=






لو الهدف اعادة السوق الى وضعه الطبيعي لتم ذلك فورا واخرجت الوعود الى حيز التنفيذ خلال
24 ساعه ولكن الهدف من ذلك هو امتصاص حدة الغضب والحزن المخيم على 3 مليون متعامل
مع الاسهم واعطائهم بارقة امل وانسائهم الخسائر السايقه وتقبلهم للوضع الراهن 0
لاغرابه في مثل هذه التحركات فهيا تتخذ عندما يكون هناك استياء وتذمر من شريحه تقدر
بهذا العدد 0
من هذا يتضح لنا انه مازال للنزول بقيه وابعد مما يتصور الكثير لوضع استراتيجيه جديده
للسوق لن يعمل بها الا عند وصوله الى النقطه التي بيتت النيه باصال السوق اليها وقد يستغرب
الكثير اذا قلت ممكن نشاهد اسعار اواخر عام 2004 في كثير من الشركات 00
كلمه اخيره 0 خسارة 50 % افضل من خسارة 80 %