النتائج 1 إلى 5 من 5

عيوبك مزاياك سيدتي أعرفيها لتتميزي

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,703 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,717  
    hassa boy غير متواجد حالياً

    Talking عيوبك مزاياك سيدتي أعرفيها لتتميزي

    واجهي عيوبك ، وقومي مشاكلك ، وتوكلي على خالقك .

    لم يكن أبدا الهروب من مواجهة الذات شيء جيد ، بل على العكس يضخم المشكلات ويزيدها ،

    والأخطر أن يصور لكِ وهمك أنكِ أعلى شأنا من الآخرين ، ويأخذ بيدك للصعود إلى برج عاجي تحبسين فيه نفسك بحجة أنكِ أرفع ممن تعرفيهم ! .


    حذار من هذا الفخ ، وابدأي أخيتي في اتخاذ أولى الخطوات الايجابية وواجهي نفسك ، وشخصي دائك ، ولا تهربي من تلك المواجهة ، بل تعهدي لنفسك أن تكوني شجاعة قوية ، ولا تهربي من مواجهة الحقيقة .


    * شمري ساعد الجد ، وابدأي العمل .

    مؤكد أن لديك بابا يقودك إلى ساحة النجاح ، ركزي عليه وابدأي مشوارك إليه ..

    بقليل أو كثير من الجهد والعرق والكفاح تستطيعين التغلب على نقائصك ، والتفوق والنجاح .


    الأغرب من ذلك أختي الكريمة أن هناك حالات كثيرة كان الإخفاق فيها بداية النجاح ، ومن رحم الفشل ولد التفوق والتميز والرقي .

    والملفت للنظر حقا أن كُتاب السير والتراجم يفتشون دائما في حياة المشاهير والعظماء عن تلك النقطة التي كانت بداية انطلاقهم للمجد ،

    فيكتشفون في أحيان كثيرة أنها كانت عقبة كئود أو فشلا ذريعا أو إخفاقا في تحقيق هدف حول مجرى حياتهم إلى الطريق الذي لمعت فيه عبقريتهم ! .

    * اطرقي الباب الصحيح .

    لكل واحد في الحياة طريق يسلكه إلى قمم المجد والنجاح ،

    والخطأ الذي كثيرا ما نقع فيه أن يعجبنا باب قد مر منه قبلنا شخص ما ، فنحاول ولوجه ، فنفشل ..

    فنعيد الكره فيتكرر الفشل ..

    ونظل هكذا إلى أن تتحطم ثقتنا بأنفسنا .

    لذا كان من الأهمية بمكان أن تجتهدي في اختيار الطريق المناسب لك قبل أن تشمري ساعد الجد ،

    إذا لم يكن لديكِ موهبة الرسم فلماذا تصرين على أن تكوني رسامة ! ،

    وإذا لم تكوني قادرة على التحصيل العلمي فلماذا تصرين على أن تكوني عالمة ؟! .

    ولعلكِ إذ تقلبين ناظريك ترين نساء كثر لم يكن لديهن في الجمال والحُسن حظ ، لكن سحر حديثهم ،

    وطيب معاملتهم قد طغى على تواضع جمالهن ، بل صار أقوى سحرا وأقدر من غيره على خطف الألباب .

    فلا تقفي عند نقطة وتصرين عليها .. ركزي على ما يميزك .



    * كوني شاكرة راضية .. مؤمنة .


    إيمانك بالله يريح أعصابك ويجعل تفكيرك أهدأ وأكثر نضجا وتسامحا ..

    الرضى شعور يجعل المرء منا في أرقى درجات الراحة والطمأنينة ،

    وإيمانك بأن الله قد اختار لك الطريق المناسب ، وأنه ـ سبحانه ـ أحن عليكِ من والديك ـ مهما واجهنا من صعاب ـ يجعل القلب مليء بالتسامح والرضى وراحة البال .

    لا يوجد حاقد أو حاسد مؤمن ..

    ولم يخبرنا التاريخ بنبأ متذمرين ساخطين تملئ التقوى قلوبهم ، لذا كوني مع الله ولا تبالي .



    * تقبلي ذاتك

    فلن يقبلكِ أحد إذا لم تقبلي ذاتكِ ، اربتي بيد حانية فوق تلك النفس المضطربة بداخلكِ ،

    اقبلي نفسك فقبولكِ إياها أول درجة في زرع الثقة فيها ، ولا تكثري السخط والشكوى ،

    فكثرة الشكوى والسخط تأكل من رصيد سعادتكِ ، وتحطم راحة بالك وهنائكِ .



    * سامحي نفسك


    فلا تحاولي جلد ذاتك إذا ما أخطأتي أو زللتي ، نعم الندم مطلوب ـ بل هو شرط في قبول التوبة ـ لكن القنوت أمر منهي عنه دينيا ونفسيا ،
    وإلا ما عمل العاملون ولا أنتج المنتجون ،

    ولتوقف كل شخص في الحياة أمام خطأه يبكي على زلته ، ويعجبني كثيرا قول

    عالم النفس الشهير ( وليم جيمس ) : إن الله يغفر لنا أخطائنا .. لكن جهازنا العصبي لا يغفرها لنا أبدا ! .


    * أوقفي من يحاول هدمك


    النقد الجائر .. العبارات القاسية ..

    الكلام الذي تغلب عليه نبرة السخرية والتهكم مرفوضين تماما .


    ستجدين من يحاول هدم ثقتك بنفسك ـ بحسن نية أو بسوء نية ـ أوقفيهم بحزم ، وأعلني على الملاء أنك امرأة غير قابلة للتحطيم ! .


    لا غضاضة في قبول النقد البناء ، وشكر من أسدى لك نصحا ، لكن النقد الجائر فقاوميه بهدوء نفس .. وقوة .



    * اصنعي سجلاً لنجاحاتكِ


    وقلبيه كلما اهتزت ثقتك بنفسك ،

    ذكريها دائما أنكِ فعلتيها من قبل ، وتستطيعين أن تفعليها مرة أخرى ، فهذه أفضل طريقة تعيدين بها الثقة إلى نفسك .



    * تحملي المسؤلية :

    اقهري خوفك وتقدمي نحو ما كنت تخشينه في السابق .. بهدوء وروية وعزم وقوة تستطيعين هزيمة خوفك وترددك ..

    أقبلي نحو ما تخشينه يخشاكِ ! ،

    وتذكري دائما أنه ما دام أحد قد فعلها من قبل فتستطيعين أن تفعلينها أنتِ أيضا .



    * غيري قناعاتكِ السلبية

    لدى الغير واثقات من أنفسهن قائمة ببعض القناعات الفاشلة والتي تزيد من زعزعة ثقتهن بأنفسهن مثل :

    لقد جربت وفشلت فلماذا أحاول ثانية ؟

    النجاح ضربة حظ وأنا حظي معروف !! .

    ( التعلل بلو ) لو كنت غنية .. لو كنت جميلة ..

    لو كنت أكملت دراستي .. لو كنت فكرت مليا قبل الشروع في هذا الأمر .


    ناهيك عن العبارات الجالدة للذات مثل :

    أنا فاشلة ... أنا لن استطيع ... لم يخلق النجاح لي ...

    .. ويجب على من تريد زرع الثقة في نفسها أن تتخلى عن تلك القناعات ،

    وتثق بقدرتها على تجاوز مشاكلها .

    وذلك يتأتى بأن تصنعين سجلا لنجاحاتك كما أوضحنا في نقطة سابقة ،

    وأن تستشعرين لذة النجاح في كل خطوة من خطواتك وإن كانت صغيرة ،

    كذلك عليك بقراءة سير الناجحين والناجحات وكيف استطاعوا التغلب على الصعوبات التي واجهتهم .


    وفي الأخير يجب أن تضعي نصب عينيك تلك الآية الكريمة :
    ((إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ))



    __________________

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    1,451  
    ابو ريناد2000 غير متواجد حالياً
    مشكوور يالغالي بارك الله فيك

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  138
    تم شكره        8 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    3,370  
    وهج بنت محمد غير متواجد حالياً



  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره 6 مرة

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    1,796  
    المتفائلة* غير متواجد حالياً
    مشكور hassa boy ..

    ويعطيك العافية ..

  5. #5
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,703 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,717  
    hassa boy غير متواجد حالياً

    Talking

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهج بنت محمد مشاهدة المشاركة


    تاج على راسي يتوهج بترشيحك لي لهذا اللقب تحياتي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.