ماوجه الشبه فيما يحدث الان للبنان وماحدث لسوقنا

انهيار للبنية التحية في لبنان

وفي المقابل انهيار حاد لرؤس اموال الكثير من صغار المساهمين
ان لم يكم غالبيتهم الا من رحم ربي

قصف عام وعلى جميع الاصعده وبدون هواده

(((ولكن السؤال الى متى)))

وهل هناك هدنة
حل جذري لوقف هذا النزيف
الذي تحول من حاد
الى متقطع وعلى فترات ولكن على نفس الوتيرة
يضحك على نفسه من يتوقع عودة السوق على ماكان عليه
في القريب العاجل
ليس قبل ان يستردوا مافقدوه
وفوقه بوسه

اذا ماالحل خلال هذه الفترة انسى الاستثمار
المضاربة ولا غير ذالك
ولكن لمن يتحرفها فسيجني بأذن الله خيرا
ويعوض ماخسره

يبقى ماذكرت
مجرد رؤيا شخصة
وتشخيص لحال سوقنا
ووضع النقاط على الحروف
وكشف مايحاك لصغار المساهمين