النتائج 1 إلى 4 من 4

منتجاتنا بأسعار أقل في بلدان مجاورة

  1. #1
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Oct 2005  
    المشاركات
    775  
    ملك الأسهم غير متواجد حالياً

    منتجاتنا بأسعار أقل في بلدان مجاورة

    منتجات سعودية تباع في الأسواق المجاورة بأقل من أسعارها محليا بـ70%

    تفاجأ عدد من المستهلكين السعوديين ببيع المنتجات ذات المنشأ السعودي في أسواق الدول العربية ومنها مصر والأردن والبحرين وقطر والكويت بأسعار أقل من بيعها في منافذ البيع في السعودية، مؤكدين أن هناك تجاوزا ومغالاة في السوق المحلي.

    وبحسب ما ذكره الصحفي عبد العزيز القراري في تقريره المنشور يوم الثلاثاء 16-10-2007 بصحيفة "الرياض" السعودية، تبين أن من يقف خلف البيع بأسعار متدنية مقارنة بسعرها في السوق السعودي هو وجود بدائل تنافس المنتجات السعودية في الجودة والسعر، إضافة لوجود جهات رقابية تضع تسعيرة محددة على المنتجات لا يمكن تجاوزها.


    ومن أبزر المنتجات السعودية التي يتم بيعها في الأسواق المجاورة، هي العصائر الذي يباع في السعودية بسعر "8" ريالات (الدولار = 3.75 ريال) ويباع في مصر بنحو "4" جنيهات ( الدولار = 5.57 جنيه) مع فرق الصرف بين الريال والجنية المصري، كما تباع في البحرين عصائر سعودية بسعر "6" ريالات وسعرها في السعودية "8" ريالات (الدولار = 0.38 دينار بحريني)، إضافة لبيع الأسمنت السعودي بأقل مما يباع في السعودية بنسب متفاوتة.

    وعادت المخاوف من ارتفاع جنوني لأسعار الخضار والفواكه لتعيد للأذهان ما حصل لأسعار المنتجات الزراعية في فصل الشتاء الماضي؛ حيث تم تصدير كميات كبيرة من المنتجات الزراعية بشتى أنواعها إلى دول الجوار على حساب الحاجة المحلية، لتقفز حينها الأسعار لمستويات عالية لم تهدأ بعدها أسعار الخضروات، التي أصبح الطلب عليها عاليا خصوصا بعد تأثر المزارع في تركيا وسوريا ولبنان وفلسطين بموجة الصقيع التي اجتاحت منطقة الشرق الأوسط.

    ويتوقع المراقبون أن المنتجات الزراعية السعودية سوف تكون من نصيب الأسواق المجاورة في فصل الشتاء المقبل، خصوصا أن هناك توقعات بأنها ستباع بأسعار مرتفعة تتجاوز الأسعار التي وصلت لها العام الماضي.

    ويعزز التوقعات قرب دخول فصل الشتاء ويلاحظ ذلك بالارتفاع في أسعار الخضار مقارنة بأسعارها في فصل الصيف؛ حيث تجاوز سعر كرتون الطماطم مستوى الـ45ريالا، فيما كان يباع في منتصف الصيف الماضي بنحو 13ريالا، ويدفع الأسعار لتسجيل مستويات مرتفعة جدا، توقعات انخفاض درجات الحرارة لدرجة برودة متدنية تجعل من الزراعة في البيوت المحمية البلاستيكية غير ذات جدوى، كما أن موسم الحج الذي لم يتبقَّ عليه سوى شهرين سيكون عاملا آخر يرشح الأسعار للصعود؛ حيث يشهد زيادة في الطلب على المنتجات الغذائية ومنها الخضروات.

    وأكد المراقبون أن أسعار المنتجات الزراعية مرشحة للصعود، خصوصا أنه لم يظهر في الأفق أي نية لتحرك رسمي أو خطة طوارئ لمواجهة موجة الغلاء التي سوف تستهدف المنتجات الزراعية التي تعتبر من أساسيات الغذاء، مشيرين إلى أن هناك حالت انفلات بالنسبة للأسعار التي يحددها العرض والطلب.



  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006  
    المشاركات
    1,966  
    الصعيقري غير متواجد حالياً
    الله المستعان

  3. #3
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007  
    المشاركات
    369  
    ريدس عداوم غير متواجد حالياً
    حسبي الله فيكم ياالتجار كل هذي نذالة

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  199
    تم شكره        38 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007  
    المشاركات
    3,335  
    هام السحاب غير متواجد حالياً
    لا وبعد يقولون التجاره شطاره 0 وشكرا 0

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.