اعلن وزير الصحه والعلاج والتعليم الطبي الايراني كامران باقري لنكراني اليوم السبت بان العلماء الايرانيين الشباب نجحوا في انتاج دواء مركب من الاعشاب يقوي جهاز المناعة لدى مرضي الايدز ويؤدي الى ضبط الفيروس المسبب للمرض.
واضاف كامران باقري لنكراني في كلمته خلال مراسم تكريم المنجزات الكبيرة للعلماء الايرانيين الشباب بان هذا الدواء المركب من الاعشاب قد انتج بواسطة استخدام اسلوب تقنية النانو بيوتكنولوجيا.
وتابع، ان هذا الدواء الذي يضبط فيروس الايدز يقوي كثيرا النظام الحيوي للدم ونظام المناعة للجسم.
واردف وزير الصحة، ان هذا الدواء سمي ‪ Imod‬وقد استغرقت الابحاث التي اجريت عليه لمده ‪5‬ سنوات وشارك في انتاجه 15‬ مركزا بحثيا.
ولفت الى هذا الدواء قد اختبر على‪ ۲۰۰‬مصاب تطوعوا لتلقي العلاج به.
واوضح، ان هذا الدواء يعتبر من الجيل الخامس للادوية المضادة لفيروس الايدز والدواء الاول الذي يحد من تقسيم هذا الفيروس ومن الجيل الثاني الذي يحد من دخول هذا الفيروس الي الجسم.
ويعمل الجيل الثالث من العقاقير الطبية لهذا المرض على الحد من تقسيم هذا الفيروس في الجسم والجيل الرابع يرفع من قوة مناعة الجسم والجيل الخامس الذي هو العقار الايراني الجديد يعمل على ضبط الفيروس في الجسم.
وبهذا الصدد صرح مساعد الشوون الغذائية والادوية في وزارة الصحة رسول ديناروند بان هذا الدواء المضاد لمرض الايدز ليس له نظير في الخارج وقد وصل الى مرحلة الانتاج الصناعي وسيدخل الاسواق قريبا.
واضاف، ان فكرة تحضير دواء مركب من الاعشاب والمواد الكيمياوية كانت قد قدمت منذ خمس سنوات ويستطيع هذا الدواء تحسين قدرة نظام المناعة المكتسبة للجسم.
واردف، ان استخدام هذا الدواء لن يعالج المرض نهائيا بل يحد من ظهور الالتهابات الثانوية بصورة مؤثرة للغاية. ولفت الى ان من خصائص هذا الدواء الجديد هو ان تاثيره يستمر لغاية عامين.