صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 30

لصة إجتماعية

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً

    لصة إجتماعية

    في كل يوم اسجل فية ملاحظات وفي الحقيقة هي تفطن لسلوكيات محيطة من واقع معايشة واندماج الى أقلها مقابلة وزياره بدافع فضول وتطفلل ممن يحاول تلميع نفسة بلقب ( لصه إجتماعية ) ... تميزا لسعادتي وشخصي الكريم عن من يحملون لقب ( باحث إجتماعي ، طبيب نفسي ، اخصائي ) فهو لن يصل الى ماتوصلت الية لو يصعد سرح همان !!!! ..... والاميز صعوبة المنافسة ... وسأضل محتكره لهذه المهمه حتى أبلغ ماربي .... وارسم خطوط واضحه لسلوكيات خاطئه وافند السبب واضرب بالعصاة على الحجر تخويفا للمخالف ان لم يعزم على تغير مسار قبيح سلوكه ويمتثل للنظام والدستور الذي دسترته القوى العظمي ذات النفوذ المدود والعرض المتسع الذي لا نهاية لة ... صاحب الكرم والجود .... وعطاؤه بدون حدود ..... لاتأخذه سنة ولا نوم ..... سبحانة الرب الخالق المعبود .... امره بين الكاف والنون إذا اراد شيئا قل لة كن فيكون
    لذالك فأني نصبت نفسي بدرجة عن كل صاحب علم نفس ولا انقصة حقة شيئا ..... وعن كل مختص إجتماعي ولا انقصة حقة شيئا ... واعترف واعليهم مكانة عني علما وفكرا وبحثا وعمرا حسب لهم كاشهادة خبرة عمل .... وانا ليس لي من ذالك شئ .... غير فطنتي ادمغتها بختوم من منابع المنهجية السلوكية والقيم والمبادئ التي تعلمتها في مدارس السيرة النبوية .... حلول شاملة في شريعة كاملة ... لكل امور الحياة وليست اسفار مستورده دست بها اكاذيب اليهود واعداء الاسلام ونشروها في دعاية الاعلام ... وهي اكثر تثبيطا واقل فائده متبعها بصعوبة يخرج من الدائرة
    الجاهل وليس المتفهم سيخبرك عن فساد رأيهم في ...
    الطب النفسي والحبوب المهدئة وتلك للاكتأب واخرى للأعصاب وهلم جرى الى عمر لاينتهي إلا بالموت بينما في سجلات التاريخ وعهد صدر الاسلام لم تسجل حالة من تلك التصنيفات والحالات النفسية وبساطة لن اخوض في ألتزام وحسن إسلام واقيس علية الحل ولكنه جزء من الحل فتربية النفس في حدود المتعارف علية والمقبول إجتماعيا هو تهذيب نفسي وروحي يجلب الراحة والاستقرار الداخلي لعواطف الانسان وبالتالي تأدية المهام الوظيفية داخل الجسم بمرونة وفعالية كاملة الامر الذي يخلق صحة نفسية وجسدية واجتماعية صحيحة وسليمة
    الامر الذي استنتجتة من خلال " لصوصيتي الاجتماعية " وبنسبة كبيرة وبما يعادل 80%من امراض الطب النفسي وجدتها في اسراف الناس في الحقققققققققققد والحسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسد والاخير صاحبة جاحد ومنكر لركن من اركان الايمان ( القضاء والقدر ) كيف لا هو لايسلم بقدر الله على العباد في توزيع العطاء والرزق فذالك مولية النعم والاخر يختبره الله بالفقر وذاك اعله المرض ونظير ه يترف في الصحه .....
    المصنفين اعلاه عرضة لكتساح الامراض النفسية ودليلي القاطع اصحاب القلوب الصافية تجد الصفاء يغسل وينقي من الداخل ويجلب لهم الخير من الخارج وبختصار هم اهل القبول في الارض

    الكلام يطول في ذالك ولازالت براهيني قيد التدوين و بأذن الله انشرها ان امدالله في العمر قريبا
    خالص تحياتي ( لصة إجتماعية )






    الهاشميه4

  2. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ الهاشميه4 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13488
    تم شكره        12,628 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    49,140  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    فتربية النفس في حدود المتعارف علية والمقبول إجتماعيا هو تهذيب نفسي وروحي يجلب الراحة والاستقرار الداخلي لعواطف الانسان وبالتالي تأدية المهام الوظيفية داخل الجسم بمرونة وفعالية كاملة الامر الذي يخلق صحة نفسية وجسدية واجتماعية صحيحة وسليمة
    الامر الذي استنتجتة من خلال " لصوصيتي الاجتماعية " وبنسبة كبيرة وبما يعادل 80%من امراض الطب النفسي وجدتها في اسراف الناس في الحقققققققققققد والحسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسد والاخير صاحبة جاحد ومنكر لركن من اركان الايمان ( القضاء والقدر ) كيف لا هو لايسلم بقدر الله على العباد في توزيع العطاء والرزق فذالك مولية النعم والاخر يختبره الله بالفقر وذاك اعله المرض ونظير ه يترف في الصحه .....


    أختنا الهاشميه 4
    أحيي فيك الصوصيه المحترمه وما سطرتيه قد يقع تحت مسميات نفسيه
    قد تستجيب للعلاج وقد لا تستجيب قد يطول الامد لأن بعضها مزمن وقد يقصراذا كان كان في بداية انتشاره
    سطرتي فأبدعتي وبانتظار جديك القادم
    عظيم تقديري وموفور مودتي اخيتي
    تستحقين التقييم تستاهلين

  4. #3
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    شيء جميل

    الهاشميه .. هل للتجربة أو تدوينكِ لبعض السلوكيات تم تطبيقه كـ نصائح لعالمك الخاص والمحيط بكِ ؟

    " منتدى الأسهم السعودية "

  5. #4
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة
    فتربية النفس في حدود المتعارف علية والمقبول إجتماعيا هو تهذيب نفسي وروحي يجلب الراحة والاستقرار الداخلي لعواطف الانسان وبالتالي تأدية المهام الوظيفية داخل الجسم بمرونة وفعالية كاملة الامر الذي يخلق صحة نفسية وجسدية واجتماعية صحيحة وسليمة
    الامر الذي استنتجتة من خلال " لصوصيتي الاجتماعية " وبنسبة كبيرة وبما يعادل 80%من امراض الطب النفسي وجدتها في اسراف الناس في الحقققققققققققد والحسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسد والاخير صاحبة جاحد ومنكر لركن من اركان الايمان ( القضاء والقدر ) كيف لا هو لايسلم بقدر الله على العباد في توزيع العطاء والرزق فذالك مولية النعم والاخر يختبره الله بالفقر وذاك اعله المرض ونظير ه يترف في الصحه .....


    أختنا الهاشميه 4
    أحيي فيك الصوصيه المحترمه وما سطرتيه قد يقع تحت مسميات نفسيه
    قد تستجيب للعلاج وقد لا تستجيب قد يطول الامد لأن بعضها مزمن وقد يقصراذا كان كان في بداية انتشاره
    سطرتي فأبدعتي وبانتظار جديك القادم
    عظيم تقديري وموفور مودتي اخيتي
    تستحقين التقييم تستاهلين
    أبو خالد

    أعتقد اللي تقصدهـ اختي الهاشمية سلوكيات ( تصرفات ) لـ المجتمع القريب منها

    وليس الأشخاص اللي يعانون من أمراض نفسية بمعنى الصحيح

    إذا لم أكن مخطي

  6. #5
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13488
    تم شكره        12,628 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    49,140  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة
    أبو خالد

    أعتقد اللي تقصدهـ اختي الهاشمية سلوكيات ( تصرفات ) لـ المجتمع القريب منها

    وليس الأشخاص اللي يعانون من أمراض نفسية بمعنى الصحيح

    إذا لم أكن مخطي

    حبيبنا أبو فيصل هذا ما لدي وفقك الله

    الحسد هو ألم عاطفي، وكثيرا ما يتحول إلى ألم بدني يقض مضجع الحاسد. ويكون الألم حادا للغاية لدرجة أن الحاسد يكون مستعدا لفعل أي شيء لتقليل شعوره بالألم النفسي والجسمي عبر تجريح المحسود وإيذائه مثلا.
    جميعنا يشعر بالحسد والغيرة في أوقات معينة في حياته وتجاه آخرين، وإن بدا هذا السلوك طبيعيا وشائعا فإنه يحمل آثارا سلبية للغاية على صاحبه تشمل وضعه النفسي والعقلي وحتى الجسدي، وذلك وفق عالمي نفس أميركيين.
    ويستخدم الكثيرون كلمتي "الغيرة" و"الحسد" باعتبارهما مسمى لشيء واحد، وذلك ليس صحيحا، وفق ما يقوله الدكتور والأستاذ المشارك في قسم علم النفس في جامعة نيويورك، يوكي كوهين شاراش.

    فالغيرة -وفقا للدكتور شاراش- هي شعور تحسه عندما تخاف بأن شيئا تملكه سوف يؤخذ منك، أما الحسد فهو شعور يلمّ عندما يكون لدى شخص آخر شيء تريده لنفسك أنت.
    "الشعور بالغيرة كثيرا ما يرافقه الشعور بالحسد، أما العكس فليس دائما صحيحا. أي أنك قد تحسد شخصا ولكن دون أن تغار منه"

    وللزيادة في التوضيح يقول الأستاذ المشارك إن الحسد هو تعبير عن وجود فجوة بينك وبين شخص آخر، سواء كنت تريد تقليصها بأن ترتفع أنت لما تظنه موقفا أفضل أو أعلى، أو أن ينزل الطرف الآخر إلى مستواك. في المقابل فإن الفكرة في الغيرة هي حماية نفسك من أن يسلب شيء يخصك منك.
    وبرأي شاراش فإن الشعور بالغيرة كثيرا ما يرافقه الشعور بالحسد، أما العكس فليس دائما صحيحا، أي أنك قد تحسد شخصا ولكن دون أن تغار منه.أما الأضرار التي تنتجها هذه المشاعر فتشمل:

    • الألم، فالحسد هو وجع عاطفي، وكثيرا ما يتحول إلى ألم بدني يقض مضجع الحاسد، وعندما يكون الألم حادا يكون الحاسد مستعدا لفعل أي شيء لتقليل شعوره بالألم النفسي والجسمي عبر نشر الشائعات حول المحسود لتدميره مثلا.
    • الرغبة بالإيذاء، وذلك لحماية ما تملكه أو إلحاق الضرر أو تقليل مستوى الشخص الذي تحسده حتى تصبحا متساويين.
    • السلوك العدواني الذي يترجم الرغبة السابقة.

    "لمفهوم الذات دور في قابلية الشخص للاصابة بالاكتئاب، إذ إن الأشخاص الذين لديهم مفهوم منخفض للذات أكثر عرضة لهذا المرض النفسـي"


    • ترتبط الغيرة بمفهوم الذات لدى الشخص، وهذا وفقا للدكتور بيركارلو فالديسولو -الأستاذ المساعد في قسم علم النفس في كلية كليرماونت ماكينا- يعني أن الشخص الذي لديه تقدير منخفض لنفسه من السهل أن يشعر بالغيرة، أما من لديه العكس فتعرضه لهذا الشعور أقل، والتفسير أنه عندما يكون الشخص واثقا بنفسه فهو لا يخشى أن يسلب شيء من أي أحد ولا يرى في أي طرف آخر تهديدا حقيقيا له.
    • يعتقد أن لمفهوم الذات دورا في قابلية الشخص للإصابة بالاكتئاب، إذ إن الأشخاص الذين لديهم مفهوم منخفض للذات أكثر عرضة لهذا المرض النفسي.
    • عادة يرفض الحاسد الاعتراف بالحقيقة، لأن في ذلك اعترافا بأنه في موقع أدنى، ولذا سوف يجادل الحاسد طويلا وهو يقول "لا، أنا لا أشعر بالحسد".

    على الجهة الأخرى فإن فالديسولو يقول إن الغيرة في العلاقات دليل على أن الشخص يحترم الرابط الذي يجمعه مع الطرف الآخر مثل زوجته، وبالعكس قد يدل عدم الشعور بالغيرة على أن الشخص لا يهتم بالطرف الآخر ولا يلقي له بالا، وهو أمر بكل تأكيد سلبي ومؤذ.


    مع عظيم تقديري لك حبيبنا أبو فيصل

  7. #6
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة

    حبيبنا أبو فيصل هذا ما لدي وفقك الله

    الحسد هو ألم عاطفي، وكثيرا ما يتحول إلى ألم بدني يقض مضجع الحاسد. ويكون الألم حادا للغاية لدرجة أن الحاسد يكون مستعدا لفعل أي شيء لتقليل شعوره بالألم النفسي والجسمي عبر تجريح المحسود وإيذائه مثلا.
    جميعنا يشعر بالحسد والغيرة في أوقات معينة في حياته وتجاه آخرين، وإن بدا هذا السلوك طبيعيا وشائعا فإنه يحمل آثارا سلبية للغاية على صاحبه تشمل وضعه النفسي والعقلي وحتى الجسدي، وذلك وفق عالمي نفس أميركيين.
    ويستخدم الكثيرون كلمتي "الغيرة" و"الحسد" باعتبارهما مسمى لشيء واحد، وذلك ليس صحيحا، وفق ما يقوله الدكتور والأستاذ المشارك في قسم علم النفس في جامعة نيويورك، يوكي كوهين شاراش.

    فالغيرة -وفقا للدكتور شاراش- هي شعور تحسه عندما تخاف بأن شيئا تملكه سوف يؤخذ منك، أما الحسد فهو شعور يلمّ عندما يكون لدى شخص آخر شيء تريده لنفسك أنت.
    "الشعور بالغيرة كثيرا ما يرافقه الشعور بالحسد، أما العكس فليس دائما صحيحا. أي أنك قد تحسد شخصا ولكن دون أن تغار منه"

    وللزيادة في التوضيح يقول الأستاذ المشارك إن الحسد هو تعبير عن وجود فجوة بينك وبين شخص آخر، سواء كنت تريد تقليصها بأن ترتفع أنت لما تظنه موقفا أفضل أو أعلى، أو أن ينزل الطرف الآخر إلى مستواك. في المقابل فإن الفكرة في الغيرة هي حماية نفسك من أن يسلب شيء يخصك منك.
    وبرأي شاراش فإن الشعور بالغيرة كثيرا ما يرافقه الشعور بالحسد، أما العكس فليس دائما صحيحا، أي أنك قد تحسد شخصا ولكن دون أن تغار منه.أما الأضرار التي تنتجها هذه المشاعر فتشمل:

    • الألم، فالحسد هو وجع عاطفي، وكثيرا ما يتحول إلى ألم بدني يقض مضجع الحاسد، وعندما يكون الألم حادا يكون الحاسد مستعدا لفعل أي شيء لتقليل شعوره بالألم النفسي والجسمي عبر نشر الشائعات حول المحسود لتدميره مثلا.
    • الرغبة بالإيذاء، وذلك لحماية ما تملكه أو إلحاق الضرر أو تقليل مستوى الشخص الذي تحسده حتى تصبحا متساويين.
    • السلوك العدواني الذي يترجم الرغبة السابقة.

    "لمفهوم الذات دور في قابلية الشخص للاصابة بالاكتئاب، إذ إن الأشخاص الذين لديهم مفهوم منخفض للذات أكثر عرضة لهذا المرض النفسـي"


    • ترتبط الغيرة بمفهوم الذات لدى الشخص، وهذا وفقا للدكتور بيركارلو فالديسولو -الأستاذ المساعد في قسم علم النفس في كلية كليرماونت ماكينا- يعني أن الشخص الذي لديه تقدير منخفض لنفسه من السهل أن يشعر بالغيرة، أما من لديه العكس فتعرضه لهذا الشعور أقل، والتفسير أنه عندما يكون الشخص واثقا بنفسه فهو لا يخشى أن يسلب شيء من أي أحد ولا يرى في أي طرف آخر تهديدا حقيقيا له.
    • يعتقد أن لمفهوم الذات دورا في قابلية الشخص للإصابة بالاكتئاب، إذ إن الأشخاص الذين لديهم مفهوم منخفض للذات أكثر عرضة لهذا المرض النفسي.
    • عادة يرفض الحاسد الاعتراف بالحقيقة، لأن في ذلك اعترافا بأنه في موقع أدنى، ولذا سوف يجادل الحاسد طويلا وهو يقول "لا، أنا لا أشعر بالحسد".

    على الجهة الأخرى فإن فالديسولو يقول إن الغيرة في العلاقات دليل على أن الشخص يحترم الرابط الذي يجمعه مع الطرف الآخر مثل زوجته، وبالعكس قد يدل عدم الشعور بالغيرة على أن الشخص لا يهتم بالطرف الآخر ولا يلقي له بالا، وهو أمر بكل تأكيد سلبي ومؤذ.


    مع عظيم تقديري لك حبيبنا أبو فيصل

    إضافة جميلة أبو خالد .. جعل والديك في الجنة

  8. #7
    فريق المتابعة والاشراف
    ابو خالد
    نقاط التقييم  :  13488
    تم شكره        12,628 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012  
    المشاركات
    49,140  
    مستر كليسر غير متواجد حالياً
    والديك حبيبنا أبو فيصل وجميع المسلمين تسلم نائب مشرفنا

  9. #8
    أبو طلال
    كاتب مميز
    نقاط التقييم  :  3432
    تم شكره        700 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    3,475  
    سهم مميز غير متواجد حالياً
    اختي الهاشمية أبدعته في طرحك
    فقد ذكرني مخلبين من مخالب الذات
    الحقد والحسد

    نسأل الله ان يكفينا شرها
    فالأول له له أسباب عديدة قد تكون مبرره او قد تكون عكس ذلك
    اما الثاني فليس له تبرير غير أن الحسود تربى على تمجيد ذاته وهو شر
    ومن شر حاسد اذا حسد



    من منا لم يكن له من ينافسه او من يغار عليه او من يحقد عليه او يحسده


    نسأل الله العفو والعافية
    نسأل الله ان نكون من المؤمنين ( والله لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)

  10. #9
    أبو طلال
    كاتب مميز
    نقاط التقييم  :  3432
    تم شكره        700 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    3,475  
    سهم مميز غير متواجد حالياً
    ابو خالد ويش لك في الأسهم انت مجالك مصلح اجتماعي


    اضافة جميله من لدن سعادتكم الكريم

  11. #10
    أبو طلال
    كاتب مميز
    نقاط التقييم  :  3432
    تم شكره        700 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    3,475  
    سهم مميز غير متواجد حالياً
    اشكرك على كرمك اخي ابو فيصل

    وايضاً أشكرك على جعل ابو خالد ينافس أختنا المبدعة الهاشمية

    ههههه امزح

    الله يعطيك العافيه والله يحفظنا وإياكم من كل شر

  12. #11
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستر كليسر مشاهدة المشاركة
    فتربية النفس في حدود المتعارف علية والمقبول إجتماعيا هو تهذيب نفسي وروحي يجلب الراحة والاستقرار الداخلي لعواطف الانسان وبالتالي تأدية المهام الوظيفية داخل الجسم بمرونة وفعالية كاملة الامر الذي يخلق صحة نفسية وجسدية واجتماعية صحيحة وسليمة
    الامر الذي استنتجتة من خلال " لصوصيتي الاجتماعية " وبنسبة كبيرة وبما يعادل 80%من امراض الطب النفسي وجدتها في اسراف الناس في الحقققققققققققد والحسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسد والاخير صاحبة جاحد ومنكر لركن من اركان الايمان ( القضاء والقدر ) كيف لا هو لايسلم بقدر الله على العباد في توزيع العطاء والرزق فذالك مولية النعم والاخر يختبره الله بالفقر وذاك اعله المرض ونظير ه يترف في الصحه .....


    أختنا الهاشميه 4
    أحيي فيك الصوصيه المحترمه وما سطرتيه قد يقع تحت مسميات نفسيه
    قد تستجيب للعلاج وقد لا تستجيب قد يطول الامد لأن بعضها مزمن وقد يقصراذا كان كان في بداية انتشاره
    سطرتي فأبدعتي وبانتظار جديك القادم
    عظيم تقديري وموفور مودتي اخيتي
    تستحقين التقييم تستاهلين

    اخي الكريم ذكرت في طرحي نسبة تقربية وان وهي 80% طبعا قيا س شخصي خارج عن تقديرات علمية وان مشاعر الحسد والحقد توصل صاحبها إلى ذاك الطريق بقض النظر عن مسميات المرض النفسي وما يندرج تحتها والتي في اغلبها نتيجة الى هشاشة التربية والتعليم وضعف الدين وبالتالي سهولة عرضة الانسان لما يسمى صدمة اي كان نوعها او سواس او انفصام وغيره ......

    ولست بالمطلعة والمؤلمة التي تعرف بواطن هذا العلم الكبير انما ذالك من هامش ما تطرقنا الية عبر سنوات الدراسة لكن من مدونتي المتواضعة والتي سخوض بها المنافسة سيتضح لك ما توصلت الية وقد يكون يحمل فائده وهدف يعتبر القارئ بمضمونة ولا استطيع القول بأكثر من ذلك


    مروركم الكريم اضاف انارة مفيدة وتقيمكم محل تقديرنا جزاكم الله خير الجزاء وسدد على طريق الحق خطاكم

  13. #12
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهم مميز مشاهدة المشاركة
    اشكرك على كرمك اخي ابو فيصل

    وايضاً أشكرك على جعل ابو خالد ينافس أختنا المبدعة الهاشمية

    ههههه امزح

    الله يعطيك العافيه والله يحفظنا وإياكم من كل شر

    الله يسعدك وأنا أخوك

  14. #13
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة


    شيء جميل

    الهاشميه .. هل للتجربة أو تدوينكِ لبعض السلوكيات تم تطبيقه كـ نصائح لعالمك الخاص والمحيط بكِ ؟


    اخي الكريم اصدقك القول بأن أصلاح النفس اكبر تحدي يواجه الانسان وهو يستغرق اضعاف الوقت الذي تقضية مع إصلاح اربعة ثلاثة مقابل نفسك لكن الانتصار سيكون حافل برصيد خبرة معتمده ... واصدقك القول ايضا ان جزء من إصلاح نفسي اكتسبتة بسهولة تقبلي وحبي للتطوير النافع واحجامي عن الطريق المعاكس رغم استهواء نفسي احيانا لبعض المظاهر إلا ان طبيعة التنشئه تنتشلني في الوقت الذي اكون قاب قوسين اودنى من افتراس الشيطان لكن تجاوز سن المراهقة يعد انجاز وانتقال مباشر للنضج لمن يملكون حس اجتماعي وازعم بلصوصيتي اني في صفوفهم

    اما محيطي فهو شئ مبكر بالنسبة لي رغم محاولتي المتباده إلا اني اعزم على ترميم وصبغ نفسي بالمظهر والسلوك الجاذب عن طريق تخليلها ثم تحليها ثم الانطلاق الى محيطي وهدفي ابعد من ذلك بكثير ولعل منداكم الموقر الذي اسهم في بناء قدراتنا البسيطة وتقويتها بئيه مناسبة لطرح افكارنا والاخذ والعطاء والملاحظه والنقد يرسم لنا افاق اوسع

    اخير وجودكم اكبر دعم لنا لتحسين الانتاج المعرفي وطرح المناسب لنا كاهواة كتابة فجزاكم الله عن خير الجزاء وجعل عملكم كلة في رضاه

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة
    أبو خالد

    أعتقد اللي تقصدهـ اختي الهاشمية سلوكيات ( تصرفات ) لـ المجتمع القريب منها

    وليس الأشخاص اللي يعانون من أمراض نفسية بمعنى الصحيح

    إذا لم أكن مخطي

    نعم اخي الكريم هذا ما قصده وكتبت في بداية الموضوع " السلوكيات " لن علمي القاصر لايخولني إلى الخوض في علم لة مختصية انما مراقبة عن كثب لسلوكيات ألت بصحابها الى منعطف خطير وذكرت بعض من الاعراض النفسية ول وضوح اسبابه سهل العلاج والعلاج المريح وليس المميت .... طرحي القادم سيوضح جزء من ذالك الاشكال مدعم بالقصص لتوضيح الرؤية

    شكرا لك مستر على الاضافة الجميلة الشكر موصول لك اخي الكريم على التوضيح

  16. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1312
    تم شكره        230 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2015  
    المشاركات
    3,923  
    بدر الحجاز غير متواجد حالياً
    يا سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام عليكي ....... والله كنت اشعر بأن فكركي يحمل عمقا اصيلا ومتوارثا .... افهم جيدا كلماتك النابعه من منحة مولاكي ... وليست من منحة ابتعاثك لبلد اوروبي ...... أتذكر جيدا عند قرائتي لهذه الاسطر منح الرب لأوليائه وأنبيائه ..... هبات عظيمه لم يطلبوها ههــؤلاء العظماء ووجدها في ايديهم .... وحقا عطايا الله تمنح لمن لا يطلبها ........ عطايا حملت يوسف عليه السلااام من غيابة الجب ليصبح امينا على خزائن الارض .... وحملت نبينا محمد صلوات ربي وسلامي عليه من غاره الذي كان يعتكف فيه الى منصب اشرف وأطهر من على هذه الارض بل على هذا الكون ... فما كان قول الحاسدين الا ((( وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم ( 31 ) أهم يقسمون رحمة ربك نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات ليتخذ بعضهم بعضا سخريا ورحمة ربك خير مما يجمعون ))

    بوركتي ... وبوركت أسطرك ..وبورك قلمك الحر ... وحروفك المحترفه ..... تقدمي أكثر وأكثر .... فهذا هو ما يستحق أن يقرأ وأن يطلب علمه ..... شكرا استاذتنا الهاشميه ... وهذا فضل الله عليكي .... وفضل الله يؤتيه من يشاء ...... شكرا لكي كثيرا كثيرا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.