدمتهم الباحة 5% الى 77.75 ريالا وتهامه 4% الى 129.5 ريالا ومبرد 1% الى 76 ريالا وساب والأسماك الى 170.5 - 84.5 ريالا على التوالي ومن حيث الكمية جاءت المواشي النشطة بالمرتبة الثانية بعد الكهرباء بكمية 32 مليون سهم تلاها الرياض للتعمير بكمية 11 مليون سهم صاعدة 4% الى 45.25 ريالا ونماء نفذ فيها 11 مليون سهم والباحة بلغت تداولاتها 10.5 مليون سهم وفي جانب القيمة سيطرت المواشي بعدد 1.2 مليار ريال تلاها الكهرباء بمبلغ 1.044 مليار ريال والباحة كانت سيولتها أمس 837 مليون ريال والأحساء بلغت نقديتها 806 مليون ريال والتي ارتفعت 6% الى 89.5 ريالا ونماء بلغت نقديتها 656 مليون ريال.
هذا وبلغت إجمالي تداولات السوق 327 مليون سهم وصلت كلفتها 21.5 مليار ريال توزعت على 438 ألف صفقة. وقد شمل الصعود أمس 71 شركة بينما الانخفاض كان في 9 شركات من أصل 81 شركة تم تداول أسهمها في السوق.
وخلال السوق أمس غابت الاعلانات عن الهيئة أو الشركات مع بداية اكتتاب شركة البحر الأحمر لخدمات الاسكان والتي يتوقع ان يكون التخصيص هزيلا نظرا لمحدودية عدد الأسهم المطروحة.