النتائج 1 إلى 8 من 8

علاج لدغة العقرب

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2007  
    المشاركات
    2,277  
    zaidn غير متواجد حالياً

    علاج لدغة العقرب



    في هذه الايام تخرج العقارب والدواب وخشاش الارض

    كفانا الله شرها وأحببت أن أضع بين يديكم هذا الكلام النفيس عن علاج لدغة العقرب


    روى ابن أبي شيبة في " مسنده " من حديث عبد الله بن مسعود قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إذ سجد فلدغته عقرب في أصبعه فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال " لعن الله العقرب ما تدع نبيا ولا غيره قال ثم دعا بإناء فيه ماء وملح فجعل يضع موضع اللدغة في الماء والملح ويقرأ قل هو الله أحد والمعوذتين حتى سكنت


    [ ما لسورة الإخلاص من الفائدة في علاج اللدغة ]

    ففي هذا الحديث العلاج بالدواء المركب من الأمرين الطبيعي والإلهي فإن في سورة الإخلاص من كمال التوحيد العلمي الاعتقادي وإثبات الأحدية لله المستلزمة نفي كل شركة عنه وإثبات الصمدية المستلزمة لإثبات كل كمال له مع كون الخلائق تصمد إليه في حوائجها أي تقصده الخليقة وتتوجه إليه علويها وسفليها ونفي الوالد والولد والكفء عنه المتضمن لنفي الأصل والفرع والنظير والمماثل مما اختصت به وصارت تعدل ثلث القرآن ففي اسمه الصمد إثبات كل الكمال وفي نفي الكفء التنزيه عن الشبيه والمثال . وفي الأحد نفي كل شريك لذي الجلال وهذه الأصول الثلاثة هي مجامع التوحيد .

    [ ما للمعوذتين من الفائدة في علاج اللدغة ]

    وفي المعوذتين الاستعاذة من كل مكروه جملة وتفصيلا فإن الاستعاذة من شر ما خلق تعم كل شر يستعاذ منه سواء كان في الأجسام أو الأرواح والاستعاذة من شر الغاسق وهو الليل وآيته وهو القمر إذا غاب تتضمن الاستعاذة من شر ما ينتشر فيه من الأرواح الخبيثة التي كان نور النهار يحول بينها وبين الانتشار فلما أظلم الليل عليها وغاب القمر انتشرت وعاثت .

    والاستعاذة من شر النفاثات في العقد تتضمن الاستعاذة من شر السواحر وسحرهن . والاستعاذة من شر الحاسد تتضمن الاستعاذة من النفوس الخبيثة المؤذية بحسدها ونظرها . والسورة الثانية تتضمن الاستعاذة من شر شياطين الإنس والجن فقد جمعت السورتان الاستعاذة من كل شر ولهما شأن عظيم في الاحتراس والتحصن من الشرور قبل وقوعها ولهذا أوصى النبي صلى الله عليه وسلم عقبة بن عامر بقراءتهما عقب كل صلاة ذكره الترمذي في " جامعه " صلى الله عليه وسلم وفي هذا سر عظيم في استدفاع الشرور من الصلاة إلى الصلاة . وقال ما تعوذ المتعوذون بمثلهما . وقد ذكر أنه صلى الله عليه وسلم سحر في إحدى عشرة عقدة وأن جبريل نزل عليه بهما فجعل كلما قرأ آية منهما انحلت عقدة حتى انحلت العقد كلها وكأنما أنشط من عقال .

    [ الفائدة في الملح في علاج اللدغة ]

    وأما العلاج الطبيعي فيه فإن في الملح نفعا لكثير من السموم ولا سيما لدغة العقرب قال صاحب " القانون " : يضمد به مع بزر الكتان للسع العقرب وذكره غيره أيضا . وفي الملح من القوة الجاذبة المحللة ما يجذب السموم ويحللها ولما كان في لسعها قوة نارية تحتاج إلى تبريد وجذب وإخراج جمع بين الماء المبرد لنار اللسعة والملح الذي فيه جذب وإخراج وهذا أتم ما يكون من العلاج وأيسره وأسهله وفيه تنبيه على أن علاج هذا الداء بالتبريد والجذب والإخراج والله أعلم .

    وقد روى مسلم في " صحيحه " عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة فقال " أما لو قلت حين أمسيت أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضرك

    واعلم أن الأدوية الطبيعية الإلهية تنفع من الداء بعد حصوله وتمنع من وقوعه وإن وقع لم يقع وقوعا مضرا وإن كان مؤذيا والأدوية الطبيعية إنما تنفع بعد حصول الداء فالتعوذات والأذكار إما أن تمنع وقوع هذه الأسباب وإما أن تحول بينها وبين كمال تأثيرها بحسب كمال التعوذ وقوته وضعفه فالرقى والعوذ تستعمل لحفظ الصحة ولإزالة المرض أما الأول فكما في " الصحيحين " من حديث عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه قل هو الله أحد والمعوذتين . ثم يمسح بهما وجهه وما بلغت يده من جسده

    وكما في حديث عوذة أبي الدرداء المرفوع اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم وقد تقدم وفيه من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي ومن قالها آخر نهاره لم تصبه مصيبة حتى يصبح . وكما في " الصحيحين " : من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه وكما في " صحيح مسلم " عن النبي صلى الله عليه وسلم من نزل منزلا فقال أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك

    وكما في " سنن أبي داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في السفر يقول بالليل " يا أرض ربي وربك الله أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك وشر ما يدب عليك أعوذ بالله من أسد وأسود ومن الحية والعقرب ومن ساكن البلد ومن والد وما ولد وأما الثاني : فكما تقدم من الرقية بالفاتحة والرقية للعقرب وغيرها مما يأتي .

    المصــــدر




    للعقرب (Scorpion) Buthus quinquestriatusمآس كثيرة، فكم لدغ أناساً وكم تسبب في وفيات ولذلك حفظه التراث في كتاب عجائبه وتحدث الرسول صلى الله عليه وسلم عن علاج سمه بالملح.

    ونطالع ـ اليوم ـ ملف العقرب في المخطوطات العربية وافسلامية لتعرف كيف اتقى العرب سمه قديماً.

    الهوام والحشرات من المخلوقات التي لا يمكن ضبط أصنافها لكثرتها قال بعض المفسرين: من أراد أن يعرف تحقيق قوله تعالى: )ويخلق ما لا تعلمون (. فليوقد ناراً في وسط غيضة بالليلة وينظر ما يغشى تلك النار من الحشرات فإنه يرى صوراً عجيبة وأشكالاً غريبة لم يكن يظن أن الله تعالى خلق شيئاً من ذلك.

    على أن الخلق الذي يغشى ناره مختلف باختلاف مواضع الغياض والجبال والسهول والبراري فإن في كل بقعة من هذه البقاع ألواناً مختلفة من المخلوقات عما في البقعة الخرى.

    التوازن البيئي:

    وقال القزويني: ومن الناس من يقول: أي: فائدة من الهوام مع كثرة ضررها؟ ولم يدر أن الله تعالى يراعي المصالح الكلية، كإرسال المطر فإن فيه مصالح البلاد والعباد وإن كان فيه خراب بيت العجوز، فهكذا خلق الله هذه الحشرات في المواد الفاسدة والعفونات الكامنة لتصفو لحومها، ولا يعرض لها من الفساد الذي هو سبب الوباء وهلاك الحيوان والنبات وإن كان يتضمن لسع الذباب والبق، والذي يحقق ذلك أننا نرى الذباب والديدان والخنافس في دكان القصاب ( أي: الجزار ) والدباس ( أي: بائع الدبس والعسل ) أكثر مما نرى في دكان البرار والحداد.

    وهذا الكلام يؤكد علم القزويني بعلم الاتزان البيئي حيث يرى أن في خلق الهوام والحشرات من المصالح البيئية الكلية ما قد يغيب عن علم معظم الناس.

    وقد فرق القزويني بين الحشرات وباقي الهوام وفي هذا سبق علمي عظيم فكثير من المتعلمين حتى اليوم يخلط بين الحشرات وباقي الهوام وخاصة العقربيات والعناكب.

    القزويني والعقرب:

    قال القزويني: العقرب من أخبث الهوام , يلدغ كل شيء يلقاه , عينها على بطنها , وولدها يخرج من ظهرها، فإذا ولدت ماتت، وإذا لسعت هربت ولا تقف. وإذا خرجت من بيتها أول الليل كان لها نشاط فإن أول شيء لقيته ضربته.

    قال بعضهم: لقيت العقرب قُمقماً فضربته بابرتها فسال منه الماء.

    العقرب والحية:

    قال القزويني: العقرب إذا لقيت الحية لدغتها فتسعى الحية في طلبها فإذا وجدتها أكلتها (حتى) تبرأ وأن لم تجدها تموت الحية.

    الدميري والعقرب:

    قال الدميري في حياة الحيوان الكبرى: العقرب دويبة من الهوام تكون للذكر والأنثى، واحدة العقارب، وقد يقال للأنثى عقربة وعقرباء , ويصغر على عقيرب، والذكر عقربان، وهو دابة لها أرجل طوال قال الشاعر:

    كل مرعى أمكم إذا غدت عقربة يكومها عقربان

    ويكومها: أي: ينزو عليها.

    وقال: يقال مكان مُعقرب ذو عقارب , وكنيتها أم عريط، وأم ساهرة، ومنها السود والخضر والصفر وهن قواتل وأشدها بلاء الخضر.

    والعقرب أشد ما تكون إذا كانت حاملاً ولها ثماني أرجل وعيناها في ظهرها، ومن شأنها أنها إذا لسعت الإنسان فرت فرار مُسيء يخشى العقاب.

    ومن عجب أمرها: أنها لا تسبح ولا تتحرك إذا ألقيت في الماء سواء كان الماء ساكناً أو جارياً.

    وقال ابن قتيبة: ( أبو محمد عبد الله بن قتيبة الدينوري ) المتوفى سنة 276 في عيون الأخبار: ومن طبع العقرب أنك إن لقيتها في ماء غمر بقيت في وسط الماء لا تطفو ولا ترسب، وهي من الحيوان الذي لا يسبح.

    العقرب في العلم الحديث:

    العقارب كما تذكر كتب علم الحيوان كائنات ليلية تختفي نهاراً في الجحور وبين الأحجار وبين أكوام الأوراق القديمة المكدسة والأحذية القديمة.

    وتأخذ في إنتاج السم داخل جسمها بالنهار ثم تخرج من مخابئها وقت الغروب وتأخذ في ممارسة مهامها في اللدغ حتى بعد الفجر. حيث تعاود إنتاج السم لذا فلدغة العقرب تكون خطيرة عند الغروب لاحتوائها على كمية أكبر من السم , أما لدغة الصباح فقليلة السمية حيث يكون مستودع السم تقريباً فارغاً. ولذلك كان من الهدي العلمي الإسلامي الاستعاذة من الليل إذا دخل )ومن شر غاسق إذا وقب (وكذلك تنفيض الفراش قبل النوم عليه فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ( ما ندري ما فيه ).

    وتعيش العقارب منفردة، ويتجنب كل من الذكر والأنثى الآخر ما عدا وقت التزاوج، وتقطن العقارب البلاد ذات الجو الحار بجميع أنحاء العالم , وتعيش أكبر الأنواع في الغابات الاستوائية ولكن الأكثر سما توجد في الصحارى الحارة.

    والعقارب من رتبة العقربيات ( أو العقارب ) من طائفة العنكبوتيات أو العنكبيات من شعبة مفصليات الأرجل أو المفصليات , من اللافقاريات , من المملكة الحيوانية التابعة للكائنات الحية.

    والعقرب Buthus quinquestriatusحيوان ولود، تتكون أجنتها داخل ردب خاصة من المبيض، وتقتل الأنثى الذكر عقب السفاد، وتحمل الأم صغارها على ظهرها، ويتغذى العقرب بامتصاص عصارة الفرائس.

    سم العقرب:

    يوجد نوعان مختلفان من سموم العقارب، النوع الأول له تأثير موضعي وغير مؤذ نسبياً، والنوع الثاني سم الأعصاب ويسبب آثاراً مرضية مميتة يؤدي إلى تشنج عصبي، يبدأ بتنميل موضعي ثم دوخة وشعور بحكة في الأنف والفم والحلق، ثم يثقل اللسان ويصعب الكلام وتتقلص العضلات , ويحدث غثيان وقيء وتبول لا إرادي , وتفشل الدورة التنفسية ويقف القلب وتحدث الوفاة.

    إسعاف الملدوغ:

    ـ لا يفضل وضع الثلج على مكان لدغ العقرب.

    ـ لا يعطي الملدوغ الإسبرين لأنه يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية وانتشار السم.

    ـ يفضل عدم مص السم بالفم حتى لا ينتشر السم إلى دم المُسعف.

    ـ يربط أعلى مكان اللدغة برباط ضاغط.

    ـ يتم تشريط مكان اللدغ بمدية أو شفرة حلاقة حادة جديدة مطهرة ومعقمة بالنار حتى درجة الاحمرار.

    ـ يغسل مكان اللدغة بالماء والصابون ويجفف الموضع ويغطى بغبار نظيف.

    ـ ينقل الملدوغ سريعاً إلى المستشفى أو أماكن الإسعاف.

    ـ ذكر ابن سينا في كتاب القانون في الطب أنه يضمد بالملح مع بذر الكتان للسع العقرب.

    ـ وقال ابن القيم في الطب النبوي من زاد المعاد في هدي خير العباد: وفي الملح من القوة المحللة ما يجذب السموم ويحللها.

    ـ والثابت علمياً: أن الملح يزيد من الضغط الأسموزي خارج مكان الجرح فيتحرك السم من الداخل إلى الخارج وهذا يقلل من كمية السم في مكان اللدغ.

    ـ وذكر ابن القيم في زاد المعاد قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إذ سجد فلدغته عقرب في أصبعه، فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: ( لعن الله العقرب ما تدع نبياً ولا غيره ). وقال: ثم دعا بإناء فيه ماء وملح فجعل يضع موضع اللدغة في الماء والملح ويقرأ: )قل هو الله أحد (والمعوذتين حتى سكت. أخرجه الترمذي.

    ـ وقال ابن القيم: في هذا الحديث العلاج بالدواء المركب من الأمرين الطبيعي ( الماء والملح ) والإلهي ( سورة الإخلاص ) من كمال التوحيد العلمي الاعتقادي والعلاج الطبيعي، وفي الملح نفع لكثير من السموم لا سيما لدغة العقرب.

    وقال ابن قتيبة في عيون الأخبار:

    وقال ابن ماسويه: المجرب للسع العقرب أن يسقى الزراوند ( نوع من النبات ) المدحرج ويشرب عليه ماء بارد ويمضغ ويوضع على اللسعة.

    وقال: أشد ما تكون لسعتها إذا خرج الإنسان من الحمام لتفتح المنافس وسعة المجاري وسخونة البدن.


    ولاننسى الادعيه

    دعاء نزول المكان

    ودعاء دخول الخلاء


    حمانا الله وإياكم من كل سوء

    منقول

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    4,004  
    الوفي@ غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    1,215  
    zxc_vbn3 غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006  
    المشاركات
    3,412  
    ابو عواد55 غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007  
    المشاركات
    2,677  
    ابو نادر غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير
    وبارك الله فيك

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2007  
    المشاركات
    1,393  
    الحايره غير متواجد حالياً
    معلومات قيمه

    بارك الله فيك

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    13,291  
    بوسليمان غير متواجد حالياً
    الله يحمينا ووياك من كل مكروه

  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2007  
    المشاركات
    2,277  
    zaidn غير متواجد حالياً
    شكرا لكم
    بس انا ما جربت هالطريقة قبل حوالي 25 سنه لدغتني عقرب كبر السوداء اللي فوق وحينما لدغتني حسيت جسمي صار كله يصب عرق وقام اخوي ووضع علي ثلاث بطانيات عشان ما يجيني الهواء بعد ذلك وضع البنزين على يدي لمدة 10 دقائق ثم احضر الرشاد ووضع قليل من الماء علية وخلطة ثم حطه علي يدي بالكامل وربطه بقطعة قماش وحتى ينجح العلاج يجب ان لا أكل شي يحتوي على دهون أو اللحم فقط رز وخبز ناشف ونمت في تلك بس ما تهنيت بنومتي والحمدلله في الصباح صرت زي الحصان بس حسيت حركتي ثقيله.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.