النتائج 1 إلى 2 من 2

صناعة فقهية

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005  
    المشاركات
    290  
    المحارب غير متواجد حالياً

    Post صناعة فقهية

    صناعة فقهية


    المصدر : جريد ة الرياض 1/5/1427هـ
    عثمان سليمان العيسى *
    طرح القاضي في المحكمة العامة بمكة المكرمة الشيخ هاني الجبير مشروعه الإبداعي على موقع (الإسلام اليوم)، والذي دعا فيه إلى تدارس الفكر وإبداء الرأي، حول إنشاء معهد متخصص للفتيا، تكون مهمته: إعداد وتأهيل طلبة العلم النابهين، من خلال تطوير مهارات طرق البحث لديهم، وتزويدهم بأدب الفتوى وعلم قواعد الشريعة سواء كانت فقهية أو أصولية، وكذلك مهارات الإلقاء والتواصل مع الآخرين، وطرق التعامل مع المواقف المحرجة، بالإضافة إلى أهم ما في المشروع وهو فن إدارة المشاريع الإفتائية وتطويرها.
    فكرة الشيخ الجبير تكاد تكون متكاملة الأركان شاملةً لكل ما يحتاج إليه طالب العلم على مستوى أفراد الأمة ومؤسساتها، من علم وإدارة وفن اتصال، ولكن فات على الشيخ أهم جزئية لم يتطرق إليها وهي قضية (التخصص)!!

    إن زمناً كان فيه الفقيه يجتهد بإطلاق، في العبادات والمعاملات والجنايات وكل جزئيات الشريعة قد مضى زمانه وانقضى عهده، والمستقبل إنما هو للتخصص الدقيق الذي يتيح للفقيه أن يرّكز على مجال يدرسه، ويتعمق فيه في عصر كثرت فيه القضايا وتشعبت، وفكرة إنشاء معهد للفتيا بأقسام متعددة تلبي حاجة السوق المالي من عقار ومصرفية إسلامية وغيرها من القطاعات التي تعاني عجزاً في عدد الفقهاء القادرين على بسط مسائله ومعرفة دقائقه هي جديرة حقاً بالدعم والمؤازرة.

    الدعم الذي بدأه صالح كامل بإنشاءه لمركزه الرائد في جامعة الأزهر، والمتخصص بالكلية لدعم تطبيقات الاقتصاد الإسلامي وما يكتنفه من معوقات، وكذلك مركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، والمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، ومن زار الركن المخصص لهم في معرض الرياض الدولي للكتاب، سيعرف عن أي مؤسسة متميزة أتحدث!

    إن الفتوى في مسائل العقار وغيره من فقه المعاملات، ليختلف بكل تأكيد عن فتاوى الطهارة والصلاة، فالأول يرتكز على عمق التجربة والعمل المؤسسي لكونه يمس شرائح ضخمة وتدور في فلك هذه الفتوى مبالغ هائلة، في حين أن الثانية يكفي فيها الحفظ واستحضار المسألة حتى لصغار المفتين، فالفتوى إذاً في الأولى عمل مؤسسي محترف وفي الثانية فردية.

    إن فكرة (مؤسسة الفتوى) مبدعة بكل المقاييس، وتخرج بسوق العقار مستقبلاً عما هو حاصل الآن في سوق المصرفية الإسلامية، من فردية الآراء والفتاوى الشخصية، إلى رحابة العمل المؤسسي الذي يكفل لهذا السوق والمتعاملين معه غاية الاطمئنان، ورحم الله مالك بن نبي عندما قال: «المجتمع لا يولد ولادة فعلية، إلا بالتخلص من عالم الأشياء والأشخاص إلى عالم الأفكار».

    * معاون قضائي في المحكمة العامة بالرياض

    alessa@alriyadh.com

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2005  
    المشاركات
    12,590  
    د0ياسر غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

    مجهود متميز ومبدع

    تحياتي لك 00

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.