النتائج 1 إلى 4 من 4

نحتاج حل المشكله

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  35
    تم شكره        12 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006  
    المشاركات
    4,201  
    nader_419 غير متواجد حالياً

    نحتاج حل المشكله

    مساء الخير أخواني ............ لم أطرح الموضوع مجرد تسليه بل مشكله بالنسبيه لي هي كبيره عندما الطفله بسن الحاديه عشر تقوم بالكذب على والديها بطريقه مهذبه وذكيه وعاطفيه عندما (أتت البنت من المدرسه والسائق الذي تم إستأجاره ينتضرها هي وبنت الجيران وفجئه يتصل السائق على الوالدين .........يقول هل البنات اخذتوهم من المدرسه طبعا الاجابه .........لا حيث تم سؤال البنات من قبل الوالدين ...........فقالوا أتينا مع السواق وياللأسف ........ كيف تجرأو على أبائهم وامهاتهم بهذه الطريقه حيث واحده منهم تقول لإبيها ........(يبه .... انا اكذب ..) عرفت أن أباها سوف يصدقها حيث صابه الشك في السائق حتى يوقع بين البنت وأبيها ولكن تم التأكيد على البنت الأخرى فأعترفت بقولها ننا أتينا مشياً على الاقدام ................................................... اللي احتاجه منكم الآن هو البحث عن حل جذري لهذه المشكله التي وربما يوماً من الأيام تأتي احدى صديقاتها وتقول إذهبي معي ... مع اخوها وهو بكل حال صديقها .... هذا الذي يخاف الوالدين او الأباء نحتاج مشاركاتكم للتنوير لصاحبي الذي عرض علي هذه المشكله التي اعرضها عليكم وانتم مكان الثقه لإيجاد حلها شكرا لكم وشكرا لمن ينور هذه الصفحه ............

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009  
    المشاركات
    1,849  
    مــــــازن غير متواجد حالياً
    الكذب سلوك مكتسب فهو لا ينشأ مع الإنسان إنما يتعلمه ويكتسبه، ومن هنا كان لابد للوالدين من الاعتناء بتربية أولادهم على الصدق، والجد في علاج حالت الكذب التي تنشأ لدى أطفالهم حتى لا تكبر معهم فتصبح جزءاً من سلوكهم يصعب عليهم التخلي عنه أو تركه.
    ومن الوسائل المهمة في علاج الكذب لدى الأطفال:


    أولاً: تفهم الأسباب المؤدية للكذب لدى الطفل، وتصنيف الكذب الذي يمارسه، فالتعامل مع الكذب الخيالي والالتباسي يختلف عن التعامل مع الكذب الانتقامي والغرضي أو المرضي المزمن.


    ثانياً:
    مراعاة سن الطفل، ويتأكد هذا في الكذب التخيلي والالتباسي ، فالطفل في السن المبكرة لا يفرق بين الحقيقة والخيال كما سبق.


    ثالثاً: تلبية حاجات الطفل سواء أكانت جسدية أم نفسية أم اجتماعية، فكثير من مواقف الكذب تنشأ نتيجة فقده لهذه الحاجات وعدم تلبيتها له.


    رابعاً: المرونة والتسامح مع الأطفال، وبناء العلاقة الودية معهم، فإنها تهيء لهم الاطمئنان النفسي، بينما تولد لديهم الأساليب القاسية الاضطراب والخوف، فيسعون للتخلص من العقوبة أو للانتقام أو استدرار العطف الذي يفتقدونه.


    ]خامساً:

    البعد عن عقوبة الطفل حين يصدق، والحرص على العفو عن عقوبته أو تخفيفها حتى يعتاد الصدق، وحين يعاقب إذا قال الحقيقة فهذا سيدعوه إلى ممارسة الكذب مستقبلا للتخلص من العقوبة.


    سادساً: البعد عن استحسان الكذب لدى الطفل أو الضحك من ذلك، فقد يبدو في أحد مواقف الطفل التي يكذب فيها ما يثير إعجاب الوالدين أو ضحكهما، فيعزز هذا الاستحسان لدى الطفل الاتجاه نحو الكذب ليحظى بإعجاب الآخرين.


    سابعا:
    تنفير الطفل من الكذب وتعريفه بشؤمه ومساويه، ومن ذلك ما جاء في كتاب الله من لعن الكذابين، وما ثبت في السنة أنه من صفات المنافقين، وأنه يدعو إلى الفجور...إلخ.


    ثامنا:
    تنبيه الكفل حينما يكذب، والحزم معه حين يقتضي الموقف الحزم –مع مراعاة دافع الكذب ونوعه- وقد يصل الأمر إلى العقوبة؛ فإنه إذا استحكم الكذب لديه صعب تخليصه منه مستقبلا، وصار ملازما له.


    تاسعاً: القدوة الصالحة؛ بأن يتجنب الوالدان الكذب أمام الطفل أو أمره بذلك، كما يحصل من بعض الوالدين حين يأمره بالاعتذار بأعذار غير صادقة لمن يطرق الباب أو يتصل بالهاتف.
    ومما يتأكد في ذلك تجنب الكذب على الطفل نفسه، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك؛ فعن عبد الله بن عامر رضي الله عنه أنه قال: دعتني أمي يوما ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد في بيتنا، فقالت: ها تعال أعطيك، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم:" وما أردت أن تعطيه؟" قالت: أعطيه تمرا، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم:" أما إنك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة" رواه أحمد وأبو داوود.


    عاشرا:
    الالتزام بالوفاء لما يوعد به الطفل، فالطفل لا يفرق بين الخبر والإنشاء، وقد لا يقدر عذر الوالدين في عدم وفائهما بما وعداه به ويعد ذلك كذبا منهما.
    عن أبي الأحوص عن عبد الله رضي الله عنه قال:"إياكم والروايا روايا الكذب فإن الكذب لا يصلح بالجد والهزل. ولا يعد أحدكم صبيه ثم لا ينجز له".

  3. #3
    ابوسما
    مشرف سابق
    نقاط التقييم  :  2639
    تم شكره        515 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010  
    المشاركات
    29,317  
    FAHAD SOUD غير متواجد حالياً

    Lightbulb

    موضوع رائع ولك جزيل الشكر
    والشكر موصول للاخ سعد فلقد اوفى و كفى

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  35
    تم شكره        12 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006  
    المشاركات
    4,201  
    nader_419 غير متواجد حالياً
    شكرا اخينا سعد ووفقك الله وشكرا على نصائحك الرائعه وكما اشكر اخي فهد على مرورك الرائع والله يستر على بنات المسلمين

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.