صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

قصة واقعية في زمن الجبروت ( نبتعد عن جو الأسهم )

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  5657
    تم شكره        1,685 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    21,302  
    صهيب22 غير متواجد حالياً

    قصة واقعية في زمن الجبروت ( نبتعد عن جو الأسهم )

    هذه السطور ليست من نسج الخيال، ولكنها واقعة حقيقية حدثت منذ أكثر من نصف قرن من الزمان، وربما تتكرر، ومن يدري.
    المكان: القاهرة - منطقة الحلمية.
    الزمان: بعد منتصف الليل يوم 12 فبراير من عام 1949.
    الوقائع: تتقدم قافلة من عربات الشرطة في سكون الليل، تصل إلى أحد شوارع الحلمية بمدينة القاهرة، تتوقف السيارات، يندفع الجند بأسلحتهم لحصار الشارع كله، وتُشدد الحراسة، حول بيت متواضع في منتصف الشارع، تتقدم إحدى سيارات الشرطة إلى هذا البيت، صف من الجنود ينقُلون جسد ميتٍ من السيارة إلى البيت في سرعة، يطرقون بابًا في أعلاه، يفتح الباب شيخ جاوز التسعين من عمره، يدخل عدد من الضباط إلى البيت قبل دخول الجثمان للتأكد من عدم وجود آخرين به، التعليمات صارمة للشيخ، لا صوت، لا عزاء، ولا حتى أحد من المتخصصين في إعداد الموتى، فقط أنت وأهل البيت، في تمام التاسعة صباحًا يتم دفن الميت.
    كان الشيخ هو والد المتوفّى، ورغم الفجيعة، ورغم شيخوخته، قام بإعداد ابنه للدفن، ويمسح الشيخ دماء ابنه من أثر الرصاصات التي سكنت جسده.
    ويأتي الصباح، ويأتي الضباط في موعدهم، هلمّ بابنك لتدفنه، فيصرخ الأب ذو التسعين عامًا، كيف لي بحمله؟ فليحمله الجنود! فيرفض الضباط، ويكون الرد فليحمله أهل البيت، وكان المُتوفّى له بنات وصبي صغير.
    ويتقدم الجثمان في الطريق تحمله زوجته وبناته، وخلفه فقط والده، ومن تجرأ على السير في الجنازة كان المعتقل مآله، وتصل الجنازة إلى المسجد للصلاة على الفقيد، فإذا به خاليًا حتى من خدمه، فيصلي الوالد ومن خلفه أهل البيت من النساء، ويقومون بإنزاله إلى قبره، ويعود الجميع إلى البيت في حراسة مشددة، هذه هي جنازة الإمام الشهيد "حسن البَنَّا"، ويتم إلقاء القبض على كثير من الجيران، لا لشيء إلا لمجرد كلمة عزاء قالوها لهذه الأسرة، ويستمر الحصار ليس على البيت خشية ثورة من يأتي للعزاء، ولكن أيضًا يستمر الحصار حول القبر، خشية أن يأتي من يُخرج الجثة ويفضح الجريمة، بل وانتشرت قوات الشرطة في المساجد؛ لتأمر بغلقها عقب كل صلاة، خشية أن يتجرأ أحد بالصلاة على الفقيد.
    وعلى الجانب الآخر كان ملك البلاد قد أجّل الاحتفال بعيد ميلاده من 11 فبراير إلى 12 فبراير؛ ليحتفل مع من يحتفل بموت هذا الرجل، ويروي أحد المفكرين أنه شاهد احتفالات في أحد الفنادق في الولايات المتحدة الأمريكية، وعندما تقصّى سبب هذا الاحتفال، عرف أنه ابتهاجٌ بموت هذا الرجل. وإن كان الحق ما يشهد به الأعداء فإن مراكز الأبحاث في فرنسا وأمريكا اشتركت في وضع قائمة بأهم مائة شخصية أثّرت في العالم في القرن العشرين، فكان من العالم العربي اثنان هما: الإمام الشهيد "حسن البنا"، والآخر هو جمال عبد الناصر.


    المولد والنشأة
    أولاً : المولد والأسرة

    الإمام البنا فى شبابه


    المولد :
    ولد الإمام الشهيد حسن أحمد عبد الرحمن البنافي ضحي يوم الأحد 25 شعبان 1324هـ الموافقأكتوبر 1906م ، بالمحمودية في محافظةالبحيرة بمصر ، وكان الابن الأكبر لأبوين مصريين من قرية شمشيرة بندر فوه التابع لمديرية الغربية سابقاً ومحافظة كفر الشيخحاليًا.


    أبواه وأخوته :
    هو الابن الأكبر للشيخأحمد عبد الرحمن البناالشهير بالساعاتي ، وذلك نظرًا لعمله في إصلاح ، وكان الشيخ أحمد عالمًا بالسنة ، فقد رتب معظم أسانيد الأئمة الأربعة علي أبواب الفقه ، وله مؤلفات في السنة منها " بدائع المنن في جمع وترتيب مسند الشافعي والسنن " كما شرح مسند الإمام أحمد بن حنبل وسمى الشرح " بلوغ الأماني من أسرار الفتح الباني " ، وقد كان الشيخ يعتبر نفسه من تلامذة الإمام محمد عبده .
    ووالدة الإمام الشهيد هي السيدة الفضلى:
    أم سعد إبراهيم صقر , والدها تاجر مواش بقرية شمشيرة , وهي أيضًا من نفس قرية والد الإمام الشهيد وهي تواجه المحمودية علي الضفة الثانية للنيل .




    وصايا الامام الشيخ حسن البنا بالصور
































  2. 8 أعضاء قالوا شكراً لـ صهيب22 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    كاتب متميز
    نقاط التقييم  :  1218
    تم شكره        377 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2012  
    المشاركات
    690  
    الشامخ بفكره غير متواجد حالياً
    التعديل الأخير تم بواسطة الشامخ بفكره ; 04-24-2013 الساعة 06:59 PM

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  3333
    تم شكره        313 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2012  
    المشاركات
    5,185  
    ابوسامي.... غير متواجد حالياً
    رحمه الله رحمة واسعه وتقبله في عداد الشهداء وشكرا على التعريف بشخصية هذا الامام

  5. #4
    قلم متميز
    أبو عبدالله
    نقاط التقييم  :  7896
    تم شكره        2,207 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    20,634  
    امانةالقلم غير متواجد حالياً
    غفر الله له واسكنة فسيح جناته .
    وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ.
    بارك الله فيك اخى صهيب على التعريف بشخصية الشيخ المغفور لة باذن الله .

  6. #5
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  15334
    تم شكره        7,188 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2011  
    المشاركات
    37,259  
    الحوش غير متواجد حالياً
    غفر الله له واسكنه فسيح جناته
    والله يجزيك الجنه اخي ابوعلي

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    السلام عليكم أخي صهيب22

    جزاك الله خيرا، ورحم الله الشيخ حسن البنا وتقبله في الشهداء،
    بارك الله فيك، وغفرالله لك ولوالديك والمسلمين،
    اللهم صلّ وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجميعن

  8. #7
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13307
    تم شكره        12,231 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    48,765  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً

    تـــــــــــــــــــــسلم والله يبو على غفرالله له ان شاء الله
    تقديرى لك اخى الحبيب

  9. #8
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012  
    المشاركات
    197  
    khaled.t غير متواجد حالياً
    اللة يرحم ويسكنة فسيح جناته .... وجزاك اللة خير بتعريف بهذا الشيخ

  10. #9
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  6311
    تم شكره        758 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012  
    المشاركات
    29,981  
    حقوق انسان غير متواجد حالياً
    الله يرحم اموات المسلمين اعلام انتهى تاريخ اﻻسلام بوجودهم
    تسلم حبيبنا ابو علي

  11. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    2,292  
    الفاضي غير متواجد حالياً
    غفر الله له واسكنه فسيح جناته

  12. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1752
    تم شكره        49 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008  
    المشاركات
    2,204  
    أسد الغابة غير متواجد حالياً
    الله يرحم الشيخ الامام الشهيد حسن البنا وموتى المسلمين اللهم امين

    يعطيك العافية ابوعلي كتبت فابدعت

  13. #12
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,209  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    رحم الله الشيخ رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته ... والله يستر مانشوف أدهى وامرررر. شكرًا لك اخي صهييييييب ...@

  14. #13
    كاتب متميز
    نقاط التقييم  :  6092
    تم شكره        1,733 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    3,159  
    نورك الساري غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير لكن من الذي قتله؟؟واسباب ذلك؟؟

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  5657
    تم شكره        1,685 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    21,302  
    صهيب22 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورك الساري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير لكن من الذي قتله؟؟واسباب ذلك؟؟
    قتل الامام البنا في يوم 12 فبراير 1949 برصاص الغدر من جنود الملك الذين انتظروه عند خروجه من جمعية الشبان المسلمين اطلقوا عليه الرصاص ثم ركبوا سيارة الاميرالاي محمود عبد المجيد مدير المباحث الجنائية بوزارة الداخلية .. الاصابة لم تكن خطيرة لكنه نُقل الي المستشفي و مُنع الاطباء من اسعافه فمات متأثراً بالدم الغزير الذي فقده ولم تكتفِ الحكومة المصرية بذلك بل منعت الرجال من السير في جنازته فخرج الجثمان يحمله النساء ولم يكن من الرجال سوي والده و مكرم عبيد (لم تعتقله الحكومه لكونه مسيحي!!)


    تفاصيل إغتيال الامام البنا
    أعلن النقراشي باشا (رئيس وزراء مصر في ذلك الوقت) في مساء الأربعاء 8 ديسمبر 1948م قراره بحل جماعة الإخوان المسلمين، ومصادرة أموالها واعتقال معظم أعضائها، وفى اليوم التالي بدأت حملة الاعتقالات والمصادرات. ولما همّ الأستاذ حسن البنا أن يركب سيارة وُضع فيها بعض المعتقلين اعترضه رجال الشرطة قائلين: لدينا أمر بعدم القبض على الشيخ البنا.
    ثم صادَرت الحكومةُ سيارته الخاصّة، واعتقلت سائقه، وسحب سلاحه المُرخص به، وقبضت على شقيقيه الذين كانا يرافقانه في تحركاته، وقد كتب إلى المسؤولين يطلب إعادة سلاحه إليه، ويُطالب بحارس مسلح يدفع هو راتبه، وإذا لم يستجيبوا فإنه يُحَمّلهم مسئولية أيّ عدوان عليه.
    في الساعة الثامنة من مساء السبت 12 فبراير 1949 م كان الأستاذ البنا يخرج من باب جمعية الشبان المسلمين ويرافقه رئيس الجمعية لوداعه ودقّ جرس الهاتف داخل الجمعية، فعاد رئيسها ليجيب الهاتف، فسمع إطلاق الرصاص، فخرج ليرى صديقه الأستاذ البنا وقد أصيب بطلقات تحت إبطه وهو يعدو خلف السيارة التي ركبها القاتل، ويأخذ رقمها وهو رقم "9979" والتي عرف فيما بعد أنها السيارة الرسمية للأميرالاي محمود عبد المجيد المدير العام للمباحث الجنائية بوزارة الداخلية كما هو ثابت في مفكرة النيابة العمومية عام 1952.
    لم تكن الإصابة خطرة، بل بقي البنا بعدها متماسك القوى كامل الوعي، وقد أبلغ كل من شهدوا الحادث رقم السيارة، ثم نقل إلى مستشفى القصر العيني فخلع ملابسه بنفسه. لفظ البنا أنفاسه الأخيرة في الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل، أي بعد أربع ساعات ونصف من محاولة الاغتيال بسبب فقده للكثير من الدماء بعد أن منعت الحكومة دخول الأطباء أو معالجتهم للبنا مما أدى إلى وفاته، ولم يعلم والده وأهله بالحادث إلا بعد ساعتين أخرىين، وأرادت الحكومة أن تظل الجثة في المستشفى حتى تخرج إلى الدفن مباشرة، ولكن ثورة والده جعلتها تتنازل فتسمح بحمل الجثة إلى البيت، مشترطة أن يتم الدفن في الساعة التاسعة صباحاً، وألا يقام عزاء!.
    اعتقلت السلطة كل رجل حاول الاقتراب من بيت البنا قبل الدفن فخرجت الجنازة تحملها النساء، إذ لم يكن هناك رجل غير والده ومكرم عبيد باشا والذي لم تعتقله السلطه لكونه مسيحيا، وكانت تربطه علاقة صداقة بحسن البنا.
    في الأيام الأولى من قيام ثورة 23 يوليو أعادت سلطات الثورة التحقيق في ملابسات مصرع حسن البنا وتم القبض على المتهمين باغتياله وتقديمهم أمام محكمة جنيات القاهرة حيث صدرت ضدهم "أحكام ثقيلة" في أغسطس 1954 حيث قال القاضي في حيثيات الحكم "إن قرار الاغتيال قد اتخذته الحكومة السعدية بهدف الانتقام لم يثبت تواطؤ القصر في ذلك لكن القاضي أشار إلى أن العملية تمت بمباركة البلاط الملكي، المتهم الأول أحمد حسين جاد الأشغال الشاقة المؤبدة المتهم السابع محمد محفوظ الأشغال الشاقة خمسة عشر عاما المتهم الثامن الأميرلاي محمود عبد المجيد الأشغال الشاقة خمسة عشر عاما البكباشي محمد الجزار سنة مع الشغل قضاها في الحبس الاحتياطي فأفرج عنه"، إضافة لتعويض مادي كبير تمثل في دفع عشرة آلاف جنيه مصري كتعويض لأسرة البنا، بعد حادثة المنشية في ديسمبر 1954 صدرت قرارات بالعفو عن كل المتهمين في قضية اغتيال حسن البنا، أُفْرِجَ عن القتلة بعد شهور قليلة قضوها داخل السجون.

  16. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1205
    تم شكره        249 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    2,246  
    ابوالعتاهيه غير متواجد حالياً
    بالرك الله فيك ابو علي وفي علمك وعملك .....

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.