صفحة 1 من 16 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 227
  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً

    كن طبيب نفسك وانتبه لصحتك ؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ساجمع بهذا الموضوع كل ما يفيد الصحة
    كي نحافظ على صحتنا من السوق ومتاعبه
    وسيكون شامل عن صحة الانسان باذن الله تعالى

    متعكم الله بالصحة والعافية

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ للحق كلمة على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - تختلف المحتويات للشمام من نوع إلى آخر. ويحتوي الجزء الصالح على بروتين (0.9%)، ألياف، سكر (9%) أغلبه سكروز، دهن(0.11%). كما يحتوي على البكتين، مركبات الآزوت، مواد عطرية، أحماض عضوية (حمض التفاح وحمض الليمون).


    * الفوائد والاستعمالات:
    - إضافة إلى طعمه اللذيذ، استعمل الشمام منذ القدم بالمداواة، فكان دواء لأمراض المعدة، للإضطرابات النفسية، لمرض السل، للروماتيزم، لمرض الإسقربوط، للنقرس، للإلتهابات، للسعال ولطرد الديدان من الجسم.
    - واستعمل مغلي بذور الشمام في حالات حصر البول والحصى في المثانة.
    - أما عصير الشمام فاستعمل ضد الإمساك والبواسير. وقد أظهرت بذور الشمام فعالية في حالات أمراض الكلى، الكبد والمثانة.
    - في علوم الغذاء والحمية ينصح بالشمام كغذاء يداوى به من يعاني من أمراض الأوعية الدموية وأمراض الكلى والكبد، حيث يعتمد في ذلك على غنى الشمام بالفيتامينات والبوتاسيوم.
    - ولأنه غني بالفيتامين C فهو من مضادات السرطان، ولأنه غني بالبكتين فهو يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.
    - أما غنى الشمام بالفيتامين A ، أو فيتامين الجمال كما يطلق عليه أحياناً، فيشجع أخصائي التجميل على استعماله لتطرية الجلد وإعادة النضارة إلى الشفتين والعينين والشعر أيضاً.
    - ويدخل في تركيب الكريمات المخصصة لزيادة رطوبة البشرة وتخفيض عوارض الحروق. ولأنه غني بالفولات فإنه يساهم في تخفيض خطر التشوه عند الجنين ومشاكل القلب والشرايين عند الكبار.
    - ولأن الشمام غني بالبوتاسيوم فإنه يساهم في توازن ضغط الدم وهو إلى ذلك مدر للبول ومسهل للجهاز الهضمي.
    - وإذا تم تناوله مبرداً في فصل الصيف فإنه يساهم في ترطيب الجسم بشكل عام.
    - والشمام خال من الدهون وقليل السعرات الحرارية لذلك يمكن إدخاله في نظام الحمية لتخفيف الوزن.


    * طريقة الاستهلاك:
    - يقطع الشمام ويتم وضعه في كيس نايلون قبل وضعه في البراد كي لا تتسرب رائحته إلى بقية المأكولات.
    - يتم تناوله على شكل شرائح قد يضاف إليها بعض العصير لتحسين النكهة حسب الرغبة.
    - يمكن إدراج الشمام في سلطة الفاكهة كما يمكن استخراج عصيره وتناوله.
    - ويجب أن لا ننسى أن بذوره صالحة للأكل وتشكل وجبة خفيفة.

  4. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - العنب غني جداً بتركيبه ومحتوياته، فيه كثير من السكر (16% جلوكوز، سكروز وفركتوز)، أحماض عضوية ( حمض التفاح، حمض الحماض، ...)، ألياف، بكتين، وفيه فيتامينات وأملاح معدنية كثيرة.
    - ويحتوي العنب الأحمر خاصة على السلينيوم والبورون.
    - في قشرة الثمرة تتواجد بعض المواد الدباغية والخضابية، إضافة إلى الشمع والبكتين وغيره.
    - وفي البذور توجد مواد دباغية وزيوت دهنية، إضافة إلى الليسيتين والفانيلين وغيره.
    - وفي أوراقه سكر، اينوزين، كرستين، كولين، بيتايين، حمض التفاح، حمض النبيذ وغير ذلك.
    - قبل أن تنضج الثمرة تكون غنية جداً بحمض التفاح والبوتاسيوم، هذا ما يسبب الطعم الحامض للعنب غير الناضج (الحصرم).


    * الفوائد والاستعمالات:
    - إن للعنب شهرة قديمة من حيث الاستعمالات الطبية ومن حيث النكهة والطعم اللذيذ وغناه بالسعرات الحرارية (بسبب السكريات) ورغم غناه بالفيتامينات والمعادن النادرة فإن العنب مازال غير مدروس بما فيه الكفاية من حيث الفوائد الطبية، لكن المعروف عنه يكفي لملء صفحات عدة.
    - العنب يسهل عملية التبادل المائي - الملحي في الجسم مما يساعد على تنظيفه من المواد الضارة ومن الحمض البولي فيمنع بذلك تشكل الحصى والرمل في المسالك البولية. ومادة البكتين الموجودة في ثمرة العنب تتميز بقدرتها على تنظيم نسبة الكولسترول والسكر في الدم. ونظراً لغناه بالألياف فإن العنب يسهل عمل الأمعاء.
    - ينصح بعلاج معتمد على تناول العنب أولئك المرضى الذين يعانون من الإنهاك في القوى لكي يشتد عودهم بعد خروجهم من الإصابة بإلتهابات حادة أو من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومن أمراض الرئتين والأجزاء العليا من الجهاز التنفسي.
    - وللعنب أدوار ما زالت تظهر تباعاً في محاربة السرطان وتحسن مستوى الكولسترول النافع في الدم، وفي منع تشكل الجلطات (التخثرات) في الدم.
    - وفي العنب، كما في بعض أنواع الجوز، وكما في ثمرة الفريز (توت الأرض)، يوجد حمض ممانع لطفرة الخلايا، ويوجد حمض الكافيين الذي، كما برهنت التجارب التي أجريت على الحيوانات، يتمتع بمفاعيل مضادة للسرطان. وقد أعطى المستحضر المستخرج من العنب نفس مفعول دواء السرطان، ميتوتركسات، في تجربة لمعالجة أورام خبيثة عند الفئران.
    - أما مادة الرسفيراترول الموجودة في قشرة العنب فإنها تساعد على تجنب أمراض القلب والشرايين، ترفع مستوى الكولسترول النافع في الدم وتمنع تخثره مما يؤمن التغذية بالدم النظيف للقلب والدماغ ويحول دون الأمراض القلبية. والزيت المستخرج من بذور العنب يحسن وضع الكولسترول النافع في الدم.
    - وللعنب دور في التجميل حيث يؤخذ عصير العنب غير الناضج هذه المرة، فيستعمل لإنعاش الجلد لأنه يجعل الجلد طرياً، مرناً ونضراً (يوضع العصير على جلد الوجه والعنق لمدة عشرين دقيقة ثم يغسل).
    - لا ينصح بالتداوي بالعنب أولئك الذين يعانون من مرض السكري، من فرط ضغط الدم، من التقرحات الحادة في الفم والمعدة، من التهابات الأمعاء والقولون الحادة والمزمنة ومن أمراض الرئتين. كما لا ينصح بذلك أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن المفرطة.


    * طريقة الاستهلاك:
    - العنب كما غيره من الفواكه والخضار يكون أكثر فائدة عندما يكون طازجاً، وينصح بتناوله عندما يكون مكتمل النضج. أفضل أنواع العنب تلك التي تتميز بقشرة رقيقة ونسبة متدنية من الحموضة. ويمتاز العنب الأحمر عن غيره باحتوائه على كميات أكبر من الفلافونات التي تساهم في تخفيف حدة تخثر الدم في الأوعية الدموية.
    - ومن يطلب العنب في غير موسمه عليه بالزبيب ففيه نسبة المعادن والمواد الأخرى مرتفعة لأنه عنب قد جف منه الماء. وعصير العنب أيضاً يسد الحاجة في كل الأوقات، ويفضل عصير العنب الأحمر لأنه غني بالفلافونات التي تمنع الأكسدة.
    - ويدخل العنب الطازج والمجفف في تركيب عدة أصناف غذائية، خاصة في أنواع الحلويات والأطباق الخاصة. كما تصنع منه المربيات.
    - يحفظ العنب في براد المنزل في أكياس من النايلون لمدة ثلاثة أيام.

  5. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - يحتوي الليمون الهندي على كربوهيدرات (17,5%) أحماض عضوية، أملاح معدنية، بكتين، ألياف، فيتامينات وقليل من البروتين.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - يعتبر الغريبفروت نافعاً جداً لقلب الإنسان لأنه قليل الأملاح وقليل الدهن ومصدر غني بالفيتامين C وحمض الفوليك وغني بالفيبرات وبالبوتاسيوم.فهو يخفض نسبة الكولسترول في الدم، يساعد الجسم على التخلص من الكريات الحمراء القديمة، يحمي الجسم من بعض أنواع السرطان ويقوي جهاز المناعة في جسم الإنسان.
    - وبفضل احتوائه على مادة البكتين السهلة الذوبان فإنه يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول الضار وتنظيف المجاري الدموية.
    - إن الحمضيات بما فيها الغريبفروت تحتوي على أكثر من خمسين مادة مقاومة للسرطان لذلك ينصح الأطباء بتناول الليمون الهندي لتدعيم مناعة الجسم.
    -وتحتوي بعض أنواع الغريبفروت (خاصة ذات اللون البرتقالي أو الأحمر) على مادة الليكوبين (Lycopene) التي تحتوي عليها البندورة. وهذه المادة تخفف من مفعول الجذور الحرة (Free radical) التي تهدد الجسم بخطر السرطان.
    - ويعتبر الغريبفروت من الحمضيات الغنية بالفيتامين C حيث أن مئة وخمسين غراماً من الغيبفروت تؤمن حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين، وكما هو معروف فإن الفيتامين C مضاد للأكسدة ويدخل في تركيبة الكولاجينالذي يربط بين العظم والغضروف في جسم الإنسان، كما أن نقصه يمكن أن يؤدي إلى نزيف اللثة وتباطؤ شفاء الجروح. والفيتامين C يساعد في حالات الرشح فهو يخفف نسبة الهيستومين داخل الجسم.
    - هناك اعتقاد سائد عند البعض مفاده أن عصير الغريبفروت يساهم في إذابة الشحوم داخل الجسم وهو لذلك مفيد في عملية تخفيف الوزن لكن هذا الاعتقاد غير دقيق.
    - وتفيد الدراسات بأنه يجب الامتناع عن تناول عصير الغريبفروت أثناء تلقي بعض العلاجات وتناول بعض الأدوية ( مثل أدوية الضغط أو أدوية التنويم) لأن بعض المواد الموجودة داخل عصير الغريبفروت تزيد من فعالية الدواء مقدار خمسة أضعاف مما يشكل خطر الوقوع في تعقيدات صحية غير متوقعة. وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المعالج فقد يستبدل هذا العصير بعصير البرتقال مثلاً.


    * طريقة الاستهلاك:
    - يمكن حفظه داخل البراد لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع، لكن تعريضه إلى غازات الأثيلين الصادرة عن أنواع الفاكهة الأخرى يؤدي إلى إفساده.
    - يمكن تناول نصف حبة من الغريبفروت أثناء الفطور أو بين الوجبات أو حتى قبل الأكل.
    -ولإستفادة أكبر ينصح بتناول اللب كاملاً كي لا تضيع الألياف الموجودة فيه.
    - يضاف الغريبفروت أحياناً إلى أنواع من السلطة وقد يتم التعاطي معه كنوع من الحلوى بإضافة السكر إليه.

  6. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - في الكرز سكر (جلوكوز، فركتوز، سكروز) تصل نسبته إلى 11%، قليل من البروتين (0,8%) وقليل من الدهن (0,36%) وفيه ألياف ومواد بكتينية تصل في بعض الأنواع إلى 11%.
    - وفيه أحماض عضوية (حمض التفاح، حمض الستريك، حمض الأكساليك، ....) وفيه مواد دباغية وزيوت طيارة وأميغدالين وفيه أيضاً مادة الأينوسيت (Inosite) (وهي مادة سكرية تتواجد في العضلات).
    - في قشرة شجرة الكرز وفي أوراقه لوحظ وجود مواد دباغية، جلوكوزات وحمض الستريك، أما بذور الكرز فتحتوي على أحماض شامة. هذا إضافة إلى وجود عدد من الفيتامينات والأملاح المعدنية.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - يحتوي الكرز على الفيتوكيماويات (phytochemicals) خاصة على المادة المعروفة بالانتوسيانين (anthocyanin) التي تعطي للكرز اللون الأحمر الأرجواني أو حتى اللون الأسود. ولهذه المادة فعاليات مضادة للأكسدة وللإلتهابات.
    - والجدير بالذكر أن الكرز يخفف تصلب الشرايين ويساهم في تحييد مفاعيل الجذور الحرة ( Free radicals) التي تسبب السرطان.
    -أما من الناحية الغذائية فإن الكرز يعتبر مصدراً جيداً للبوتاسيوم والفيتامين A و C والجدير بالذكر أن النوع الحامض من الكرز أغنى بالفيتامينات من النوع الحلو.
    -في الفوائد العلاجية يسجل للكرز دوره في معالجة الملوحات وداء النقرس ( فعاليته تظهر جراء تناول 15 إلى 20 حبة يومياً ).
    - ويساهم الكرز في تخفيف أوجاع الروماتيزم (نسبياً) وداء المفاصل.
    - أما مغلي زنيد الثمرة ( أو السويقة ) ( Stalk) فيعرف منذ زمنن بعيد بأنه مدر للبول.


    * طريقة الاستهلاك:
    -يفضل استهلاك الكرز طازجاً بدون تسخين أو طهو لكي يبقى محافظاً على منافعه الغذائية.
    -يمكن حفظه في البراد لمدة أسبوع كما يمكن حفظه في الثلاجة لمدة سنة.
    -ولأن موسم الكرز قصير فيمكن الاعتماد على الكرز المجفف كسناك لذيذ بين الوجبات.
    - ويدخل الكرز المقند في تحضير الحلويات والكاتو والبوظة وسلطة الفواكه.

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - فاكهة الكيوي غنية بالألياف وغنية جداً بالفيتامين C لدرجة أن حبة واحدة من هذه الفاكهة ربما أمنت الإحتياج اليومي للإنسان من هذا الفيتامين. وتحتوي الكيوي على 15% كربوهيدرات وحوالي الواحد بالمئة بروتين.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - إضافة لغناها بالفيتامين C والألياف والبوتاسيوم فإن فاكهة الكيوي تحتوي على مادة الكلوروفيل (Chlorophyll) التي تعطيه اللون الأخضر وهي تتحول بعد الاستهلاك إلى مادة مضادة للخلايا السرطانية.
    - إن تعاضد الكلوروفيل مع الفيتامين C داخل الجسم يؤدي إلى تنشيط الجسم وتقوية دفاعه ضد أمراض السرطان (خاصة سرطان الأمعاء وغدد البروستات والغدد الثديية) والتخفيف من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية، كما يحمي الخلايا من التأكسد.


    * طريقة الاستهلاك:
    - يجب تناول ثمرة الكيوي عندما تكون طازجة لأنها تخسر من محتوياتها مادة الكلوروفيل مع مرور الوقت.وإذا كانت الثمرة غير ناضجة فيمكن وضعها في كيس من الورق لتسريع عملية النضج.
    -كما يمكن حفظ الكيوي في أكياس من النايلون لمدة أسبوعين.
    - ويدخل الكيوي في تحضير أنواع الحلويات كما يدخل إلى السفرة منفرداً مقطعاً لوحده أو مكملاً لسلطة الفواكه. ومن الممكن أيضاً تناول عصيره المفيد.

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - يحتوي الليمون على قليل من الحريرات، قليل من الدهن، قليل من البروتين (0,9%)، قليل من السكر (0,8% فركتوز، 0,9% سكروز) ويحتوي على كثير من الأحماض العضوية والفيتامين C.
    - والجدير بالذكر أن نسبة الفيتامين C في قشرة الليمون تفوق مثيلتها في اللب بثلاثة أضعاف.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - الطب الشعبي يستعمل الليمون والعصير والقشرة.
    -وقد استعمل في التاريخ ضد الأمراض التالية: الاسقربوط، اليرقان، السل، عدم انتظام دقات القلب، البواسير، الجذام وضد الديدان.
    -الليمون غني عن التعريف يكاد لا يخلو منه منزل في الصيف والشتاء.
    -ويحتوي الليمون في نفس الوقت على الفيتامين C وعلى الفلافونيدات (Flavonoids) التي تزيد في مناعة الجسم.
    -ولأن هذه المواد مضادة للأكسدة فإنها تحمي المعدة من خطر السرطان، كما أن الفلافونيدات تساعد على امتصاص الفيتامين c وحسن عمله في الجسم.
    -الليمون غني بالفيتامين C الذي يساعد على امتصاص الحديد داخل الجهاز الهضمي ويعتبر من حماة خلايا الجسم ضد عوارض الأكسدة.
    -ولأن الليمون غني بالألياف فهو يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول الضار (LDL) في الدم.
    -ويعتبر الليمون من المسهلات الخفيفة كما وأن لليمون منافع كثيرة، فهو يزيد نسبة الكالوجين الضروري لسلامة البشرة وهو يحمي الجسم من البكتيريا ويزيد في قوة أغشية المجاري الدموية ويساهم في تنشيط الدورة الدموية.


    * طريقة الاستهلاك:
    -يفضل تناول ثمرة الليمون الطازجة بدلاً من عصره.
    -بعض أنواع الليمون (الأحمر) يحتوي على كمية أكثر من الفيتامين A أو الكاروتين. كما وأن قشرة الليمون غنية بالأحماض الدهنية المفيدة للصحة.
    -الليمون يؤكل ويعصر فيضاف عصيره إلى غالبية أنواع السلطة والتبولة والمأكولات اللبنانية أو يضاف إلى الأطباق مقطعاً فيحسن اللون والنكهة.
    -وللإستفادة من قشرة الليمون فإنها تضاف إلى الشاي أو تدخل في تركيب مربى الليمون Marmelade.

  9. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً





    * المحتويات:
    - المانغا غنية بالفيتامين A والفيتامينات الأخرى ( B2, B1, E,B6,C) وفيها بوتاسيوم وحديد، إضافة إلى الألياف والسكريات ( غلوكوز، فركتوز وسكروز).

  10. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً
    الموز

    يحتوي على فيتامينات ( آ - د - و - ب2 - ب6 - ب12 - ث) وهو ذو قيمه غذائيه عاليه - يزود الجسم بأكثر حاجته من العناصر الحيويه - يحمي الأسنان من التسوس - مقو للعضلات - يحمي من الحفر والتعفنات ويحمي الأعصاب ويكافح فقر الدم ويحفظ التوازن العام للصحه - ويساعد على النمو ويحمي البصر ويفيد في أمراض الروماتيزم وبعض حالات التشنج. يمنع الموز عن المصابين بمرض السكري وعن المصابين بمرض الكبد لصعوبة هضمه - وعن البدينين - وينصح بأعطائه للأطفال والمصابين بفقر الدم والوهن العام والحوامل والمرضعات وذوي الأعمال المرهقه والأعمال الفكريه.

  11. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً
    البطيخ الاحمر

    البطيخ فاكهة حلوة ومن المحاصيل المرطبة اثناء الصيف اذ يحتوي على نسبة عالية من الماء أكثر من 90% وهومن الخضر الغنية بالنياسين كما انه يحتوي على كميات متوسطة من فيتامين (أ) ومصدر جيد للبوتاسيوم ويحتوي على عناصر غذائية واملاح معدنية وقد جاء ذكر البطيخ بالسنة النبوية ما رواه الترمذي عن الرسول صلى الله عليه وسلم (انه كان يأكل البطيخ بالرطب ويقول: يدفع حر هذا برد هذا، وبرد هذا حر هذا) اخرجه ابوداود (كتاب زاد المعاد).

    وأكل ثمار البطيخ مرطب ومبرد للجسم ومسمن، ويفتت الحصى ويصلح المعدة والامعاء ويزيل عفونتها ومدر للبول ويزيل حرقته وقال بعض الاطباء ان اكله قبل الطعام يغسل البطن ويذهب بالداء اصلا وتتحدد حلاوة الثمرة بمحتواها على المواد الصلبة الذائبة الكلية التي يتكون معظمها من السكريات ويرجع اللون الداخلي لثمار البطيخ الى وجود صبغة الليكونين بينما لا تحتوي ثمار الاصناف الصفراء الا صبغة الكاروتين.

    ولا تصل ثمرة البطيخ الى افضل نوعية لها الا بعد اكتمال نضجها لذا فانه من الاهمية بمكان ألا تقطف ثمار الحبحب قبل بلوغها تلك المرحلة ونظرا لان ثمار الحبحب لا تحدث بها تغيرات ظاهرية اثناء النضج ولا تعتبر الزيادة في الحجم دليلا على النضج فان تقدير الوقت المناسب للحصاد يعد امرا صعبا ويعتمد على الفترة مع الاستعانة بعلامات النضج التالية:
    1- جفاف الملاحق المقابلة لعنق الثمرة وعدم بقائه اصفر اللون يعد دليلا مؤكدا على نضج الثمرة.
    2- يتحول احيانا جزء الثمرة الملامس للتربة الى لون ابيض مصفر كلما اقتربت من نضجها.
    3- يحدث الطرق على الثمرة صوتا معدنيا رنانا اذا كانت غير ناضجة وصوتا مكتوما اذا كانت ناضجة وافضل وقت لاجراء هذا الاختبار في الصباح الباكر، ولهذا الاختبار فائدة بالنسبة للمستهلك عند شرائه البطيخ.
    4- صعوبة خدش قشرة الثمرة بالاظافر في الجزء الملامس للأرض.
    5- يسمع صوت تمزق الأنسجة الداخلية في الثمار الناضجة عند الضغط عليها بين راحتي اليدين الا ان هذا الاختبار يتلف الثمرة.

    يمكن تخزين البطيخ بحالة جيدة لمدة 2- 3اسابيع في درجة حرارة 5- 10مع رطوبة نسبية 80- 85% وتجدر الاشارة إلى أن ثمار البطيخ تصاب باضرار البرودة اذا تعرضت لدرجة الصفر المئوي فتظهر تغيرات سطحية وصبغات بنية على قشرة الثمرة ويتكون طعم غير مرغوب بعد اسبوع واحد من التخزين في هذه الدرجة كما تفقد الثمار لونها الاحمر القاتم في المخازن المبردة بينما يتحسن لون وطعم الثمار بعد اسبوع واحد من الحصاد اذا خزنت عل درجة 21م يصاحب التخزين تغيرات غير مرغوبة مما يؤدي الى تدهور الحبحب وتلفه مثل تغيرات في اللون والطعم او فقدان الثمار لصلاحيتها ونقص سمك قشرة الثمرة وتهتك أنسجتها ويمكن ارجاع غالبية التغيرات التي تطرأ على البطيخ بعد جمع المحصول الى تنفس انسجتها وما يصاحب ذلك من نشاط انزيمي وانطلاق للطاقة وتوجد علاقة طردية مباشرة بين سرعة تدهور البطيخ المخزن ومعدل تنفس انسجتها الذي ينبغي تخزين افضل المنتجات حتى لا يصبح هذا التغير في النوعية شديداً بعد فترة قصيرة من التخزين لذلك يلزم معاملة الثمار برفق اثناء الحصاد لتجنب احداث اي خدوش او اضرار ميكانيكية فيها او تقليل ذلك الى ادنى حد ممكن كما تستبعد الثمار والنباتات المصابة بأي عفن لانها غالبا ما تضر غيرها من الثمار ومن المهم جدا التوقف عن رش المبيدات قبل الحصاد باسبوعين على الاقل لأن الرش وقت الحصاد يؤثر على الصحة العامة للمستهلكين بسبب تأثير المتبقي من المبيدات خاصة الجهازية منها.
    وعند تداول الحبحب بهدف اعدادها للتسويق يجب وضعها في مكانها الصحيح في عربة النقل حتى تبقى في مكانها دون تحرك لحين وصولها الى الاسواق لأن كثرة الاهتزازات واحتكاك الحبحب ببعضها البعض وبجدار العربة يحدث خدوشا بسيطة تتحول فيها الانسجة الامر الذي يخفض من قيمتها التسويقية ويزيد من سرعة التنفس ومعدل التدهور وفرصة الاصابة بالامراض وتعبأ العربة متبادلة افقيا مع استخدام وسادة من القش لتحمي الثمار ويجب عند نقل الحبحب الى الاسواق تغطيتها عن اشعة الشمس القوية حتى لا يحدث بها لسعة الشمس.

    ومن الآفات التي يمكن ملاحظتها على الحبحب التشقق ويحدث عند ري المحصول ريا غزيرا بعد فترة من العطش كما تزيد نسبة الثمار التي تشقق بعد الحصاد اذا قطعت الثمار التامة النضج في ساعات الصباح الأولى وذلك لأن انسجتها تكون حينئذ ممتلئة الرطوبة او حدوث لسعة الشمس بعد التعرض لاشعة الشمس القوية او عدم انتظام شكل الثمار وتعفن الطرف الزهري من الحبحب نتيجة اصابة ثانوية أحد الكائنات المسببة

  12. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً

    أنزيم البروميلين موجود في ثمار الأناناس له خواص مضادة للالتهابات ويستخدم في علاج التهابات المفاصل

  13. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً
    أحبتي نتناول معاً مجموعة من الأغذية النباتية بمحتوياتها وفوائدها وطرق استهلاكها




    * المحتويات:
    -يحتوي الأناناس على نسبة كبيرة من الماء (90-85%) وعلى كربوهيدرات (مميزة بالسكروز)، أحماض عضوية، مواد عطرية، بكتين، مواد دباغية، ألياف، خمائر، فيتامينات (خاصة مجموعة B) ومواد معدنية (أهمها المنغنيز والحديد).


    * الفوائد والاستعمالات:
    -تنبع أهمية الأناناس من أهمية المواد التي يحتويها، فهو غني جداً بعنصر المنغنيز. وهذا العنصر المعدني شبيه في وظائفه الكالسيوم من حيث أهميته في حماية العظام من عوارض الترقق.
    -كما أن المنغنيز يساعد في زيادة إفراز مادة الكولاجين الضرورية لبنية العظام.
    -إن ثلاث شرحات من الأناناس تؤمن حاجة الجسم اليومية من عنصر المنغنيز.
    -والخمائر الموجودة في الأناناس تساعد على إنجاز العمليات الكيميائية داخل الجسم.
    -وللأناناس فوائد طبية خاصة في حالة فقر الدم الموضعية، وهو يحتوي على الأنزيم المعروف بالبروميلايين (Bromelain) الذي يساهم في كسر المواد البروتينية مما يسهل عملية الهضم.
    -وهو مفيد في حالات أمراض القلب والشرايين والنزلة الصدرية والحروق وفي حالات الأورام ومشاكل الأمعاء والتهاب الرئة وبعض الأمراض المعدية.
    -ويحتوي الأناناس على خمائر مضادة للسرطان تزداد فعاليته في وجود الفيتامين C.
    -إن كوباً من عصير الأناناس الطازج يحتوي على 60 ملغ من الفيتامين C أي على كامل حاجاتنا اليومية من هذا الفيتامين المنشط.


    * طريقة الاستعمال:
    -من الأفضل استهلاك الأناناس الطازج. وعند شرائه يجب أن يغلف بالنايلون ويحفظ في البراد لمدة لا تزيد عن العشرة أيام.
    -الأناناس الطازج لا يستعمل في تحضير الحلوى ولا يخلط مع اللبن أو الجبنة لأن الأنزيم الموجود في الأناناس يكسر سلاسل البروتينات الموجودة في هذه المواد الغذائية.
    -أما الحرارة فتقضي على هذا الأنزيم لذلك لا ضرر في استعمال الأناناس المعلب أو المطبوخ.



  14. #13
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    -الكستناء قليلة الدهون (2,26%) لكنها غنية بالنشويات بطيئة الهضم وفيها كمية معتدلة من البروتين (2,4%) ومن الألياف.. والكستناء غذاء مقو ومسهل للهضم، ولا ينصح به في حميات تخفيف الوزن.


    * الفوائد والاستعمالات:
    -استعمالات الكستناء كثيرة فهي فعالة ضد البواسير، أمراض الأمعاء، الإسهال، زيادة الحموضة في المعدة، أمراض الطحال، أمراض الجهاز التنفسي، الرشح، الملاريا وغيرها.
    -ويستعمل عصير أزهارها ضد النقرس الروماتيزم وداء المفاصل.
    - الطب الحديث يستخرج من ثمار الكستناء عقاقير ضد التجلط، البواسير، وضد توسع الشرايين ونزيف الرحم.


    * طريقة الاستعمال:
    -لا ينصح بتناول الكستناء النية نظراً لاحتوائها على حمض التنيك، لذلك يجب سلقها أو شويها قبل الاستهلاك.
    -تؤكل الكستناء منفردة أو تدخل في المحاشي (ديك الرومي أو الحبش) وفي سلطة الخضار.
    -ومسحوق الكستناء يضاف إلى العجين أو تحضر منه الشوربا.
    -
    ويمكن الحصول على الكستناء معلبة ومحلاة ومحفوظة.


  15. #14
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - يعتبر الأفوكادو من أهم الفواكه المغذية على هذه الأرض وهو مصدر ممتاز لحمض الفوليك ومصدر جيد للألياف والفيتامينات: B ، C الثيامين وحمض النيكوتين.
    - والأفوكادو غني جداً بالبوتاسيوم حيث أن نصف حبة أفوكادو تمنح الجسم حوالي 15 % من حاجته اليومية لهذا العنصر. ويحتوي أيضاً على المغنيزيوم والحديد والفوسفور وغيره.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - مع أن الأفوكادو يحتوي على نسبة كبيرة من الدهن فإن الدهن الموجود فيه هو من نوع الدهن الأحادي غير المشبع ( مثل الدهن الموجود في زيت الزيتون ) الذي يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول الضار LDL ويخفف تأكسد الدهون داخل الأوعية الدموية ويساعد على توسيع هذه الأوعية.
    - ويحتوي الأفوكادو على مادة "الغلوغاتيون" المضادة للأكسدة التي تقوي الحيوانات المنوية عند الرجال وتساعد على تجنب إعتام عدسة العين.
    - ويحتوي الأفوكادو على مادة الألفا كاروتين التي تحمي من الذبحة القلبية ومن مرض الزهايمر (Alzheimer) ..
    - والأفوكادو غني جداً بالفولات وهو فيتامين تحتاجه المرأة الحامل لحماية صحتها وصحة الجنين.


    * طريقة الاستعمال:
    - من الأفضل تناول الأفوكادو طازجاً لأنه يخسر نكهته وفوائده عندما يتعرض للحرارة.
    - ولأنه غني بالسعرات الحرارية فينصح بتناوله باعتدال.
    - والمعروف أن الأفوكادو يتمتع بطعم لذيذ وعادة ما يضاف إلى الفواكه المقطعة أو البندورة أو الخضار في تكوين السلطة.
    - وهناك طريقة مكسيكية لتحضير الأفوكادو على شكل غواكامول (guacamole) تدخله في كثير من الأطباق.

  16. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  978
    تم شكره        156 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    3,607  
    للحق كلمة غير متواجد حالياً



    * المحتويات:
    - تحتوي البابايا على الألياف، الفيتامينات والفيتوكيماويات المفيدة للصحة إضافة إلى بعض العناصر المعدنية.


    * الفوائد والاستعمالات:
    - البابايا غنية بالفيتامين C ,وتحتوي على نسبة من الكاروتين.
    - ولأن فيها فيتوكيماويات فهي تساعد في الوقاية من الأمراض.
    - البابايا تساعد على الهضم، تنشط المعدة، تطرد الديدان وتساعد على شفاء الجروح.
    - وتحتوي على مادة البابايين التي تضاف إلى اللحمة المعلبة لتأمين طراوتها.
    - والبابايا طاردة للغازات ومطهرة للجهاز الهضمي وتحسن وضع البشرة، الشعر، الأظافر والعيون.


    * طريقة الاستعمال:
    - إذا كانت غير ناضجة فإنها تنضج في المنزل في مدة ثلاثة إلى خمسة أيام ( بحرارة الغرفة ) . ويمكن أن تحفظ في البراد لمدة أسبوع.
    - تستهلك عادة في المطبخ الآسيوي الغني بأنواع البهارات.
    - يستعمل عصيرها أو تدخل في البوظة، السلطة، خلطات الفاكهة وغيرها.
    - كما أن بذورها يمكن أن تستعمل بمثابة توابل.

صفحة 1 من 16 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.