فلما تلاقينا على سفح رامةِ &&& رأيت بنان العامرية أحمرا


فقلت خضبت الكف بعد فراقنا &&& قالت معاذ الله ذلك ماجرى


ولكنني لما وجدتك راحلاً &&&بكيت دما حتى بللت به الثرى

مسحت بأطراف البنان مدامعي&&& فصار خضابا باليدين كما ترى








http://www.iraqchooseslife.com/voices-action-show-id-9768.htm