صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18
  1. #1
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,342  
    ياسمين غير متواجد حالياً

    Lightbulb مقالة رائعة

    مقالة رائعة للدكتور رياض المسيميري ‏
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    الكل تصل إليه الرسائل النصية التي تكون عن طريق النكتة والإستهزاء بالزوجة
    والفرق بين المرأه السعودية واللبنانية أو السورية أو الشامية أو الغربية أو غيرها
    قد تنتهي النكتة بالضحك ولكن مع الوقت يترسم في الفكر أن المرأة السعودية غير مؤهلة للقيام بواجبها وأن هناك فرق بينها وبين غيرها وهي لاتزال في جاهلية

    إن من يقف خلف هذه الرسائل لايخلو عن واحد من ثلاثة :
    شخص ناقل لها من موقع أو جاءته فأعاد إرسالها .
    شخص له أهداف وليس شخص بل دول .
    شخص لديه مرض نفسى أو حرم من المرأة أو تزوج من الخارج فرأى الفرق في التربية والنشأة فأراد الانتقام والاحتقار والتنقيص من المرأة السعودية .

    إن من مميزات المرأة السعودية (وأخص المرأة السعودية) لأن أغلب الرسائل ضدها ::
    لاتزال لديها غريزة الحياء
    لاتزال متمسكة بأصلها وطباعها القبلية الشريفة
    لاتزال نظيفة مما لحق بالنساء في الدول الأخرى
    متمسكة بتعاليم الإسلام
    حفظ الزوج في غيابه
    حفظه في نفسها وولده وماله
    حافظة لوفاء زوجها
    مكرمة لضيفه
    طاهية لطعامه
    غاسلة لملابسه
    مربية لأولاده
    محافظة على الصلاة والذكر
    ومما لايخفى عليكم
    أجمل تعابير وتقاسيم الجسم لدى بنات السعودية تعتبرمن أفضل بكثير من غيرها وكذلك الوجه فلا يغركم المكياج

    إن للغرب مؤسسات تعمل على إفشاء روح الفشل في المرأة السعودية بوضع كاريكاتيرات مهينة ونشرها أو عن طريق عملاء بإرسال الرسائل اللتي تنتقص قيمة المرأة السعودية في تربية الأولاد أو تصحيتهم من النوم ولو نعلم مايقوم به البعض من إفشاء روح الفشل بين المجتمعات السنية لما أرسلنا ولحاسبنا كل من يرسل لنا
    حتى يأتي وقت نصدق كل الرسائل ونحتقر تفكير بنات الوطن
    فرق كبير وشاسع بين حياء من هي في بيتها والأخرى .

    كل ما أتمناه .. كل شخص تصل إليه هذه الرسائل الإستهتارية سواء بالرجل أو المرأة السعودية أن يقوم بحذفها ولا يعيد إرسالها
    فإن مضمون الرسالة سيكون لزوجتك اليوم ولبنتك غدآ

    سؤالي الأخير ::

    هل سمعتم برسالة شكر أو مدح للمرأة السعودية وانتقاص لغيرها ؟؟

    شكرآ لك أيتها المرأة السعودية فأنت أمي وأنت .. أختي ومنكن اخترت شريكة عمري واخترتك وأنت أهل للإختيار والحفظ فيے غيبتي

    أعتز بك أيتها الدرة المصونة والجوهرة المكنونة ...


    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسمين ; 01-06-2018 الساعة 03:17 AM

  2. #2
    نائب المشرف العام
    نقاط التقييم  :  7571
    تم شكره        1,561 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006  
    المشاركات
    14,525  
    الـبـقـمـي غير متواجد حالياً

    فعلاً المرأة السعودية ليست بـ رخصية كـ باقي نساء الدول الأخرى

    مثل ما يعتقدهـ (ضعفاء النفوس)

    إذا كانت هناك مدارس لإعداد أجيال فـ المرأة السعودية مدرسة

    نقل موفق ،، لاهنت أم سارا
    " منتدى الأسهم السعودية "

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  644
    تم شكره        110 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010  
    المشاركات
    4,626  
    m2010 غير متواجد حالياً
    كلام سليم ام سارا بيض الله وجهك

  4. #4
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  280
    تم شكره        93 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    1,833  
    آخ...ياقلبي غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك وبمانقلتي.. عسى ان تصل المعلومه ونكون اكثر وعيا واكثر مناعه ؟!!
    تحاتي لك ..

  5. #5
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8877
    تم شكره        1,531 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,741  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً


    كلام هو عين العين والحكمة وربي
    يحفظك أختي ياسمين وكل أحبابك والكاتب

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  222
    تم شكره        43 مره

    مقالات المدونة
    1  

    تاريخ التسجيل
    Feb 2012  
    المشاركات
    1,467  
    الرااااااكد غير متواجد حالياً
    أحسنتي أحسنتي بارك الله فيك والمرأه السعوديه لامثيل لها اللهم أصلح من ضل منهم واتبع منهجاً غير منهجنا وتقاليد غير تقاليدنا

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  7143
    تم شكره        1,640 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    34,210  
    نورجنا غير متواجد حالياً
    تسلمي ياسمين ع المقالة الرائعة بالفعل
    مودتي لك بلا حدود

  8. #8
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  178
    تم شكره        72 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    3,150  
    أبوالمثنى غير متواجد حالياً
    مقال رووووعة ....

    تسلمين ويعطيج الف عافية

  9. #9
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  1486
    تم شكره        673 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007  
    المشاركات
    11,350  
    ابن الصحرا غير متواجد حالياً
    إن من مميزات المرأة السعودية (وأخص المرأة السعودية) لأن أغلب الرسائل ضدها ::
    لاتزال لديها غريزة الحياء

    لاتزال متمسكة بأصلها وطباعها القبلية الشريفة
    لاتزال نظيفة مما لحق بالنساء في الدول الأخرى
    متمسكة بتعاليم الإسلام
    حفظ الزوج في غيابه
    حفظه في نفسها وولده وماله
    حافظة لوفاء زوجها
    مكرمة لضيفه
    طاهية لطعامه
    غاسلة لملابسه
    مربية لأولاده
    محافظة على الصلاة والذكر
    ومما لايخفى عليكم
    أجمل تعابير وتقاسيم الجسم لدى بنات السعودية تعتبرمن أفضل بكثير من غيرها وكذلك الوجه فلا يغركم المكياج

    كلام جميل جدا - ولكن ألا ترأئين ان هذه الصفاة التي لايوجد معظمها الا بالسعوديه صارت تتقلص عن الماضي
    اما الغمز واللمز والاستهزا فهو ليس على المرأة فقط بل يلحق الرجل السعودي ولكن نقول الكلاب تنبح والقافله تسير شكرا ياسمين

  10. #10
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير إختنا ياسمين

    بعد إذنك أضيف لموضوعك هذه القصة تأكيد لطرحك القيم وهي واقعية .....لزوجة أخلصت لزوجها لله ذرها من زوجة. أتركم مع هذه القصة


    دخلت بوابة التشريفات بقاعة الزواج المعنية ، فإذا بالوجهاء من عائلة
    العروسين قد أصطفوا بكل بهاء ووقار لإستقبال المدعوين، فقدمت التبريكات
    لهم حتى وصلت إلي آخر الصف الطويل،

    وما إن أنتهيت وتنفست الصعداء من التـقبـيل ، حتى قابلني أحد أقربائهم
    وسلم علي بحرارة ، فسألته عن شاب شد إنتباهي حالته وموقعه الذي أخذ الرأس
    من الجسد بين الصفوف ، فهل تعرفه ؟ ففهم أني أقصد الشاب المقـعـد على
    الكرسي المتحرك عند مدخل الصالة ، إذ قدموه ذوي العريس في الإستقبال ،
    وكان بجواره شاباً يمسح لعابه ! ، فأخبرني إنه عم العريس مباشرة ..
    فأسترسل : ولماذا تسأل عنه ؟

    فأخبرته أني ما إن وقفت أمامه ، وما إن صافحت كـفي كـفه ، حتى وقفت مع
    نفسي وقفة ، وزارتني العبرة ، وأرجعتني الذكرى ، فتأثرت من حركات جسمه
    المرتعش ، ولسانه العاجز الملتوي ، وسيل لعابه المتواصل .. فخـيـّل إليّ
    المشهد أني أمام إنسان عاجز ، قد هـز وضعه وحالته مشاعري المتعالية ،
    وأوقظ موقفه حفنة النرجسية التي تسكـنني وتسيطر عليّ.. كـقوي يهز الأرض
    بخطواته ، ومتعال يأنف الناس بلسانه ، وجبروت مزيف يلهث بي وراء الدنيا
    .. وما أثارني أيضاً ، الدموع الغائرة التي أستعمرت عينيه حتى بان سيلهما
    طرفي محاجرهما .. وحتى كدت أقرأهما لولا تحفظي وإصرار من بعدي بالمضي
    قدماً للسلام على من يلينا .. لكن قبـيل تحرير كفه أحسست بصرخة وأنـّـة
    قد خرجتا من قلبه ودقتا بابي قلبي ، وألماً قد رماه ككومة أمامي ! ،
    وكأنه يخبرني إنه يود البوح لي بشئ بأمانه، وهي ان الدنيا الدنية قد
    اخذت منه مكانه وهيلمانه.

    فأرجعت إليه السؤال : أريد أن أعرف المزيد عنه ، فاستدعى أحد محارم
    زوجته ( أي المقعد ) ، وهرج لي :
    لقد تزوج هذا المركون أمامك قبل عشر سنوات ، وكانت الأرض تهتز من تحت
    أقدامه ، والمرآة تخجل من وسامته ، والبعيد قبل القريب يخجل من دماثة
    أخلاقه وسمو مكانته .. لقد كان موظفاً مرموقاً مؤثراً بعمله ، وقد أرتبط
    بإحدى بنات عمه بزواج مثالي وناجح ، وقد كان إختيار كلاً منهما للآخر
    بإرداتهما ، بعد النظرة الشرعية كما سنها الشارع المقدس وعرفتها الأعراف
    والتقاليد . فرزقا بصبي أوصبية يمرح ويلعب وسط قفصهما الذهبي ، وكانت
    سيارته الجميلة أشبه ماتكون فارهة .

    لكن ! قطار السعادة توقف ، وهجرتهم الفرحة ، وأحتلت أرضهم الترحة .. إذ
    تعرض الزوج الوسيم بالخطأ لجرثومة شيطانية خطيرة ، فأستعمرت قوة عـقله
    وشـلت أعصابه وسرقت منه معظم حواسه ، فألتوى بعدها لسانه ، وأختلطت عليه
    أعداد بنانه .. فتدرج جسمه بالخمول ، وأصاب أطرافه الضمور ، وكل يوم
    يمرعليه يكون أصعب من الذي قبله .

    مضت السنون تلو السنون، وحالته من سيئ إلي أسوأ ، فهجرت الزوجة عملها ،
    وأعتنت به وأحتوته كإبنها وأعظم من حفيدها .. فقد أصبح وزن جسمه كالطفل
    ذو السبعة، فباتت تحمله من مكان إلي مكان في أرجاء البيت ، وتلقمه اللقمة
    فوق اللقمة حتى ينام ، وتغسله كالرضيع بعد أن يقضي حاجته بدور الخلاء ،
    وتلبسه حافظة العجائز كي يبقى نظيفاً أمام أهله وأقربائه، وعند طلبه
    لآداء صلاته وتعبده ، تمسح بيديها الماء فوق كفيه ووجه مروراً بذرعانه ،
    وتمسح برأسه بدلاً عنه ، وأثناء السجود ، ترفع ترفع الأرض حتى يلقاها
    بجبته ، وكأنها قد أرتفعت إكراماً له .. وتقرأ له القرآن قبل نومه لتهدأ
    نفسه ويطمئن قلبه ، فأستمر الحال هكذا ، حتى عرض أهله عليها عرضاً منصفاً
    : أن أتركيه وأنفصلي عنه ، وهذا من حقك شرعاً وعرفاً ، وأنت غير مجبرة من
    إكمال المشوار مع مقعد يهتز أثناء الكلام جسمه ، ويتدلى أثناء النوم
    لسانه .

    رفضت الزوجة الملائكية كل العروض ، فصرحت أمام الجميع ، إنها نذرت وأوقفت
    روحها لزوجها وأب أبنائها ، وأنها تحبه حباً جماً ، وتريد مواصلة المشوار
    معه.. فمضت الأيام على هذا الحال ، فأعتنت به كل عناية ، وأستمرت في
    الإبتسام بوجهه ، والضحك أمامه ، ومداعبة أحلامه ، ولم تشغلها الدنيا
    وزينتها عنه ، وعروض الناس ودعواتهم لهجر شريك لم تثنيها عن رأيها ،
    فأستمرت على هذا حتى رأيته أنت بأم عينيك .. حسناً سؤالي الأخير وأنصرف :
    من هو الشاب الذي يمسح لعابه ؟ ولماذا يداعب الجوال بين الفينة والأخرى ،
    فأجابني : هو أخوها الصغير ، وقـد أوصته أن لا يغفل عنه برهة ، والإتصال
    يأتيه منها كي تذكره.

    سيدتي . بماذا أمدحك ، وبماذا أصفك ، لكن قبل هذا ، هل لي في تقبيل تراب
    قدميك .. والله أني قزم صغير أمام بصماتك ، فأنت بحق إنسان تجلت فيه
    الحقيقة ، وأنت زوجة تجسدت بها الملائكية الأخلاقية ، فـلتـتعظ ولتـقـتدي
    نساء قومي بك أينما حلوا ورحلوا .

    فوزي صادق / روائي وكاتب

  11. #11
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,342  
    ياسمين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـبـقـمـي مشاهدة المشاركة

    فعلاً المرأة السعودية ليست بـ رخصية كـ باقي نساء الدول الأخرى

    مثل ما يعتقدهـ (ضعفاء النفوس)

    إذا كانت هناك مدارس لإعداد أجيال فـ المرأة السعودية مدرسة

    نقل موفق ،، لاهنت أم سارا


  12. #12
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,342  
    ياسمين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آخ...ياقلبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وبمانقلتي.. عسى ان تصل المعلومه ونكون اكثر وعيا واكثر مناعه ؟!!
    تحاتي لك ..



  13. #13
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,342  
    ياسمين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس2011 مشاهدة المشاركة


    كلام هو عين العين والحكمة وربي
    يحفظك أختي ياسمين وكل أحبابك والكاتب


  14. #14
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,342  
    ياسمين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرااااااكد مشاهدة المشاركة
    أحسنتي أحسنتي بارك الله فيك والمرأه السعوديه لامثيل لها اللهم أصلح من ضل منهم واتبع منهجاً غير منهجنا وتقاليد غير تقاليدنا


  15. #15
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,342  
    ياسمين غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورجنا مشاهدة المشاركة
    تسلمي ياسمين ع المقالة الرائعة بالفعل
    مودتي لك بلا حدود


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.