صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 19
  1. #1
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً

    Post من اخلاق امنا الصديقه بنت الصديق رضي الله عنهما




    أخلاقِها:

    اتصفت رضي الله عنها بأخلاقها الحسنة, حتى لا تكاد تفوتها خلة أو صفة ممدوحة, ومنْ بعض تلك الصفات الحميدة, والأخلاق الكريمة:
    الحَيَـاء: اشتهرت رضى اللَّه

    عنها بحيائها وورعها. قالت: قَالَتْ: كُنْتُ أَدْخُلُ بَيْتِي الَّذِي دُفِنَ فِيهِ رَسُولُ

    اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبِي فَأَضَعُ ثَوْبِي فَأَقُولُ إِنَّمَا هُوَ زَوْجِي وَأَبِي فَلَمَّا

    دُفِنَ عُمَرُ مَعَهُمْ فَوَاللَّهِ مَا دَخَلْتُ إِلَّا وَأَنَا مَشْدُودَةٌ عَلَيَّ ثِيَابِي حَيَاءً مِنْ عُمَرَ,

    ويا لها من صفة حميدة تُزَيّنُ بها المرأة, ويا لها من منقبة كريمة؛ فهي

    من فرط حيائها تحتجب من الأموات, بل وكانت تحتجب من الحسن

    والحسين، في حين أن دخولهما على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم حل

    لهما.
    الكَّـرَم: كانت رضى الله عنها

    كريمة؛ فيُروى أنّ "أم ذرة" كانت تزورها، فقالت: بُعث إلى السيدة عائشة

    بمال في وعاءين كبيرين من الخيش: ثمانين أو مائة ألف، فَدَعت بطبق

    وهى يومئذ صائمة، فجلست تقسم بين الناس، فأمست وما عندها من ذلك

    المال درهم، فلما أمست قالت: يا جارية هلُمي إفطاري، فجاءتها بخبز

    وزيت، فقالت لها أم درة: أما استطعت مما قسمت اليوم أن تشترى لنا

    لحمًا بدرهم فنفطر به. فقالت: لا تُعنِّفيني، لو كنتِ ذكَّرتينى لفعلت,

    والشواهد على جودها وكرمها كثيرة.


    الصَّـبْر: ولها رضي الله عنها

    في الصبر باع طويل؛ ذلك أنّها شاركت النبي صلى الله عليه وسلم في

    حياته التي يملؤها الجد والاجتهاد, والزهد والتقشف, تقول رضي الله

    عنها لِعُرْوَةَ ابْنَ أُخْتِها: "إِنْ كُنَّا لَنَنْظُرُ إِلَى الْهِلَالِ ثُمَّ الْهِلَالِ ثَلَاثَةَ أَهِلَّةٍ فِي

    شَهْرَيْنِ وَمَا أُوقِدَتْ فِي أَبْيَاتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَارٌ, فَقال: يَا

    خَالَةُ, مَا كَانَ يُعِيشُكُمْ؟ قَالَتْ: الْأَسْوَدَانِ: التَّمْرُ وَالْمَاءُ, إِلَّا أَنَّهُ قَدْ كَانَ

    لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جِيرَانٌ مِنْ الْأَنْصَارِ كَانَتْ لَهُمْ مَنَائِحُ وَكَانُوا

    يَمْنَحُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَلْبَانِهِمْ فَيَسْقِينَا"


    ومن شواهد هذا الصبر ما

    رواه البخاري عن عائشة قَالَتْ: دَخَلَتْ امْرَأَةٌ مَعَهَا ابْنَتَانِ لَهَا تَسْأَلُ فَلَمْ تَجِدْ

    عِنْدِي شَيْئًا غَيْرَ تَمْرَةٍ فَأَعْطَيْتُهَا إِيَّاهَا فَقَسَمَتْهَا بَيْنَ ابْنَتَيْهَا وَلَمْ تَأْكُلْ مِنْهَا,

    ثُمَّ قَامَتْ فَخَرَجَتْ, فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا فَأَخْبَرْتُهُ؛

    فَقَالَ: "مَنْ ابْتُلِيَ مِنْ هَذِهِ الْبَنَاتِ بِشَيْءٍ كُنَّ لَهُ سِتْرًا مِنْ النَّارِ", فكل

    ما عندها تمرة, ثمّ تجود بها لتلك المرأة, فترى فيها قول الله

    سبحانه: "وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ".


    الزُّهْـد: روى البخاري عنْ

    عَبْدِ الْوَاحِدِ بْنِ أَيْمَنَ عنْ أَبِيهِ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا

    وَعَلَيْهَا دِرْعُ قِطْرٍ ثَمَنُ خَمْسَةِ دَرَاهِمَ؛ فَقَالَتْ: ارْفَعْ بَصَرَكَ إِلَى

    جَارِيَتِي, وانْظُرْ إِلَيْهَا؛ فَإِنَّهَا تُزْهَى أَنْ تَلْبَسَهُ فِي الْبَيْتِ, وَقَدْ كَانَ لِي

    مِنْهُنَّ دِرْعٌ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ فَمَا كَانَتْ امْرَأَةٌ تُقَيَّنُ

    بِالْمَدِينَةِ إِلَّا أَرْسَلَتْ إِلَيَّ تَسْتَعِيرُهُ", وَفِي الحديث دليلٌ على تَوَاضُعِ

    عَائِشَة رضي الله عنها، فهي تلبس ما يأبى الخدمُ أن يلبسوه, وَأَمْرُهَا فِي

    التواضعِ مَشْهُور, وَفِيهِ حِلْمُ عَائِشَة عَنْ خَدَمِهَا وَرِفْقُهَا فِي اَلْمُعَاتَبَةِ,

    وَإِيثَارُهَا بِمَا عِنْدَهَا مَعَ اَلْحَاجَةِ إِلَيْه.

    وقال عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ: كَانَتْ عَائِشَةُ تَقْسِمُ سَبْعِينَ أَلْفًا وَهِيَ تُرَقِّعُ دِرْعَهَا,

    فأيّ زهد أبلغ من هذا, يجتمع المال بين يديها فتنفقه, ثمّ تكتفي بثوب

    مرقّع؛ وهي رضي الله عنها "لاَ تُمْسِكُ شَيْئًا مِمَّا جَاءَهَا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ إِلَّا

    تَصَدَّقَتْ", ويُروى "أَنَّهَا سَاقَتْ بَدَنَتَيْنِ فَضَلَّتَا؛ فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا ابْنُ الزُّبَيْرِ

    بَدَنَتَيْنِ مَكَانَهُمَا فَنَحَرَتْهُمَا, ثُمَّ وَجَدَتِ الأُولَتَيْنِ فَنَحَرَتْهُمَا أَيْضًا, ثُمَّ قَالَتْ:

    هَكَذَا السُّنَّةُ فِي الْبُدْنِ.


    الإِيثَــار[15]:

    لمّا طُعن أميرُ المؤمنين عمر, وآلت حالُه إلى ما آلت إليه, قال لابنه عبد

    الله: "انْطَلِقْ إِلَى عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ؛ فَقُلْ: يَقْرَأُ عَلَيْكِ عُمَرُ السَّلَامَ, وَلَا

    تَقُلْ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ؛ فَإِنِّي لَسْتُ الْيَوْمَ لِلْمُؤْمِنِينَ أَمِيرًا, وَقُلْ: يَسْتَأْذِنُ عُمَرُ

    بْنُ الْخَطَّابِ أَنْ يُدْفَنَ مَعَ صَاحِبَيْهِ؛ فَسَلَّمَ – أي عبد الله - وَاسْتَأْذَنَ ثُمَّ دَخَلَ

    عَلَيْهَا فَوَجَدَهَا قَاعِدَةً تَبْكِي؛ فَقَالَ: يَقْرَأُ عَلَيْكِ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ السَّلَامَ,

    وَيَسْتَأْذِنُ أَنْ يُدْفَنَ مَعَ صَاحِبَيْهِ؛ فَقَالَتْ: كُنْتُ أُرِيدُهُ لِنَفْسِي, وَلَأُوثِرَنَّ بِهِ

    الْيَوْمَ عَلَى نَفْسِي؛ فَلَمَّا أَقْبَلَ – أي ابنه – قِيلَ: هَذَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ قَدْ

    جَاءَ. قَالَ: ارْفَعُونِي؛ فَأَسْنَدَهُ رَجُلٌ إِلَيْهِ؛ فَقَالَ: مَا لَدَيْكَ؟ قَالَ: الَّذِي تُحِبُّ يَا

    امِيرَ الْمُؤْمِنِينَ, أَذِنَتْ. قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ, مَا كَانَ مِنْ شَيْءٍ أَهَمُّ إِلَيَّ مِنْ ذَلِكَ,

    فَإِذَا أَنَا قَضَيْتُ فَاحْمِلُونِي, ثُمَّ سَلِّمْ فَقُلْ: يَسْتَأْذِنُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فَإِنْ أَذِنَتْ

    لِي فَأَدْخِلُونِي, وَإِنْ رَدَّتْنِي رُدُّونِي إِلَى مَقَابِرِ الْمُسْلِمِين".

    فيا لهُ من إيثار, أنْ تخصُّ أمير المؤمنين بما سألَ من الدفن عند النبي

    صلى الله عليه وسلم وتترك نفسها, وهو فضيلة سامية اتصفت بها أمّ

    المؤمنين عائشة رضي الله عنها, وفيه دليل على كمال إيمانها وحسن

    طويّتها ورفعة أخلاقها, وطهارة قلبها, وكريم شيمها, ولها رضي الله

    عنها في هذا الميدان مشاهد كثيرة, وإنّما ذكرت هذا الحدث لأنّه أعلاها

    وأعظمها.


    عبـادتها:

    وهي رضي الله عنها الصّوامة القوّامة, فعَنْ عُرْوَةَ : أَنَّ عَائِشَةَ رَضِىَ اللَّهُ

    عَنْهَا كَانَتْ تَصُومُ الدَّهْرَ فِى السَّفَرِ وَالْحَضَرِ,وعنه قال: كنت إذا

    غدوت أبدأ ببيت عائشة أسلم عليها؛ فغدوت يوما فإذا هي قائمة تسبح

    وتقرأ "فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم", وتدعو وتبكي وترددها؛

    فقمت حتى مللت القيام, فذهبت إلى السوق لحاجتي, ثم رجعت فإذا هي

    قائمة كما هي تصلي وتبكي.

    ودخل عليها عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ يَوْمَ عَرَفَةَ وَهِيَ صَائِمَةٌ وَالْمَاءُ يُرَشُّ

    عَلَيْهَا؛ فَقَالَ لَهَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ: أَفْطِرِي؛ فَقَالَتْ: أُفْطِرُ؟ وَقَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ

    صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "إِنَّ صَوْمَ يَوْمِ عَرَفَةَ يُكَفِّرُ الْعَامَ الَّذِي قَبْلَهُ".

    وهذا قليل من كثير, أردتُ بذكره الإشارة إلى عظيم أخلاقها, وحسن

    طويّتها رضي الله عنها, وإلاّ فلها في كل أبواب الخير يدٌ طولى رضي الله

    عنها وأرضاها.






  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ إستبرق على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    فريق المتابعة والاشراف
    نقاط التقييم  :  10663
    تم شكره        2,320 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    40,353  
    ياسمين غير متواجد حالياً

    رضي الله عن الصديقة وأرضاها

    ونعم الإختيار .. غاليتي مبتدئة

    نوّر الله طريقكِ بالإيمان ونفع بك ..

    لك شكري وتقديري ,,,

  4. #3
    أبو طلال
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4937
    تم شكره        1,406 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009  
    المشاركات
    24,651  
    الصقرالحر غير متواجد حالياً
    جزاك الله الجنة ونعيمها أختي مبتدئة ،،، ومشكورة على الموضوع القيم
    ورضي الله عن الصديقة بنت الصديق رضي الله عنهما وأرضهما

  5. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2299
    تم شكره        419 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    7,913  
    سلام عليكم غير متواجد حالياً
    السلام عليكم مبتدئة..!

    جزاك الله خير ورضي الله عن إمنا الصديقّة "السيدة عائشة زوج رسول الله صل الله عليه وسلم" ورضي الله عن والدها الصدّيق سيدنا أبوبكر خليفة رسول الله صل الله عليه وسلم.
    اللهم بلغنا شهر رمضان صيامه وقيامه وتقبله منا ياكريم آآآمين

  6. #5
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  60
    تم شكره        5 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    331  
    فتى السعوديه غير متواجد حالياً
    هده امنا وحبيبتنا وزوجة الحبيب الرسول صلى الله علية وسلم فداه ابي وامي
    شكرا لك اختى الكريمة

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  7143
    تم شكره        1,640 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010  
    المشاركات
    34,210  
    نورجنا غير متواجد حالياً
    رضي الله عنها وأرضاها ..
    يعطيك العافية مبتدئة ع الانتقاء المميز

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  234
    تم شكره        29 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011  
    المشاركات
    1,646  
    waaaaw غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير ياقمري

  9. #8
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين مشاهدة المشاركة

    رضي الله عن الصديقة وأرضاها

    ونعم الإختيار .. غاليتي مبتدئة

    نوّر الله طريقكِ بالإيمان ونفع بك ..

    لك شكري وتقديري ,,,


    ربي يسعدك يالغلا ويجمعنا بهم في مستقر رحمته
    اسعدني تواجدك

  10. #9
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصقرالحر مشاهدة المشاركة
    جزاك الله الجنة ونعيمها أختي مبتدئة ،،، ومشكورة على الموضوع القيم
    ورضي الله عن الصديقة بنت الصديق رضي الله عنهما وأرضهما

    الله يجزاك خير ع الدعوات ويجعل الفردوس قرارك .. ويجمعنا بهم ياحي ياقيوم
    الف شكر ع الحضور

  11. #10
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلام عليكم مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم مبتدئة..!

    جزاك الله خير ورضي الله عن إمنا الصديقّة "السيدة عائشة زوج رسول الله صل الله عليه وسلم" ورضي الله عن والدها الصدّيق سيدنا أبوبكر خليفة رسول الله صل الله عليه وسلم.
    اللهم بلغنا شهر رمضان صيامه وقيامه وتقبله منا ياكريم آآآمين


    اللهم امين يارب .. ويتقبل منك صالح الدعوات .. ممتنه لتواجدك الرائع

  12. #11
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى السعوديه مشاهدة المشاركة
    هده امنا وحبيبتنا وزوجة الحبيب الرسول صلى الله علية وسلم فداه ابي وامي
    شكرا لك اختى الكريمة
    اي والله انها امنا الطاهره المطهره .. ذهبت بكل تستحي من الاموات وتشد ازارها .. احرجتينا يا امي الغاليه
    اي حياءٌ بعدك نسمع به

    سررت بتواجدك

  13. #12
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورجنا مشاهدة المشاركة
    رضي الله عنها وأرضاها ..
    يعطيك العافية مبتدئة ع الانتقاء المميز

    ربي يعافيك يا قلبي .. شكرا

  14. #13
    عضو
    نقاط التقييم  :  1028
    تم شكره        336 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    7,280  
    إستبرق غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة waaaaw مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير ياقمري
    من يحب رسول الله يحب من يحبه رسول الله وكانت عائشه رضي الله عنها احب النساء لحبيبنا
    سررت بتواجدك يا روحي

  15. #14
    عمدة المنتدى
    نقاط التقييم  :  8877
    تم شكره        1,531 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010  
    المشاركات
    30,741  
    أبو أنس2011 غير متواجد حالياً



    رضي الله عنها وجزاك الله الخير والجنة

  16. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2007  
    المشاركات
    712  
    hamza sagor غير متواجد حالياً
    هنيئا لها رضي الله عنها وأرضاها زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنة صديق رسول الله وبرأها الله في كتابه الكريم اللهم بلغنا رضاك ثم رضاء نبيك ثم رضاء والدينا ثم رضاء الناس أجمعين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.