النتائج 1 إلى 2 من 2

قـصـة رائعة ومـؤثـرة أعـيــد نشرها مع الإعتذار لمن سبق له قراءتها !!!..

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    1,001  
    عيدرمضان غير متواجد حالياً

    قـصـة رائعة ومـؤثـرة أعـيــد نشرها مع الإعتذار لمن سبق له قراءتها !!!..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طفلة سعودية عمرها 14 سنة أسلم على يدها الكثير , قـصـة رائعة ومـؤثـرة أعـيــد نشرها مع الإعتذار لمن سبق له قراءتها .


    يقول الراوي : سأروي لكم بالتفصيل قصة أفنان على لسان والدتها

    بدايتها
    تقول والدة أفنان : حينما كنت حاملا باابنتي أفنان , رأى والدي في منامه عصافير صغيرة تطير في السماء , وبينهم كانت تطير حمامة بيضاء وجميلة جدا ؛ طارت الى بعيد وارتقت بالسماء , وسالت والدي عن تفسيره فأخبرني بقوله :

    إنّ العصافير هم أولادي وإني سأنجب فتاة تقية !!.. ولم يكمل !.. وانا لم استفسر عن تأويل هذه الرؤيا ..

    لقد أنجبت إبنتي أفنان , وكانت تقية بالفعل , وكنت أرى فيها المراة الصالحه منذ طفولتها!..

    وبعد أن أصبحت بالصف الرابع الإبتدائي , إبْتَعَدَتْ عن كل مايغضب الله , وّرَفَضَتْ الذهاب الى الملاهي أو إلى الزواجات , وحتى لو كان قريباً جداً , وكانت متعلقة بدينها غيورة عليه , محافظة على صلواتها وعلى السنن .

    وعندما وصلت إلى المرحله المتوسطه , بدأت مشروعها في الدعوة إلى الله , وكانت ماترى منكرأ إلاّ أنكرته , وتأمر بالمعروف وتحافظ على حجابها .

    بداية الدعوة إلى الله

    كان اول من دعته وأسلم !.. هي خادمتنا (السيرلانكيه)
    تقول والدة افنان: حين أنجبت ابني الصغير (عبدالله) , اضطررت لأستقدام خادمة ( سيرلانكية )
    لتعتني به في غيابي لاني موظفة , وكانت ديانتها ( مسيحية ) , وبعد ان علمت أفنان ان الخادمة غير مسلمة غضبت , وجائتني ثائرة وهي تقول :
    أمي كيف تلمس ملابسنا وتغسل أوانينا , وتعتني بأخي وهي كافرة ؟؟؟
    أنا مستعدةٌ لأترك مدرستي , وأقوم بخدمتكم اربع وعشرين ساعة , ولا تخدمنا كافرة !!
    تقول الأم : لم أعطها أي إهتمام لحاجتي الملحة لتلك الخادمهة .
    وكان أول من دعته وأسلم !.. هي خادمتنا ( السيرلانكية ) , بعد شهرين فقط جائتني الخادمة وهي فرحة وتقول : ماما أنا خلاص في مسلم أفنان علمتني الإسلام ... وفرحت جدا لهذا الخبر .

    أول وآخر زواج حَضَرَتْه أفنان , حينما كانت في الصف الثالث المتوسط , حينما طلب منها عمها الحضور لحفل زفافه وأصَرَّ عليها , وإلا فانه لن يرض عنها طيلة حياته !..
    وافقت افنان على طلب عمها بعد إلحاحه الشديد ولأنها كانت تحبه كثيرا , واستعدت أفنان لهذا الزواج , ولبست له فستان ساتر بأكمام , ووضعت لها تسريحة بسيطة وكانت غاية في الجمال ..

    كانت أفنان شديدة الجمال وكل من يراها ينبهر بجمالها , لازلت أذكر شعرها حينما تلفه كان طويلا وكثيرا , الجميع إنبهر بها ويسألني من هذه ؟ ولماذا أخفيتها عنا طيلة هذه المدة ؟؟؟.

    بعد زواج عمها بفتره بسيطه أحست أفنان بألم شديد في رجلها , وكانت تخفي عنا هذا الألم وتقول ألم بسيط في رجلي ,
    وبعد شهرين أصبحت (تعرج) وحينما سألناها , قالت ألم بسيط سيزول ...إن شاء الله !.. وبعد شهر أصبحت عاجزة كلياً عن المشي
    أخذناها للمستشفى وتم عمل الفحوصات اللازمة والأشعة , وفي احد الغرف في ذلك المستشفى الكبير كنا هناك انا ووالد أفنان وعمها والدكتور (تركي) , ومترجم وممرضة (غير مسلمين) , وأفنان مستلقية على السرير ...
    كان الدكتور والمترجم يكلمان أفنان ولاينظران الينا
    أخبرها الدكتور انها مصابة بالسرطان في رجلها , وأنها سوف تعطى ثلاث إبر كيماوي , وسيسقط شعرها وحواجبها كلها !!.
    صُعِـقْـنا لهذا الخبر أنا ووالدها وعمها , وجلسنا نبكي بحرقة , أما أفنان فوضعت يديها على فمها وهي فرحة وتقول : الحمد لله ...الحمدلله ...الحمدلله ..
    قربتها من صدري وأنا أبكي وأقول : أفنان وش فيك؟؟
    قالت : يمه الحمدلله المصيبه فيني وليست في ديني (الله اكبر) , وأخَذَتْ تحمد الله بصوت عالً والجميع ينظرون اليها بدهشة!!
    إستصغرت نفسي وأنا أرى مدى قوة إيمان طفلتي الصغيرة وضعف إيماني
    كل من كان معنا تاثر من هذا الموقف , ومن قوة ايمانها!!!
    أمّا الدكتور والمترجم والممرضة فقد أعلنوا إسلامهم !, لله درها من فتاة .

    رحلة العلاج والدعوة إلى الله

    قبل ان تبدا أفنان جلساتها بالكيماوي , طلب منها عمها ان يحضر لها ( كوافيرة) لتقص لها شعرها قبل ان يسقط بالعلاج !.
    فَرَفَضَتْ وبشدة !, حاولت أنا إقناعها لتلبية رغبة عمها , ولكن كانت ومازالت ترفض وأصريت عليها , ومازالت ترفض وهي تقول : لاأريد أن أُحْرَمَ أجر كل شعرة تسقط من رأسي !!

    إنطلقنا أنا وزوجي وأفنان في أول طائره إلى أمريكا لعلاج أفنان , وعندما وصلنا هناك قابلتنا دكتورة أمريكية كانت تشتغل بالسعودية منذ خمس عشرة سنة , وكانت تتقن بعض الكلمات العربية .
    حينما رأتها أفنان سألتها : هل أنتي مسلمة..؟
    فقالت لا ...
    أخذتها أفنان إلى أحد الغرف وجلست تدعوها إلى الإسلام
    جائتني الدكتورة وقد إمتلاءت عيناها بالدموع وقالت : قضيت خمس عشرة سنة بالسعودية لم يدعني أحد للإسلام !. وهنا تأتي هذه الصغير وأسلم على يدها (الله اكبر) ...
    في أمريكا أخبرونا أنه لا علاج لها غير بتر رجلها خشية أن يصل السرطان إلى رئتها ويقضي عليها . لم تخش أفنان ألبتر بل كانت تخاف على مشاعر والديها

    في أحد الأيام كانت أفنان تحدث أحد صديقاتها (رانيا) وكانت تسألها : وش رأيك أخليهم يبترون رجلي ؟؟
    فحاولت رانيا أن تطمئنها بأنه يمكن وضع رجلٍ بديلة لها !.
    فأجابتها أفنان وقالت بالحرف الواحد : انا ماهمتني رجلي بس ودي اذا حطوني بقبري أكون كاملة.
    تقول رانيا إني بعد إجابة أفنان أحسست بأني صغيرة أمامها لا أفقه شيء , كان تفكيري كله كيف ستعيش , وكان تفكيرها أرقى من ذلك , كانت تفكر كيف ستموت !!

    عدنا إلى الرياض بعد أن بترت رجلها , وكانت المفاجئة أن السرطان وصل إلى الرئتين!! وكانت حالتها ميؤؤس منها , بالمستشفى لم يكن يسمع صوت الاذان , وكانت حالتها شبه غيبوبة !!. وبمجرد دخول وقت الصلاة تستيقظ من غيبوبتها وتطلب الماء ثم تتوضاء وتصلي دون ان يوقظها أحد!!

    آخــر أيام أفنـان

    أخبرنا الاطباء أنه لاجدوى من وجودها بالمستشفى فكلها يوم أو يومين وتفارق الحياة , وأنه بإمكاننا أن نأخذها للبيت وكنت أود أن تقضي إبنتي إيامها الأخيرة في بيت أمي بجانبي ..

    وفي بيت أمي كانت تنام أفنان في تلك الغرفة الصغيرة , وكنت أجلس إلى جانبها في بعض الأحيان وأتحدث معها
    وفي أحد الأيام حضرت زوجت عمها لزيارتها , وأخْبَرْتُها أنها بالغرفة نائمة ,
    وحين دَخَلَتْ للغرفة صُعِـقََـتْ ثم أغْـلَقَـتْ الباب فَخِـفـْتُ أن يكون حدث لأفنان أمر !..
    سالتها ولم تخبرني لم أتمالك نفسي فذهبت أليها وحين فتحت الغرفة , أذهلني مارايت !!!
    كانت الانوار مطفئة ووجه أفنان يشع نورا في وسط الظلام , راتني ثم ابتسمت وقالت : أمي تعالي سأخبرك برؤيا رأيتها
    قلت :خيرا ان شاء الله !.
    قالت: لقد رايت أنني عروس في يوم زفافي وكنت أرتدي فستاناً أبيضاً كبيراً , وأنتي وأهلي كلكم حولي , كلهم كانوا فرحين بزواجي إلا أنتي ياأمي !..
    سالتها : وماذا تظنين تفسير رؤياك ؟.
    قالت : أظن بأنني سأموت وكلهم سينسوني وسيعيشون حياتهم فرحين , إلاّ أنتي ياأمي فستظلين تذكرينني وتحزنين على فراقي ...

    وصدقت أفنان أنا الآن وأنا أقول القصة أحترق في داخلي وكل ماتذكرتها حزنت عليها ...

    أذكر أنني في أحد الأيام كنت جالسة مع والدتي بقرب أفنان , وكانت أفنان مستلقية’ على سريرها
    ثم استيقظت وقالت: أمي إقتربي مني أريد أن أقبلك , فقبلتني ثم قالت أريد ان أقبل خدك الثاني فاقتربت منها وقبلتني , وعادت تستلقي على سريها

    قالت لها والدتي : أفنان قولي لا إله إلا الله
    فقالت : أشهد ان لا إله إلا الله..
    ثم توجهت إلى القبلة وقالت اشهد ان لا إله إلا الله ونطقتها عشر مرات , ثم قالت اشهد ان لا إله إلا الله واشهد أن محمد رسول الله وخرجت روحها..

    رائحة مسك

    أصبحت رائحة المسك تعم الغرفة لمدة أربعة أيام ولم أستطع ان أتحمل وخافوا أهلي عليّ وعلى نفسيتي , وطيّبوا الغرفة لكي لا أحس بانها رائحة أفنان .


    نسأل الله لنا ولكم حسن الختام

    وبعد ان قرأتم قصة أفنان واستفدتم منها فلا تبخلوا بنشرها لكل
    من عرفتم


    اللهم انا نسألك حسن الخاتمة
    وان تجعل اخر كلامنا من الدنيا
    لا اله الا الله محمد رسول الله



    مــــنــــقــــووووول



    .

  2. #2
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    4,637  
    عزيزعزيزي غير متواجد حالياً
    أخي الحبيب عيد رمضان :: أبوعبدالرحمن
    أسأل الله أن يطول عمرك ويكثّر رزقك ويرضا عليك دنيا وآخره
    جزاك الله خير وكثر الله من أمثالك ....يالحبيب
    مشكور على هذه القصه ......ألأكثر من رائعه
    بارك الله فيك

    تحياتي........

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.