النتائج 1 إلى 6 من 6

قصة ( معضاد آكل لحوم البشر )

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    1,324  
    harbis غير متواجد حالياً

    قصة ( معضاد آكل لحوم البشر )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قبل 600عام واكثر كانت هذه الحكايه
    كان معضاد ابن لاحد البدو في قرية خلص من ضواحي المدينه المنورة وكان له اخت اصغر منه بقليل اسمها معيضيدة وكل يوم يروح معضاد واخته يرعون
    الغنم وهم راجعين يجيبون معهم شوية حطب وهكذا هي الحال وهم رايحين في الغنم يصيدون الطيور على الماء الله يرجهم
    وبعض الحيوانات. وفي يوم من الايام حصلت اخته معيضيدة قطعة لحم غريبه طايحه على الدرب وراحت ودتها
    الاخ الفاهم معضاد وطبعا معضاد مثقف وفاهم واخذ اللحمه وامبسط لانهم ميتين من الجوع وولع نار وشوو اللحمه
    الغريبه اللي ما يدرون من وين جت بس همهم ياكلون ولما قربت اللحمه تستوي راحت اخته ترد الغنم الشارده واستوت
    اللحمه ومعضاد يحب اخته وهم متفاهمين بس كان جوعان مره وقسم اللحمه الى نصفين واحد له والثاني لاخته وهي
    لسع ما جت وأكل قسمة والا طعمها حلو واعجبته ولا عمره اكل مثلها ابد وأكل القسمه اللي خلاها لاخته وما شبع من
    الطعم الحلو وراح يقطع من آذان الغنم وياكل لانه كان مشتهي مره بس الطعم مختلف تماما المهم رجعت اخته وهي
    جوعانه وسألته عن اللحمه اللي حصلت المهم معضاد صرفها على طريقته واتفهمت اخوها ولا زعلت منه لانهم
    بيرجعون والغدا قرب وجات فكره خبيثه لمعضاد وهو يبي يموت بس يتذوق طعم اللحمه اللي اكله من شوي وقال :
    لاخته تعالي في اذنك شي وقربت منه وهو معاه سكين وقطع وصله من اذنها وصارخت عليه بس قالها ماكنت
    اقصد واخذ القطعه وأكلها والا طعمها مثل طعم اللحمه اللي اكلها وقعد يفكر انه ياكل اخته بكبرها لان شهيته
    مو قادر عليها وحفر حفره كبيره شوي وجاب الحطب اللي جمعوه ولع فيها النار وقال لاخته نبي نلعب ونقفز
    النار وهذي عمرها ما صارت لعبه بس يبي يخدعها ومشت على المسيكينه وجات بتنقز بس دفعها وطاحت بالنار
    وجالسه تصيح وتقول ياخي يامعضاد طلعني وهو بكل وحشيه يقول:جودي جودي يامعيضيدة حتى آكلك
    وجادت يعني استوت واكلها وطعمها حلو مره زي اللحمه اللي اكل اول.ورجع البيت وشكله متغير وعيونه حمرا
    وسألوه أهله عن اخته وهو ما خطط ايش بيقولهم واتلعثم وقال راحت تجيب حطب وبتجي وكان خاله عندهم
    بيتغدا وشك بوضع معضاد وشكله وعيونه ، وخاله يعرف اعراض المستسعرين(يعني اللي ياكلون البشر)
    وقال لأم معضاد أعطيه لبن حامض (منتهيه صلاحيته )وخلو معضاد يشرب وجابت امه اللبن ومعضاد يحسبه كالعاده يشرب والسلام عليكم .
    واول ماشرب اللبن جلس يستفرغ وطلع اللي في بطنه وطلعت يدين اخته ولحمها وعرفوا إنه اكلها واخذ خاله السيف
    بيقتله بس امه جلست تصيح وتقوله يا وليدي اشرد وشرد معضاد وقامو يطردونه ابوه وخاله بيقتلونه ولما وصل
    الجبل صقعه براسه وانفك له غار فيه ودخل فيه وابوه وخاله منذهلين من اللي شافوا وخافو يدخلون الغار ورجعوا
    وقرروا انهم يخلون الامر سر عشان ما يبون المشاكل لو صار شي وقالوا للناس إن البنت ماتت ومعضاد راح يشتغل
    في مدينه بعيدة ومشيت القصة على الناس اللي ماتعودو من ابو معضاد الكذب وحذر ابو معضاد زوجته انها تقول لاحد
    وجلست الام تبكي على بنتها ولدها اللي ماتدري اش صارله وخلاه ياكل اخته بس عرفو فيما بعد ان معضاد اكل لحمة
    من لحم الجن والعياذ بالله يوم يجي مطر ، لا تسألوا كيف لاني ما ادري بس يقولون انها من لحم الجن اللي تروح للسماء بغرض التجسس او قياس حالة الطقس
    وتصقعها البروق في السحاب ويطيح لحمهم واللي ياكله تنقلب عنده الدروسيرا ويصير يحب لحم البشرهذا والله اعلم . وبدت تدور الايام والشهور والقريه
    عايشه بسلام ونسيت ام معضاد اللي صار وفي ذاك اليوم فقد واحد من اهل القرية ولده الصغير ما تجاوز عمره الخامسة
    وبحثوا عنه في كل مكان ولا حصلو له اثر مرة المهم مرت الايام ورجعت الحياه لحالتها الطبيعيه وفي ذاك اليوم اختفى
    ولد صغير مرة ودوروا عنه في كل مكان وما حصلوه وكمان مرت الايام وهم كعادتهم الاهالي نسيوا وبعد فترة اختفى
    ولد صغير ودوروا ولا له اثر بالمرة وبدت تطلع الاشاعات اللي تخلي الواحد يسويها في سرواله وشكو في الامر
    واجتمعوا اهل الديرة وبدوا يحطون خطط مالها شغل باللي يصير لانهم مايدرون اش يواجهون وصار في الليل محد يطلع
    إلا الرجال ومعهم السلاح والورعان الصغار مقعدينهم بالبيوت ليل نهار وفي ذاك اليوم اختفت بنت كبيرة وهي ترعى
    وما يلقولها اثر وبعدين صار يختفون العيال والحريم وجت الطامه وصار الرجال يختفون واجتمعوا الناس كالعادة ويطلعون
    بدون نتيجه زي رؤساء العرب هم وجامعتهم اللي عمرها ما طبقت قرار واحد من اللي يتكلمون عنه بس المرة ذي استخدموا
    اسلوب اليهود في الترهيب ,اللي يدس معلومه والا شي نقتله بيدينا, وهم مايسوونها بس اعلام وبدت الناس تهاجر
    وتترك الديرة وزادت معاناة الناس وقرر ابو معضاد
    وخاله انهم يكشفون كل شي وقالوا لهم قصة معضاد مع اخته وانه دخل فغار بالجبل بعيد عنهم شوي والناس عرفت إن
    اللي شغال يخطف فيهم هو معضاد وراحو للغار وما يلقون الا العظام وبقايا ملابس و اشياء زي كذا وتشجعوا وجو
    بيدخلون الغار وهو ظلام دامس ودخلو باعواد فيها نار ويمشون شويه وتطفي وحاولو بس ما فيه امل وفيه واحد فيه شجاعه مفرطه
    دخل بالظلام ولا خاف وبعد شوي سمعوا صياحه من داخل الغار ودخلوا بس الغار متفرع لانفاق وكلها ظلام ولايدرون
    وين يدورونه ورجعوا للديرة وهم مرعوبين وبدت الهجره من الديرة واللجوء السياسي والغير سياسي للقرى الثانية لين ما جلس احد واخبار معضاد انتشرت في الديار
    المجاورة واي واحد يمر من الديرة هذي ما يرجع ابد وصار اهالي الديار المجاورة يفقدون عيالهم ورجالهم وحريمهم
    واستمرت الناس في الهجرة وكل واحد يبعد قدر ما يقدر وفي جبل كبير وطويل معضاد يطلع فوقه كل يوم يشوف حوله
    مسافت سبعين كيلو واكثر ويشوف المارين ويلحقهم وياكلهم وعنده سرعه هائله وكل شي فيه تطور وصارت عنده
    قدرات متطوره مثل قوة النظر واخذت السنين تمر ومعضاد شغال ياكل بالبشر ولحد يتجرأ يقرب من منطقته لانه معروف
    مصيره روحه بلا رجعه بس المساكين اللي ما يعرفون القصه هم اللي ياكلونها على وجيهم ويجي ذاك الشايب مع بنته
    للديره المذكوره يطرد الربيع وتعرفون البدو كانو رحالين وهو يسمع بمعضاد ولايدري وينه واصلا هو مو مصدق
    بسالفة معضاد وجا للديرة والا هي خضراء وش زينها وقال لبنته والله إن هذي يمكن ديرة معضاد اللي يقولون واعجبته
    الديرة الخضرا ولا يبي يروح منها عاد الشايب طماع وقال لبنته إذا شفتي اي احد ناديني بسرعه ولا تبعدين عني
    ومعضاد كان يراقب وشاف اللي زاروه وصار له مده ما اكل ويجيه مبسوط ومسرع وراح للبنت بياكلها وصارخت
    يوم شافته وجا ابوها مسرع ومعاه السيف وتقب المعركه بين معضاد والشايب والشايب متعافي وقوي ومعضاد
    محد مكيفه والشايب يستقبله بالسيف ويجلد فيه ومعضاد يمسك الشايب ويطرحه والبنت ما شا الله عليها بنت رجال
    ولاتخاف مهي زي البنات الحين بس تجلس تصيح وتمسك معضاد مع شعره وتسحبه عن ابوها ويقوم ابوها ويضربه
    بالسيف ومعضاد ينقز عليه زي طرزان ويمسكه ويطرحه والبنت تمسك بشعره وتشيله عن ابوها وتستمر المعركه
    مده طويله وكل طرف ماهو راضي يستسلم ومعضاد قلنا لكم إنه ذكي وعرف انه خاسر المعركه 0/2 قدام الشايب
    القوي والمسلح ومعاه احد يساعده وقرر انه يشرد وشرد فعلا والشايب يلحقه بالسيف ويجلد فيه لين ما دخل جوة
    الغار حقه ونص لحمه تقطع من السيف والشايب رجع وقال اكيد انه معد يحيا من الضرب اللي اكله ودمه ضاع
    وينزف بشده وجلس الشايب بالديره هو والبنت وغنمهم واختفى معضاد واتأكدوا إنه مات وقصت الشايب مع معضاد
    تنتشر من اللي يمرون عن غير قصد ويلقون الشايب ويحكيهم باللي صار وانتشر الخبر وبدت الناس ترجع والحياه ترجع
    زي ما كانت وفي ذاك اليوم يختفي ولد صغير وكل بعد مدة يختفي شخص لين صاروا يختفون الرجال وطلعت الاشاعات
    اللي تقول ان معضاد رجع وفي ناس قالوا انهم شافوه وتدفق اعداد هائله من الاجئين للقرى المجاوره لين رجع معضاد
    زي اول واللي يمر مايرجع ولا احد يتجرأ انه يواجه معضاد وجا شايب مسيكين واعمى ومعاه بنته ما يعرفون الديره
    زين وسكنو باطراف ديرة معضاد والبنت جيدة حطت ابوها بمكان كنه بيت فوق الصخور وماله الا طريق واحد من الصخور
    اذا جات البنت نادت ابوها ينزلها السلم وينزله وتطلع له وابوها يحذرها من انها تروح جهت معضاد وفي ذاك اليوم
    البنت راحت لبير بعيده شوي تبي تعبي القربه ماء وترجع وراحت للبير ومعضاد زي الردار قاعد يترصد ويشوفها
    وينبسط ويجيها مسرع بسكينته العوجا ويمسك البنت وعرف منها وين ساكنين وين ابوها واكلها واخذ القربه اللي معها
    ولما شبع منها عطش وشرب الماء اللي بالقربه وراح بيكمل مشواره ويخلص على ابوها ووصل لمكان الاب وناداه يقوله يبه نزلي السلم
    ويقلد صوت بنته هو ماهو يمه بس يمكن ينفع مع الشايب عاد الشايب يعرف صوت بنته ماهو غبي وقاله والله اني عارف
    انك معضاد اللي آكل بنيتي بس عطني ماء ابي اشرب وانزل لك السلم والله هذي الورطه يا معضاد الماء خلصه وما فيه
    بير الا بعيد وماهو فاضي للشايب وراه شغل ومسك القربه وتبول فيها وقاله جبت لك ماء والشايب عطشان
    ويبي يشرب ونزله السلم وطلع معضاد واعطاه الماء والا هو مر قاله الشايب يالنصاب آكل بنتي
    وجايبلي بولك يا وصخ والله ما تم الصفقه لين ما تجيب الماء ويكون بارد ومعضاد ما فيه قدامه حل الا انه يجيب
    للشايب ماء ونزل مقهور وصكله ذاك المشوار وجاب ماء وراح للشايب مسرع وناداه ونزله السلم وشرب الشايب
    وتمت الصفقه لانه المره هذي ما غش واكل الشايب ومسوك بعضامه ونزل ورجع لجبل المراقبه يتقنص المارين
    وجا العيد وام معضاد اشتاقت له وقررت إنها تروح تعايده وحذروها الحريم الثانين بس عاندت وراحت واخذت
    ولدها الصغير عشان يعايد معضاد ووصلو لمعضاد واستقبلهم معضاد استقبال حار واكرمهم وجابلهم بعض اللحم
    اليابس راافعه لحس الجوع والا وقت ما يسهر على ان بي سي 2 وان بي سي 4 يتابع افلام بافي وانجل ومصاصين
    الدماء المهم الام رفضت تاكل لانه لحم بشري وجلسو يبحثون اهم التطورات على الساحه العربيه والعالميه وقال لامه
    معضاد قومي جيبيلي ماء وراحت الام المسكينه للبير بتجيب ما وبتاخذ ولدها بس معضاد رفض وقال ابي العب مع اخوي
    خليه معي من زمان ما شفته لين ما تجين وافقت الام ومشت وفعلا لعب معاه لعبت الموت واكله ورجعت الام معها الماء وسألت عن ولدها
    وقالها راح يلعب داخل البيت (الغار) والام تشوف عضام ولدها وبقايا مركونه على جنب وعرفت بس ما قالت لمعضاد
    خايفه منه وقالها يالله طلعي القمل اللي براسي لانه وسخ ولا يتروش واذا نقطت ماء جت على راسي انقط عليك نقط دم
    وطبعا الام توها جايبه ماء ويدينها مبلله بالماء بس هذا شي تعجيزي وعذر عشان ياكلها وقامت الام تفتش براسه اللي كنه
    صوف طلي ومعضاد يحس الماء على راسه وما يصدق ويقوم عليها وياكلها هو خلاص صار ماعنده ضمير والا فيه احد
    ياكل امه ومرت الايام ومعضاد صار اسطوره وشخصيه مشهوره وكل كلام الناس عنه وفي ذاك اليوم يمرون اخوات معضاد من جنب الديره
    المذكوره وينفلت لهم معضاد ويجري وراهم ولما شافنه شردن وحطن عباياتهن على اشجار صغيره ويشردن ومعضاد
    يكشف عن العبايات وما يحصل الا الشجر وينقهر ويرجع .وراحت قبيلة (التراجمة)(كاتب القصه "المهـاجـر" من احفادهم) سكان الديره الاصليين الى قبيلة(اللقمين)حقت معضاد
    وقالوا إن اي واحد منا ياكله معضاد ناخذ واحد منكم وخافت قبيلة معضاد وقرروا انهم يقتلونه بس كيف؟
    وراحوا لاقارب معضاد وطلبوا منهم يشوفون حل للمصيبه الي حطهم فيها ولدهم معضاد وقالوا اللي متزوجين
    اخوات معضاد حنا عندنا ولدين صغار ونربيهم وندربهم لين يكبرون ثم نرسلهم لخالهم يجيبون راسه
    وما يأكلون العيال الثنائي المرجوون الا عسل وسمن وتدريب كل يوم لان المهمه ماهي سهله وكبروا العيال
    وصاروا اقوياء محد مكيفهم وكمان اذكياء ولا ينخاف عليهم ومعضاد ما انتهى وعلى حاله ما تغير ولا تاب
    وجا اليوم الموعود واخذو الشباب الثنائي ناقة وجمل معهم وراحو لديرة معضاد وحصلوا شجرة طويله وقاموا
    وشالو اللحاء اللي عليها وصارت ملساء كأنها زجاجه وذبحوا الناقة واحد طلع فوق الشجرة ومعاه غصن فيه شوك كثير والثاني
    اخذ شحم الناقة وقام يدهن الشجرة لين صار اللي بيطلع يزحلق على طول وراح حفر حفرة ورا شجره صغيرة ماهي بعيدة عن
    خويه ودخل جوتها ومعاه سيف حاد ولما اتأكدوا إن كل شي على ما يرام اخذ اللي فوق الشجره ينادي بصوت عالي
    ياخال معضاد وجلس ينادي لين ما سمعوا الصوت اللي جايهم مسرع ويقول لبيك لبيك كنه رايح للحج ووصل الشجرة
    الملساء ولا مايقدر يطلع وحاول وحاول بس مافيه امل قاله اللي فوق الشجرة شوف انك تطلع فوق الشجرة هذي خلها
    على جنب وانا ما انزل لو ايش بس شوف تبي تطلع عندي خذ هالغصن وشبكه بشعرك بقوة علشان لا تطيح وارفعك عندي وعاد انت عليك الباقي ووافق معضاد
    بكل سرور ونزل عليه الغصن وشبكه بشعره وقاماللي فوق يسحبه وينفضه لياتأكد انه ما راح ينفلت منه ونادى خويه اللي
    بالحفرة وجا مسرع بالسيف وضرب رقبة معضاد ضربة وحدة بقوة فصلت راسه عن جسمه وطاح راس معضاد ونقز
    اللي بالشجرة في الارض والا الراس يقول للي ضربة رد لي ضربة ثانية قال ابد لانه لوضربه مره ثانية يحصل ما لا
    تحمد عقباه ويرجع معضاد زي اول لان الجن معاه وتساعده
    وركبوا فوق الجمل اللي جابوا وهجو والا جثة معضاد تمشي من حالها بإتجاه الغار والراس اخذ يطاردهم بينتقم منهم
    وهم شاردين شافو بير وقفزوا من فوقه والراس وراهم جا بينقز بس يقفز بيش هو والغصن اللي شايله بشعره وطاح بالبير
    ورجعوله الثنائي ودفنوا البير وراحوا منتصرين محد قدهم ورجعت الحياه لطبيعتها بعد اكثر من خمسين سنه معاناة
    ويقول مهاجر (الكاتب ) ان الغار للآن موجود في القرية وكله ظلام ومجهول ما بداخله وتسكنه الآن الخفافيش
    ولكن القصة طرأ عليها التحريف والزيادة والنقصان واثرت عليها عوامل التعرية وصارت مثل الاسطورة

    منقوووول

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        5 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007  
    المشاركات
    5,835  
    الحزام الفضي غير متواجد حالياً
    وافق شنن طبقة

    الكاتب والناقل

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    1,746  
    جبل عوف غير متواجد حالياً
    معضاد وما ادراك ما معضاد الغائب الحاضر

    اخي الكريم ياليت تقولي من وين نقلت الموضوع

    غار معضاد موجود وقد زرتة اكثر من مرة ودخلت بداخلة

    ووجدت خفافيش داخل الغار المحروق ..

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009  
    المشاركات
    1,324  
    harbis غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جبل عوف مشاهدة المشاركة
    معضاد وما ادراك ما معضاد الغائب الحاضر

    اخي الكريم ياليت تقولي من وين نقلت الموضوع

    غار معضاد موجود وقد زرتة اكثر من مرة ودخلت بداخلة

    ووجدت خفافيش داخل الغار المحروق ..
    تفضل اخي الكريم الرابط :

    http://www.assayyarat.com/forums/sho...d.php?t=185022

    ويعطيك العافية يا عوفي واذا عندك صور لا تبخل علينا.

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  424
    تم شكره        39 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    11,022  
    ابو تومي غير متواجد حالياً
    ههههههههههههههههههههه,, والله قصه تخووف .

  6. #6
    عضو نشط
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2009  
    المشاركات
    53  
    the sniper غير متواجد حالياً
    يوم اكل امه ما قعد يدق ؟؟؟؟ علي الحجره

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.