خارجية الإسرائيلية تنفى علمها بالزيارة
مصدر إسرائيلي: العريفى لن يدخل "عاصمتنا" القدس
الثلاثاء 06 أبريل 2010
11:14 ص
​أيمن حسن – سبق – متابعة : أعلن مصدر في بلدية القدس إن الشيخ محمد العريفى لن يدخل إسرائيل ولا سيما " عاصمتنا " القدس، محذراً من أن إسرائيل " لن تسمح بأية محاولات لإثارة العنف "، فيما أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها لم تتلق طلباً لمنح تأشيرة دخول للشيخ محمد العريفى، وأنهم لا يعلمون شيئاً عن إعلانه عن نيته زيارة القدس.

جاء ذلك في أول رد رسمي على إعلان الشيخ محمد العريفى عن زيارته القدس الأسبوع القادم.

وأبرزت صحيفة " جورزاليم بوست " تحذير بلدية القدس للعريفى والتي قالت " أنها لن تسمح بأية محاولات لإثارة العنف ". ونقلت صحيفة " جورزاليم بوست " عن مصدر ببلدية القدس قوله " إن رجل الدين السعودي لن يدخل إسرائيل، ولا سيما القدس".

وأضاف المصدر إن القدس تحت السيادة الإسرائيلية مفتوحة لكل الناس من أنحاء العالم ومن كل الأديان، ومع ذلك فإن أية محاولات سياسية لإثارة العنف في "عاصمتنا"، لن يسمح بها، فالمدينة تغلي بالغضب بالفعل".

وتحت عنوان "زيارة رجل الدين السعودي .. حرب دينية دبلوماسية من أجل القدس"، قال موقع القناة السابعة بالتليفزيون الإسرائيلي " أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها لم تتلق طلباًً لمنح تأشيرة دخول للشيخ محمد العريفى، وأنهم لا يعلمون شيئاً عن إعلانه عن نيته زيارة القدس."

وذلك في إشارة واضحة إلى أن من يدخل القدس لابد أن يكون من خلال سلطة دولة الاحتلال. وأضاف الموقع " يأتي إعلان الزيارة من قبل الشيخ محمد العريفى في إطار الجهود الحثيثة التي يبذلها العالم العربي ، لتوثيق روابطه بمدينة القدس، التي يراها العرب عاصمة لدولة مستقلة".

وتحت عنوان " رجل دين سعودي ينوى زيارة القدس لدعم مطالب المسلمين حول المدينة "، قالت صحيفة "ها آرتس" الإسرائيلية " أعلن رجل الدين السعودي في برنامجه التليفزيوني أنه ينوى زيارة القدس الأسبوع القادم، وإذا مضى الشيخ العريفي قدماً في زيارته، ستكون رحلة غير مسبوقة من شخصية سعودية بارزة " في إشارة إلى اعتبار الزيارة نوعاً من التطبيع. وأبرزت الصحيفة قول العريفى " انه لا يخشى أي خيانة من اليهود، لأنه يتوكل على الله ويثق به " حسب الصحيفة.

وأضافت الصحيفة " لم نتمكن من الوصول إلى المسؤولين الإسرائيليين للتعليق على نبأ الزيارة، بسبب انشغالهم باحتفالات عيد الفصح اليهودي". وقالت الصحيفة " ينظر إلى العريفى على انه من رجال الدين المعتدلين في السعودية، وهو يشجع الشباب على الاندماج في مجتمعاتهم والمساهمة في الأعمال الإنسانية". وأضافت الصحيفة " إن العريفى في زيارة حاليا إلى الأردن".