صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16
  1. #1
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً

    مقالات راقت لي

    نتحدث عن قيام «ستراتفور» باستشراف العام المقبل 2019،

    من أهم المراكز البحثية العالمية ذات المسحة الاستخبارية حول العالم، يجيء مركز ستراتفور الأميركي الذي يعتبر لدى جمهور الباحثين بمثابة استخبارات الظل للولايات المتحدة عامة،
    والشاهد أنه حينما نتحدث عن قيام «ستراتفور» باستشراف العام المقبل 2019، فإن الأمر لا يدخل في إطار استشارة النجوم أو التنظير عبر الكرات البلورية،
    وإنما تعتمد التقديرات المستقبلية على المعلومات والتحليلات، وعادة ما تستخدم خوارزميات رياضية لتحديد الاحتمالات، في عالم بات يقدّر للدراسات المستقبلية موقعها وموضعها حول العالم.
    مثيرة هي قراءة «ستراتفور» بشأن إيران في العام الجديد، إذ تفيد بأنه على الرغم من العقوبات الاقتصادية المكثفة والمعززة، وخروج أميركا من الاتفاقية النووية،
    والأضرار التي لحقت وسوف تلحق بنظام الملالي، فإن المؤسسة الدينية الإيرانية القابضة على الحكم لن تسقط، حتى إن مرت البلاد بأوقات عصيبة.
    تحليل «ستراتفور» يستلفت الانتباه إلى إشكالية العلاقات الدولية في العقدين الأخيرين، وكيف بات العالم رقعة شطرنج إدراكية، بعد أن قلصت العولمة الحدود، وألغت السدود،
    وأضحت عوامل الجيوبوليتك الدولية هي الفاعلة، في الفضاءات الافتراضية قبل الواقعية.
    وباختصار غير مخلٍ، بات المشهد الآني يؤذن بصراع القوى الدولية في عالم ما بعد الحرب الباردة، فموسكو وبكين في مواجهة ساخنة، وإن غير مسلحة مع واشنطن،
    إلا أنهما لا توفران آلية أو وسيلة للاختصام من النفوذ الأميركي شرق أوسطياً، ولهذا فإن الدعم المقنّع من قبلهما للنظام الإيراني، لا يسعى لتعزيز قوى راديكالية على الحدود الجنوبية لها،
    قوى قد تمتلك يوماً أسلحة دمار شامل تتهددها بها، بل لمحاولة حصار الوجود الأميركي، إلى حين الوصول إلى تقسيم جديد لعالم ما بعد النظام العالمي الجديد.
    في تحليل «ستراتفور» كلام خطير ومثير، إذ يشير باحثو المركز الأهم استخباراتياً في أميركا اليوم إلى أن إيران ستبذل كل ما بوسعها للانتقام من خصومها،
    ولكنها لن تثير أي عمل عسكري باستخدام الأسلحة التقليدية... هل هناك تضاد في هذا الطرح؟ بالقطع لا يوجد، ذلك أن إيران تدرك أنها نمر من ورق في مواجهة الحضور العسكري لدول الجوار والمعسكر الغربي،
    فكل أسلحتها التقليدية قد عفّى عليها الزمن ولم تتناولها يد الصيانة منذ سبعينات القرن الماضي، لكنها قادرة بالفعل على إثارة القلاقل من خلال وكلائها في المنطقة؛
    الحوثيين في اليمن، و«الحشد الشعبي» في العراق، ومنتسبيها في سوريا، و«حزب الله» في لبنان، و«حماس» في غزة.
    هذا المشهد تنبه له مجلس الأمن الدولي بقوة في جلسته الأخيرة، خصوصاً في ضوء التطورات السريعة والخطيرة لبرنامج إيران الصاروخي، والتجارب الخاصة بنوعيات باليستية طويلة المدى تجعل منطقة الخليج مهددة بالفعل،
    ناهيك ببعض دول جنوب أوروبا، وما أطلقه الحوثيون من صواريخ على المملكة طوال العام الحالي وقبله، يؤكد أن «ستراتفور» يقرأ الأحداث والأزمنة بعين فاحصة وخلفية شاملة تأخذ كل عناصر المشهد في حساباتها.
    التقرير عينه يلفت إلى أن الفراق الأوروبي - الإيراني سوف يأتي لا محالة، رغم محاولات الأوروبيين الإبقاء على شعرة معاوية، إن جاز التعبير، مع نظام الملالي،
    والأكثر إثارة أن صفحات التحليل الاستراتيجي لـ«ستراتفور»، تشير إلى أن طهران لديها رغبة في الرد على العقوبات الأوروبية، قد تصل إلى استهداف مصالحها في مياه الخليج في حال الضرورة القصوى،
    وهو الأمر الذي أشرنا إليه مراراً، وقلنا للأوروبيين إن نظاماً عقائدياً على هذا النحو لا يؤمن جانبه من أي ناحية.
    تقرير «ستراتفور» يضعنا أمام علامة استفهام جوهرية؛ ما موقف الولايات المتحدة من حلفائها الإقليميين في المنطقة، وهم الأكثر عرضة لمغامرات الحرس الثوري الإيراني الطائشة، ولأعمال وكلاء الشر في المنطقة؟
    الجواب بدوره موجود في سياق التحليلات، وفيه أن واشنطن تنظر إلى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط على خلفية تقسيم آيديولوجي واستراتيجي، يمضي في طريقين؛ ا
    لأول مجموعة يمكننا أن نسميها دول الرفض المطلق لإيران وسياساتها، وفي المقدمة منها الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وإسرائيل، وهذه ستجد كل الدعم الأميركي،
    وستبدأ في تنسيق إجراءاتها ضد إيران، سواء في الفضاء الإلكتروني الذي تستغله إيران لإشاعة الفوضى وإثارة الديماغوجيين ضد الأنظمة والشعوب، أو في مجال تنفيذ العقوبات، وصولاً إلى ترتيب الأوراق العسكرية إن لزم الأمر.
    والمجموعة الثانية وهي أقل استعداداً لاتخاذ إجراءات ضد إيران، لكن المؤكد أنها حال احتدام المشهد ووجوب الاختيار بين واشنطن وطهران، ستجد هذه الدول ذاتها مطالبة بتقديم مساعدات استراتيجية ودبلوماسية واقتصادية في العلن للعم سام،
    أما العون والمدد العسكريان فسيتمّان ولا شك لكن بصورة جهرية لا سرية.
    الدور المخرب لإيران في المنطقة وبحسب تقرير «ستراتفور» يتصل جوهرياً بما تقوم به في سوريا، حيث يرى التقرير أن إيران تواصل تعزيز وجودها في سوريا، وترى في ذلك وسيلة لردع إسرائيل،
    وهذا يعني كذلك أنها سوف تستمر في دعم «حزب الله»، الذي تراه حليفاً مؤثراً في لبنان المجاور، ما سيدفع إسرائيل إلى العمل بقوة من أجل عرقلة الخطط الإيرانية، حتى إن أدى ذلك إلى مواجهات مسلحة في جنوب لبنان...
    ماذا عن بقية المشهد الدولي لـ«ستراتفور» بالنسبة للعام الذي يهل علينا، وفيه السماوات محملة بغيوم داكنة وتنذر بأمطار وسيول مغرقة للأوضاع الدولية المهترئة؟ إلى لقاء آخر بإذن الله...
    إميل أمين

    - كاتب مصري

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ abdulaziz1 على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    تأملات في آيات

    القرآن الكريم تبيان لكل شيء، ويهدي للتي هي أقوم، ففيه الهدى والشفاء،
    أمر الله بتدبره والعمل به، لما في ذلك من السعادة وحسن العاقبة في الدنيا والآخرة،
    ففي كل سورة، بل وفي كل آية وكلمة فوائد عظيمة، ومن تلك الفوائد في سورة يوسف ما يلي:
    -1 أنه ينبغي على العبد أن يكتم ما يخشى من ضرر نشره،
    وذلك من أجل البُعد عن الشر وأسبابه، لقول يعقوب لابنه يوسف عليهما السلام:
    (لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا).
    -2 الحذر من شؤم الذنوب، لأن كل ذنب يجر إلى ذنب آخر،
    فإخوة يوسف عليه السلام لما كذبوا على أبيهم وأخطؤوا على أخيهم، أرادوا تمرير ذلك بكذبات أُخَر،
    فقولهم (ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا) كذب، وبكاؤهم عند أبيهم بكاء كذب، وقولهم (أكله الذئب) كذب،
    وكل ما قيل كذب، لأنه مبني على كذب، والذنوب تجر بعضها بعضا، وهذا من شؤمها وسوء عاقبتها.
    -3 أن العبرة بكمال النهايات، لا بنقص البدايات، فإخوة يوسف عليه السلام وإن جرى منهم ما جرى،
    إلا أنهم تابوا وأنابوا، وطلبوا من أخيهم وأبيهم المسامحة، فسمحوا لهم، ودعوا لهم بالمغفرة،
    والتوبة تجب ما قبلها، والعبرة بالخواتيم.
    -4 أن بعض الشر أهون من بعض، ولذلك كان رأي من قال (لا تقتلوا يوسف وألقوه في غيابة الجب)
    وإن كان شرا، إلا أنه أهون من رأي من أشار بقتل يوسف عليه السلام قائلا (اقتلوا يوسف)،
    وبسبب عدم القتل خف ذنبهم، وكان فيه مجال لطلب العفو منه، ولو قتلوه لما أمكن طلب السماح منه، ولكان ذنبهم عظيما شنيعا.
    -4 الهرب من فتنة النساء، فامرأة العزيز لما راودت يوسف عليه السلام، فرّ هاربا،
    وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء)،
    ولهذا حتى في الصلاة جعلهن النبي عليه الصلاة والسلام بعيدات عن الرجال.
    -5 جمال يوسف الظاهر والباطن، أما الظاهر فيدل عليه قول النساء لما رأينه (ما هذا بشرا) وقطعن أيديهن،
    وأما جماله الباطن فيدل عليه قول امرأة العزيز (ولقد راودته عن نفسه فاستعصم).
    -6 أنه ينبغي للمفتي أن يدل السائل على ماهو أنفع له من سؤاله، ويقدم ذلك قبل الجواب عن سؤاله،
    فيوسف عليه السلام لما سُئل عن الرؤيا، قدم الجواب عن الأهم فقال للسائلَين (
    أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار) فالتوحيد أولاً، والضرورة إليه أشد.
    -7 أن الاستعانة بالمخلوق فيما يقدر عليه، مع الاعتماد على الله،
    يُعد من الأخذ بالأسباب المشروعة لقول يوسف عليه السلام (اذكرني عند ربك) أي: سيدك ليخرجني من السجن.
    -8 لا بأس بسوء الظن في مَن كان له سوابق خاطئة، لقول يعقوب عليه السلام (هل آمنكم عليه إلا كما أمنتكم على أخيه من قبل).
    -9 في المعاريض مندوحة عن الكذب، فيوسف عليه السلام قال (معاذ الله أن نأخذ إلا من وجدنا متاعنا عنده) ولم يقل:
    (إلا من سرق متاعنا) لأنه لم يسرق، فكانت حيلة لتحقيق مصلحة، وليس فيها إسقاط واجب، أو فعل محرم.
    -10 أن من أنعم الله عليه بنعمة بعد حاجة وفقر، عليه أن يعترف بنعمة الله، ويذكر حالته الأولى لأولاده ومجتمعه ليشكروا الله،
    لقول يوسف عليه السلام (وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو)، وفيه أن الخروج من السجن نعمة،
    وأن ترك البداوة نعمة كذلك، يستحقان شكر المُنعِم سبحانه وتعالى.
    -11 لطف يوسف عليه السلام وكمال أدبه، وعدم إحراجه لإخوته بعد أن عفى عنهم، ولذلك قال (وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن)
    ولم يقل: (إذ أخرجني من الجب) لئلا يحرجهم، ولم يقل (من بعد أن نزغ الشيطان بأخوتي) بل قال (نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي)،
    وكأن الخطأ مشترك بينه وبينهم.
    وقد ذكر الإمام محمد بن عبدالوهاب نحوا من ثلاثمائة وخمسين فائدة من هذه السورة العظيمة،
    وكذلك ذكر الشيخ السعدي عدة فوائد مهمة من هذه السورة، فمن شاء فليرجع إليهما.

    الكاتب
    احمد الرضيمان

  4. #3
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    "ابني اعتنق الإسلام"

    لم تتوقع السيدة البورجوازية الكاثوليكية كلارا سابين أن يعتنق ابنها "سيمون" الإسلام، كانت مخاوفها خلال تربيته تذهب نحو أمور أخرى، كالمخدرات،
    أو التقاط مرض مثل السيدا بسبب العلاقات غير الآمنة، أو غيرها من تلك السلوكات الغريبة التي يميل المراهقون لتجريبها في الخفاء.

    لكنها ذات فجر، سنة 2011 اقتحمت غرفته المضاءة، فرأته يصلي صلاة المسلمين في خشوع تام! ارتعبت وخافت من مصير مجهول قد يدمر حياته.
    ولكنّه بعد إنهاء صلاته أخبرها أنّها أربكته، لأنّه كان ينوي أن يخبرها باعتناقه الإسلام بطريقة تسهل لها فهم التغير الجميل الذي حدث في حياته.

    تقول إنه كان عائداً من إسطنبول، بعد رحلة دامت ستة أشهر، لتعلُّم اللغة التركية، وقد ظنّت أنه اعتنق الإسلام هناك،
    لكنّها بعد جلسة بوح متبادل معه عرفت أنه فعل ذلك قبل سفره بفترة، ثم دعاها للتعرُّف على أصدقائه، واكتشاف عالمه الجديد.

    الكتاب الذي أصدرته كلارا بعنوان "ابني اعتنق الإسلام" باللغة الفرنسية عن منشورات "لابوات أبندور" شهادة تحكي فيها تفاصيل مخاوفها التي تبدّدت شيئاً فشيئاً
    بعد أن تعرّفت على حياة ابنها الجديدة، وهي حياة هادئة مليئة بالروحانيات، والتّوازن، واستعادة الذات، والسيطرة عليها.

    "سيمون" الذي كان كاثوليكياً بالوراثة، لم يجد أجوبة عن أسئلته الثيولوجية العميقة إلا في الإسلام، ومع هذا أهدى لوالدته أول كتاب بعنوان "الإرهاب والإسلام"
    وفقاً لحاسته السادسة التي أشعرته بمخاوفها، كانت تلك ضربة معلّم منه، حين قال لها بشكل غير مباشر
    "هذا ليس أنا" ثم قادها بهدوء إلى عالم روحاني نقي توغّل فيه بجوارحه وعقله.

    تروي كلارا في كتابها حكاية ابنها، وبالمرة حكاية الإسلام الذي لا يخيف، أو المطمئن - إن صح التعبير -، فهي قبل أن يصبح الإسلام ديناً في عقر بيتها، كانت مجرّد سيدة مجهولة،
    ولكنها أم متفانية لأجل ولديها، ولطالما اعتبرت نفسها قريبة منهما، وتعرفما جيداً، لكن ما حدث كشف لها ألا أحد يعرف أبناءه جيداً،
    هناك غرفة سرية يبقيها الأبناء لأنفسهم بعيداً عن الأهل، وهذه أخطر الغرف على الإطلاق.

    أصبحت كلارا كاتبة بفضل تجربة ابنها، وقد كان الهدف من نشر الكتاب أن تقول لمن هم في مثل وضعها إن الإسلام دين لا يثير المخاوف،
    لكنّها فوجئت بالمسلمين في البلدان الفرنكفونية يشكرونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل فاق تصوُّرها، لأنها دافعت عنهم من حيث لا تدري،
    وما أبهرها فعلاً، هي تلك المكانة الرفيعة التي تحظى بها الأم في الإسلام، وتأسف لأنها لم ترافق ابنها في رحلته نحو الإسلام بل قام بذلك وحيداً.

    الكاتبه
    فضيلة الفاروق

  5. #4
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    مقالات راقت لنا بمافاضت به من نفع وفائده
    الاولى / تجسد المخاوف الغربية من المد الإيراني على الرغم من العقوبات المفروضة والتي قد تشكل خطر على حليفة الغرب
    وامريكا المدلله في الشرق الأوسط ( إسرائيل )
    المثل يقول ( دجاجه حفرت على رأسها عكرت ) النظام العقائدي الإيراني هو صناعه غربية تمخض عنها ولادة الملالي
    والذي تدلل وتوسع في ولاية اوباما التي كانت تعمل ضد اغلب اجندت السعودية في محاربتها للإرهاب في الشرق الأوسط
    تمكينها من تكوين أحزاب ومليشيات في دول الشرق الأوسط بات الهاجس المزعج لإسرائيل بغض النظر عن الضعف الإقتصادي وانهراء ترسانتها العسكريه
    الخلاصة امن إسرائيل والسعي لتحقيقه هو نافذة إستقرار لمنطقة الخليج

  6. #5
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  2573
    تم شكره        658 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013  
    المشاركات
    3,936  
    الهاشميه4 غير متواجد حالياً
    الثانية والثالثة

    تبرز رسالة الإسلإم ومنهجه القويم الذي هو اساس الإرتقاء بالذات والتوازن في الحياة

    شكر الله لك اخي الكريم ونفع بما تقدم

  7. #6
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاشميه4 مشاهدة المشاركة
    الثانية والثالثة

    تبرز رسالة الإسلإم ومنهجه القويم الذي هو اساس الإرتقاء بالذات والتوازن في الحياة

    شكر الله لك اخي الكريم ونفع بما تقدم
    الشكر لكم على تشريف موضوعي بتواجدكم الكريم فيه

  8. #7
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    نحن والوعظ

    أود بداية أن أوضح أن المقصود بالوعظ في هذه المقالة هو العمل على إغراق الشباب في كم كبير من المعلومات والتوجيهات التي تقدم لهم بأسلوب لفظي ممل وجاف،
    الأمر الذي لم يؤدِ إلى حدوث أي تغيير إيجابي في فهم الشباب، أو في قناعاتهم، أو في ممارساتهم، أو حتى في أسلوب تفكيرهم.
    لقد أمضينا سنوات عديدة ونحن نضخ وعظًا دينيًّا وتربويًّا في أدمغة طلابنا وأبنائنا. فإمام المسجد يعظ، والأب يعظ، والمعلم يعظ،
    والإعلام الموجه يعظ. ومع ذلك لم ينجح كل هذا الوعظ المكثف في الرقي بفهم وبممارسة أبنائنا للقيم وللسلوكيات الإسلامية السامية،
    ولا حتى بممارستهم للقيم الإنسانية الحضارية الرفيعة. فعلى سبيل المثال أمضى جهازنا المرور ردحًا من الزمن وهو يعظ الشباب في مجال أخلاقيات القيادة وأصولها،
    واتضح أنه كلما تزايد الوعظ المروري تزايدت في المقابل الحوادث والفوضى المرورية. ولم يكن الوعظ وحده هو الذي فشل في الحد من الحوادث المرورية،
    بل إن التعليم المتواضع شارك في صناعة هذا الفشل. وبين فشل (الوعظ) وفشل (التعليم) في تعزيز السلوكيات وبناء قيم وأخلاقيات القيادة المرورية في نفوس شبابنا جاءت أخيرًا (قوة النظام)
    ممثلة في الغرامات والإيقاف لتفرض على الناس احترام وهيبة النظام المروري، فوجدنا انخفاضًا ملحوظًا في الحوادث المرورية (بشهادة أطباء الإسعاف).
    إن قوة وهيبة النظام يجب أن يرافقها نظام تعليمي نوعي يسهم في الرقي بسلوكيات طلابنا وبمستوى تعاملهم الأخلاقي مع الآخرين.
    وكمثال فقط انظر كيف يتحدث شبابنا إلى بعضهم في أي مكان عام، أصوات عالية متداخلة وفوضى وكلمات هابطة تخرم الأذن وتخدش الحياء،
    ثم انظر كيف يقتلون أوقاتهم بالانشغال في توافه الأمور، وكيف يسيؤون إلى البيئة وإلى المكان الذي يجلسون فيه، هذه هي نتائج الوعظ المعلب وغياب هيبة النظام.

    الكاتب
    د.عبدالعزيز العمر


  9. #8
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    (صفاء)

    أحياناً... وسط معمعة الحياة وضجيجها... نحتاج إلى فاصل يعيد لنا صفاءنا.... كمحطة للتوقف من كل شيء ...
    والغوص في هدوء مفقود داخل العمق... وكأنها لحظة العودة للجذور... أو إلى شيء آخر يشبه فطرتنا الأولى..

    كأننا نبحث عن فلتر يصفي قلق الحياة والتزاماتها المرهقة...لنمضي لحظات داخل السكون... ونطلب من العالم
    حولنا أن يصمت للحظات... حتى نعيد للنفس إيقاعه المنتظم ونعود بصورة مشرقة ومحفزة...

    كثيرون يؤجلون لحظات الصفاء... ظناً منهم أنه سيحين وقته بعد أن يكون قد تمكن من الانتهاء من كل شيء....
    ولن ينتهي شيء أبداً.. بيد أن ديدن الحياة تخبرنا أن المسؤوليات تكبر وتزيد ... إلى أن تحين ساعة الصفر...
    وحينها قد فاتنا الكثير ...

    في بعض الأحيان كسر الروتين لا يعيق الحياة... بل يجددها ويمطر عليها لحظات من نور... فيزيد الوهج
    ونعود أقوى وأجمل وأكثر صفاءً... وبالتالي نبني بداخلنا قوة الصفاء.. ذلك الصفاء الذي نحتاج أن نغذيه من حين لآخر...
    حتى نقوى على مواجهة الحياة.

    ليتنا لا نظلم أنفسنا بتراكمات الحياة ... فنقسو على الحياة ونهضمها حقها... وننسى بأن هناك حياة صفاء نتجاهلها إلى أن نسيناها...
    وبالتالي نهضم حق الحياة وحق العيش فيها كما يجب...

    ليتنا نعيد ذلك الصوت الخافت الذي نؤجله... ظناً منا أننا سنرتاح فيما بعد... ليتنا نعطي جسدنا وعقولنا وعواطفنا وحواسنا حقها
    في عدم استنزافها ضمن مسارات الحياة...

    فلنحصل على فاصل ... لنعود به إلى صفائنا... ثم بعدها نواصل ... بكل قوة وصلابة وإبداع... نتابع فيها حياتنا .... بعد أن استزدنا واستنرنا ...
    وعدنا إلى جمالنا الحقيقي... إلى نقطة الصفاء المفقودة... في زحمة الحياة..

    الكاتبه
    نوف بنت عبدالله الحسين

  10. #9
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً

    قرار ترامب بالانسحاب من سوريا يُعيد خلْط الحسابات

    لا يكاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب يُنهي جولة كباش مع الأجهزة الاستخبارية، حتى يفتتح واحدة جديدة مع وزارة الدفاع.
    قراره بسحب القوة الاميركية شمال شرق سوريا أسعدَ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافرورف بالقدر نفسه الذي أغضبَ
    فيه وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس. أسعدَ في الواقع أطرافاً كثيرة ومتباينة في المنطقة ستتبارى لاحقاً لتقرير من له،
    منها، مصلحة في هذه الخطوة. المتضرر المباشر: «وحدات حماية الشعب» الكردية. المستفيد المباشر: لا يمكن تحديده بهذه ا
    لبداهة. لن يكون ثمة رادع امام عمليات تنفذها تركيا ضد هذه الوحدات في المستقبل. الخطوة الترامبية تسحب البساط من تحت
    الميليشيات الكردية في المنطقة، لكنها تجعل من النزاع على هذا البساط عنواناً للسنة القادمة، وبامتياز. الفراغ الذي سيخلقه هذا
    الانسحاب من يشغله؟ الاكراد؟ تركيا؟ روسيا؟ ايران؟

    ماذا قبل كل شيء عن تنظيم «داعش»؟ ترامب يربط قرار سحب القوات الخاصة الاميركية بالنصر على هذا التنظيم، والانتقال من
    بعدها الى مرحلة جديدة في مكافحة الارهاب. يأتي هذا بعد أسابيع من تشديد رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية جو دانفورد على
    انه يلزم تجنيد وتدريب نحو 45 الف مقاتل محلي لحفظ الامن في الشرق السوري. هذا في مقابل تصعيد كلامي روسي وصف مؤخراً
    الوجود الأميركي
    في سوريا بغير الشرعي. ترامب الذي فضّل خلافة مارك ميلي لدانفورد في المنصب العسكري الرفيع، بدلاً من ديفيد غولدفاين الذي مالت له
    المؤسسة، قفز رأساً على كل هذا الثبات في الدفاع وعند العسكر على فكرة الاستمرار بالوجود العسكري في سوريا.

    يسمح القرار الترامبي بتفادي موجة جديدة من التوتر بين واشنطن وأنقره، لكنه يبدو، لوهلة أولى أقلّه، متناقضاً مع النبرة التصعيدية الأميركية
    تجاه ايران وتمدداتها بالمنطقة. ليست قليلة عناصر الخلخلة التي تقاسيها المنطقة، ولا هي قليلة عناصر الخلخلة المزيدة التي يوفّرها عند كل منعطف
    دونالد ترامب. يبقى ان ترامب يخلق فراغاً سيتسابق الجميع للاستفادة منه. القرار يحشر وحدات الحماية في الزاوية، لكنه يثير شهوات كل اللاعبين الاخيرين.

    منذ اشهر والتقارير تتوالى حول استعادة تنظيم "داعش" للتشابك بين مجموعاته، وزيادة فعاليته في القتال في الشرق السوري. القرار من شأنه
    توفير مناخ لتعويم "داعش" من جديد. لكن الأهم والأخطر أنه يخلق دينامية تسابق بين الجميع، تركيا وإيران والنظام السوري، للاستفادة القصوى والأسرع
    من الواقع الجديد. القرار «تجريبي» إذا: سحب القوات الخاصة الاميركية سيخلق واقعاً جديداً مجهولاً بالكامل من قِبل من اتخذه، ولا يمكن أن يفرز هذا الواقع
    الجديد إلا بنتيجة جولة تزاحمية جديدة بين الأطراف المتواجهة لتقرير من سيكون المستفيد الأول ومن سيكون الخاسر الأول من هذا.

    بمغادرة الاميركيين سوريا تنتهي ايضاً فترة التجاور بين الاميركيين والروس على أرض ملتهبة واحدة، ليترك الواقع السوري ككل أكثر فأكثر للثنائية الروسية ـ الايرانية،
    مع تناقض تركي - كردي يدخل الآن عتبة لحظة جديدة، وسياسة اسرائيلية في المنطقة عنوانها الأبرز استيعاب أن الاميركيين يميلون أكثر فأكثر
    الى مصلحة في الانسحاب من جغرافيا المنطقة في هذه المرحلة.

    لأنه، على الرغم من التنافر بين البنتاغون وترامب بالنسبة الى هذا الملف، يمثّل قرار ترامب التطبيق الحرفي لشعاراته في الحملة الانتخابية، و
    من ورائها لمنطق ان الهيمنة الاميركية على العالم لا تكون بإرهاق القوة العظمى نفسها بالتدخلات في كل مكان، وإنما بالتنقل «الاكروباتي» (البهلواني)
    بين التدخل هنا والانسحاب هناك، والتفرّج على تداعيات التدخلات والانسحابات التي تُعيد توزيع الاوراق والحسابات بين الاطراف عند كل «ارتجال» رئاسي اميركي.

    ما زال من الصعب الحكم بوضوح على الايقاع الترامبي، وما الذي يمكن ان تكون محصلته، وبخاصة مع اقتراب العدّ العكسي للمنازلة الانتخابية الرئاسية الاميركية.
    في المقابل، كل هذا الاصطدام مع المحقّقين الفدراليين، الاستخبارات المركزية، قضاة، وسائل اعلامية، وزارتا الخارجية والدفاع، وبعد الانتخابات الاخيرة، مع الكونغرس،
    وترامب لم يضعف ولم ينزوِ. قلّ الرؤساء في الغرب الذين يلتزمون ببرامجهم الانتخابية بهذا الشكل الحرفي مثل ترامب، والمفارقة أنه في كل مرة يطبّق ترامب
    واحداً من بنود برنامج حملته ثمة من يعتبر ذلك مفاجئاً!!

    الكاتب
    وسام سعادة



  11. #10
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    «ابن الهيثم»

    «ابن الهيثم» ونتحدث اليوم عن كتاب المناظر. كان ابن الهيثم أول عالم يقول إن الرؤية تحدث فى الدماغ بدلًا من العينين.
    وأشار إلى أن التجارب الشخصية لها تأثير على ما يراه الناس وكيف يرونه، وأن الرؤية والتخيل أمور نسبية.

    إضافة إلى كتاب المناظر، كتب ابن الهيثم العديد من الأطروحات الأخرى فى علم البصريات. أطروحته رسالة فى الضوء
    كان بمثابة استكمال لكتابه المناظر، احتوت تلك الأطروحة على تحقيقات حول خصائص الإنارة والإشعاعية المشتتة خلال
    مختلف الوسائط الشفافة. قام ابن الهيثم أيضاً بالعديد من الفحوص التشريحية على عين الإنسان ودراسة الزيغ البصرى،
    كما صنع أول كاميرا مظلمة والكاميرا ذات الثقب، وأيضاً درس خصائص قوس قزح وكثافة الغلاف الجوى، وبحث فى الظواهر
    السماوية المختلفة (بما فى ذلك كسوف الشمس والشفق وضوء القمر). درس ابن الهيثم أيضاً الانكسار والمرايا المقعرة
    والكروية والعدسات المكبرة.

    لابن الهيثم أيضاً نظرية لشرح وهم القمر، التى لعبت دورًا هامًا فى التقاليد العلمية فى أوروبا فى القرون الوسطى.
    كان يحاول تفسير ظاهرة ظهور القمر فى الأفق القريب أكبر منه فى السماء، وهو النقاش الذى لم يتم حله حتى يومنا هذا.
    اعترض ابن الهيثم على نظرية بطليموس حول الانكسار، وقال إن صورة القمر زائفة وليست حقيقية. وقال إن الحكم على مسافة كائن
    يعتمد على ماهية ما هو موجود بين الكائن والرائى. وفى حالة القمر، لا يوجد أشياء وسيطة،
    لذلك، وحيث إن حجم الكائن يعتمد على بعد من يراه عنه، وهو فى هذه الحالة مسافة غير محددة،
    لذا يبدو القمر أكبر فى الأفق. اعتمدت أعمال من روجر باكون وجون بيكهام وويتلو على تفسير ابن الهيثم،
    وبدأ تقبل فكرة وهم القمر تدريجيًا كظاهرة نفسية، مع رفض نظرية بطليموس فى القرن السابع عشر.

    فى مخطوطته ميزان الحكمة، ناقش ابن الهيثم كثافة الغلاف الجوى للأرض وربط بينه وبين الارتفاع،
    ودرس أيضاً الانكسار فى الغلاف الجوى. اكتشف أن الشفق يبدأ أو ينتهى، عندما تكون الشمس تحت الأفق بتسع عشرة درجة،
    وحاول قياس ارتفاع الغلاف الجوى على هذا الأساس.

    فى مجال الفيزياء الفلكية والميكانيكا السماوية، ذكر ابن الهيثم فى أطروحته الخلاصة فى علم الفلك أن الأجرام السماوية
    يمكن تفسير ظواهرها قوانين الفيزياء.

    وضم كتابه ميزان الحكمة نقاشات فى الاستاتيكا والفيزياء الفلكية والميكانيكا السماوية. كما ناقش نظرية تجاذب الكتل،
    وكان على دراية بمقادير التسارع من مسافة ما الناتج عن الجاذبية. وفى مخطوطة مقالة فى قرسطون هى أطروحه حول مراكز الثقل.
    لا يعرف الكثير عن هذا العمل، باستثناء ما نقله عنه عبدالرحمن الخازنى فى القرن الثانى عشر الميلادى. فى هذه المخطوطة،
    وضع ابن الهيثم نظرية حول أن ثقل الأجسام يختلف بحسب المسافة التى تفصلها عن مركز الأرض.

    وفى مخطوطة أخرى مقالة فى ضوء القمر التى كتبها قبل كتابه المناظر، كانت أول محاولة ناجحة للجمع بين علم الفلك الرياضى والفيزياء،
    وفيها أقدم محاولة تطبيق المنهج التجريبى فى علم الفلك والفيزياء الفلكية. وفيها فنّد الفكرة الشائعة بأن القمر يعكس ضوء الشمس كالمرآة،
    وصحح ذلك بأن «القمر يعكس الضوء من تلك الأجزاء من سطحه التى يسقط عليها أشعة الشمس».
    وليثبت أن «الضوء ينبعث من كل نقطة على سطح القمر المضىء»، صنع جهاز تجارب مبتكراً.
    وفقًا لمتياس شرام: وضع ابن الهيثم تصور واضح للعلاقة بين النموذج الرياضى المثالى ومنظومة الظواهر الملحوظة.
    فقد كان ابن الهيثم أول من استخدم طريقة تثبيت أحد المتغيرات، وتغيير باقى المتغيرات بانتظام،
    وذلك فى تجربته لتوضيح أن كثافة بقعة الضوء التى يشكلها سقوط ضوء القمر من خلال فتحتين صغيرتين على شاشة،
    تقل عند حجب أحدها تدريجيًا.


    الكاتب
    بهاء ابوشقة

  12. #11
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    سقوط صفقة القرن

    يدخل اقتراح التسوية المعروف اصطلاحاً ب«صفقة القرن»، عام 2019 وقد فقد الكثير من بريقه وقوته ونفوذه الذي كان طاغياً على معظم التحركات السياسية الدولية والإقليمية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
    بل تدخل الصفقة التي لم يتم إعلانها رسمياً حتى اليوم، العام الجديد، وهي تفقد حتى حماس مؤيديها في واشنطن، هؤلاء الذين كانوا يتحدثون عنها كمعجزة خارقة للطبيعة وسلاح سري جبار
    وقادر على حسم المعارك وتغيير حقائق الحاضر والتاريخ والجغرافيا.
    وصفقة القرن هي المشروع الأهم للرئيس دونالد ترامب في سياسته الخارجية، وحسب ما تسرب من تفاصيلها حتى الآن، فهي تتلخص في تصفية القضية الفلسطينية بشكل كامل وشطبها من الأجندة
    عبر تمكين «إسرائيل» من ضم الكتل الاستيطانية اليهودية المقامة في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وإخراج قضية السيادة على القدس من دائرة التفاوض على حدود الدولة الفلسطينية المقترحة.
    وهو ما يعني إجبار الفلسطينيين على البحث عن عاصمة أخرى لدولتهم، شريطة أن تكون خارج نطاق الحدود الحالية لمدينة القدس، والتي يعتبرها المشروع عاصمة أبدية موحدة ل«إسرائيل»،
    وينتهي المشروع بالإعلان عن قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح بحدود مؤقتة في البداية، وحل قضية اللاجئين بالسماح بعودتهم إلى داخل حدود الدولة المؤقتة، وليس ديارهم الأصلية التي أجبروا على الخروج منها.
    وبهذا التوصيف المختصر، فإن المشروع حسب الرؤية الأمريكية يقود عملياً إلى قيام دولة واحدة بنظامين ويشرع الأبارتهايد بمعايير أمريكية من خلال حكم ذاتي أبدي،
    وأعلنت السلطة الفلسطينية قرارها برفض المشروع بمجمله وتفاصيله ونهائياً وبشكل قاطع.
    وقد واجه مشروع التصفية أول هزائمه على الأرض الفلسطينية ذاتها بعيد إعلانه نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. فكانت الخطوة أول اختبار للصفقة الخارقة التي أسقطها الفلسطينيون بالصمود والإرادة وأنهار الدماء.
    ولم يكن الفلسطينيون وحدهم على الساحة فقد كان للموقف العربي الحازم دور في حصار المشروع الأمريكي وهزيمته وعزله حتى قبل ولادته،
    وبعد الجولة الفاشلة التي قام بها صهر الرئيس ترامب وكبير مستشاريه للشرق الأوسط جاريد كوشنر، في المنطقة أدركت القيادة الأمريكية أنها لن تحدث اختراقاً في القضية العصية على الحلول المتحيزة
    كما أنها لن تحقق مكسباً سياسياً أو غيره وأن العملية برمتها لن تزيد على كونها بضاعة أخرى بائرة لا أحد يرغب بشرائها.
    ولم تتوقف انتكاسات المشروع عند حدود المنطقة العربية فقد طاردت الهزيمة الصفقة حتى واشنطن، حيث بدأت المتاعب تحيط بالرئيس القوي على خلفية اتهامات التدخل الروسي في الانتخابات
    وملاحقات المحقق الخاص روبرت موللر وسلسلة استقالات كبار المسؤولين في البيت الأبيض. وبالنتيجة أصبح الرجل القوي غارقاً في قضايا الداخل ومهموماً بإنقاذ فترته الرئاسية.
    وربما يكون قرار الرئيس الأمريكي الأخير بانسحاب القوات الأمريكية من سوريا مؤشراً قوياً لمصير مشروعه.
    ويقول الكاتب الصحفي عبد الله السناوي: إن إعلان ترامب ترحيبه ب«حل الدولتين»، الذي دأب على رفضه، دون أي إشارة للمرجعيات الدولية، بالتوازي مع ترحيبه بحل الدولة الواحدة،
    الذي استهجنه في وقت سابق، يكشف أن ارتباك المفاهيم والتصورات قد أصاب «صفقة القرن» ب«الشلل الرباعي». -


    الكاتب
    فيصل عابدون

  13. #12
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    كيف تَسْتغِل (الزوجة السعودية)..؟!



    * كيف تستغل (الزوجة السعودية)..؟ هذه خطوات أو توصيات ونصائح تدور مكتوبة ومصورة ومدونة بشكل مكشوف على وسائل التواصل الاجتماعي،
    بين عدد من عديمي الأخلاق من مواطنين عرب من المقيمين بيننا، ومن آخرين يتطلعون إلى الإقامة؛ لكسب الفرصة، وتحقيق الثروة،
    باستغلال سعوديات يقبلن الزواج منهم. لكل العرب وغير العرب المقيمين بيننا كل التقدير والاحترام، ما عدا هذه الشراذم التي تفكر بهذه الطريقة الوخيمة.

    * المقصود بكل ما يدور في هذه الحلقة المخجلة حقيقة؛ هو (المواطنة السعودية المتزوجة بغير سعودي).
    والموضوع بمجمله هو كيفية الاستفادة من التسهيلات الرسمية وغير الرسمية؛ التي تعطى للمواطنة السعودية في مجالات كثيرة، ومنها العمل في كافة المجالات،
    وخاصة التجارية منها. والمستفيد أو (المستغل) بوضوح؛ هو (الزوج غير السعودي).

    * هناك أصدقاء من المتابعين الغيورين على وطنهم وبنات وطنهم؛ نبهوني إلى هذا التناول القميء المفضوح على أكثر من وسيلة للتواصل الاجتماعي.
    كنت مترددًا في عرض هذه القضية؛ لولا أن كشف وفضح هذه النماذج السيئة؛ هو مطلب ملح، وواجب وطني وأخلاقي، لكي نحذر منهم، فهم وإن كانوا لا يمثلون إلا أنفسهم؛
    يشكلون خطرًا على بلدانهم ومجتمعاتهم أولاً، وعلى بلدنا.. إذا تمكنوا مما يريدون وما يخططون ويسعون إليه. وحتى يتنبه المواطنون والمواطنات؛ إلى مزلق خطير
    قد تتعرض له بناتنا في حالة الزواج من غير سعودي، ثم.. وهذا هو لب الموضوع.. لكي نعرف تحديدًا ما الجهات المعنية- أمنية كانت أو تجارية وغيرها- ما يتوفر (نظامًا)
    من احترازات تحمي التسهيلات والتراخيص التي تحصل عليها المواطنة السعودية، وبالأخص (السعودية المتزوجة من غير سعودي).

    * لست ضد زواج السعودية من غير سعودي، ولست ضد عمل المرأة في القطاعين العام والخاص، ولست ضد منح المرأة الترخيصات والتسهيلات التي تعطى لها،
    وأن تملك سجلات تجارية، وأن تكون قائدة ومستثمرة في السوق، بل تشكر الدولة التي سهلت توظيف المرأة ومنحتها الثقة الكاملة في الإدارة العامة والخاصة، فهي جديرة بهذا،
    وأثبتت كفاءتها ونجاحها في ميادين كثيرة. نحن بحمد الله تجاوزنا هذا كله، وأصبحت المواطنة السعودية شريكة في البناء والنماء؛ جنبًا إلى جنب مع الرجل. أين المشكلة إذن..؟

    * المشكلة التي أظهرها الله على ألسنة من لا أخلاق لهم؛ تكمن في استغلال هذه التسهيلات لصالح من..؟ لصالح من هو (زوج للسعودية)..! أو من يسعى ويخطط لأن يصبح في منزلة الزوج المؤقت،
    حتى يحقق ما يريد من ثروة باسم (الزوجة السعودية)، وعلى حساب هذا الارتباط المقدس الذي لا يرعاه هؤلاء ولا يحفظونه، وإنما هو محطة نفعية لا أكثر. هكذا ظهر من تدويناتهم وتغريداتهم المخجلة،
    حتى أخذ البعض دور المخطط والناصح الذي يدعي أنه مر بتجربة أو أكثر ناجحة، ويرسم ويخطط لأبناء بلده طريقة الكسب والانتفاع والاستغلال بـ(الزواج من مواطنة سعودية).

    * كيف تتملص من رسوم الإقامة في المملكة؛ وتصبح رجل أعمال تمارس التجارة والبيع والشراء مثلك مثل أي مواطن سعودي..؟ ما عليك سوى الزواج من مواطنة سعودية، لتحصل على سجل تجاري باسمها،
    وتعفى من كافة المطالبات الأخرى، وإذا جمعت المال الكثير، عد إلى بلدك، واترك كل شيء وراءك. حتى الزوجة المحترمة..! ويفصح آخر عن هدفه من الزواج من سعودية،
    وأنه ينحصر في الحصول على سجل تجاري باسمها، ثم الهرب إلى بلده بعد توريط الزوجة في الديون..! وثالث يقول: لا تتردد نهائيًا؛ إن وجدت مواطنة سعودية تتزوجك كيف ما كانت وبنت من تكون وكيفما كان جمالها،
    فهي الحل الوحيد لك من الرسوم والقرارات القادمة. لا تتردد أن تكون زوج مواطنة..! هذا قليل من كثير من المحادثات المتبادلة بينهم على (الواتس أب وال*****) بكل سفالة ووقاحة. وبعض هذا الذي يدور بينهم؛
    تستحي أن تقرأه، عوضًا عن نقله وعرضه للتدليل على الحالة.

    * نحن نعرف أن هناك أنظمة مرعية تختص بحالة زواج السعودية من غير سعودي، وأخرى تضبط عمل المرأة ومنحها تراخيص وسجلات للتجارة وغيرها، ولكننا نود فقط أن نطمئن إلى أن هذه الأنظمة؛.
    فيها من التحريز والتقييد ما يكفي لحماية (المواطنة السعودية المتزوجة من غير سعودي). حمايتها من الابتزاز والتوريط والاستغلال، خاصة وهو يظهر اليوم على ألسنة سفلة، همهم الوحيد من العلاقة الزوجية؛
    الانتفاع المادي، وتجيير التسهيلات للسعوديات لمصالحهم فقط.

    * أتطلع إلى معرفة ما يختص بهذا الأمر لدى الجهات المختصة في وزارة الداخلية، ووزارة التجارة، ووزارة العمل. وهل يحق للسعودية المتزوجة من غير سعودي؛ الحصول على سجل تجاري وتسهيلات.
    يستفيد منها الزوج غير السعودي..؟ وهل يحق للسعودية التي تملك سجلاً تجاريًا وتسهيلات نظامية؛ الانتفاع بها بعد زواجها من غير السعودي..؟

    * إن في التصريح والتوضيح حيال هذه الحالة؛ فوائد جمة للجميع رجالاً ونساءً، وحتى لمن يسعى ويخطط لتشويه صورة المواطنة السعودية، وأنها سلعة تباع وتشترى بسجل تجاري وتسهيلات إقامة لا غير.

    الكاتب
    حمّاد السالمي

  14. #13
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً

    بين الدين والتحرش والشباب في أميركا

    فهم أي مجتمع علينا دراسة وتحليل ما يميزه إن كان على مستوى التفكير أو المحفز أو التركيبة العقائدية أو السياسية، فالمجتمعات بطبيعتها متحركة،
    أما تلك الراكدة التي لا تستطيع أن تواكب الزمن تبقى في محلها لا تؤثر في الحضارة وتبقى للأبد خارجها.
    منذ أن قدمت إلى أميركا تكشّف لي كثير من الأمور التي كنت أحمل في مخيلتي نقيضاتها،
    إما بسبب الكسل في تنويع مصادر المعلومات التي كانت دون أن أدرك تنقل لنا بانتقاء ما يحلو لها،
    أو بسبب قصوري في محاولة الاكتشاف والفهم خارج إطار ما اعتدت عليه من محددات،
    طمعا في الإندماج أو بسبب الخوف من مجرد التفكير خارج الصندوق، لكي لا ينظر إلي باعتباري كمن جانب الجماعة وشذ عنهم.
    فمثلا قبل قدومي إلى واشنطن كنت أعتقد أن المؤمنين بنظرية المؤامرة «Truthers» هم من المجانين المهلوسين فقط، وأنهم في هذه البلاد يعدون قلة،
    وليس لهم تواجد ملموس بين الناس، إلا أن المفاجأة كانت كبيرة عندما لاحظت أن أعدادهم في تزايد،
    ومنهم أساتذة جامعات وباحثون وسياسيون وإعلاميون مرموقون، فنظرة الشك فيما تقوله وتفعله الطبقة السياسية هنا أصبح سمة كثيرين،
    خصوصاً في هذه العاصمة ومحيطها، حيث كل شيء هنا يتحدث سياسة ويتجادل حول ترمب.
    من الحقائق التي بينها تقرير صادر في أواخر ديسمبر الماضي عن مركز Pew للأبحاث حول حقائق أميركية لعام 2018،
    والتي قد تساعد المهتم في فهم هذا المجتمع المتنوع،
    هو أن الشباب الأميركي مثلا أكثر قدرة من أولياء أمورهم في التفريق ما بين ما تنقله وسائل الإعلام من أخبار حقيقية وبين ما تنقله من أخبار ملفقة ومضللة،
    كما أن 68% من الأميركيين يشعرون بالإنهاك المعنوي من كمية الأخبار المتداولة بحكم محاصرة الأحاديث والتحليلات والنقاشات التي تحيط بهم في جميع الوسائل الإعلامية التي يستهلكونها.
    أما فيما يتعلق بجيل المستقبل فإن 57% من المراهقين ممن هم بين سن (13-17) يشعرون بالخوف من احتمالية حدوث عملية إطلاق نار في المدرسة التي يتعلمون فيها، و
    هو ذات المعدل الذي يشعر به أولياء أمورهم، كما أن 59 % من المراهقين سبق لهم أن تعرضوا للإيذاء الإلكتروني، إلى جانب أن مواليد ما يعرف بجيل الـ(Z)
    وهم البالغة أعمالهم (6-21) يمضون بثبات لكي يصبحوا أكثر الأجيال تنوعا عرقيا في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.
    وفي سياق الحملة ذائعة الصيت التي نظمت لمحاربة وكشف المتحرشين جنسيا في سوق العمل، وفي مجالات الإعلام والفن والسياسة،
    كشفت الدراسة أن 59% من النساء في أميركا سبق لهن أن تعرضن للتحرش الجنسي خصوصا النساء الحاصلات على تعليم جامعي.
    أما فيما يخص بالإيمانيات فهي كما تشير عدد من الإحصاءات إلى أنه لم يتغير بخصوصها كثير عما كان عليه الأمر في السابق، باستثناء وجود تنقل ملموس للناس بين الأديان،
    فمن جهة تشير الدراسة إلى أن تسعة من بين كل عشرة أميركيين يؤمنون بوجود قوة أعلى «إله» إلا أن أغلبية ضئيلة نسبتها 56% لا زالوا مؤمنين بالله، كما هو مذكور في التوراة والإنجيل،
    في وقت تشير دراسة سابقة لنفس المعهد إلى أن 42% من البالغين في أميركا سبق لهم أن غيروا دينهم أو طائفتهم،
    و34% من الأميركيين يصنفون أنفسهم بأنهم ينتمون اليوم لدين يختلف عن الدين الذي تم تربيتهم عليه.
    هذه بعض الملامح التي ترسم للقارئ الكريم واقع المجتمع الأميركي اليوم، والتي بالتمعن فيها يمكن لنا أن نخرج باستنتاجات تختلف عن تلك التي يحاول البعض تلقيننا إياها،
    وهنا لا أقصد فقط من يحاول أن يشيطن هذا المجتمع بل حتى هؤلاء الذين يريدون تصويره على أنه جنة الله في الأرض،
    فواقع المجتمعات لا يمكن النظر إليه من منطلق العاطفة أو وفق التقلبات السياسية أو التوجيه المؤقت أو حتى المنطق الشعبوي والتراثي، بل علينا أن نحترم عقولنا عندما نحكم على أمر ما،
    وعلينا أن نحكم منطقنا قبل أن نتبنى موقفا، هذا بالطبع إن كنا نريد الفهم والحكم العادل والتعاطي العلمي،
    أما إن كان المبتغى هو إيجاد عبارات رنانة تلهب المستمع وتضمن عدم الشذوذ عن رأي المحيط، فلمن رغب ذلك أن يستعين بسواليف كشتات البر أو المحاضرات واللقاءات التلفزيونية
    التي تمنطق الأمور وفق منهج الصحافة الصفراء.


    الكاتب
    ياسر الغسلان

  15. #14
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,398  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    عن هروب الفتيات



    أتابع هذه الأيام انقسام المجتمع إلى فئات، تعتقد كل منها أن الحق كله معها في موضوع هروب الفتيات. فئة تلوم الإعلام والمحرضين، وتعدّ الفتيات ضحية للتغرير.
    وفئة تلوم التشديد والقيود المفروضة على الفتيات، وتصب جام غضبها على العادات والتقاليد وبعض الأنظمة.
    في المقابل كذلك، انقسم المؤثرون إلى فئات مختلفة، ولكل منها جمهور ومتابعون ومؤيدون أو معارضون.
    منهم من يلوم الفتيات على هربهن، ويتعرض لأخلاقهن بلا واعز من أدب، أو وازع من الوقوع في الأعراض المعصومة، بل ويتوعدهن بالفشل والضياع.
    ومنهم من يلومهن ثم يرقّ قلبه لهن ويخاطب عاطفتهن، حاثا إياهن على مراجعة أفكارهن والعودة إلى الوطن،
    وآخر يلوم الأهالي بالجملة على لجوء الفتيات إلى الهرب دون تثبت أو دليل ولا مروءة.
    ثم انتقل النقاش إلى معاتبة الفتيات على جهلهن بحقوقهن، وعدم إدراكهن الوسائل النظامية المتعددة والمنصوص عليها،
    والتي يمكن خلالها للفتيات أن يصلن إلى حقوقهن البسيطة، والمتمثلة في العلاج والدراسة والوظيفة والتنقل داخل الوطن، بل وحتى الزواج في حال العضل،
    وكأن توعيتهن بهذه الوسائل هي الحل السحري ومصباح علاء الدين لمشكلة الإفراط في استخدام السلطة الوالدية،
    أو معضلة غياب الوعي في التعامل مع احتياج النشء من الأبناء ككل، والبنات خصوصا، لفضاء أسري داعم وآمن.
    الحقيقة، أن الفتيات يرين ويسمعن ويراقبن ما يحدث لمن تبلِّغ عن معنّفها، وكيف يطلب منها العودة إليه وعدم الخروج عن رأيه،
    ويتناقلن فيما بينهن مقاطع لما يحدث في بعض دور الرعاية أو الحماية من الإيذاء.
    كما يقرأن عن بقاء السجينات في السجن للأبد، في حال رفض وليُّهن استلامهن بعد انتهاء محكومياتهن!
    وهنا، أتساءل: هل غابت فكرة لحظة الوعي بالذات ورغبة المغبون في الانتقام عن بال الجميع؟، هل يكفي أن نصف الحالات بأنها حالات فردية شاذة،
    ونغض الطرف عن اختلاف هذا الجيل عمّن سبقوه، وبالتالي استحالة إدارته بالطريقة نفسها المتبعة سابقا؟،
    هل نحن نسهم -بشكل ما- في دفع من يعنينا أمرهم لحافة تدمير الذات في رحلة بحثهم عن الذات؟.
    يقول أحد علماء النفس، إن ردة الفعل غير الطبيعية للضغوط غير الطبيعية هي استجابة طبيعية، وأنا هنا لا أبرر هرب الفتيات أو حتى الفتيان تحت تأثير الضغوطات،
    لكن قصص الهاربين إلى المجهول في الواقع تتنامى أمام أعيننا، ولن نسيطر عليه بمزيد من القيود، أو بالاستمرار في الإنكار، بل بالمكاشفة الواعية والنقاش الصريح.
    يستحق مجتمعنا وقفة إنصاف نسمع فيها صوت العقل، ونخاطب فيها أنفسنا خطابا منطقيا يطرح القضية والحلول،
    ويشخّص فيها الداء والدواء دون انتقاص لأي مطلب مهما بدا لنا بدهيًا، ودون استعراض للرفاهية التي نالت بعض السيدات حظهن منها،
    فأكملن دراستهن وازدهرت أصواتهن برعاية الرجال القريبين منهن، ثم وقفن على برج افتراضي ليطلبن من المحرومات من الحياة التروي والتفكير،
    ويسخرن من محاولاتهن اليائسة التي قادتهن إلى المجهول.
    وأود صراحةً أن أقول لكل متباهية بما تحقق لها، إن نجاحها لم يكن ليتم لولا رضا ولي أمرها ومباركته، وهذا لحسن حظها فقط،
    وليس اجتهادا شخصيا منها، فتحلّي -أرجوك- بقليل من التعاطف مع غيرك لأن التعليم والوظيفة -داخل الوطن-
    لا يزالان حلما لبعض الفتيات في بعض الأسر، حتى مع كل التسهيلات والضوابط المقدمة من الدولة مشكورة.
    فغالبية الفتيات في البيئات محل الشكوى لا يمتلكن صوتا، ويتفادين المواجهة غير المتكافئة التي تضع إحداهن في كفة، والأسرة والمجتمع والأنظمة في كفة أخرى.
    هل هذا يعني تشجيع التمرد؟ لا، بل يعني أن نوقف الأسباب الداعية أصلا إلى التفكير في التمرد، بمنح كل إنسان فرصته المشروعة في رسم خارطة حياته كما يشاء،
    حسب استطاعته وقدرته، إلا إذا تجاوز ما ينصّ عليه الشرع أو يمنعه القانون، وهذا ما تكرره القيادة وتشجع عليه.
    ثم إن علينا أيضا أن نعيد تعريف المفاهيم التي نتداولها ونمررها لأبنائنا وبناتنا عاجلا، وذلك بعد أن نثقف أنفسنا حولها،
    ونحدّث معلوماتنا لتناسب العالم الصغير الذي نعيش فيه الآن مع كل سكان الكوكب الأزرق.
    علينا مراجعة فهمنا للعنف والإهمال الأسري، أو حقوق وواجبات كلٍّ من الوالدين والأبناء، ليمكننا توفير الحياة التي يتمناها أبناؤنا.
    فالأسرة هي درع الوقاية وخط الدفاع الأول. عُودُوا إلى بيوتكم وتكلموا مع بناتكم وأبنائكم، ولا تقصّروا في الحديث معهم، لا الحديث إليهم، فالفرق بينهما كبير جدا.
    حاوروهم، بل وأسرفوا في الحديث والاستماع والاحتواء والحب، وشاركوهم رسم أحلامهم وصياغة مستقبلهم. امنحوهم أسبابا ليبقوا، وسقفا آمنا يمكنهم التفكير والتعبير تحته،
    ولن يفكروا أبدا في الرحيل أو الهروب غير مأمون العواقب، إلى مصير يكتنفه الغموض.

    الكاتبه
    نادية الشهراني

  16. #15
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  8484
    تم شكره        3,390 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013  
    المشاركات
    31,123  
    الزعيمه غير متواجد حالياً
    موضوع في قمة الروووعة

    الله يعطيك العافية ابوفهد

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.