النتائج 1 إلى 3 من 3

قصة ومثل

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  68
    تم شكره        55 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2005  
    المشاركات
    226  
    المحسن غير متواجد حالياً

    Arrow قصة ومثل

    ليا جاك الحبردي يردي وش تعشيه ؟؟؟عاش مطلق ابوسنون العتيبي مرحلة طفولته مع عوانيه ائل سليم امراء عنيزة وعندما كبر لم يرد العودة الى القبيلة وفضل الذهاب الى ابن رشيد ومخاواته ،
    وقبل ابن رشيد بخوته وكان يشاوره في كثير من الامور ونظرا لكثرة غزوات ابن رشيد على القبائل المجاورة والبعيدة كان كلما يشاور مطلق في الغزو على قبيلة عتيبة يختلق مطلق الاعذار ويحرف الغزو على قبيلة غير عتيبة.
    وكان ابن رشيد على علم بعواطف مطلق تجاه قبيلته وفي احد المرات امر ابن رشيد شمر بالتحضير للغزو على قبيلة لم يسميها ولم ياخذ برأي مطلق ابوسنون في ذلك الامر .
    وعندما اتجه ابن رشيد بجيشه جنوبا علم مطلق ان المقصود عتيبة وحال وصولهم إلى الموية اختار ابن رشيد خمسة من فرسان شمر للقيام بمهمة السبر واستقصاء الاخبار ، وكانت هذه فرصة مطلق لانذار قبيلته.
    فطلب من ابن رشيد الذهاب مع السبر ولكن ابن رشيد لم يعجبه الطلب و مع الحاح مطلق وافق بشرط ألاّ يتكلم نهائياً وأكّد على فرسان شمر أن يتابعوا تنفيذ أمره ، ووافق مطلق على هذا الطلب .
    ذهب السبر وسادسهم مطلق ابوسنون وفي طريقهم وجدوا غلمان يحطبون ، قام السبر بسؤال الغلمان: من انتم ؟
    قالوا: حنا نفعة وشيابين! ( كلاهما من قبائل عتيبة) .
    اخذوا اخبارهم واماكن مراتع الابل وغيره من اخبار العتبان ، وعندها قال مطلق: ياعيال ! انتم جوعى
    قالوا : ايه .. والله جوعى !!
    فمد يده إلى خرجه وأخذ يرمي عليهم من التمر الصقعي وهو يقول : اكلوا من التمر.
    وتمر الصقعي لايأتي إلا من العراق ، ولا يكاد يوجد آنذاك إلا مع ابن رشيد ولكن أحسّ مطلق بأن الغلمان لم يفهموا إشارته فسألهم : عطشى ياعيال؟
    قالوا: ايه نعم !!
    وكان على الذلول قربتين فتناول الغلمان القربة اليسرى ، فقال لهم : القربة اليمنى ابرد !!
    واخذ يخبط على ورك الذلول الذي عليه وسم ابن رشيد، ولكن بآءت محاولة الانذار الثانية بالفشل وذلك لبرود الغلمان وبطء فهمهم فادار ذلوله واخذ يقصد:
    قيّـــلت فــــــوق المـويـــه شويـــــّة ++ وروّحـــــت جاي لـــــها دنــــــداني
    انا جيت بين الداب والحنش والحية ++ واستدار بك المحال القلب ياشيباني
    ويقصد مطلق بالداب ابن رشيد, والحنش السبر اللي معه, والحية قبيلته عتيبة وكان امله الوحيد لتوصيل الانذار هو غلام شيباني كان مع المجموعة فرجع السبر ومعهم مطلق الى ابن رشيد فاعطوه الاخبار، وسألهم: هل تكلم مطلق؟ فقالوا: لا ..لكنه كان كريماً كعادته وأعطاهم تمر وماء !!
    فقال ابن رشيد: عطاهم تمر؟ اجل يابعدي معاد بقى الايقول جاكم ابن رشيد!!!
    وبالفعل عندما رجع الغلمان الى اهلهم اوصلوا الاخبار الى اهلهم وكان معهم بقية من التمر ، والشيباني قد حفظ البيتين فقام بترديدها ، وبعدها اتخذت عتيبة الحيطة والحذر وتراجعوا قليلاً الى حرة كشب لردع ابن رشيد وعندما صبّحهم ابن رشيد وجد عتيبة قد اخذوا العدة والمتاريس واحتاطوا للغزو وزبنوا الابل فرجع غاضباً إلى حائل واضعاً مطلق تحت الحراسة المشددة .
    وبعد فترة عفا ابن رشيد عن مطلق ولكن مطلق تأثر مما حدث له ، وصمم على الرحيل ، فأهداه ابن رشيد ذلولاً وجارية.
    عاد مطلق الى عوانيه امراء عنيزة في ذروة قتالهم مع ابن رشيد ، كونٌ هنا وكونٌ هناك (الكون هو المعركة القصيرة الخاطفة) ، وحالف مطلق أهل عنيزة على ابن رشيد ، وكان يُعرف عند اهل عنيزة باسم الحبردي وله مربط خيل و***** تُعرف ب***** أبوسنون الحبردي .
    وفي أول قتال بين أهل عنيزة وابن رشيد بعد التحالف ، قام مطلق بقتل الكثير من فرسان شمر مما حدا بابن رشيد أن يأمر بشرب فنجال الحبردي.(وشرب الفنجال هو إعلان للتحدي عندما يشرب احدهم فنجال فلان فهو يتعهد بمنازلته وأن يركز جهوده عليه إلى ان يصرعه أو يصرع هو)
    وفي كل ليلة من القتال يقوم أحد الفرسان الشمامرة بشرب فنجال الحبردي ،وعندما يسأل ابن رشيد عن فارسه في الليلة التي تليها يجيبه قومه بأنه قد تعشاه الحبردي !!! حتى قتل ستةً من أشجع فرسان شمر ، وبعدهم نودي بشرب فنجال الحبردي إلا أنه لم يتقدم أحد لشربه ، حينها قال احد مستشاري ابن رشيد واعوانه المقربين : لم يبقى يالامير الا انا ولا انت !!
    فقال ابن رشيد كلمته الشهيرة : (((( ليا جاك الحبردي يردي وش تعشيه ؟! ))))
    فيكون الرد الوحيد عليها : أنت وأنا !!
    ( منقول)
    ليس علي المحسنين من سبيل
    [IMG]http://www.****.net/vb/images/statusicon/user_online.gif[/IMG]

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    10,032  
    صقر الجنوب غير متواجد حالياً
    سلمت يداكــ الكريمة...
    وباركــ الله لكــ وفيكــ ...

    ونفع الله بجهودكــ وبعلمكــ ...
    ولكــ جـل إحترامي وبالغ تقديـري ...
    ورحم الله والديكــ وأقر الله عينيكــ بأحبابكــ وذويكــ ...
    oooooOoOoOoOOoOoOoOoooo

    oooooOoOoOoOOoOoOoOoooo

  3. #3
    كاتب متميز
    نقاط التقييم  :  49
    تم شكره        32 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007  
    المشاركات
    9,834  
    نوافكو غير متواجد حالياً
    الله يعطيك العافية على هذا المثل والقصة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.