صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 28
  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً

    (( قصه من أجمل القصص ))

    (( قصة من أجمل القصص ))


    قصه فيها من العبر والعظات ومكارم الأخلاق عند أهل نجد في زمان الشدة والبؤس والفاقة .
    ---------------------

    محمدالفراج يروي عن احد كبارالسن بعُقَل الزلفي قال :

    أطلَّ رمضان وما عندنا ما توقد عليه نار، ولا تمرَ عندنا، لأن النخل في تلك العُقل يسقى بالأيدي والسواني بجهد جهيد،

    وأكثر ما يجنونه من تمر وقصب يسددون به ديونهم؛ إذ كانوا كغيرهم من أهل القرى آنذاك يتعاملون بالسلَم يسمونه

    (الكتاب ) بضم الكاف تاء حسب النطق النجدي الدارج، فكانوا يستسلفون ثمنه يقبضونه سلفا ليسددوا به مؤونة

    السقي والزرع، وعند الجذاذ، يدفعون الثمرة أو قيمتها لصاحب السلف، وما فضل -إن فضل- فهو لهم.

    هذا إن سلم النخل والزرع من برد وآفات لا تجد ما يقاومها من مبيد ونحوه، وفي تلك السنة ندر التمر بسبب برد عام أول،

    قال صاحبنا: فخشيت أن يتصرم رمضان ويحل العيد وما عندنا تمر ولا طعام، فضاقت بي الدنيا، وقلت:

    أحتطب من أرطى النفود وأجلبه على قرى الضلع ، فبقيت أياما أحتطب في نهار الصيام من نفود الضويحي حتى إذا حملت راحلتين سريت إلى المجمعة،

    هنالك برّكت ناقتي في السوق صباحا، ولكن السوق شبه خال ويبدو أن البلوى عامة والسوق خامل ، والكساد شامل ،

    وأنا في أمر عظيم من الجوع والجهد والسهر والبرد، فأذن للظهر وما وقف علي مُستام، وصليت ورجعت ، وأذن العصر كذلك،
    ودنا الليل فجزعت وركبني همٌّ عظيم، وقلت : الساعةَ يؤذن المغرب ويحل الظلام ولا زاد ولا مأوى ،

    وإني لفي همي وتفكيري إذ مرّ بي رجل كبير متأبط بشته، مستعجل الخطى ليدرك فطوره ، فالتفت إلي وقال:

    يا ولدي ستُمرح في مكانك عند نويقتيك (أي ستنام ليلتك عندهما) ولكن ألا أشير عليك برأي ؟ قلت : بلى والله ما أحوجني إليه ،
    قال : هذا قصر الأمير ابن عسكر ألا تراه - وأشار إليه ؟ قلت بلى ، قال : فاذهب وأهده حطبك لعلك تجد ولو فطورا !

    قال : فما أبطأت حتى بعثت راحلتَي وتوجهت فلما رآني رجال ابن عسكر فتحوا باب القصر الطيني حيث تدخل المطايا ، فبرّكت ،
    وقلت هذه هدية للأمير، فحلوا حبال الأحمال ووضعوها وأطعموا الدواب ، ودلوني على (قهوة) الأمير أي : مكان الاستقبال ،

    فما كان أسرع حتى حضر الأمير وسلم ووضع التمر (المغمِيّ) كما يسمونه أي المصبوب عليه الدبس ، والتمر بالزبد ،

    وأديرت القهوة ، وهجمت على الطعام ، فلولا الحياء من الأمير لأكلت التمر وإناءه ، وابن عسكر رحمه الله يرمقني بطرفه ،

    ثم قمنا إلى الصلاة، ثم قدم الجريش بالسمن ، فقلت في نفسي يكفيني والله هذا، من أسعد مني اليوم ! وأكلت وشبعت ،

    ثم نظرني الأمير ، وقال : من أين يا ولدي ؟ قلت : من الزلفي معي لك (صوغة) وهو مصطلح عندنا - أهل نجد - للهدية الطريفة ،
    قال: أيش هي ياولدي ؟ قلت : حمل من أرطى نفودنا ، قال : مقبولة يا ولدي ، وما أدراك أنا محتاجون حطب ، وهذا من أدبه رحمه الله وإلا فحوشه (مليان) حطب ،
    ثم قلت : أسلم عليك يا الأمير في أمان الله ، وودعته ، ووجدت راحلتي في الخارج ، وانصرفت شبعان شاكرا ، فلما خطوت شيئا إذا بواحد من رجال الأمير يسعى خلفي ، فاستوقفني فوقفت :

    ومدّ إلي كيسا وقال : يسلم عليك الأمير ويقول هذه ( عرقتك) أي أجرك ، فلما عددتها إذا عشرة أريل فضة ، فكدت أخرّ من الفرح ، وقلت في نفسي : من أسعد مني أنا اليوم ملك ، وعدلت عن السّرى ، وصليت القيام في المجمعة ونمت في المسجد ،
    حتى إذا أصبحنا ذهبت إلى السوق ، وسألت عن التمار فدلوني عليه ، فإذا شيخ معه مصحفه يقرأ فسلمت وقلت : أريد تمرا ،
    قال: ما عندي تمر ، فأخرجت النقود وقلت هذه دراهمي ، قال : الآن نعم ، إن أردت تعبيء أنت فالكيس بثلاثة وإن أردت أعبيء أنا فبريالين ،
    قلت: أنا أعبيء ، قال هذي العتلة والجصة والأكياس ، قال فملأت كيسَي خام كبيرين حتى ما أطقت حملهما وسلمته ستة واشتريت بريالين كسوة عيد لأمي وزوجتي ونعلين ورجعت بريالين وعادلت الكيسين على مطية وركبت أخرى وتوجهت إلى أهلي وأدخلت في الظلام تمري بتلطف،

    فلما رأت أمي أحمال التمر صاحت: حسبي الله، عشنا أعمارنا في ستر الله وآخرالأمر تسرق تؤكلنا الحرام؟!

    وذلك استبعادا منها لغير السرقة، من أين له بثمنها فقلت : يا أمي تا الله ما ذهبنا لنفسد في الأرض وما كنا سارقين ،

    وقصصت عليها الخبر وأريتها بقية الدراهم، وقلت: حصلنا على تمر الشهر والعيد ومدة بعدهما، فحمدتْ الله ، وشكرته ،

    وقلتُ : الآن أستريح قبل الصلاة ، فأسندتُ ظهري للجدر وعيني على أكياس تمري خوفا عليه، ثم انتبهت فإذا ما أمامي غير كيس واحد منقوص ،
    فصرخت : يا أمي أين التمر ، فضحكت وقالت : قسمت كيساً وبقي بعض البيوت ما نالها شيء ففتحت الكيس الآخر، والله يا بني ما بيتٌ من بيوت العقل إلا ويتسحرون الآن على تمرك ،

    فتلاشى فزعي وغضبي وقلت : الحمدلله...... إخواني في الله حافظوا على النعمة ولا تسرفوا.. إحذروا إحذروا .....

    رحمهم الله جميعاً وأمواتنا وجميع أموات المسلمين.

    أعجبتني أحببت أن أنقلها لكم وإن شاءالله تعجبكم ...@


  2. #2
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  424
    تم شكره        102 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    1,837  
    عاشق ريم غير متواجد حالياً
    يعطيك العافيه ام وافي .....
    فعلا قصه راااااائعه ومعبره ....أستمتعنا كثيرا بقرائتها.. وبكل تأكيد ما يعجبك يعجبنا جدا
    شكراااااا لك ....


  3. #3
    أبو طلال
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4937
    تم شكره        1,406 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    24,619  
    الصقرالحر غير متواجد حالياً
    جميل مانقلتي أختي الوفيه أم وافي .. جزاك الله حيراً..
    قصه تحمل لنا الكثير من العبر .. ورحم الله أمواتنا وأموات المسلمين ..
    نعم كانت الحياة صعبة والناس في شقاْء وجوع .. ونحمد الله سبحانه وتعالى على مانحن فيه من رغد العيش ..
    ونسأله جل شأنه أن يحفظ هذه النعم من الزوال ..
    ووالله وتالله وبالله يا أوخيه .. أن الناس قد طغوا وبذروا بالنعم .. ونخاف أن تزول عنا .. كما زالت عن غيرنا .. الله المستعان ..
    الخبز الذي يحضر بالليل لايؤكل بالنهار .. يقولون هذا بايت .. لاحول ولاقوة إلا بالله ..

  4. #4
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  7086
    تم شكره        1,915 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011  
    المشاركات
    11,562  
    senseye غير متواجد حالياً
    رحم الله والديك أم وافي وجعلهم في الجنة ووالدينا ووالدين المسلمين....فعلا ...فاعتبروا ياأولي الأبصار...
    ياخوفنا من تلي هذه النعمة....قال تعالى(

  5. #5
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8877
    تم شكره        1,531 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,742  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً


    سلمت يداك أختي أم وافي وقصة مميزة

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1336
    تم شكره        99 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009  
    المشاركات
    2,152  
    صدياني غير متواجد حالياً
    يانجد من سماك نجد غوى يوم .. اسماك وليه ماسماك يام البلاوي


    الشكر لهذا الانتقاء الحلو

  7. #7
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3847
    تم شكره        1,739 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,923  
    hassa boy غير متواجد حالياً
    ماشاء الله تبارك الله
    قصه ولا اروع

    سلمت يداك اختاه
    تحياتي وشكري

  8. #8
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1486
    تم شكره        675 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    11,358  
    ابن الصحرا غير متواجد حالياً
    اكيد مر على الناس بالعصور الماضية ظروف قاسيه
    والحمدلله على ماحنا فيه من نعم وشكرا ام وافي

  9. #9
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق ريم مشاهدة المشاركة
    يعطيك العافيه ام وافي .....
    فعلا قصه راااااائعه ومعبره ....أستمتعنا كثيرا بقرائتها.. وبكل تأكيد ما يعجبك يعجبنا جدا
    شكراااااا لك ....

    الله يعافيك. ويحييك. اخوي فهد ومشكور على حضورك الطيب. ...@

  10. #10
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصقرالحر مشاهدة المشاركة
    جميل مانقلتي أختي الوفيه أم وافي .. جزاك الله حيراً..
    قصه تحمل لنا الكثير من العبر .. ورحم الله أمواتنا وأموات المسلمين ..
    نعم كانت الحياة صعبة والناس في شقاْء وجوع .. ونحمد الله سبحانه وتعالى على مانحن فيه من رغد العيش ..
    ونسأله جل شأنه أن يحفظ هذه النعم من الزوال ..
    ووالله وتالله وبالله يا أوخيه .. أن الناس قد طغوا وبذروا بالنعم .. ونخاف أن تزول عنا .. كما زالت عن غيرنا .. الله المستعان ..
    الخبز الذي يحضر بالليل لايؤكل بالنهار .. يقولون هذا بايت .. لاحول ولاقوة إلا بالله ..
    اللهم آمين. الله المستعان اخوي ابو طلال نعم كلامك صحيح وقل في وقتنا الحاضر من يقدر النعم

    نسأل ان يديم علينا نعمه ويحفظها من الزوال. مشكور أخوي ابو طلال على حضورك الطيب. ...@

  11. #11
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة senseye مشاهدة المشاركة
    رحم الله والديك أم وافي وجعلهم في الجنة ووالدينا ووالدين المسلمين....فعلا ...فاعتبروا ياأولي الأبصار...
    ياخوفنا من تلي هذه النعمة....قال تعالى(
    ووالديك وجميع المسلمين حياك الله اخوي ابو رياان ومشكور على وجودك وإضافتك ولَك كل التقدير والإحترام. ...@

  12. #12
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8567
    تم شكره        3,435 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,213  
    الزعيمه غير متواجد حالياً

  13. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس2011 مشاهدة المشاركة


    سلمت يداك أختي أم وافي وقصة مميزة
    وسلمت وحياك الله عمدتنا ومشكور لتشريفك الموضوع وحضورك الطيب ...@

  14. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدياني مشاهدة المشاركة
    يانجد من سماك نجد غوى يوم .. اسماك وليه ماسماك يام البلاوي


    الشكر لهذا الانتقاء الحلو
    حياك الله اخوي. صدياني وشكور على وجودك وحضورك الطيب.

    بس ترى أخالفك الرأي في نجد. نجد أم الخير وليست أم البلاوي. ههههه ...@

  15. #15
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4743
    تم شكره        188 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    7,195  
    أم وافي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hassa boy مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله تبارك الله
    قصه ولا اروع

    سلمت يداك اختاه
    تحياتي وشكري
    حياك الله اخوي ابو عبد الرحمن ومشكور على حضورك ولَك كل التقدير والإحترام ...@

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.