النتائج 1 إلى 3 من 3

ميرزا ينفى أن تكون اللجنة المنظمة رضخت لضغوط من الأندية السعودية

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Nov 2004  
    المشاركات
    4,296  
    خشم سلمى غير متواجد حالياً

    ميرزا ينفى أن تكون اللجنة المنظمة رضخت لضغوط من الأندية السعودية

    صراحة / متابعات :

    ‏تتّجه اللجنة المنظمة لبطولات مجلس التعاون الخليجي إلى عدم تصعيد ملف الأحداث التي صاحبت لقاء الوصل الإماراتي والنصر السعودي الذي اقيم في اياب الدور قبل النهائي لبطولة الأندية الخليجية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا). ومن المتوقع أن تعود اللجنة التنظيمية لكرة القدم لدول مجلس التعاون الخليجي للاجتماع من جديد في البحرين، خلال اليومين المقبلين لمناقشة ملف المباراة، وإصدار قرار نهائي حول المشكلة، وعدم تصعيد الامر إلى الاتحاد الدولي.

    وقال الأمين العام المساعد للجنة التنظيمية الخليجية ميرزا أحمد، إنه يأمل في أن تتمكن اللجنة التنظيمية في اجتماعها المقبل الذي لم يتحدد موعده بعد من حل المشكلة، واصدار قرار ينهي المشكلة من دون الحاجة الى رفع الملف الى «الفيفا»، وقال: «هناك اتصالات جارية في الوقت الحالي للاتفاق على ان القرار الذي سيصدر سيكون بالأغلبية، وليس بالإجماع، ولو اتفقنا على ذلك سيكون من السهل علينا إصدار قرار في الأحداث التي صاحبت المباراة اعتماداً على اللوائح الموجودة عندنا».

    ونفى ميرزا في تصريحات إعلامية له يوم امس، ان تكون اللجنة التنظيمية ضعيفة، او راضخة لضغوط وتهديدات من جانب الأندية السعودية التي أعلنت تعاطفها مع نادي النصر السعودي، وهددت بالانسحاب من كل البطولات الخليجية في حال عدم إلغاء نتيجة المباراة وإقامة مباراة اخرى. واشار الى ان الاجتماع المقبل للجنة التنظيمية سيكون نهائياً وسيحسم الامر، خصوصاً ان هناك رغبة كبيرة من اطراف كثيرة تفضل عدم تصعيد الموضوع الى الاتحاد الدولي، وانهاء الموضوع تحت عباءة اللجنة التنظيمية الخليجية.

    من جهة أخرى أكدت مصادر أخبارية اليوم أن اتصالات كثيرة جرت بين أعضاء اللجنة التنظيمية وبين شخصيات رياضية خليجية خلال اليومين السابقين، وان هناك اتجاهاً داخل المجتمع الرياضي الخليجي على التراجع عن القرار الذي اتخذته اللجنة التنظيمية في اجتماعها الذي عقد في البحرين مساء الاحد الماضي، والذي من شأنه تحويل ملف الأحداث التي صاحبت المباراة الى الاتحاد الدولي. وكانت اللجنة التنظيمية لكرة القدم لدول مجلس التعاون الخليجي قد قررت في اجتماعها الذي عقد في البحرين تحويل ملف الأحداث التي صاحبت مباراة الوصل الإماراتي والنصر السعودي في الدور قبل النهائي لبطولة الأندية الخليجية الى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

    واستمر اجتماع اللجنة المنظمة ما يقرب من الخمس ساعات، وشهد اختلافاً كبيراً في تفسير المادة (12) من لائحة العقوبات، وطالب ممثل نادي النصر السعودي فيصل العبدالهادي بإلغاء نتيجة المباراة التي انتهت لمصلحة الوصل، واعتبار نادي النصر فائزاً بنتيجة 3/،0 وتوقيع غرامة مالية كبيرة على نادي الوصل، في حين دافع ممثل اتحاد كرة القدم الإماراتي في اللجنة المنظمة راشد الزعابي، عن موقف نادي الوصل، واكد خلال الاجتماع ان الأحداث التي صاحبت المباراة لم يكن لها أي تأثير في النتيجة التي انتهت عليها، وان المواجهة انتهت على خير، ولم يحدث تعطيل او إتلاف او تخريب في المنشآت.

    ومن جهة اخرى ابدى نادي الوصل ارتياحه للتحركات القوية التي قام بها اتحاد كرة القدم الإماراتي برئاسة محمد خلفان الرميثي خلال اليومين الماضيين والتي تهدف إلى حفظ حقوق النادي، وتأكيد حقه وصحة موقفه في كل ما حدث. وعقد مجلس ادارة نادي الوصل أول من امس اجتماعاً برئاسة الدكتور محمد بن فهد، وبحضور اعضاء المجلس والمستشار القانوني للنادي، وتطرق الاجتماع الى مناقشة قرار اللجنة التنظيمية الخليجية الخاص بتحويل ملف المباراة الى «الفيفا». كما تم خلال الاجتماع التاكيد على اهمية التنسيق مع اتحاد كرة القدم من اجل حفظ حقوق النادي.

    وفي هذا الاطار قال المنسق الاعلامي لنادي الوصل عادل درويش، إن ادارة النادي علمت ان اتحاد الكرة أرسل كتاب احتجاج رسمياً إلى اللجنة التنظيمية اوضح فيه احتجاجه على الإدارة الضعيفة للاجتماع، الذي عقد في البحرين يوم الاحد الماضي، وطريقة التوجيه التي تمت خلال الاجتماع وما نتج عنها من قرار. واعرب مجلس إدارة الوصل عن ارتياحه وسعادته بالتحركات والموقف الايجابي الذي قام به اتحاد كرة القدم في هذا الملف.

    وحول إمكانية انسحاب النادي من البطولة الخليجية في حال ما اذا جاء القرار النهائي في غير مصلحة الفهود، قال المنسق الإعلامي للنادي إن الموضوع الان بات في جعبة اتحاد كرة القدم لأن نادي الوصل لايمثل نفسه فقط، بل يمثل الكرة الإماراتية عموماً. وكان رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي محمد خلفان الرميثي، قد اكد ان اتحاد كرة القدم يقف قلباً وقالباً مع الوصل في قضيته الخليجية. كما اشار الرميثي الى انه في حالة المساس بالفوز الذي حققه الوصل وبتأهله الى المباراة النهائية، فإن اتحاد كرة القدم الإماراتي لن يتردد في تحديد نوع العلاقة المستقبلية التي تربطه مع اللجنة التنظيمية لبطولة مجلس التعاون الخليجي.

    ويذكر أن القضية انطلقت حين قام مسؤول العلاج الطبيعي في فريق النصر السعودي، اللبناني إيلي عواد، خلال الشوط الإضافي الرابع من المباراة التي جمعت الفريقين في اياب الدور قبل النهائي من كأس الأندية الخليجية رقم 25 بخدش حياء الجماهير الإماراتية التي تابعت المباراة، والتي بلغ عددها نحو 10 آلاف مشجع، حيث قام بالإشارة الى احد أعضائه الحساسة عندما كان واقفاً امام جماهير الدرجة الثانية، وهو الامر الذي اثار غضب الجماهير ودفعها الى التدافع الى ارض الملعب.‏

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Nov 2004  
    المشاركات
    4,296  
    خشم سلمى غير متواجد حالياً
    يرفع للأهميه

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  87
    تم شكره        47 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010  
    المشاركات
    6,316  
    الــجــنــوبــي غير متواجد حالياً
    يارجال شغل مجاملات وسلامتك

    البطولة ماتستاهل

    ودي النصر يطلع للنهائي وينسحب ويعطي البطولة لقطر

    وتسحب عليهم جميع الأندية السعودية

    يسلموووووووو

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.