النتائج 1 إلى 2 من 2

قوى المضاربة استولت على السوق السعودي وتتحدى الحكومة

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    760  
    janooon غير متواجد حالياً

    قوى المضاربة استولت على السوق السعودي وتتحدى الحكومة

    أشار إلى أساليبها المحترفة ونشرها الشائعات
    تقرير:قوى المضاربة استولت على السوق السعودي وتتحدى الحكومة




    دبي -الأسواق.نت

    حذر تقرير متخصص من أن السوق السعودية يبتعد عن عوامل الاستقرار في ظل وقوعه تحت وطأة قوى المضاربة التي تنشر الشائعات وتحترف أساليب التضليل للتأثير على صغار المتعالمين وتوجيه حركتهم في السوق مستهدفة إبطال أي مفعول لقرارات الحكومة السعودية بإعادة الثقة للسوق.

    وقال التقرير الذي أصدرته مجموعة "كسب المالية" أن عوامل ومؤثرات أخرى يصدرها مضاربون وتعمل على تعطيل جهود الحكومة السعودية لإعادة الاستقرار والثقة في السوق السعودية.

    وأشار إلى أن المضاربين المحترفين يعملون على استغلال شائعات للتأثير"في نفسيات المتعاملين بشكل سلبي تنبع معظمها من مصادر غير رسمية، وليست محل ثقة" مضيفا أن المتداولين "وبالأخص صغار المتعاملين ما زالوا يتحركون في السوق تحت تأثير تلك التصريحات غير الرسمية أو ما تسمى الشائعات. فلقد استطاعت تلك الفئة التي تستغل التأثير النفسي من استخدام بعض الأدوات المالية لتضليل المتعاملين، مستغلين في ذلك أيضاً عدم المعرفة الكافية لدى صغار المتعاملين بالجوانب الأساسية للأدوات المالية بجانبيها الأساسي والفني".

    وكانت السوق السعودية قد خسر ما نسبته 9% عن إغلاق الأسبوع قبل الماضي وبلغت أدنى مستوياته في منتصف الأسبوع عند 4264 نقطة على الرغم من الانتعاش النسبي الذي شهدته معظم الأسواق العالمية وبرامج الإصلاح الاقتصادي التي أقرت.

    وقال التقرير الذي نشر اليوم الجمعة 28-11-2008 في صحيفة" الاقتصادية" السعودية أن المضاربين نجحوا في جر صغار المستثمرين إلى تقبل الخسائر "وأصبح الهم الوحيد لمعظم المتعاملين في السوق هو الوصول إلى القاع الذي يحدد ويجدد بشكل مستمر من قبل هواة في مجال التحليل الفني".

    وأضاف أن الضغط على نفسية المتداولين يأتي أيضا من تقديرات لمحللين وخبراء "تشير وتلمح بشكل مباشر أو غير مباشر إلى تداعيات أكبر وترديدهم لمقولة أن الأسوأ لم يأت بعد".

    ويعترف التقرير أن التوقعات بنتائج سيئة للشركات المدرجة في الربع الرابع للعام الحالي واقعية، وستكون أرقام مخيبة للآمال وستنخفض إيرادات معظم الشركات كردة فعل طبيعية للأزمة الحالية" فإن ما يغيب عن ذهن البعض أن سوق الأسهم السعودية قد استوعبت بانخفاضاتها الحادة تلك الأحداث المرتقبة حتى بأسوأ التوقعات".


    http://www.alaswaq.net/articles/2008/11/28/19854.html

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008  
    المشاركات
    1,460  
    ااالـــــغاوي غير متواجد حالياً
    مشكور و بارك الله فيك0

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.