بسم الله الرحمن الرحيم

في شعر جميل بثينه وجدت في كتاب ( فاروق شوشه ) من كتاب احلى 20 قصيدة حب في الشعر العربى 0
واحببت ان انقل لكم منه مايلى :0
فنتعرف في شعر جميل بن معمر العذري – نسبة الى قبيلة عذرة – والذي اصبح علما على هذا اللون من الحب العف
يسمو بحرمانه وعفته وشفافيته ، ويرتفع عن شهوات النفس ومطالب الحسد ، ممتلىء الوجدان بالمعنى الروحي 00
وارقى نماذج الحب العذري 0 ثم هو دائما شاعر عاشق يرضى من محبوبته بالقليل 0

ايا ريح الشمال أمـــا تريـنــــــــي
أهيـــم وأننــــي بــادي النحـول
هبي لـــي نسمـةً من ريـح بَثنٍ
ومُنـى بالهبـوب على جميـــــلٍِِِ
وقولـي : يابثينة حسب نفسـي
قليلـك او اقـــل من القليـــــل ِ
وهو شاعر دائم الحديث عن بخل حبيبته ، لكنه حديث الراضي المستسلم لا يسخط ولا يغضب ولا يتمرد ، لا يهدد

ألا انها ليست تجود لـذي الهوى
بل البخل منها شيمة ، والخلائقُ
وماذا عسى الواشون أن يتحدثوا
سوى أن يقولوا إنني لك عاشقُ
نعم ، صدق الواشون ، أنت كريمة
عليَ ، إن لم تصفُ منك الخلائقُ

ويحدثنا التالريخ أن جميل بن عبدالله بن معمر العذري قد سبت فؤاده بثينة بنت حبأ بن جُـنَ بن ربيعة العذري 0
فالشاعر وحبيبته ينتميان إلى شجرة واحدة في النسب ، ويقيمان معاً في مكان واحد وهو وادي القرى – موضع في الحجاز قريب من المدينة المنورة 0