النتائج 1 إلى 6 من 6

لماذا عبرت الدجاجة الطريق؟؟

  1. #1
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  653
    تم شكره        198 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    10,320  
    Bejad M غير متواجد حالياً

    لماذا عبرت الدجاجة الطريق؟؟

    لنر كيف يمكن أن يجيب كبار المفكرين عن هذا السؤال الأساسي ..




    لنتابع معا قول كل واحد منهم.




    ديكارت : لتذهب إلى الطرف الآخر من الطريق !!!




    أفلاطون : بالنسبة لها الحقيقة موجودة في الطرف الآخر ! وربما كانت ذاهبة إلى العالم الفاضل!!




    أرسطو : إنها طبيعة الدجاج ! وبما أنها دجاجة وكان الطريق مفتوحاً فإن العبور نتيجة منطقية !




    كارل ماركس : هذه حتمية تاريخية تحددت منذ الأزل




    كانط : لقد شكت في وجود الطريق أصلاً ، فذهبت لتتحقق منه !




    أبوقراط : بسبب فرط إفراز في البنكرياس !!!




    مارتن لوثر كينغ : حلمت دائما بعالم يستطيع فيه الدجاج عبور الطريق دون حاجة لتبرير هذا الفعل !




    ريتشارد نيكسون : الدجاجة لم تعبر الطريق .. أكرر الدجاجة لم تعبر الطريق !!!




    ماكيافيلي : المهم أن الدجاجة عبرت الطريق .... و ليس المهم أن نعرف لماذا .. فغايتها الوصول إلى الطرف الآخر يبرر الوسيلة مهما كانت !!!




    سيغموند فرويد : إن الاهتمام بعبور الدجاجة للطريق يدل على وجود اضطراب في المشاعر الجنسية الدفينة !!!




    جيري لويفل : الله أمرها بذلك ! كما أمر الرئيس بوش بضرب العراق !




    شارل ديغول : ربما عبرت الطريق و لكنها لم تعبر الأوتوستراد بعد !!!




    اينشتاين : هل كانت الدجاجة هي التي عبرت الطريق؟ أو أن الطريق هو الذي تحرك تحت أقدام الدجاجة فهذا يتعلق بنسبية الأشياء !!!




    جورج بوش : إن مجرد تمكن الدجاجة من عبور الطريق إلى الطرف الآخر دون عقاب رغم قرارات الأمم المتحدة يشكل تحديا للديموقراطية و الحرية و العدالة .وهو بدوره يشكك في انتمائها لتنظيم القاعدة ، أو حصولها على عدد من الأسلحة النووية !! ولذا فإنه يجب تدمير هذا الطريق وستتحرك الولايات المتحدة لتعبئة العالم ضد الدجاجة وإن لم تكن معي فأنت ضدي ، حيث قد بدأنا بالضرب الجوي قبل ساعات من تحرك الدجاجة لئلا تسول أي دجاجة لنفسها مرة أخرى عبور الطريق بهذا الشكل .. و ستتولى حكومتنا فيما بعد إعادة بناء المداجن .. وإعادة الحرية للطريق والدجاج جميعاً و تعيين ديك يتم انتخابه بشكل ديمقراطي حر من طرف السفير الأمريكي !!!!



    د. محمد آل زلفة : لو كان لها حق قيادة السيارة ما احتاجت إلى عبور الطريق .




    عبده خال : الكبت الجنسي جعلها تعبر الطريق إلى طرف آخر ولو كان مجهولاً ...




    د. تركي الحمد : التسلط الذكوري الصحوي نتيجته فرار كل المسحوقين عبر الطريق إلى العالم الآخر .




    آل محمود : الماضوية الرجعية وغياب التفكير المنطقي في المداجن بيئة لا يمكن العيش بها أبداً.




    د. غازي القصيبي : لو كان لديها عمل لما احتاجت إلى عبور الطريق !




    إبراهيم البليهي : لابد من تدجين الخطاب الديني حتى لا تتكرر مأساة هذه الدجاجة .




    د. الغذامي : النسقية الدجوية وراء اختناقات الجندر/ الدجاجي فليس ثمة شعرنة إلا عندما وصل النص إلى عنق الزجاجة .. حيث اضطرت إلى العبور هذه الدجاجة !




    عثمان العمير : ربما تحتاج إلى القليل مما يخفيه عنها الجانب الآخر ( Out There )! ونحن نرحب بها في إيلاف بشرط خلع الريش كله !!




    عبدالرحمن الراشد : يعي جميع عقلاء العالم أن هذه الدجاجة ضحية الإرهاب الفلسطيني الذي لم يستطع مفاوضتها !




    د. فوزية أبو خالد : ربما كانت تعيش (تحت الدرج) يوماً ما !!




    إبراهيم المطلق : المسؤول بكل تأكيد حلقات التحفيظ والمراكز الصيفية التي حمّلتها (ربما) حزاماً ناسفاً لتلقيها على الطريق




    عبدالله بخيت : حركات صبيانية ذكرتني بعهود الصبا .. دعها تعيش ربيع العمر الذي لم نشاهد إلا خريفه ، فربما كان ديكها في الجهة الأخرى !






    تركي الدخيل : ربما كانت سمينة بعض الشيء فذهبت تخفف وزنها !




    د. العشماوي : نشر قصيدة بعنوان : عبور الطريق !!


    عبرتِ دجاجةً ... وعبرتِ ديكاً ** عفا عنك الزمان من الدجاجِ


    ولو أقفلتِ قيل:لمَ استدارت ** فهل كان الطريق من الزجاج؟!


    ولو قوقيتِ قيل: لمن تقوقي ** فهذا الطبع من طبع النعاجِ


    فدونك كل طرق الله وامشي ** بكل وسيلة في ذي الفجاجِ !!





    مواطن سعودي : الدجاجة عبرت الطريق لعدة أسباب مجتمعة وقد يكون أحدها الأصل .

    أولا: قهرها من ديكها الذي تزوج عليها فأرادت الانتحار .

    ثانيا : لان أبنائها الخمسة عاطلون لم يجدوا مقاعد في الجامعة رغم نسبتهم التي تزيد عن 85% ولم يجدوا العمل .

    ثالثا : ابنتها التي بلغت 30 عاما ولم تجد الزوج لأنها فضلت الدراسة وطنشت الخطاب على أمل الوظيفة واليوم لم تجد أي خطيب ولم تجد الوظيفة .

    رابعا : لان الماء مقطوع عن بيتها منذ أسبوع رغم تصريحات الحصين والشريف والمحمدي بوجود فائض ماء .

    خامسا : لأنها تريد الاصطياف وليس أمامها غير الذهاب إلى الطرف الآخر لتنهب من ميزانية الخير ويموت أبو الشعب الكحيان اللي وراها .

    سادسا : لان هناك مجموعة ديوك يتضاربون على لاشيء فريق يقول متطرفين وفريق يقول

    علمانيون والنسور والثعالب يريدون الانقضاض عليهم من فارس وواشنطن .


    سابعا : لأن جميع أموالها خسرته في الأسهم بعد أن أخذت مرابحة من البنك والآن هي مديونة ..

    ثامناً : لأنها تعتقد أن الجهة الثانية هي (لبنان) فقررت الذهاب حيث توزع الهدايا السعودية هناك !!!!






    وحينما سألوا الدجاجة نفسها هذا السؤال ، أجابت : بق بقيق بقبقيق .... ،
    وعلق أحدهم على الإجابة بأنها ذاهبة إلى ( بقيق ) إلا أن أحد الصحفيين نقل عن الدجاجة تعليقاً فيما بعد مفاده : " لقد قرأوني خطأ " !!!'

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2009  
    المشاركات
    680  
    ذيب حائل غير متواجد حالياً
    سيغموند فرويد : إن الاهتمام بعبور الدجاجة للطريق يدل على وجود اضطراب في المشاعر الجنسية الدفينة

    يعني تبي ديك

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  6
    تم شكره 3 مرة

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    7,517  
    هاوي ملايين غير متواجد حالياً
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    اصبت الهدف بالمقلوب

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  70
    تم شكره        71 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    9,687  
    الفجرالبعيد غير متواجد حالياً
    [quote=Bejad M;5247058]
    لنر كيف يمكن أن يجيب كبار المفكرين عن هذا السؤال الأساسي ..





    لنتابع معا قول كل واحد منهم.




    ديكارت : لتذهب إلى الطرف الآخر من الطريق !!!




    أفلاطون : بالنسبة لها الحقيقة موجودة في الطرف الآخر ! وربما كانت ذاهبة إلى العالم الفاضل!!




    أرسطو : إنها طبيعة الدجاج ! وبما أنها دجاجة وكان الطريق مفتوحاً فإن العبور نتيجة منطقية !




    كارل ماركس : هذه حتمية تاريخية تحددت منذ الأزل




    كانط : لقد شكت في وجود الطريق أصلاً ، فذهبت لتتحقق منه !




    أبوقراط : بسبب فرط إفراز في البنكرياس !!!




    مارتن لوثر كينغ : حلمت دائما بعالم يستطيع فيه الدجاج عبور الطريق دون حاجة لتبرير هذا الفعل !




    ريتشارد نيكسون : الدجاجة لم تعبر الطريق .. أكرر الدجاجة لم تعبر الطريق !!!




    ماكيافيلي : المهم أن الدجاجة عبرت الطريق .... و ليس المهم أن نعرف لماذا .. فغايتها الوصول إلى الطرف الآخر يبرر الوسيلة مهما كانت !!!




    سيغموند فرويد : إن الاهتمام بعبور الدجاجة للطريق يدل على وجود اضطراب في المشاعر الجنسية الدفينة !!!




    جيري لويفل : الله أمرها بذلك ! كما أمر الرئيس بوش بضرب العراق !




    شارل ديغول : ربما عبرت الطريق و لكنها لم تعبر الأوتوستراد بعد !!!




    اينشتاين : هل كانت الدجاجة هي التي عبرت الطريق؟ أو أن الطريق هو الذي تحرك تحت أقدام الدجاجة فهذا يتعلق بنسبية الأشياء !!!




    جورج بوش : إن مجرد تمكن الدجاجة من عبور الطريق إلى الطرف الآخر دون عقاب رغم قرارات الأمم المتحدة يشكل تحديا للديموقراطية و الحرية و العدالة .وهو بدوره يشكك في انتمائها لتنظيم القاعدة ، أو حصولها على عدد من الأسلحة النووية !! ولذا فإنه يجب تدمير هذا الطريق وستتحرك الولايات المتحدة لتعبئة العالم ضد الدجاجة وإن لم تكن معي فأنت ضدي ، حيث قد بدأنا بالضرب الجوي قبل ساعات من تحرك الدجاجة لئلا تسول أي دجاجة لنفسها مرة أخرى عبور الطريق بهذا الشكل .. و ستتولى حكومتنا فيما بعد إعادة بناء المداجن .. وإعادة الحرية للطريق والدجاج جميعاً و تعيين ديك يتم انتخابه بشكل ديمقراطي حر من طرف السفير الأمريكي !!!!



    العضيلة: عبرت الطريق خايفه من السعوديين ياكلونه



    د. محمد آل زلفة : لو كان لها حق قيادة السيارة ما احتاجت إلى عبور الطريق .




    عبده خال : الكبت الجنسي جعلها تعبر الطريق إلى طرف آخر ولو كان مجهولاً ...




    د. تركي الحمد : التسلط الذكوري الصحوي نتيجته فرار كل المسحوقين عبر الطريق إلى العالم الآخر .




    آل محمود : الماضوية الرجعية وغياب التفكير المنطقي في المداجن بيئة لا يمكن العيش بها أبداً.




    د. غازي القصيبي : لو كان لديها عمل لما احتاجت إلى عبور الطريق !




    إبراهيم البليهي : لابد من تدجين الخطاب الديني حتى لا تتكرر مأساة هذه الدجاجة .




    د. الغذامي : النسقية الدجوية وراء اختناقات الجندر/ الدجاجي فليس ثمة شعرنة إلا عندما وصل النص إلى عنق الزجاجة .. حيث اضطرت إلى العبور هذه الدجاجة !




    عثمان العمير : ربما تحتاج إلى القليل مما يخفيه عنها الجانب الآخر ( Out There )! ونحن نرحب بها في إيلاف بشرط خلع الريش كله !!




    عبدالرحمن الراشد : يعي جميع عقلاء العالم أن هذه الدجاجة ضحية الإرهاب الفلسطيني الذي لم يستطع مفاوضتها !




    د. فوزية أبو خالد : ربما كانت تعيش (تحت الدرج) يوماً ما !!




    إبراهيم المطلق : المسؤول بكل تأكيد حلقات التحفيظ والمراكز الصيفية التي حمّلتها (ربما) حزاماً ناسفاً لتلقيها على الطريق




    عبدالله بخيت : حركات صبيانية ذكرتني بعهود الصبا .. دعها تعيش ربيع العمر الذي لم نشاهد إلا خريفه ، فربما كان ديكها في الجهة الأخرى !






    تركي الدخيل : ربما كانت سمينة بعض الشيء فذهبت تخفف وزنها !




    د. العشماوي : نشر قصيدة بعنوان : عبور الطريق !!


    عبرتِ دجاجةً ... وعبرتِ ديكاً ** عفا عنك الزمان من الدجاجِ


    ولو أقفلتِ قيل:لمَ استدارت ** فهل كان الطريق من الزجاج؟!


    ولو قوقيتِ قيل: لمن تقوقي ** فهذا الطبع من طبع النعاجِ


    فدونك كل طرق الله وامشي ** بكل وسيلة في ذي الفجاجِ !!





    مواطن سعودي : الدجاجة عبرت الطريق لعدة أسباب مجتمعة وقد يكون أحدها الأصل .


    أولا: قهرها من ديكها الذي تزوج عليها فأرادت الانتحار .

    ثانيا : لان أبنائها الخمسة عاطلون لم يجدوا مقاعد في الجامعة رغم نسبتهم التي تزيد عن 85% ولم يجدوا العمل .

    ثالثا : ابنتها التي بلغت 30 عاما ولم تجد الزوج لأنها فضلت الدراسة وطنشت الخطاب على أمل الوظيفة واليوم لم تجد أي خطيب ولم تجد الوظيفة .

    رابعا : لان الماء مقطوع عن بيتها منذ أسبوع رغم تصريحات الحصين والشريف والمحمدي بوجود فائض ماء .

    خامسا : لأنها تريد الاصطياف وليس أمامها غير الذهاب إلى الطرف الآخر لتنهب من ميزانية الخير ويموت أبو الشعب الكحيان اللي وراها .

    سادسا : لان هناك مجموعة ديوك يتضاربون على لاشيء فريق يقول متطرفين وفريق يقول

    علمانيون والنسور والثعالب يريدون الانقضاض عليهم من فارس وواشنطن .

    سابعا : لأن جميع أموالها خسرته في الأسهم بعد أن أخذت مرابحة من البنك والآن هي مديونة ..

    ثامناً : لأنها تعتقد أن الجهة الثانية هي (لبنان) فقررت الذهاب حيث توزع الهدايا السعودية هناك !!!!




  5. #5
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  653
    تم شكره        198 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    10,320  
    Bejad M غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذيب حائل مشاهدة المشاركة
    سيغموند فرويد : إن الاهتمام بعبور الدجاجة للطريق يدل على وجود اضطراب في المشاعر الجنسية الدفينة

    يعني تبي ديك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاوي ملايين مشاهدة المشاركة
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    اصبت الهدف بالمقلوب
    القرود تتحارب في ما بينها، لكنها لا تقتل بعضها البعض أبداً.. يضاف إلى ذلك، انها عندما تنتهي من شجارها فإن الأمر ينتهي...... فلا أحد يلقي اللوم على الآخر، ولا يلجأ المتحاربون لأخذ الثأر!

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  6
    تم شكره 3 مرة

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    7,517  
    هاوي ملايين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Bejad M مشاهدة المشاركة
    القرود تتحارب في ما بينها، لكنها لا تقتل بعضها البعض أبداً.. يضاف إلى ذلك، انها عندما تنتهي من شجارها فإن الأمر ينتهي...... فلا أحد يلقي اللوم على الآخر، ولا يلجأ المتحاربون لأخذ الثأر!

    القرود بينهم تعاون دائم ووفاق

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.