النتائج 1 إلى 3 من 3

عرض راتب ووظيفة للقصيبي (مقال خطير)أنصحك بقرأته

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007  
    المشاركات
    1,881  
    أخلاقي تميزني غير متواجد حالياً

    Talking عرض راتب ووظيفة للقصيبي (مقال خطير)أنصحك بقرأته

    كتاب اليوم
    حسن عسيري
    إلى غازي القصيبي .. راتب بـ 7500 .. قول "تم"
    إلى حين أصل إلى عمر التقاعد، كنت دائما أبحث عن شريك مناسب لافتتاح مشروع تجاري اتكئ به حتى آخر العمر . بعدما وجدت القصيبي وهو داخل مطعم يقوم بدور من يقوم بأداء واجباته المهنية مثل أي "جرسون" في رسالة واضحة إلى الشباب تدعوهم لعدم الخجل من العمل ، شعرت أنه شريكي الذي أبحث عنه لافتتاح " مقهى " ، يقدم القهوة مع الكتاب . وفي هذه المساحة، أعرض على وزيري المفضل القصيبي عرضا للشراكة : رأسمال مني، والجهد منه في إدارة المشروع، وأعده بالثراء المفاجئ الذي سوف يصيبنا من الزبائن الذين سيزورون المقهى لشرب قهوة، وقراءة كتاب، ورؤية وزير متقاعد، وممثل سابق. وبما أنني منتج تلفزيوني، فسوف أقوم أيضا بإنتاج برنامج من "تلفزيون الواقع" نبث فيه تفاصيل حياتنا اليومية على مدار برنامج تلفزيوني كامل. صدقني معالي الوزير، لن نستطيع أن نلحق بالأصفار الستة التي سوف تضاف إلى رصيدنا البنكي. أحببت عرض موضوع القدوة النخبوية بشكل "حميمي" لن يتحسس منه القصيبي لأن نخبويته قادته لأن يفكر من الأسفل إلى الأعلى بشكل أفقي، من أجل إيصال رسالة واضحة إلى الشباب، وهي ذات الطريقة التي اتبعتها في مقالي لإيصال رسالتي . فلو رأينا مثل وزير المواصلات وهو يتنقل عبر باصات النقل الجماعي، ولو رأينا وزير الصحة وهو يراجع طبيب الأسنان في مستشفى حكومي، ولو رأينا أبناء وزير التعليم وهم يدرسون في المدارس الحكومية، سنؤمن حينها بأن المسؤولين قادرون على قيادة عامة الناس، لأن إداراتهم بدأت من الأسفل إلى أعلى.
    على القصيبي أن يواصل محاكاته للواقع، بإرسال الشباب المقربين منه والنزول إلى الشركات للبحث عن العمل، وعليه أن يرصد ويقيس كيف تقوم تلك الشركات بالتجاوب مع الشباب السعودي، خاصة أن وزارته أكثر وزارة معنية بالشباب أكثر من أي وزارة أخرى. وفي المقابل، عليه أن يقوم بإعلان مشروع وطني للمشاريع الصغيرة، بالتعاون مع الشركات العائلية الكبرى التي بدأت برد دينها إلى المجتمع مثل شركة عبداللطيف جميل، والفوزان. فالمشاريع الصغيرة، والتي تكون في العالم الصناعي صمام الأمان للاقتصاد الكبير، بإمكانه أن يخرج الشباب من حرج العمل في النجارة مقابل افتتاحه ورشة نجارة. على القصيبي أن يطرح قائمة بالمشاريع الصغيرة، لأنه فيما يبدو أن ثقافة العيب سوف تأخذ ردحا من الزمان كي تنقرض، ولكن على الأقل الاحتيال عليها من خلال المشاريع الصغيرة التي تحتوي تلك المهن المحسوبة على ثقافة العيب. فمالك منجرة أفضل بكثير من نجار بالنسبة إلى الشباب السعودي. هكذا هي عقليتهم، ماذا نفعل حيال ذلك؟

  2. #2
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    67  
    كاسرالرقاب غير متواجد حالياً
    الله لا يوفقه لا دنيا ولا اخرة

    خليه يقول كلمه الحق الدجال القصيبي مهندس وشغال براتب فراش

    الله لا يوفق من طغاه علينا

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  29
    تم شكره        13 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2009  
    المشاركات
    5,249  
    mokae غير متواجد حالياً
    وااله من شفت جبهة

    وانا غاسل يدي منة


    ياراقل هذا مفلس كل بعد شهر نزل لاقرب مطعم وراح يخبص الصحون
    لاحوول

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.