سليمان الراجحي دشن مبنى الإدارة الإقليمية لمبيعات "الشركة" في الشرقية
"نادك" نتوجه لتملك مواقع ومبان للتوزيع في المملكة والخليج
- عبد الله الفهيد من الرياض - 15/05/1427هـ
دشن سليمان بن عبد العزيز الراجحي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتنمية الزراعية "نادك" بحضور أعضاء مجلس الإدارة ومدير عام الشركة المهندس عبد العزيز بن محمد البابطين وكبار مسوؤليها، مبنى الإدارة الإقليمية لمبيعات المنطقة الشرقية في الدمام.
بلغت تكلفة المبنى نحو 5.2 مليون ريال، ويقع على مساحة 12 ألف متر مربع، ويضم مكاتب الإدارة الإقليمية ومستودعات تبريد للمنتجات الطازجة وطويلة الصلاحية وورشة الصيانة لأسطول السيارات والشاحنات المبردة، إضافة إلى سكن العاملين ومرافق خدمية أخرى.
وكشف سليمان بن عبد العزيز الراجحي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتنمية الزراعية "نادك" عقب تدشين المبنى، عن توجه مجلس الإدارة الجديد نحو تملك مواقع ومبان لتوزيع منتجات الشركة في جميع أنحاء المملكة ودول الخليج. وأبان أنه من المقرر أن يتم تدشين مبنى الشركة في المنطقة الغربية في جدة نهاية العام الحالي، مبنى في حائل تم الانتهاء أخيرا من شراء الأرض الخاصة به، إضافة إلى أنه سيتم البدء في إجراءات تملك مبنى للإدارة الإقليمية للمبيعات في المنطقة الجنوبية. وتابع، "كما أننا بصدد إنشاء مبان متميزة للتوزيع مملوكة للشركة في جميع مناطق المملكة، ضمن الخطوات التطويرية لرفع مستوى أداء الشركة وضمان وصول منتجات الشركة إلى المستهلك بجودة الإنتاج نفسها.
وأبان الراجحي أن شركة نادك تسير وفق خطط مرسومة ومحددة، ولا يزال طموحها أكبر، خاصة أن "نادك" تعد أول شركة زراعية مساهمة في المملكة، وتسعى لأن تكون الشركة الرائدة في المملكة في الإنتاج والتصنيع الغذائي.
وفي تعليق حول اجتماع وزير الزراعة بمسؤولي الشركات الزراعية المساهمة وبحث أسباب تحول بعضها من النشاط الزراعي إلى غيره، أبدى رئيس مجلس إدارة شركة "نادك" تحفظه على هذا التحول أو تغيير النشاط، مشيرا إلى أن القطاع الزراعي هو الأمن الغذائي الذي يجب المحافظة عليه وتشجيعه، مؤكدا سعيه ومجلس إدارة شركة "نادك" نحو تحسين العمل وتطويره ورفع الإنتاجية دعما للمحافظة على الأمن الغذائي.
ورحب الشيخ الراجحي بمبدأ الاندماجات بين الشركات الكبيرة والصغيرة، مما يسهم في رفع مستوى القدرات التنافسية للشركات الذي يصب في النهاية في مصلحة صناعة المنتج والمستهلك.
ونوه رئيس مجلس إدارة "نادك" بما حققته الشركة من نتائج مهمة في تخفيض استهلاك المياه إلى معدلات عالية نتيجة للبحوث والدراسات التي توليها إدارة الشركة الكثير من الاهتمام، وأحد أبرز أهداف الشركة ضمن استراتيجيتها الرامية إلى استخدام الأسلوب العلمي في عمليات الري.
من جانبه، نوه المهندس عبد العزيز بن محمد البابطين مدير عام شركة نادك بتدشين المبنى الذي جاء ليخدم كافة مراكز المنطقة الشرقية ويدعم التوسع في منتجات الشركة في أسواق المنطقة الشرقية، لافتا النظر إلى أن شركة نادك حتى عام 2003 لم تكن تمتلك سوى مركزين فقط في الرياض والقصيم، وتم البدء في تملك وإنشاء مراكز بيع حديثة ومتكاملة لما لذلك من أهمية كبيرة في إيصال منتجات الشركة بجودة عالية للمستهلك.
وأفصح المهندس البابطين عن قرب الانتهاء من إنشاء مركز المبيعات الإقليمي في المنطقة الغربية، إضافة إلى البدء قريبا في إنشاء مركز المبيعات الإقليمي للمنطقة الجنوبية، ومركز لمبيعات منطقة حائل، حيث تم الانتهاء من شراء الأرض.
وأكد مدير عام "نادك" أن إنشاء مبان على أراض تملكها الشركة يأتي ضمن الاستثمارات المهمة للشركة للإسهام في رفع أداء قطاع التجزئة لما يحققه ذلك من فوائد، من أبرزها، التأثير النفسي على العاملين نتيجة تحسين مواقع عملهم وسكنهم ما يرفع ولاءهم وعطاءهم. كذلك تحسين ورفع طاقة التشغيل والإنتاج، أيضا المحافظة على أصول وممتلكات الشركة من خلال مواقع خاصة تحت سيطرة المسؤولين في المراكز، تطوير ورفع كفاءة أعمال الصيانة في الأصول، خاصة سيارات التوزيع، إضافة إلى ما تحققه هذه المباني الحديثة والمتطورة من انطباع متميز لدى المتعاملين مع الشركة خاصة وأنها تزاول إنتاج وتصنيع وتسويق الأغذية. ونوه بما وصلت إليه "نادك"، التي تعد من كبريات شركات الألبان الطازجة ومشتقاتها في المملكة، إضافة إلى سعيها الحثيث نحو ترسيخ الجودة في منتجاتها من خلال تقديم أغذية صحية لكافة أفراد الأسرة.