النتائج 1 إلى 6 من 6

مِن قواعدِ النجاحِ :

  1. #1
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,700 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,625  
    hassa boy غير متواجد حالياً

    Talking مِن قواعدِ النجاحِ :



    مِن قواعدِ النجاحِ : التظاهرُ بالنجاحِ نجاحٌ ، و التظاهرُ بالتفوُّقِ تفوُّقٌ .


    هذه القاعدة أعتبرُها من القواعد الكبرى في تحقيقِ النجاح الذاتي ، و الذي منه يكون النجاحُ الخارجي ، فإنَّ تصنُّعَ الشخصِ بالصورة و الهيئة التي يَرْغَبُ أنْ يكونَها من الأشياءِ التي حضَّ عليها أساطينُ التطوير الذاتي ، و هي صورة من صور الخيالِ .



    لكن لي أن أقِفَ مع هذه القاعدة وقفةَ تأمُّلٍ :

    كلنا يعرفُ أنَّ الشخصَ له شخصيتانِ ، إحداهما باطنيةٌ و الأخرى ظاهريةٌ ، و توافُقُ الشخصيتينِ و اتفاقهما على شيءٍ يضمنُ تحقُّقَ المراد ، و بلوغ الهدفِ .
    إنَّ الشخصَ الناجحَ هو ذاك الشخصُ الذي إنْ أبدى للناسِ طموحَه و تطلُّعاتِه يكون قبلَ ذلك مُبْدياً لها في باطنه ، فيكون ناجحاً في داخلِه ، و مظهراً نجاحَه في داخلِه ، ليكون داخلُه عوناً لظاهره ، و بعد ذلك يكون إظهاره للنجاح خارجياً و ظاهرياً ذا قوةٍ و متانةٍ .
    ليسَ كلُّ تظاهُرٍ بالنجاحِ نعتبرُه نجاحاً ، لأنَّ التظاهرَ الحقيقيَّ هو أن يكون توافُقٌ بين الباطنِ و الظاهر ، بين الداخل و الخارج .



    إنَّ هذا التوافقَ بين الداخلِ و الخارجِ ، و الباطنِ و الظاهرِ ، هو قاعدةُ انطلاقةِ النجاح الصادق من الشخصِ ، لأنَّ التظاهُرَ بالنجاحِ خارجياً دون التظاهُرِ بِهِ داخلياً يُوهِنُ قوةَ ذاك التظاهرِ الخارجي ، لأنَّ القوةَ الباطنية الداخلية هي دعمٌ قويٌ للقوة الظاهرية الخارجية ، فإذا كانت القوة الداخلية أضعفُ أنتجتْ ضعفاً و خوَرَاً .
    سُئل عليُّ بن أبي طالب : كيف صرت تقتل الأبطال ؟
    فقال : لأني كنتُ ألقى الرجلَ فأُقَدِّرُ أني أَقتُلُه ، و يُقَدِّرُ هو أنني أقتلُه ، فأكون أنا و نفسُه عليه .
    هذه القصة عن علي بن أبي طالب تحكي لنا ما تقررُه هذه القاعدة ، و إليك إيضاحاً لذلك :
    عليُّ بن أبي طالبٍ أظهرَ قوةً خارجية ، مُدعِّماً إياها بقوةِ الباطن ، فأوْرَثَتْهُ صبراً و يقينا بما تظاهرَ به ، و لذا كانَ الحظُّ معه .



    الآخرون أظهروا قوتَهم الخارجية ، و في بواطنهم الخوفُ من غلبةِ عليٍّ إياهم ، و اعتقادهم بأنهم أضعفُ منه ، فاستقوى الباطنُ بورودِ الضعفِ فأوهَن القوةَ الخارجية .

    من المُشكلاتِ التي نواجهها في التغييرِ و التخطيط : التظاهرُ بالنجاحِ ، و هذا شيءٌ حسَنٌ جميلٌ ، و لا نُهَوِّنُ منه ، و لكن لا يستقيمُ عُوْدُه ، و لا تَصْلُبُ فِقَرُ ظهرهِ إلا بأن يكون هناك توافُقاً بين الشخصيتين : الداخلية و الخارجية .

    لما نتظاهر بالنجاحِ و نتصنَّع بِهِ في ظاهرِ أفعالنا و ألفاظنا فإننا نُلْفِتُ أنظارَ الناسِ إلى شخصيةٍ ذاتِ شأنٍ ، و جميلٌ أن تكونَ لك الشخصيةُ التي تريدها في أعين الناسِ ، لكنْ سُرعانَ ما يعتري تلك الشخصية الخارجية الضعفُ و الانهزامية بسببِ ما يجري من حديثٍ نفسيٍ داخليٍ :
    • كيفَ أتظاهرُ بالنجاحِ و أنا لم أخطُ خطوةً بعدُ ؟
    • كيفَ لي أن أقولَ بأنني كيتَ و كيتَ و أنا ضعيفٌ لا أستطيع فعلَ أيَّ شيءٍ من ذلك ؟
    • كيفَ تجرأتُ على أن ألبسَ لباسَ العظماءِ و أنا لستُ إلا فاشلٌ في حياتي ؟
    هذا الحديث النفسي الداخلي ما كان منبعثاً إلا بسببِ أن ذلك التظاهر لم يكن صِدقاً من صاحبه ، و لم يكن منبعثاً من نفسٍ تواقةٍ نحوَ النجاح ، و لم يكن من روحٍ ترْغَبُ في أن تكون تلك المتميزة .
    و لما نكون قد تظاهرنا بالنجاحِ و بلوغِنا أهدافنا داخلياً و لم يبدُ ذلك خارجياً ، فإننا نصفُ أنفسنا بأننا لسنا بأهلٍ للنجاحِ ، و بأننا ضعفاء ، و بأننا لن نصِلَ إلى هدفٍ مَّا من أهدافنا ، و يجعلُنا نتهمُ قُدراتِنا ، و حينَ نتهمُ قُدراتنا نكون قد وأدناها و دفنَّاها فلا حياةَ لها .

    النجاحُ في الحياةِ توافقٌ بين رغبةٍ داخليةٍ و خارجية ، رغبةٍ ظاهرةٍ و باطنةٍ ، رغبةٍ من كلتا الشخصيتين .
    إن انفرادَ إحدى الشخصيتين بالرغبةِ بالنجاحِ أو أي هدفٍ دون الشخصية الأخرى يعني سقوطٌ للنصفِ الآخرِ من الكيان البشري .

    لنتظاهرْ ببلوغنا الهدف ، و لنتظاهر بتحقُّقِ مراداتنا ، و لكن بتوافقٍ بين الشخصيتين .
    عندَ عدم التوافُقِ بين الشخصيتين لن يتمَّ الوصولُ نحو الغاية .

    إذن ، هذه القاعدةُ مهمةٌ جداً ، و لكن حينَ تكون ذاتَ توافُقٍ بين الشخصيتين ...



  2. #2
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        306 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,442  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    من النجاح في المنتديات ان تقلل من مواضيعك وتركز على واحد في اليوم

    بارك الله فيك

  3. #3
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  87
    تم شكره        47 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010  
    المشاركات
    6,316  
    الــجــنــوبــي غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير

  4. #4
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,700 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,625  
    hassa boy غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdulaziz1 مشاهدة المشاركة
    من النجاح في المنتديات ان تقلل من مواضيعك وتركز على واحد في اليوم




    بارك الله فيك
    عزيزي

    ايضا من مقومات النجاح ان نجد بالمنتديات من ينتقد ويكون نقده كنقدك ايجابيا شفافا غير مغلف
    صدقني لا استطيع ان ارى موضوعا يستفيد منه اخوتي بالمنتدى وأبخل عليهم به
    مواضيعي كما تراها بين الطرفه وما يهم العامه وما هو خاص بنوعية معينه من الناس
    انا معك قلبا وقالبا ان كثرة المواضيع ربما تفقد للموضوع بريقه
    ولكن ما همني هو ان اكون قد ارضيت اكبر فئه في ها المندى
    فمن لا يعجبه موضوع او أثنين فقد يعجب بالأخر
    دمت سالما
    سرني مرورك الدائم على مواضيعي

  5. #5
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  3697
    تم شكره        1,700 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    22,625  
    hassa boy غير متواجد حالياً
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جـــنـــوبــي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير
    يشرفني مرورك الدائم على مواضيعي

  6. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  138
    تم شكره        8 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008  
    المشاركات
    3,370  
    وهج بنت محمد غير متواجد حالياً
    الله .. يســــــــــــــعدك يارب .. ورد الحساء دائماً مميز الله يخلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك يارب .. عوااااااااااااااااااااااافي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.