النتائج 1 إلى 9 من 9

من هم الحوثيين وكيف يفكرون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  35
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    2,363  
    صل على الحبيب غير متواجد حالياً

    من هم الحوثيين وكيف يفكرون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قصة الحوثيين بقلم د. راغب السرجاني

    أصبحت قصة الحوثيين قاسمًا مشتركًا في معظم وسائل الإعلام في السنوات الخمس الأخيرة، وهي من القصص المحيرة حيث تتضارب فيها التحليلات، وتختلف التأويلات، وتضيع الحقيقية بين مؤيِّد ومعارض، ومدافع ومهاجم!

    فمن هم الحوثيون؟ ومتى ظهروا؟ وإلى أي شيء يهدفون؟ ولماذا تحاربهم الحكومة اليمنية؟ وما هو تأثير القوى الخارجية العالمية على أحداث قصتهم؟ هذه الأسئلة وغيرها هي موضوع مقالنا، والذي أرجو أن ينير لنا الطريق في هذه القصة المعقَّدة..

    تحدثنا في المقال السابق "قصة اليمن" عن تاريخ الحكم في اليمن بإيجاز، ورأينا أن الشيعة الزيدية كان لهم نصيب في الحكم فترة طويلة جدًّا من الزمن تجاوزت عدة قرون، وأنهم ظلوا في قيادة اليمن حتى عام 1962م عندما قامت الثورة اليمنية. وأوضحنا الفرق بين المذهب الزيدي الذي ينتشر في اليمن، والمذهب الاثني عشري الذي ينتشر في إيران والعراق ولبنان، والذي فصَّلناه بشكل أكبر في عدة مقالات سابقة: "أصول الشيعة" و"سيطرة الشيعة" و"خطر الشيعة" و"موقفنا من الشيعة". وذكرنا في المقال السابق أن نقاط التماسّ بين الشيعة الزيدية والسُّنَّة أكبر من نقاط التماس بين الشيعة الزيدية والاثني عشرية الإمامية، بل إن الاثني عشرية الإمامية لا يعترفون أصلاً بإمامة زيد بن علي مؤسِّس المذهب الزيدي، وعلى الناحية الأخرى فإن الزيديين لا يقرون الاثني عشرية على انحرافاتهم العقائديَّة الهائلة، ولا يوافقونهم على تحديد أسماء اثني عشر إمامًا بعينهم، ولا يوافقونهم في ادّعاء عصمة الأئمة الشيعة، ولا في عقيدة التقيَّة، ولا الرجعة، ولا البداءة، ولا سبّ الصحابة، ولا غير ذلك من البدع المنكرة.

    وقلنا كذلك إنه لم يكن هناك وجود للاثني عشرية في تاريخ اليمن كله، إلا أن هذا الأمر تغيَّر في السنوات الأخيرة، وكان لهذا التغيُّر علاقة كبيرة بقصة الحوثيين.

    جذور القصة
    بدأت القصة في محافظة صعدة (على بُعد 240 كم شمال صنعاء)، حيث يوجد أكبر تجمعات الزيدية في اليمن، وفي عام 1986م تم إنشاء "اتحاد الشباب"، وهي هيئة تهدف إلى تدريس المذهب الزيدي لمعتنقيه، كان بدر الدين الحوثي -وهو من كبار علماء الزيدية آنذاك- من ضمن المدرِّسين في هذه الهيئة.

    وفي عام 1990م حدثت الوَحْدة اليمنية، وفُتح المجال أمام التعددية الحزبية، ومن ثَمَّ تحول اتحاد الشباب إلى حزب الحق الذي يمثِّل الطائفة الزيدية في اليمن، وظهر حسين بدر الدين الحوثي -وهو ابن العالم بدر الدين الحوثي- كأحد أبرز القياديين السياسيين فيه، ودخل مجلس النواب في سنة 1993م، وكذلك في سنة 1997م.



    بدر الدين الحوثي

    تزامن مع هذه الأحداث حدوث خلاف كبير جدًّا بين بدر الدين الحوثي وبين بقية علماء الزيدية في اليمن حول فتوى تاريخية وافق عليها علماء الزيدية اليمنيون، وعلى رأسهم المرجع مجد الدين المؤيدي، والتي تقضي بأن شرط النسب الهاشميّ للإمامة صار غير مقبولاً اليوم، وأن هذا كان لظروف تاريخية، وأن الشعب يمكن له أن يختار مَن هو جديرٌ لحكمه دون شرط أن يكون من نسل الحسن أو الحسين رضي الله عنهما.

    اعترض بدر الدين الحوثي على هذه الفتوى بشدَّة، خاصة أنه من فرقة "الجارودية"، وهي إحدى فرق الزيدية التي تتقارب في أفكارها نسبيًّا مع الاثني عشرية. وتطوَّر الأمر أكثر مع بدر الدين الحوثي، حيث بدأ يدافع بصراحة عن المذهب الاثني عشري، بل إنه أصدر كتابًا بعنوان "الزيدية في اليمن"، يشرح فيه أوجه التقارب بين الزيدية والاثني عشرية؛ ونظرًا للمقاومة الشديدة لفكره المنحرف عن الزيدية، فإنّه اضطر إلى الهجرة إلى طهران حيث عاش هناك عدة سنوات.

    وعلى الرغم من ترك بدر الدين الحوثي للساحة اليمنية إلا أن أفكاره الاثني عشرية بدأت في الانتشار، خاصة في منطقة صعدة والمناطق المحيطة، وهذا منذ نهاية التسعينيات، وتحديدًا منذ سنة 1997م، وفي نفس الوقت انشقَّ ابنه حسين بدر الدين الحوثي عن حزب الحق، وكوَّن جماعة خاصة به، وكانت في البداية جماعة ثقافية دينية فكرية، بل إنها كانت تتعاون مع الحكومة لمقاومة المد الإسلامي السُّنِّي المتمثل في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ولكن الجماعة ما لبثت أن أخذت اتجاهًا



    الرئيس اليمني علي عبد الله صالح

    معارضًا للحكومة ابتداءً من سنة 2002م.



    وفي هذه الأثناء توسَّط عدد من علماء اليمن عند الرئيس علي عبد الله صالح لإعادة بدر الدين الحوثي إلى اليمن، فوافق الرئيس، وعاد بدر الدين الحوثي إلى اليمن ليمارس من جديد تدريس أفكاره لطلبته ومريديه. ومن الواضح أن الحكومة اليمنية لم تكن تعطي هذه الجماعة شأنًا ولا قيمة، ولا تعتقد أن هناك مشاكل ذات بالٍ يمكن أن تأتي من ورائها


    مظاهرات ضخمة للحوثيين وبداية الحرب
    وفي عام 2004م حدث تطوُّر خطير، حيث خرج الحوثيون بقيادة حسين بدر الدين الحوثي بمظاهرات ضخمة في شوارع اليمن مناهضة للاحتلال الأمريكي للعراق، وواجهت الحكومة هذه المظاهرات بشدَّة، وذكرت أن الحوثي يدَّعِي الإمامة والمهديّة، بل ويدَّعِي النبوَّة. وأعقب ذلك قيام الحكومة اليمنية بشنّ حرب مفتوحة على جماعة الحوثيين الشيعية، واستخدمت فيها أكثر من 30 ألف جندي يمني، واستخدمت أيضًا الطائرات والمدفعية، وأسفرت المواجهة عن مقتل زعيم التنظيم حسين بدر الدين الحوثي، واعتقال المئات، ومصادرة عدد كبير من أسلحة الحوثيين.

    تأزَّم الموقف تمامًا، وتولى قيادة الحوثيين بعد مقتل حسين الحوثي أبوه بدر الدين الحوثي، ووضح أن الجماعة الشيعية سلحت نفسها سرًّا قبل ذلك بشكل جيد؛ حيث تمكنت من مواجهة الجيش اليمني على مدار عدة سنوات.

    وقامت دولة قطر بوساطة بين الحوثيين والحكومة اليمنية في سنة 2008م، عقدت بمقتضاها اتفاقية سلام انتقل على إثرها يحيى الحوثي وعبد الكريم الحوثي -أشقاء حسين بدر الدين الحوثي- إلى قطر، مع تسليم أسلحتهم للحكومة اليمنية، ولكن ما لبثت هذه الاتفاقية أن انتُقضت، وعادت الحرب من جديد، بل وظهر أن الحوثيين يتوسعون في السيطرة على محافظات مجاورة لصعدة، بل ويحاولون الوصول إلى ساحل البحر الأحمر للحصول على سيطرة بحريَّة لأحد الموانئ؛ يكفل لهم تلقِّي المدد من خارج اليمن.







    اليمن

    لقد صارت الدعوة الآن واضحة، والمواجهة صريحة، بل وصار الكلام الآن يهدِّد القيادة في اليمن كلها، وليس مجرَّد الانفصال بجزء شيعي عن الدولة اليمنية.


    أسباب قوة الحوثيين
    والسؤال الذي ينبغي أن يشغلنا هو: كيف تمكّنت جماعة حديثة مثل هذه الجماعة أن تواجه الحكومة طوال هذه الفترة، خاصَّة أنها تدعو إلى فكر شيعي اثني



    الحوثيون في اليمن

    عشري، وهو ليس فكرًا سائدًا في اليمن بشكل عام، مما يجعلنا نفترض أن أتباعه قلة؟!

    لذلك تبريرات كثيرة تنير لنا الطريق في فهم القضية، لعل من أبرزها ما يلي:







    أولاً: لا يمكن استيعاب أن جماعة قليلة في إحدى المحافظات اليمنية الصغيرة يمكن أن تصمد هذه الفترة الطويلة دون مساعدة خارجية مستمرة، وعند تحليل الوضع نجد أن الدولة الوحيدة التي تستفيد من ازدياد قوة التمرد الحوثي هي دولة إيران، فهي دولة اثنا عشرية تجتهد بكل وسيلة لنشر مذهبها، وإذا استطاعت



    السعودية محاصرة بالشيعة من كل الجهات

    أن تدفع حركة الحوثيين إلى السيطرة على الحكم في اليمن، فإنّ هذا سيصبح نصرًا مجيدًا لها، خاصة أنها ستحاصر أحد أكبر المعاقل المناوئة لها وهي السعودية، فتصبح السعودية محاصَرة من شمالها في العراق، ومن شرقها في المنطقة الشرقية السعودية والكويت والبحرين، وكذلك من جنوبها في اليمن، وهذا سيعطي إيران أوراق ضغط هائلة، سواء في علاقتها مع العالم الإسلامي السُّني، أو في علاقتها مع أمريكا.



    وليس هذا الفرض نظريًّا، إنما هو أمر واقعي له شواهد كثيرة، منها التحوُّل العجيب لبدر الدين الحوثي من الفكر الزيديّ المعتدل إلى الفكر الاثني عشري المنحرف، مع أن البيئة اليمنية لم تشهد مثل هذا الفكر الاثني عشري في كل مراحل تاريخها، وقد احتضنته إيران بقوَّة، بل واستضافته في طهران عدة سنوات، وقد وجد بدر الدين الحوثي فكرة "ولاية الفقيه" التي أتى بها الخوميني حلاًّ مناسبًا للصعود إلى الحكم حتى لو لم يكن من نسل السيدة فاطمة رضي الله عنها، وهو ما ليس موجودًا في الفكر الزيدي. كما أن إيران دولة قوية تستطيع مدَّ يد العون السياسي والاقتصادي والعسكري للمتمردين، وقد أكّد على مساعدة إيران للحوثيين تبنِّي وسائل الإعلام الإيرانية الشيعية، والمتمثلة في قنواتهم الفضائية المتعددة مثل "العالم"



    التسليح الإيراني للحوثيين

    و"الكوثر" وغيرهما لقضية الحوثيين. كما أن الحوثيين أنفسهم طلبوا قبل ذلك وساطة المرجع الشيعي العراقي الأعلى آية الله السيستاني، وهو اثنا عشري قد يستغربه أهل اليمن، لكن هذا لتأكيد مذهبيَّة التمرد، هذا إضافةً إلى أن الحكومة اليمنية أعلنت عن مصادرتها لأسلحة كثيرة خاصة بالحوثيين، وهي إيرانية الصنع. وقد دأبت الحكومة اليمنية على التلميح دون التصريح بمساعدة إيران للحوثيين، وأنكرت إيران بالطبع المساعدة، وهي لعبة سياسية مفهومة، خاصة في ضوء عقيدة "التقية" الاثني عشرية، والتي تجيز لأصحاب المذهب الكذب دون قيود.



    ثانيًا: من العوامل أيضًا التي ساعدت على استمرار حركة الحوثيين في اليمن التعاطف الجماهيري النسبي من أهالي المنطقة مع حركة التمرد، حتى وإن لم يميلوا إلى فكرهم المنحرف، وذلك للظروف الاقتصادية والاجتماعية السيئة جدًّا التي تعيشها المنطقة؛ فاليمن بشكل عام يعاني من ضعف شديد في بنيته التحتية، وحالة فقر مزمن تشمل معظم سكانه، لكن يبدو أن هذه المناطق تعاني أكثر من غيرها، وليس هناك اهتمام بها يوازي الاهتمام بالمدن اليمنية الكبرى، ويؤكد هذا أن اتفاقية السلام التي توسَّطت لعقدها دولة قطر سنة 2008م بين الحكومة اليمنية والحوثيين، كانت تنص على أن الحكومة اليمنية ستقوم بخطة لإعادة إعمار منطقة صعدة، وأن قطر ستموِّل مشاريع الإعمار، لكن كل هذا توقف عند استمرار القتال، ولكن الشاهد من الموقف أن الشعوب التي تعيش حالة التهميش والإهمال قد تقوم للاعتراض والتمرد حتى مع أناسٍ لا يتفقون مع عقائدهم ولا مبادئهم



    القبائل اليمنية

    .





    ثالثًا: ساعد أيضًا على استمرار التمرد، الوضعُ القبلي الذي يهيمن على اليمن؛ فاليمن عبارة عن عشائر وقبائل، وهناك توازنات مهمَّة بين القبائل المختلفة، وتشير مصادر كثيرة أن المتمردين الحوثيين يتلقون دعمًا من قبائل كثيرة معارضة للنظام الحاكم؛ لوجود ثارات بينهم وبين هذا النظام، بصرف النظر عن الدين أو المذهب.







    صعوبة جبال اليمن على الجيوش النظامية

    رابعًا: ومن العوامل المساعدة كذلك الطبيعة الجبلية لليمن، والتي تجعل سيطرة الجيوش النظامية على الأوضاع أمرًا صعبًا؛ وذلك لتعذر حركة الجيوش، ولكثرة الخبايا والكهوف، ولعدم وجود دراسات علمية توضح الطرق في داخل هذه الجبال، ولا وجود الأدوات العلمية والأقمار الصناعية التي ترصد الحركة بشكل دقيق.



    خامسًا: ساهم أيضًا في استمرار المشكلة انشغال الحكومة اليمنية في مسألة المناداة بانفصال اليمن الجنوبي عن اليمن الشمالي، وخروج مظاهرات تنادي بهذا ا



    مظاهرات انفصال جنوب اليمن

    لأمر، وظهور الرئيس اليمني الجنوبي الأسبق "علي سالم البيض" من مقره في ألمانيا وهو ينادي بنفس الأمر. هذا الوضع لا شك أنه شتَّت الحكومة اليمنية وجيشها ومخابراتها؛ مما أضعف قبضتها عن الحوثيين.







    سادسًا: وهناك بعض التحليلات تفسِّر استمرار التمرد بأن الحكومة اليمنية نفسها تريد للموضوع أن يستمر! والسبب في ذلك أنها تعتبر وجود هذا التمرد ورقة ضغط قوية في يدها تحصِّل بها منافع دولية، وأهم هذه المنافع هي التعاون الأمريكي فيما يسمَّى بالحرب ضد الإرهاب، حيث تشير أمريكا إلى وجود علاقة بين تنظيم القاعدة



    علي سالم البيض

    وبين الحوثيين. وأنا أرى أن هذا احتمال بعيد جدًّا؛ لكون المنهج الذي يتبعه تنظيم القاعدة مخالف كُلِّية للمناهج الاثني عشرية، ومع ذلك فأمريكا تريد أن تضع أنفها في كل بقاع العالم الإسلامي، وتتحجج بحججٍ مختلفة لتحقيق ما تريد، واليمن تريد أن تستفيد من هذه العلاقة في دعمها سياسيًّا واقتصاديًّا، أو على الأقل التغاضي عن فتح ملفات حقوق الإنسان والدكتاتورية، وغير ذلك من ملفات يسعى الغرب إلى فتحها.



    وإضافةً إلى استفادة اليمن من علاقتها بأمريكا، فإنها ستستفيد كذلك من علاقتها بالسعودية، حيث تسعى السعودية إلى دعم اليمن سياسيًّا وعسكريًّا واقتصاديًّا لمقاومة المشروع الشيعي للحوثيين، واستمرار المشكلة سيوفِّر دعمًا مطَّردًا لليمن، ولعل الدعم لا يتوقف على السعودية، بل يمتد إلى قطر والإمارات وغيرها.



    وبصرف النظر عن الأسباب فالمشكلة ما زالت قائمة، والوضع فيما أراه خطير، ووجب على اليمن أن تقف وقفة جادة مع الحدث، ووجب عليها كذلك أن تنشر الفكر الإسلامي الصحيح؛ ليواجه هذه الأفكار المنحرفة، وأن تهتم اهتمامًا كبيرًا بأهالي هذه المناطق حتى تضمن ولاءهم بشكل طبيعي لليمن وحكومتها. ويجب على العالم الإسلامي أن يقف مع اليمن في هذه الأزمة، وإلاّ أحاط المشروع الشيعي بالعالم الإسلامي من كل أطرافه، والأهم من ذلك أن يُعيد شعب اليمن حساباته وينظر إلى مصلحة اليمن، وأن هذه المصلحة تقتضي الوحدة، وتقتضي الفكر السليم، وتقتضي التجمُّع على كتاب الله وسُنَّة رسوله r، وعندها سنخرج من أزماتنا، ونبصر حلول مشاكلنا.

    ونسأل الله أن يُعِزَّ الإسلام والمسلمين.



    د. راغب السرجاني




    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2008  
    المشاركات
    1,944  
    الحرازات غير متواجد حالياً
    مشكوووووووووووووووووووووووووور اخوووووووووووووووووووووووووووووووووي

  3. #3
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006  
    المشاركات
    8,220  
    نمر من النمور غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

  4. #4
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2009  
    المشاركات
    188  
    روعة إنسان غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيهاتي اصيل مشاهدة المشاركة
    اسكت
    شف أنت أول ما جيت المنتدى جلست تتسمح بالحوار ! والحين كشرت عن أنيباك ..... وأوراقك مكشوفة للأعضاء ، قلت لك إدارة المنتدى مانعة الكلام بها المواضيع ، شف لك منتديات تخدم فكرك ومذهبك .
    التعديل الأخير تم بواسطة DaReEeN ; 11-14-2009 الساعة 03:54 PM

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009  
    المشاركات
    3,508  
    عشق الجبل غير متواجد حالياً


    [/quote]

    أولاً أشكركـ أخي .. صلي على الحبيب ... على كل مواضيعكـ القيّمه والهادفه وأشد على يدكــ .. ثانياً أنت ياسيهاتي ونعرف أنكـ شيعي من معرفكـ ومن ردودكـ .. لكن إن لديكـ حُجه أو نقاش وحوار حضاري فأت بما في جعبتكـ .. ولا تكن كعادتكم الشتم والسباب .. فإنها منقصه للرجل !!
    التعديل الأخير تم بواسطة DaReEeN ; 11-14-2009 الساعة 03:55 PM

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    4,550  
    لقاء غير متواجد حالياً
    الله يبعدهم عناااااا يياااااااااااارب

    اكره اليمانيه ررررررررررررررررعب عندى منهم

  7. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008  
    المشاركات
    1,689  
    عسل 2007 غير متواجد حالياً
    حسبى الله وكفا والصلاةوالسلام على رسوله المصطفى

  8. #8
    §§][][ابوجعفر][][§§
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    1,467  
    أنا سعودي غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا لليأس مشاهدة المشاركة
    أبو غريب: يا إمام، لدي سؤال وأريدك أن تجيبني عنه بكل صراحة (قصدت بقولي يا إمام ما جاء في قوله تعالى [وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار...] الآية).
    الشيعي: تفضل.
    أبو غريب: هل صحيح أن الرسول عليه الصلاة والسلام أراد أن يجلي الشيعة من المدينة ويطردهم خارجها؟
    الشيعي: هذا غير صحيح ولا يعقل ولو رواه الكليني في الكافي.
    أبو غريب: ولم كل هذا النفي وكل هذه الثقة يا إمام؟
    الشيعي: لأن الشيعة لم يكونوا قد ظهروا في عهده!!
    أبو غريب: فمتى ظهرتم إذاً ؟؟!!
    الشيعي: (تبسَّم تبسُّم المحرج) وأقترب مني ثم قال: سأقول لك حقائق لن تسمعها من غيري إذا عاهدتني أن لا تخبر بها أحداً.
    أبو غريب: أعاهدك أن لا أكتم الحق أبداً.
    الشيعي: عندما هزم المسلمون جيوش دولة فارس المجوسية وكسروا شوكتهم وهي يومئذ دولة عظمى وكانوا لا يرون العرب شيئاً، ثارت ثائرتهم وأصبحوا يحاولون الانتقام وإعادة السيادة لدولتهم، فكان مصطلح التشيع هو المدخل لهدم الإسلام حين أدركوا أن هزيمة جيوش المسلمين لم تعد ممكنة.
    أبو غريب: هل تريد أن تقول أن التشيّع حركة سياسية أُلبست لباس الدين؟ .
    الشيعي: نعم، وقد أُديرت بأيدٍ يهودية ماهرة، فبدءوا بتصفية من قوّض عروشهم وحطم دولتهم.
    أبو غريب: أتقصد أن مقتل عمر رضي الله عنه كان انتقاماً لما فعله بدولة كسرى؟ .
    الشيعي: أوليس الذي قتل عمر هو أبو لؤلؤة فيروز الفارسي المجوسي؟؟!! ولذلك صنع له الشيعة مشهداً فيه قبر وهمي في مدينة كاشان بإيران وأطلقوا عليه (مرقد بابا شجاع الدين) وهذا المشهد يزار وتلقى فيه الأموال والتبرعات نظير ما قدم لهم، ولارتباط عيد النيروز (رأس السنة الفارسية) بدولة الفرس استحب الخميني صيامه!!
    أبو غريب: وكيف استفاد اليهود من تلك الفتنة؟.
    الشيعي: استغل اليهودي ابن السوداء عبدالله بن سبأ - الذي تظاهر بالإسلام - تلك الظروف وطعن في صحابة الرسول ونادى بأحقية آل البيت عليهم السلام بالخلافة وأن النبي عليه السلام أوصى بالخلافة لعلي في قصة غدير خم، ووصل به الأمر أن قال بألوهية علي، ولذلك نفاه علي عليه السلام!!
    أبو غريب: وكيف انطلت هذه الخزعبلات على بعض المسلمين والعلاقة بين علي وبقية الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم كانت من أقوى وأصدق الروابط؟ ثم لماذا بايعهم جميعاً وكان لهم نعم العون ونعم النصير؟ ولماذا زوج عمر ابنته أم كلثوم وسمّى أبناءه بأبي بكر وعمر وعثمان؟ .
    الشيعي: هذه من الأسئلة التي أحرجت الأئمة ولم يفلحوا في الرد عليها بردود مقنعة، فقالوا إن أمير المؤمنين علي سلام الله عليه لم يطالب بالخلافة حرصاً منه على وحدة المسلمين، وأما تزويجه لعمر؛ فقد قيل إن عمر إنما تزوج جنية، وأما المبايعة فقد كانت تقيّة.
    أبو غريب: لكن ذلك يتعارض مع شجاعة أمير المؤمنين علي وقوته في الحق، ثم لو كان ذلك حقاً فإن صحابة رسول الله لن يسكتوا على ذلك وكتاب الله وسنّة نبيه بين أيديهم.
    الشيعي: لذا كان لا بد من صرف الناس عن هاذين المصدرين فظهر القول بتحريف القرآن وردّة الصحابة إلا بضعة نفر منهم حتى يقطعوا الطريق على المسلمين، ولذلك كان أكثر الصحابة قرباً من الرسول وأكثرهم رواية عنه للحديث أكثرهم حقداً وعداوة عند أئمة الشيعة.
    أبو غريب: (مغضباً) عجباً لكم أيها الشيعة، تقولون إن الخميني نجح في ثورته وأن أعوانه ووزراءه ثبتوا وكانوا من أخلص الناس إليه، ثم تدّعون أن صحابة محمد – عليه الصلاة والسلام – ارتدوا وحرّفوا ونكصوا على أعقابهم، فهل الخميني أفضل من محمد – صلى الله عليه وسلم - وأكثر تأثيراً وأقوى حجة وبيانا؟!
    الشيعي: (طأطأ رأسه خجلاً).
    أبو غريب: فمن أين كنتم تأخذون تعاليم دينكم؟
    الشيعي: لقد قالوا بعصمة الأئمة الإثني عشر المتعاقبين لكي يطمأن الناس إليهم ويأخذوا الدين عنهم وحدهم دون تردد ودون سؤال.
    أبو غريب: ولماذا إثنا عشر إماماً؟
    الشيعي: على عدد أسباط بني إسرائيل، ولذلك قال الكليني إن آخرهم وهو المهدي – عجل الله فرجه - سيحكم بحكم داوود وسليمان عليهما السلام وسيدعو الله بالعبرانية، وفكرة الإمامة مستمدة من مبدأ الوراثة في الحكم الفارسي عند الملوك الساسانيين المقدسين.
    أبو غريب: ولكن مع قولكم بعصمة الأئمة ظهر بينهم تناقض واضح فمن ذلك الصلح الذي وقع بين الحسن ومعاوية رضي الله عنها وموقف الحسين رضي الله عنه المخالف لهما، فهل كان تنازل الحسن الذي قال فيه الرسول عليه الصلاة والسلام (إن أبني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين) مع قوته وتمكنه من الحرب (حقاً)؟ أم كان خروج الحسين مع ضعفه وتجرده من القوة (حقاً)؟ فكيف يتناقضان ويكونان معصومين في نفس الوقت؟
    الشيعي: وهذا أيضاً من الأمور التي أحرجت الأئمة ولذلك يمنعون مثل هذه الأسئلة وحرموا مجرد طرحها!!
    أبو غريب: فلماذا أخذتم بفعل الحسين وتركتم فعل الحسن رضي الله عنهما؟
    الشيعي: لأن الحسين تزوج من شهبانو ابنة الإمبراطور الفارسي يزدجرد، حيث التقت الشجرة الساسانية الكريمة بالشجرة الهاشمية ومن ذريتهما سيعود المُلك السليب وهذا هو السبب في حصر أئمة الشيعة ابتداءا من الإمام الرابع في سلالة الحسين عليه السلام فقط!!
    أبو غريب: لكن المهدي من سلالة الحسن رضي الله عنه!.
    الشيعي: ونحن نقول من سلالة الحسين عليه السلام، ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، فقد كان الإمام الحادي عشر وهو(الحسن العسكري) عقيماً لا يولد له، وقد قال أبو عبدالله: لو بقيت الأرض بغير إمام لساخت!! فمن هنا ظهرت فكرة الإمام الغائب – عجّل الله فرجه – حتى يعيش آلاف السنين دون حرج، وقد انطلت الفكرة على الشيعة، وهم إلى الآن ينتظرون خروجه، وقد تعدى عمره الألف سنه!!! وصار سردابه الذي ادعوا اختفاؤه فيه مورداً مغرياَ للمال.
    أبو غريب: وكيف كنتم تتعاملون مع التناقضات التي كانت تحدث بين أئمتكم مع كونهم كلهم معصومين؟
    الشيعي: لقد كانت فكرة التقيّة – التي هي تسعة أعشار الدين - من أذكى الحلول لهذه المعضلة وقد أُخذت من اليهود الذين يجيزون الكذب على غيرهم من الأمميين، فقد قال أبو عبدالله: التقية من ديني ودين آبائي ولا إيمان لمن لا تقية له، وقد حدد آية الله الخميني سبب التقيّة بقوله: (هو الحفاظ على الإسلام والمذهب الشيعي، وأن الشيعة لو لم يلجأوا إليه لكان الفكر الشيعي قد انتهى الأمر به إلى الانقراض) ولهذا يدّعون عند التعارض أن أحد القولين كان تقيّة.
    أبو غريب: وكيف كنتم تميزون الحق بين القولين؟
    الشيعي: عند تعدد أقوال الأئمة وتعارضها فالقول المعتمد عند الشيعة هو ما خالف قولكم، كما قال الأئمة، فقد روى الصدوق عن علي بن أسباط قال: قلت للرضا عليه السلام: يحدث الأمر لا أجد بداً من معرفته، وليس في البلد الذي أنا فيه من أستفتيه من مواليك؟ قال: أحضِر فقيه البلد (من السنّة) فاستفته في أمرك، فإذا أفتاك بشيء فخذ بخلافه فإن الحق فيه.
    أبو غريب: ولماذا لا تحتكمون إلى القرآن؟
    الشيعي: القرآن الذي بين أيدي الناس - كما قلت لك - محرّف باعتقاد الشيعة، وهم يقرؤونه للضرورة فقط، فعن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال: إن عندنا مصحف فاطمة عليها السلام، وما يدريهم ما مصحف فاطمة عليها السلام؟ قال: فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات، والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد.
    أبو غريب: إذاً، سيكون باللغة الفارسية!!
    الشيعي: أنت تقول هذا تهكماً، لكني لا أستبعده، ولو علمت مدى الحقد الذي يملأ قلوب الفرس على العرب حتى على الشيعة منهم لما استبعدت هذا.
    أبو غريب: ومتى تتوقع أن تنتهي هذه العداوة بين الشيعة وأهل السنة؟
    الشيعي: لن تنتهي إلا بمحو دينكم من الوجود وقتلكم كما قال الخميني لأحد الأئمة حين دخل طهران قادما من المنفى قال: آن الأوان لتنفيذ وصايا الأئمة صلوات الله عليهم، سنسفك دماء النواصب (أهل السنة) نقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم، ولا نترك أحداً منهم يفلت من العقاب، وستكون أموالهم خالصة لشيعة أهل البيت، وسنمحو مكة والمدينة من وجه الأرض لأن هاتين المدينتين صارتا معقل الوهابيين، ولا بد أن تكون كربلاء أرض الله المباركة المقدسة، قبلة للناس في الصلاة وسنحقق بذلك حلم الأئمة عليهم السلام، وكما روى المجلسي عن المنتظر أنه قال (ما بقي بيننا وبين العرب إلا الذبح) وهذا الذي جعل الخميني يترحم على نصيرالدين الطوسي وابن العلقمي حين تحالفا مع هولاكو وذبحوا المسلمين بعد إسقاطهم بغداد!!
    أبو غريب: في الواقع وأنت تتحدث عن إمامكم المنتظر وعن حكمه بحكم آل داوود وقتله للعرب وقيام دولة اليهود بفارس ومحو مكة والمدينة إنقدح في مخيلتي شخصية واحدة هي شخصية المسيح الدجال، فتلك الأوصاف تنطبق عليه تماماً.
    الشيعي: هنيئاً لكم يا أهل السنة، عندكم الكتاب والسنة، ولم تعانوا شيئاً مما نعانيه من التذبذب والتخبط والشتات، إذ لا يستطيع الواحد منّا أن يناقش عالماً ولا أن يسأل عن دليل، فكل الذي تسمعه من الأدلة هو: عن أبي عبدالله وقال أبو عبدالله، فالشيعة في قلق من كثرة الفرق ومن تناقضها وتخالفها في الأصول، فقد فاق عددها 300 فرقة، أما أنتم فمتفقون في أصولكم وخلافكم خلاف طبيعي لا يتجاوز الفروع!!
    أبو غريب: فما رأيك في الشعبي حين قال: الرافضة يهود هذه الأمة!
    الشيعي: صدق والله!
    - فهم يبغضون الإسلام كما يبغض اليهود النصرانية.
    - وقد أحرقهم علي عليه السلام ونفاهم وكذلك كانت محنة اليهود.
    - وقالت اليهود لا يكون الملك إلا في آل داود وقالت الشيعة لا يكون الملك إلا في آل علي بن أبي طالب.
    - وقالت اليهود لا يكون جهاد في سبيل الله حتى يخرج المسيح وقالت الشيعة لا يكون جهاد في سبيل الله حتى يخرج المهدي.
    - واليهود يستحلون دم كل مسلم وكذلك الشيعة.
    - واليهود حرفوا التوراة والشيعة حاولوا فلما عجزوا قالوا بالمعنى الباطن وحرفوا معانية.
    - وقالت الشيعة النار محرمة على الشيعي إلا قليلا وقالت اليهود لن تمسنا النار إلا أياما معدودات.
    أبو غريب: ما دمتم معشر علماء الشيعة تعرفون الحق وتعلمون أن التشيع لم يظهر إلا لهدم دين محمد صلى الله عليه وسلم وأن أهل السنة والجماعة هم الذين على الحق، فلماذا لا ترجعوا إلى الإسلام؟
    الشيعي: (يرفع رأسه وينظر بعينيه المغرورقتين بالدموع): شيئان لو أعطي الإنسان واحدا منهما لكتم الحق ولقال بغيره - إلا من رحم الله - فكيف بهما وقد اجتمعا؟؟!!
    أبو غريب: وما هما؟
    الشيعي: (يلتفت يميناً وشمالاً) ثم يقترب ويقول: الخمس والمتعة، فالمال والنساء من أعظم الفتن، فأما المال فمتوفر حتى أصبح فقهاؤنا من أثرياء العالم وأما المتعة فمن أعجبته فتاة أو امرأة استمتع بها والشيعي لا يخرج عن هؤلاء الثلاثة:
    1- إما رجل يعرف الحق لكنه صاحب شهوة فعنده المال والنساء يستمتع بهما كيف يشاء.
    2- أو رجل عاقل عرف الحق لكنه خائف على نفسه فهو يظهر خلاف ما يبطن، وما أكثرهم.
    3- أو رجل أحمق مغفل يصدق كل ما يسمع فهذا إمعة لا رأي له.
    أبو غريب: فماذا عنك أنت؟
    الشيعي: أنا عندي يقين أن التشيّع دخيل على المسلمين وأن أهل السنة أولى بالحق وأقرب إلى الصواب.
    أبو غريب: إذاً، ابسط يدك أهنئك، وتوكل على الله وأركب سفينة النجاة سفينة محمد وصحبه.
    الشيعي: إن شاء الله وسأعلن ذلك قريباً لكن في الوقت المناسب!!.

    كتبه / أبو غريب... محمد غريب الشويعر،،،
    هههههههههههههه
    هذا الفلم من أي مكان جايبه

  9. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  35
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    2,363  
    صل على الحبيب غير متواجد حالياً
    أشكر جميع الاخوة الكرام على المرور الكريم




    [/quote]

    (وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً).
    التعديل الأخير تم بواسطة DaReEeN ; 11-14-2009 الساعة 03:51 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.