النتائج 1 إلى 3 من 3

قصة زوجة وديد بن عروج ابن لام

  1. #1
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,442  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً

    قصة زوجة وديد بن عروج ابن لام

    هذا البيت أشهر من نار على علم ! الكل يعرفه ، الكل يردده في مناسبات كثيره ، إما متمثلاً أو ساخراً ...إلا أن حقيقته بعيده عن كل ذلك ، وربما لا يعرفها إلا القليلون .
    هذا البيت أطلقته زوجة الشيخ وديد بن عروج شيخ قبيلة بني لام . وقبل أن ندخل في القصة ، لا بد أن القارئ يتساءل عن أسم هذه القبيلة (بني لام) كان موطنها العارض ، في وسط نجد وهي كثيرة العدد ، وتفرعت منها عدة قبائل معروفه اللان في الجزيرة العربية. وفي منها من نزح إلى العراق.
    أما الشيخ وديد بن عروج فقد أشتهر بالغزو ، وعنده ذلول أصيله أصابها الهزال لكثرة غزواته ، ولم يبن الشحم على جسمها بسبب ذلك ، وبعد موته ، تقدم أخوه (لزام) للزواج من المرأة التي كانت زوجة أخيه ، وتم الأمر ، إلا أن الفرق بين الرجلين كبير ، فلزام لم يظهر له فعل ، وقد أكتفى في حياة أخيه أن يقوم بلوازم البيت إذا ما غاب للغزو .
    وقد زاد كدر الزوجة عندما رأت الذلول وقد تغيرت أوصافها ، وركب الشحم عليها ، وفي أحد المرات عاد الراعي بعد غيبه طويلة مع الإبل ، فإذا بالذلول (تهدر) وكأنها جمل ....فقال زوجها : اعقلي الذلول عن الإبل ..فلما عادت قالت : ذلك جمل وليست الذلول . فقال لا مبالياً بل هي !
    هنا تذكرت زوجها الشيخ وديد وغزواته ، وذكرت محاسنه التي تفتخر بها كأي أمرأة بدوية ، وفكرت بحياتها مع أخيه – زوجها الحالي – فقالت :




    يالله يا عايد علـى كـل مضمـاه "" يا مخضر الأرض الهشيم المحايـل
    أنت الكريم ورحمتك مـا نسينـاه "" تروف باللـي دوم عينـه تخايـل
    تلطف بمـن لكـن عينـه مـداواه "" اللـي بقلبـه حاميـات المـلايـل
    ألوج مثل أيوب مـن عظـم بلـواه "" واسهر إلى ما يصبح النجـم زايـل
    على حبيـبٍ كـل ماقلـت أبنسـاه "" لذكره تفطني مـن الهجـن حايـل
    إلـى نسيتـه ذكرتنـي بطـريـاه "" شيباً ظهر من عاصيـات الجلايـل
    يلتاع قلبي كل مـا أذكـر سوايـاه "" كمـا يلـوع الطيـر شبكالحبايـل
    لا واحبيبي سبعـة سنيـن فرقـاه "" عليه أنـا قضيـت كـل الجدايـل
    لا واحبيبي يتلف الهجـن ممشـاه "" إلى بغـى لـه نيـةٍ مـا يسايـل
    لا واحبيبي يسقي الربع مـن مـاه "" دليلهـن لا ضيّـعـوه الـدلايـل
    لا واحبيبي يرعب الهجـن بغنـاه "" من كثر مايوحيـه ليـل وقوايـل
    لا واحبيبـي كـل قـومٍ تنصـاه "" تلقـى ربوعـه طيبيـن القبـايـل
    لا واحبيبي تدفـق السمـن يمنـاه "" يا ذبح مـن بيـن كبـشٍ وحايـل
    لا واحبيبـي وافيـاتٍ سجـايـاه "" عليه غضـات الصبايـا غلايـل
    لا واحبيبـي دوم للعفـن متـقـاه "" يـا مـا كلنـه مدمجـات الفتايـل
    لا واحبيـبـي بـيـن ذولا وذولاه "" خلـي بوجـه معدليـن الدبـايـل
    لا واحبيبي طـاح يـوم الملاقـاه "" بنحور غلبا فـوق غـب السلايـل
    لا واحبيبي طيـر شلـوى تعشـاه "" قطاعة المهجـة سناعيـس حايـل
    يا عارفين وديد يا طـول هجـراه "" ياليتني بوديـد مـا أبغـى بدايـل
    أخذت أخوه أبي العوض ذاك من ذاه "" والبيت واحد مـن كبـار الحمايـل
    عنـدي مثيلـه واحـدٍ كنـه إيـاه "" عليه من توصيـف خلـي مثايـل
    الـزول زولـه والحلايـا حلايـاه "" والفعل ماهو فعل وافي الخصايـل



    وهذه هي قصيدتها المشهورة ، إلا أنها قالت أيضاً – في هذا الموقف نفسه :-




    يافاطري يا ما جرالك من العنـا "" مع دربك العيرات نشت لحومهـا
    غدا عنك نواس العدا مرذي النضا "" يجرها مع ما نبا مـن حزومهـا
    غدا عنك وأرث في مكانه ازلابه "" تروعه الظلمـا تيلـي نجومهـا
    يا ما حويتي جل ذود مـن العـدا "" أضحى عليها الغزو يفرق سهومها
    ويا ما يثور عند عينك من الدخن "" معارك تدنـي لـلأرواح يومهـا
    عليك مقدم لابـةٍ شـاع ذكـره "" حامي تواليهـا امقـدي يمومهـا



    لسوء حظها فقد سمعها زوجها لزام ، وأضمر الشر في نفسه لكنه لم يشأ أن يعاقبها إلا بعد أن يجعلها ترى فعله وشجاعته... بالفعل قام بالغزو ، وطالت غزواته حتى أن رفاقه سئموا، وكان كلما غنم أرسل الغنيمة إلى قومه وهو ماضٍ في غزواته ...وقد أنشد هذه القصيدة :




    أنا ابن عروج وهـذي سواتـي "
    " موصل سمان الهجن شن مايجنه
    خمسين يومٍ والنضـا مقفياتـي "
    " مع مثلهن وهن علـى وجههنـه
    نمشي النهار وليلنا مـا نباتـي "
    " كم ذود مصلاح امنيـس خذنـه
    من ظن فينا الطيب شافه ثباتـي "
    " واللي هقى فينا الردى ضاع ظنه
    كم من صبيٍ عشقتـةٍ للبناتـي "
    " عقب التعجرف بدل الضحك ونه
    استاخذ المذهول عاف الحياتـي "
    " هو ما درا إن الهجن بيوصلنـه
    من فوق هجنٍ من فحلهن خواتـي"
    " غيب الصبايا الخافية يظهرنـه



    ولما رجع من غزواته كانت الذلول بالكاد تمشي من شدة الاعياء والهزال حتى أنها بركت قبل أن تصل إلى البيت ، فأمر زوجته أن تذهب لإحضارها ، وكان يمشي وراءها يريد الفتك بها ، وهي لم تراه ، فلما وجدت الذلول على تلك الحال ، قالت هذه القصيدة التي كانت سبباً في نجاتها من حطر لم تعلم عنه :




    يابكرتي وش علـم حالـك ضعيفـي "" أشـوف حيلـك وانـيٍ عقـب الأردام
    عقب الفسـق ومهـادرك بالمصيفـي "" ومصـاول القعـدان مرباعـك العـام
    عقـب الاباهـر والسنـام المنيـفـي "" صرتي كما المفرود مـن فعـل لـزام
    قطـع عليـك ديـار قـومٍ تخيـفـي "" تسعين ليله راكـب الهجـن مـا نـام
    أقفى عليـك مـن الحسـى للقطيفـي "" لحوران والحـرة إلـى نقـرة الشـام
    وتدمـر وصلهـا وخمهـا مستخيفـي "" واشبيـح والضاحـك وقديـم الأقـدام
    وأخـذ عليـك اذواد جـوٍ مريـفـي "" وضحك كما برق الحبـاري بالأكـوام
    يزفهـا يـقـداه مشـيـه هريـفـي "" واقفا عليهـن متلـف الهجـن لا قـام
    وعادوا على العارض ركيـبٍ يهيفـي "" يتلون ابـن عـروج مقـدم بنـي لام
    زهابهـم حـب القـرايـا النظيـفـي "" وسلاحهـم صنـع الفرنجـي والأروام
    يا ما انقطع مع ساقتـه مـن عسيفـي "" ومن فاطرٍ مشيه عـن الجيـش قـدام
    عقـب الشحـم وملافخـه للرديـفـي "" قامت تسندر مثـل مبخـوص الأقـدام
    تـوي هنيـت وطـاب بالـي وكيفـي"" من عقب ضيمي صرت في خير وأنعام
    منقــــول

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007  
    المشاركات
    1,815  
    الذهــGOLDــب غير متواجد حالياً
    يعطيـــــك العافيـــه أخوي ماقصرت والله ....

    تحياتي لــك

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        2 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005  
    المشاركات
    2,240  
    راعي حظ غير متواجد حالياً
    مشكور اخي مشاركة حلوة ورائعة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.