أقر مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه اليوم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عدداً من الترتيبات المتعلقة بتخصيص الأندية الرياضية في المملكة (بعد إطلاعه على توصية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية)، ومن بينها :
أولا: الموافقة على تخصيص الأندية الرياضية التي تشارك في بطولة الدوري السعودي لأندية الدرجة الممتازة لكرة القدم (دوري المحترفين) ، وذلك وفقاً لما ورد في محضر لجنة التوسع في الخصخصة المؤرخ في 8 رمضان 1437هـ .
ثانيا: تحويل الأندية الرياضية التي يتقرر تخصيصها إلى شركات بالتزامن مع بيعها، وتتولى الهيئة العامة للرياضة منح هذه الشركات تراخيص وفق شروط تضعها لذلك.
ثالثا: قيام الهيئة العامة للرياضة بالتنسيق مع وزارة التجارة والاستثمار ، ووزارة الاقتصاد والتخطيط ـ بوضع الضوابط والشروط اللازمة لممارسة شركات الأندية لنشاطها، ورفع ما يتم التوصل إليه لاستكمال الإجراءات النظامية في شأنها .
رابعا: تكوين لجنة تتولى الإشراف على متابعة استكمال مراحل تخصيص الأندية الرياضية وتنفيذ إجراءاتها ، برئاسة رئيس الهيئة العامة للرياضة ، وعضوية كل من نائب وزير الاقتصاد والتخطيط ، ووكيل وزارة التجارة والاستثمار للأنظمة واللوائح ، وممثل عن وزارة المالية ، وممثل عن الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم ، وممثل عن رابطة دوري المحترفين.
ووفق البيانات المتوفرة في "أرقـام" كان مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، قد وجّه مؤخرا، الهيئة العامة للرياضة والجهات المعنية، باتخاذ ما يلزم لإنشاء صندوق تنمية الرياضة والرفع بذلك خلال 3 أشهر، وأوصى بتخصيص الأندية الرياضية المشاركة في دوري الدرجة الممتازة (دوري المحترفين).