صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 51
  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً

    قصة جبيييييع العليل النفسي

    حفيد الذيبي ويلقبونه جبيع
    جده ليث لايهاب الموت .. يسبق الصوت
    كان حليف للكثير من القبائل ، احدى القبائل الحلفية عزمت على الأخذ بثأرها من قتلت ابنها وطلبوا
    رفقة الذيبي ولبا الطلب فازعا برمحه ،
    فوق الشجرة وعلى مقربة من ديار القاتل أوقفهم ابوداحي
    ( صديق قديم للذيبي ) تبادل معهم الحديث وانشدهم عن الوجهه
    افصحوا له !!
    وليس من مقصد إلا إطفأ نار الثأر .. تعقل في كلامه وأخبرهم بأن الثأر قديم والخصم غير معروف ولايعقل ان يأخذ احد بذنب غيره .. حديثه تلي درسا لأهل الثأر
    ابو داحي برق يسبق الليث والرمح ذرة تراب في فوهة بندقيته
    قرار الإنسحاب حسم من قبل أهل الثأر على وجه السرعة .. فيما رفض الذيبي التراجع
    خشية إعابة الناس له في شجاعته وخذلان من نخاه
    الصديق ابو داحي تحلم كثيرا عليه بدفعه الى التعقل وتذكيره بصداقته له
    في لحظة !!
    رمح الذئبي انفلت صوب الصديق أبوداحي دلاه من فوق شجرته قتيلا بعد ان أسمع رفاقه
    صوت رصاصة ثأره من قاتله .. جأو مسرعين الى فلاء قتلاه مجندلين
    غيض ورحرقة في القلوب بابن الذيبي عزرت .. ذراعيه عن جنبية قطعت وسيقانه عن جسده
    فصلت وكرم رأسه بترحيب من احدهم وقال : ( وجهه وجهه وافي )
    رمي مبترا بالقرب من مكان الواقعه
    الحصان عاد صهوة لايعلوها فارس وخبر هلاكه بات حقيقة وليس هاجس
    الذيبي لم يبكيه صغاره .. ثكلتهم جميعا أمهم ان لم يأخذوا بثأره
    أكبرهم محمد قضاء حياته مجند .. يتشبح ديار أبو داحي ليلا ينتظر الفرصة تلوح له
    للظفر بأحدهم ..
    أطفأ الثأر وعنه وعن أبيه أورثت الشجاعة للعائلتهم
    وعنهم جميعا طبع جبيع نسخة من رجولة وشجاعة جده الذيبي مظهرا هيبتة في خنجره
    المغمد وسط حزامه
    مرؤة وشهامة ويد بيضاء ممتدة بالسخاء وصف بها لكنها وسمته بالمرعب المخفيف
    لعلل نفسي يأتيه فترة ويغيب عنه طويلا الأمر الذي لم يكن إشكالا في
    ظاهره في نظر خطيبته التي أبدت الموافقه وعاشت مع من تعتز به زوجا في مجتمعه مهاب
    لم يمضي طويلا وانعكس رهاب
    وما صعب قرار الإنفصال هو الطفل الصغير
    حتى جاء يوم النفير ....
    ترنحت ثملة من سكرت الألم
    انقض عليها أسد على حين غفلة .. شج في الرأس يهون مع دق عظم الساق
    وتمشيط الجسد تبريحا بالضرب وحيلة حالتها الى غربة ليجاد طب
    وبقي الصغير عند الحاضن اباه أراه الويل ولقنه دروس التعذيب والمجتمع متكتف يشاهد ؟!
    وبعد مدة عادت الأم وبها عرج يقص عليها مشاهد ابنها الوحيد المعذب
    أرجع جبيع الحنين الى زوجته ومثل دور المنصلح الحال وطلب الصلح ؟؟!!
    وزعم بأنه تعالج ، متعهدا بمراعتها وتجنبها حال غزته العلة
    ولم يسمع إلا بطيب ود عمته الرحمة والسكينة
    وتباركة العودة بمولود جديد وما ان بأن يمشي على رجلية إلا وأقتحمت والده عداوة
    الشيطان ، يقدح شرر متطاير من عينيه
    أدركت الخطر عندما سارع الى حد خنجره يقصدها
    أفلتت منه مع صغيرها وولت هاربة الى من تؤي من الموت المحتم اليه
    خروجها كان اخر عهد لها بأبنها الذي أرغمت نفسها للعودة الى أبيه المعتل لأجله
    أخضعوه أهلها للطلاق وخرجت من ولايته بيد انها تحت مراقبته لاتستطيع الخروج خوفا من
    غدره فقد توعدها بالموت حبيسة الدار ولاتخرج الا برفقة من يحرسها
    الى ان ظنت بعد طول وقت انه انصرف عن مراقبتها فخرجت أمنة إلى جارتها فأذا بها تراه مقبلا
    متوشحا جنجره
    خارت بها القدم دون حراك وأعلت الصوت طالبة النجدة
    حضرت النجدة لكنه فر هاربا !
    أرتباطها بزوج غيره شفع لها في صرف النظر عنها تماما دون السؤال حتى عن صغيره فضلا عن المطالبة به
    وأجحف في هضم أبوته في الفتى الذي تحت رعايتة وبلغ به التنكيل ان يصطحبه الى حيث أبله ويربطه
    على الجمل جالسا دون مقدرته على الحراك
    سئم الحياة فنادى ربه ان يأخذه اليه ويريحه من دنيا فتح ناظريه فيها معذبا مغلولا
    الراحة لم يجدها بعيدا عن أمه وأخاة حين غياب أبيه الطويل في العمل
    أعمامه لايستطيعون عمل مايسعده خوفا من بطش أبيه
    رجوعه من المعسكر لم يمتعه بتعذيبه
    فقد أستجاب نداؤه ربه الواحد الصمدا وفاضت روحه كمدا
    لم يفزع لموته ولم يصدم وكيف يصدم وهو من أرخاء عن وجهه الغطاء في قبره المعتم
    مثله ربما يحزن حينما يخلو المكان ولايجد من يفرغ فيه
    فواصل الذهاب والأياب الى العمل البعيد في معسكر الجيش تريح الناس منه
    حتى من يسالمهم يتوجفون خيفة منه رغم ما عرف عنه من طول ذات اليد وتجاوز الكرم الى
    السخاء لكنهم كان يتمنون فراقه دون البقاء
    ماله كثير ويبحث عن النصيب وهيهات لبكر تقبل به
    بحث من حوله وجد ضآلته ابنة جاره ابن عبدالله المطلقه التي أنفت ان تكون زوجة له
    فسمع ولم يبصر إلا شيطانه الذي وجده ضالا فغوى
    علامات السخط الأولى ناخت جملهم غارقا في بركة من دمه بعد ان تم تعصيبه ( تقطيع العصب )
    فنحروه إجهازا عليه من وضعه المؤلم
    وقدموه للعدالة لأخذ الحق منه .. السجن والتغريم كان حكما عليه
    في غيابه سطو على منزله وسرقوا بندقيته
    وعشية خروجه أنذرت باليوم المشؤم عليه واعادته من حيث أتى
    فأين ومتى ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الهاشميه4 ; 11-09-2016 الساعة 07:02 PM

  2. 7 أعضاء قالوا شكراً لـ الهاشميه4 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    الاخوان الكرام المشرفين أرجو التكرم بتغير العنوان
    جبيييييع العليل النفسي

  4. #3
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8877
    تم شكره        1,531 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,742  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً

  5. #4
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8567
    تم شكره        3,435 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,213  
    الزعيمه غير متواجد حالياً

  6. #5
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8567
    تم شكره        3,435 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,213  
    الزعيمه غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشميه4 مشاهدة المشاركة
    الاخوان الكرام المشرفين أرجو التكرم بتغير العنوان
    جبيييييع العليل النفسي
    الهاشمية تم تعديل العنوان

  7. #6
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        312 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,432  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    صباحك ابداع يالهاشميه
    راقت لي
    سلمتي ودمتي بخير

  8. #7
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس2011 مشاهدة المشاركة
    وبارك فيك عمدتنا الموقر
    اشكر لك طيب المرور بارك الله فيك وسدد خطاك

  9. #8
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزعيمه مشاهدة المشاركة
    الشكر لك مع جزيل التقدير والإمتنان لي زعيمتنا الغاليه
    بارك الله فيك ورعاك
    سعدت بطيب مرورك

  10. #9
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdulaziz1 مشاهدة المشاركة
    صباحك ابداع يالهاشميه
    راقت لي
    سلمتي ودمتي بخير
    صباحكم سعادة
    ان كان ابداع فهو محكاكاة لروائع متصفحكم المعطر بالتميز من روائع القصص
    سعدت بمرورك الكريم
    بارك الله فيك وسدد خطاك لكل خير

  11. #10
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    الهاشمية .. هذهـ القصة من القصص القديمة
    " منتدى الأسهم السعودية "

  12. #11
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة


    الهاشمية .. هذهـ القصة من القصص القديمة
    اخي الكريم
    القصة ليست قديمه احداثها كانت مابين 1410 _1415 تقريبا
    ام النبذه المختصره عن الذيبي فهي قديمه قبل زمن الملك عبد العزيز
    وجبيع هو ابن ابنه
    ادعوك لمتابعة القادم الذي سوضح المقصد من طرح القصه
    كما اسعدني مرورك الكريم بارك الله فيك وسدد خطاك لكل خير

  13. #12
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    000 الجزء الثاني 0000


    البندقية انسته درس السجن ولم يزعج نفسه بالتفكير عن سارق البندقيه
    من فوره توجهه الى جاره ابن عبدالله منذرا لهم بليلة سوداء .. سل خنجره يقصد أهل البيت
    فحبسوا انفسهم داخل الدار ومن سؤ الحظ ان معهم قريبهم الجار
    كان يطوف حول البيت كما الكعبة
    مر من الوقت الكثير ولاعلم لأحد بهم غير جبيع خارج البيت حارسهم
    ليس من حلول مطروحة والصبر قبل نفاذه سبقته الرصاصة من بندقية جبيع عابرة فخذ
    جبيع .. دخلت وخرجت وعلى الارض جلجلت وما ان رأها حتى هاج مستعرا على بندقيته
    فقد صاب توقعه عنهم في سرقة بندقيته
    وعاد يطوف أطوافا من جديد مرسومة على الأرض بالدماء غير مكترث لأمره ولامبالي
    جار قادم من بعيد يستطلع خبر صوت الرصاصة
    وقع في صدمة لم يستطع إستعابها .. حث خطأه مسرعا الى الشيخ
    والشيخ جاء بصحبة الشرطة واصطحبوا جميعا الى الإماره
    كل ذالك وجبيع متبلل بدمه سجلت الأقوال واخذ المتهم الى السجن واصطحب جبيع الى
    المشفى ثم أودعوه السجن مع صاحبه
    ولم يكن إلا جارهم العجوز قد أوشك على الخرف ضحى بنفسه عن الفاعل الشاب
    تقولا بما يثبت إدانته بسابق الأصرار والترصد لقتل جبيع
    وقال متشجعا : لم اقصد إلا بيت روحه
    احدهم رأف بحاله وناصحه مذكرا له بالسيف في ساحة القصاص وعلمه قولا يشفع له
    قبل ان تحال القضية إلى القاضي ولا نافع له يؤميذ
    أستدرك الخطر ورمى بأوراق الشفاعة وانه مدافعا عن نفسه ولم يقصد إلا إخافته
    غادر السجن وبقي جبيع وحيدا
    و زوج ابنه بأبنة ابن عبدالله المطلقة مستغلا غياب جبيع
    عاد جبيع على أثر أطلال مخطوبته بعد ان فصل من عمله
    وجدد مع شيطانه الأمل بأخرى .. فرصد الموقع المناسب لذالك
    وكانت اخت زوج زوجته الأولى لكنها كانت المدفعية المدمرة لأحلامه مثيرة السخرية منه
    فاشتطاط غاضبا من ردة فعلها وماقرر فعله هو تضيق الخناق
    عليها مكيدا لها ولأهلها .. ناصحه الكثير بالإبتعاد
    فبرر تصرفه تربية لشموخها عليه
    أيام وطرق بابها النصيب فسحب شيطانه وغاب دون رجعة بعد ذاك المغيب
    تجمح به طاقة ولدها الفراغ راغ الى أشغال أخرى
    صفا الجو من الغبار وبين الفينة والاخرى هبة إعصار لممارساته المعتاده في مضايقة
    الأخرين .. البعض يتجنبه والكثيرين يشكونه الى الشيخ
    الجار الفقير الذي تتدفق عليه وهائب وصدقات جبيع ضاق به ذرعا
    من تصريح الى تجريح .. بات غير مريح وغير محتمل تجاوز الحد بوصفه له بالنجس أمام
    المصلين في المسجد !!
    ذهب متضررا الى الشيخ والذي ثأر في وجهه ؟!
    مطلقا عليهم وصف الجبناء
    قايلا لهم : ماذا افعل لكم كلكم تشكون جبيع ؟ اتخشونه ؟!
    خرج جار جبيع واغر الصدر من تسفيه الشيخ له ووصفه بالجبان
    وهو يعلم من يكون جبيع ؟
    ومن يستطيع مجاراته فضلا عن اخذ الحق منه !!!
    وياليت الشيخ حكم
    وياليته صبر
    ياليت وياليت
    الخطر رمع معه سيف القدر
    ولا منقذ ولو أجتمع البشر

    الشيخ قالا وهو يعلم أنني مظلوم
    جار في قوله شاتما بما معناه رخوم
    وهويعلم اني مسالم ولي جميله أدين
    كان ماكان وكل ولى نادما مكلوم
    ماسر الا الشيطان خنس فراحا لعين
    وبات كل منا بذنب أخيه متحسرا مهموم

    هذه الأبيات تحكي النهايه من يستشف لنا منها خطوط الحدث الحمراء
    والجزء الأخير أهداء منا له او لها

  14. #13
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشميه4 مشاهدة المشاركة


    الشيخ قالا وهو يعلم أنني مظلوم ...... جار في قوله شاتما بما معناه رخوم

    وهويعلم اني مسالم ولي جميله أدين ...... كان ماكان وكل ولى نادما مكلوم

    ماسر الا الشيطان خنس فراحا لعين ...... وبات كل منا بذنب أخيه متحسرا مهموم

    جميلة هـ الابيات .. الله يصلح الحال

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1882
    تم شكره        428 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2013  
    المشاركات
    10,021  
    شييمه غير متواجد حالياً
    سلمت يداكي يالهاشميه ...
    ابداع خرافي ..
    ماشاء الله ..
    شسمه ...
    راقت لي المساجلات الممتعه في صفحة الأخ ضامي
    فيها مفردات جميله ؛ وفكاهة وصور بلاغيه جميله لدى الطرفين

  16. #15
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة
    جميلة هـ الابيات .. الله يصلح الحال
    الجميل هو مروركم مشرفنا الكريم
    لكن هل لمحت لك بظاهر يدلل على الحدث او القدر المشار اليه ؟

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.