منقول من الساحات السياسيه للكاتب (هرماس)

ضرورة استقدام خبير أمريكي أو أوربي لتولي رئاسة هيئة سوق المال
انهيار سوق الأسهم السعودي دليل واضح على إخفاق الفكر الإداري السعودي الذي لا يعترف بالتخطيط العلمي أو التنظيم أو الرقابة أو المحاسبة.

وقد وضح هذا الإخفاق في سوق الأسهم لأنه يتعامل مع المال ويمس جميع فئات المجتمع وبخاصة الفئات الفقيرة وذات الدخل المحدود.

هيئة سوق المال مقصرة من وجوه كثيرة وتتحمل هي مسؤولية هذا الانهيار ولا تنفعهم أعذارهم في أن دورهم رقابي فقط. إذا كان دور الهيئة رقابيًا فهذا خلل في نظام الهيئة الذي من المفترض أن يكون قد وضعه خبراء في الاقتصاد والإدارة ويفي بمتطلبات إدرة السوق وتوجيهه في اللحظات الحاسمة.

من الواضح أن الهيئة ليس لديها لوائح ولا أنظمة ولا آليات لمنع التجاوزات والتلاعب والحد من النمو السرطاني الذي طالما حذر منه عقلاء الاقتصاديين.

إذن، هنا مكمن الخلل. لم يتم التخطيط الجيد لهذا السوق. ولم تتم إدارته بشكل حازم بعيد عن المصالح الشخصية والركض وراء الإثراء ولو كان على مصلحة الوطن والمواطن الضعيف المسكين. ولم تطبق الرقابة الصارمة والعقوبات الحازمة على المتلاعبين والانتهازيين مهما كان نفوذهم أو سلطتهم.

أتقدم باقتراح لخادم الحرمين الشريفين بإيقاف التداول في السوق مؤقتًا واستقدام خبير دولي ليتولى رئاسة هيئة سوق المال وإعطائه الصلاحيات القانونية والإدارية الكاملة لإصلاح الأوضاع وترميم ما يمكن ترميمه. خبير لا يعرف المجاملات ولا الأهواء الشخصية.

فهيئة سوق المال –خبراء وإداريين- قصرت في التخطيط السليم وعجزت عن إيقاف النزيف الدامي المستمر خلال الفترة الماضية.

وقد آن الأوان لتنحيتها إدارة وخبراء.

تعليقي الا يوجد بهذا البلد من هم يديرون سوق بحجم السوق السعودي

شكرا للكاتب واعتذر عن النقل بدون اذن مسبق لاني لاا ملك معرف بالساحات

رابط الموضوع
http://alsaha.fares.net/sahat?128@4....27.0@.3ba965e9