أحمد الشمراني


• ما إن يأتي شهر ويرحل آخر إلا وتقدم لنا لجنة الإعلام والإحصاء ترتيبا مؤلما لمنتخبنا ونتعاطى معه بحزن مرة و أخرى بصراخ وكأننا أبطال في مسرحية و اعيباه ..
• الترتيب الأخير «104» على مستوى العالم فهل هناك تراجع بحجم هذا التراجع .
• إذن لا اظن أن منتخبنا سيصل مرحلة أسوأ من هذه المرحلة التي تؤكد أننا وصلنا الى مركز يستوجب علينا من خلاله العمل من الصفر .
• لا شك أن الكل بعد هذا التراجع ذهب الى الاستراتيجيات و الى المدارس والى الأندية و الى الاستفادة من الشباب المتعايش معنا ولا يحملون الجنسية السعودية و الى استنساخ تجارب من سبقونا.
• كل هذا و أكثر طرح و مازال يطرح تحت عنوان كبير كيف تراجعنا و كيف نعود؟؟
• لا شك ان مضامين حواراتنا باتت شبه معروفة لاسيما حينما يكون الحديث عن كرة القدم السعودية بالذات .
• نغني للماضي و نبكي على الحاضر و الاسئلة الباحثة عن اجابة لا تتجاوز البحث عن السبب الحقيقي لهذا التراجع دونما ان نشير الى عامل مهم يتمحور في الاندية .
• في اليابان ربما صنع المنتخب و في امريكا كذلك و فق احتراف خارجي و مشاركات في بطولات مثل كوبا امريكا.
• أما نحن فمنتخبنا هو من الاندية التي هي من يتحكم في رفع وتيرة الأداء في المنتخب و هي سبب اساسي في التراجع ..
• الاحتراف يدفع بالرياضة الى الأمام هذا هو الأساس لكن احترافنا للأسف هو سبب تراجعنا و لا ادري أين ذهب بنا .
• ثمة من يسأل لماذا انديتنا على مستوى القارة قوية وتقارع من اسقطوا منتخبنا و للإجابة على هذا السؤال أقول البركة في الاربعة غير السعوديين أولا و في ولاء بعض اللاعبين للأندية الذي يصل حد تفضيله النادي على المنتخب و هناك من يعمل في الاندية يشجعهم على ذلك وفي الاعلام من يدافع عنهم بشراسة .
• اذا تراجع مستوى ياسر ونور وتيسير و الشمراني مع المنتخب وحاولنا التنبيه لذلك ستجد منا من يدافع عن كل لاعب حسب لون الفريق وهنا ايضًا تأكيد على أن لاعب النادي محمي في المنتخب و ان تراجع مستواه في النادي يضرب بأعنف العبارات.
• دعوكم من الكلام المكرر المعني بالفكر و المعني بحسن الإدارة وجودة التدريب فما يمر بمنتخبنا حاليًا اشكالية احتراف اعرج و أندية تعمل وفق مصالح من يديرها لا وفق سياسة الارتقاء بالرياضة السعودية وإعلام النادي عنده قبل المنتخب .
• أما الرقم «104» فهو رقم حقيقي قد يصل بعد شهر الى الاسوأ وأمام هذا التراجع لم نزل نسأل أين كنا و أين أصبحنا ؟
• الله يعين اتحاد الكرة على جلد الاعلام الموجه لجهة و المدافع عن جهة أخرى ..
• الله يعين المسحل الذي حملناه ما لا يحتمل وأنا واحد من الذين حملته ابعاد تصريح ربما أفلت منه و لم يقصده .
• أما ريكارد فهو مدرب لا شك و نجم عالمي لكن جاء في غير وقته لتدريب منتخبنا .
• لقد وصل بنا حال النقد ان نهاجم صالح بن ناصر وعبد الله العذل دونما الاستناد على أي منطق بل لمجرد ان يقال عن بعضنا انهم شجعان .
• منتخبنا وصل إلى نقطة الصفر فعلينا أن نسلم بهذه الحقيقة إن أردنا أن نعود والعودة مشروطة من نفس النقطة أي نقطة الصفر.