النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  335
    تم شكره        203 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2015  
    المشاركات
    676  
    Mutairi غير متواجد حالياً

    Cool مفهوم ومعني الحرية ..... عند الانسان ...... ولدى الحيوان ......!.

    مفهوم ومعني الحرية ..... عند الانسان ...... ولدى الحيوان ......!.

    يفترض مجرد افتراض وليس اعتراض .... أن من لديه الحرية للتنقل من مكان لآخر ... والسفر والانتقال والهجرة من مكان لآخر بحرية كاملة .... ان يكون عقلآنيآ ... مثل الانسان .... للأسف الانسان لا يستطيع ذلك ... وإنما الذي يستطيع ذلك هو الحيوان .... الم ترى الي الطير كيف يتنقل بحرية تامة ويهاجر من مكان لآخر بدون قيود وحدود ... وبدون تأشيرة ....!.
    ويفعل الطير ما لا يستطيع الانسان بعقله ان يفعله .... حرية الاختيار ......!.

    فما كان من الانسان .... الا ان حقد علي الطير .... فكيف ينعم الطير بحرية الحركة والانتقال ..؟. ولا يستطيع الانسان ان يفعل ذلك ...!.
    فحبس الانسان الطير في قفص فيه كل ما يحتاجه الطير من طعام وشراب .... إلا الحرية ...!.
    وكآن الحرية عند الانسان ... هي الطعام والشراب ... فحتي الحيوانات اذا جاعت سابت واذا شبعت نامت ... ولكن لها حق اختيار ... ما تاكل وما تشرب ... لأنك تستطيع ان تجبر الحصان علي ورود حوض الماء .... ولكنك لا تستطيع ان تجبره علي شرب الماء ... !.
    خاطب الطير ... الانسان الذي حبس عن الطير حريته ..... أيها الانسان لماذا تحبسني وتسجنني ...!.
    وكنت حرآ في سمائ وارضي .... أتنقل واختار ... من المأكل والمشرب ... ما لا تستطيع أيها الانسان ان توفره لي ..!

    لم اشتكي لك أيها الانسان جوعآ او عطشآ .... لتحبس حريتي ....!.
    أما وقد نسيت الرازق ...؟.
    الله يرزق جميع الخلق والمخلوقات .... بغير حساب ...!.
    فرزق الانسان والحيواني مضمون من خالق كل شيئ ... ورازق كل شيئ ..... !.

    الطير سعيدة في حياتها .... وانت أيها الانسان شقيت نفسك بنفسك في البحث عن رزق غد ... ولم يطالبك خالقك بعمل وعبادة غد ....!.
    فلماذا .... أشقيت نفسك في عمل غد ... وأضعت الحاضر مقابل مستقبل احتمال عدم وجودك فيه وارد ... ومع ذلك تصر أيها الانسان بالتضحة بيومك الذي انت فيه وتعيش فيه مقابل غير مضمون وجودك فيه ...!.

    أيها الانسان .... إن فلسفة الوجود في الحياة .... هي اللحظة التي انت فيها ....!.
    ما قبلها قد مضي وولى .... وما بعدها ... لا يوجد ما يضمن وجودك فيها اذا حلت .... ولذا لم يبقي لك الا اللحظة التي انت فيها .... فأغتنم من الحاضر ما انت فيه .... واغتنم سحابة صيف فان تحت الثرى نوم عميق .....!.

    الانسان سبب تعاسة الانسان ....!.
    من استعبد الانسان غير الانسان ...؟.
    ومن قتل الانسان غير الانسان .......؟.
    من منع الانسان من الحرية الا الانسان ؟.
    من سجن الانسان الا الانسان ...؟.
    من استحل مال الانسان الا الانسان ...!.
    من اغتصب حق الانسان الا الانسان ..!.
    من استباح عرض الانسان الا الانسان ...!.
    من احتل ارض ومسكن الانسان الا الانسان ..!.
    من اخرج الانسان من داره وبلده الا الانسان ...!.
    من منع الانسان ليكون إنسان غير الانسان ...!.
    من قتل الأطفال ... الا إنسان ...!.
    من هدم ودمر المدن علي الناس الا الانسان ...!.
    من اضطهد الانسان الا الانسان ...!.
    :
    :
    :
    ومن .... ومن ... ومن .... ومن .... ومن .... الا الانسان ...؟.

    ومن علم الانسان ان يواري سوئة أخيه ( يدفن جسد أخيه ) بعد ان قتله ... الا طير .. بحث في الارض ليعلم الانسان
    العاقل كيف يدفن أخيه الذي قتله في التراب الا بعد ان علمه الطير ذلك .....!. فكيف تتعلم أيها الانسان الحرية الا من الطير .... تتعلم من الطير حرية الحياة .... واحترام حق الأموات فتاواريهم تحت الثري ... لكي تعلم ان هذه هي النهاية حياة عمرها لحظة .... بلا تضيعها في فتل اخيك ... لانكما جميعآ في الثرى راحل ... والأرض تتسع للأحياء وان اختلفوا .... والقبور تتسع للأموات وان أتفقوا .... !.

    الحياة .... حق لكل إنسان ..... والموت نهاية كل إنسان ... فكما ولد الانسان بدون اختيار ... فليس لأحد من الناس ان يختار الموت لغيره ... ليقصيه من حياة تتسع له ولغيره .... !.
    لا يحق لأي إنسان ... في اي مكان ... أن يدعي الحضارة والتقدم ..... اذا كان يصنع سلاح من اجل ان يقتل به إنسان آخر ....في اي مكان ...!.
    الانسانية .... تعني ان الناس جميعآ .... خلقوا ... من ذكر وانثي ... ليتعارفوا ... فلا معني للحياة بانثي لوحدها ... او ذكر لوحده .... لابدامن الاجتماع ليكون ويتكون منهما مجتمع .... فالبشرية اذا منعت الإنجاب اندثرت ... فلماذا تنجب من اجل ان تقتل ...!.

    أين الامم المتحدة .... والامم المتقدمة .... والامم المتعلمة ... والامم المتدينة .... والامم .....الخ .... من حق وحقوق جميع الناس والشعوب في العيش في أمان وسلام .... فيتحقق الرخاء ويعم الازدهار والخير جميع الناس .....!.
    لانه لا فرق بين إنسان وآخر ... الا بقدرة كل منها علي إسعاد الآخر كما يحب ان يسعد نفسه ... ومن عمل علي إسعاد الآخر ... فقد ضمن سعادة نفسه .... فالسعادة والخير .... تنعكس علي صاحبها ...!.

    ولهذا كان الاسلام رحمة للعلمين جميعآ ... والرحمة عكسها العذاب .... الله لا يريد بعباده الا الرحمة فيتراحموا فيما بينهم .... والرحمة حياة .... والعذاب قتل وموت .... ومن اجل ذلك كتب الله ان من احيا نفسآ كان كمن احيا الناس جميعآ ... ومن قتل نفسآ كان كمن قتل الناس جميعآ .... !.
    ولهذا كان الجهاد في سبيل الله من افضل العبادات والأعمال عند الله .... والجهاد من بذل الجهد لإسعاد الناس جنيعآ بالبذل والعطاء ... فقدم الله بذل المال لاحياء الانفس في الحياة ... علي بذل النفس لمساعدة الآخرين ببذل نفس الانسان في مساعدة الآخرين .... وكلاهما خير ... فالجهاد بالمال فيه احياء للناس والأرض .... بينما الجهاد بالنفس يقتصر علي بذل مجهود الانسان الشخصي في مساعدة غيره ... بجهده الشخصي .... وهو جهد محدود في المنفعة لانه محدود ... بيننا جهاد المال يعم منفعته الناس جميعآ في الارض ....!.

    لا بد من تحرك شعوب العالم جميعآ للتضامن .... سويآ في ترسيخ حق الحياة لكل إنسان لانه إنسان له حق الحياة .!
    حقوق الانسان لا تحتاج الي لجنة .... ولكن الانسانية تحتاج الي تحريم الظلم ... ظلم الانسان لاخيه الانسان في مكان وفي كل زمان في العالم .... وهذا بالضبط ما حرمه الله عزوجل علي نفسه وعلي جميع خلقه ... الظلم ....!.
    حرموا الظلم ..... وجرموا الظالم .... بسن قوانين عالمية تحمي الانسان من ظلم أخيه الانسان .... فيعيش الناس في سلام بسلام .... فالظلم ضد إرادة الحياة .... فلا ظالم بخير لو ظلم طير ....!.

    أيها السياسي تصرف كإنسان ... لا كسياسي هدفه ظلم الانسان ..... فظلم إنسان واحد كان كمن ظلم الانسانية كلها جمعاء .... فاتقوا الله في الانسان أيها الساسة ...!.
    لنعمل جنيعآ علي تحقيق ..... شعار عالمي ...... لا ظلم بعد اليوم ...... !.

  2. #2
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7661
    تم شكره        1,566 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,567  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً


    أبو ماجد .. ولله في خلقه شؤون

    " منتدى الأسهم السعودية "

  3. #3
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8567
    تم شكره        3,435 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,213  
    الزعيمه غير متواجد حالياً

  4. #4
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8877
    تم شكره        1,531 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,741  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  6193
    تم شكره        45 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2014  
    المشاركات
    10,771  
    أخوي غير متواجد حالياً
    لقد اسمعت لو ناديت حيا .. ولكن لاحياة لمن تنادي يابو ماجد ..
    الكل تاركينه يعيش بسلام الا المسلمين السنه ماتركوهم بسلام .. حسبنا الله وكفى ..
    تسلم ايدك بجاد .. بارك الله فيك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.