صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 19

نعوذ بالله من الإلحاد

  1. #1
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  6586
    تم شكره        1,873 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010  
    المشاركات
    14,854  
    الصياد الماهر غير متواجد حالياً

    نعوذ بالله من الإلحاد

    الإلحاد هو : مذهب فلسفي يقوم على فكرة عدمية أساسها إنكار وجود الله الخالق سبحانه وتعالى:

    فيدّعي الملحدون بأن الكون وجد بلا خالق.

    وأن المادة أزلية أبدية، وهي الخالق والمخلوق في نفس الوقت.

    ومما لا شك فيه أن كثيراً من دول العالم الغربي والشرقي تعاني من نزعة إلحادية عارمة جسدتها

    الشيوعية المنهارة والعلمانية المخادعة.


    التأسيس وأبرز الشخصيات:

    الإلحاد بدعة جديدة لم توجد في القديم إلا في النادر في بعض الأمم والأفراد.

    يعد أتباع العلمانية هم المؤسسون الحقيقيين للإلحاد، ومن هؤلاء : أتباع الشيوعية والوجودية

    والداروينية.


    الحركة الصهيونية أرادت نشر الإلحاد في الأرض فنشرت العلمانية لإفساد أمم الأرض بالإلحاد والمادية

    المفرطة والانسلاخ من كل الضوابط التشريعية والأخلاقية كي تهدم هذه الأمم نفسها بنفسها، وعندما

    يخلو الجو لليهود يستطيعون حكم العالم.


    نشر اليهود نظريات ماركس في الاقتصاد والتفسير المادي للتاريخ ونظريات فرويد في علم النفس

    ونظرية دارون في أصل الأنواع ونظريات دور كايم في علم الاجتماع، وكل هذه النظريات من أسس الإلحاد

    في العالم.


    أما انتشار الحركات الإلحادية بين المسلمين في الوقت الحاضر، فقد بدأت بعد سقوط الخلافة

    الإسلامية.


    صدر كتاب في تركيا عنوانه: مصطفى كمال للكاتب قابيل آدم يتضمن مطاعن قبيحة في الأديان وبخاصة

    الدين الإسلامي. وفيه دعوة صريحة للإلحاد بالدين وإشادة بالعقلية الأوروبية.


    إسماعيل أحمد أدهم. حاول نشر الإلحاد في مصر، وألف رسالة بعنوان لماذا أنا ملحد؟ وطبعها بمطبعة

    التعاون بالإسكندرية حوالي سنة 1926م.


    إسماعيل مظهر أصدر في سنة 1928م مجلة العصور في مصر، وكانت قبل توبته تدعو للإلحاد والطعن

    في العرب والعروبة طعناً قبيحاً. معيداً تاريخ الشعوبية، ومتهماً العقلية العربية بالجمود والانحطاط،

    ومشيداً بأمجاد بني إسرائيل ونشاطهم وتفوقهم واجتهادهم.


    أسست في مصر سنة 1928م جماعة لنشر الإلحاد تحت شعار الأدب واتخذت دار العصور مقراً لها

    واسمها رابطة الأدب الجديد وكان أمين سرها كامل كيلاني.. وقد تاب إلى الله بعد ذلك.


    ومن أعلام الإلحاد في العالم:

    أتباع الشيوعية: ويتقدمهم كارل ماركس 1818 – 1883م اليهودي الألماني. وإنجلز عالم الاجتماع

    الألماني والفيلسوف السياسي الذي التقى بماركس في إنجلترا وأصدرا سوياً المانيفستو أو البيان

    الشيوعي سنة 1820 – 1895م.


    أتباع الوجودية: ويتقدمهم:

    جان بول سارتر.


    وسيمون دوبرفوار.


    والبير كامي.


    وأتباع الداروينية.


    ومن الفلاسفة والأدباء:

    نيتشه/ فيلسوف ألماني.

    برتراند راسل 1872 – 1970م فيلسوف إنكليزي.

    هيجل 1770 – 1831م فيلسوف ألماني قامت فلسفته على دراسة التاريخ.

    هربرت سبنسر 1820 – 1903م إنكليزي كتب في الفلسفة وعلم النفس والأخلاق.

    فولتير 1694 – 1778م أديب فرنسي.

    في سنة 1930م ألف إسماعيل مظهر حزب الفلاح ليكون منبراً للشيوعية والاشتراكية. وقد تاب

    إسماعيل إلى الله بعد أن تعدى مرحلة الشباب وأصبح يكتب عن مزايا الإسلام.


    ومن الشعراء الملاحدة الذين كانوا ينشرون في مجلة العصور.

    الشاعر عبد اللطيف ثابت الذي كان يشكك في الأديان في شعره..

    والشاعر الزهاوي يعد عميد الشعراء المشككين في عصره.

    الأفكار والمعتقدات:

    إنكار وجود الله سبحانه، الخالق البارئ، المصور، تعالى الله عمّا يقولون علواً كبيراً.

    إن الكون والإنسان والحيوان والنبات وجد صدفة وسينتهي كما بدأ ولا توجد حياة بعد الموت.

    إن المادة أزلية أبدية وهي الخالق والمخلوق في نفس الوقت.

    النظرة الغائية للكون والمفاهيم الأخلاقية تعيق تقدم العلم.

    إنكار معجزات الأنبياء لأن تلك المعجزات لا يقبلها العلم، كما يزعمون. ومن العجب أن الملحدين

    الماديين يقبلون معجزات الطفرة الوحيدة التي تقول بها الداروينية ولا سند لها إلا الهوس والخيال.


    عدم الاعتراف بالمفاهيم الأخلاقية ولا بالحق والعدل ولا بالأهداف السامية، ولا بالروح والجمال.

    ينظر الملاحدة للتاريخ باعتباره صورة للجرائم والحماقة وخيبة الأمل وقصته لا تعني شيئاً.

    المعرفة الدينية، في رأي الملاحدة ، تختلف اختلافاً جذريًّا وكليًّا عن المعرفة بمعناها العقلي أو العلمي!!

    الإنسان مادة تنطبق عليه قوانين الطبيعة التي اكتشفتها العلوم كما تنطبق على غيره من الأشياء

    المادية.


    الحاجات هي التي تحدد الأفكار، وليست الأفكار هي التي تحدد الحاجات.

    نظريات ماركس في الاقتصاد والتفسير المادي للتاريخ ونظرية فرويد في علم النفس ونظرية دارون في

    أصل الأنواع ونظرية دور كهايم في علم الاجتماع من أهم أسس الإلحاد في العالم.. وجميع هذه النظريات

    هي مما أثبت العلماء أنها حدس وخيالات وأوهام شخصية ولا صلة لها بالعلم.


    الجذور الفكرية والعقائدية:

    نشأ الإلحاد الحديث مع العقلانية والشيوعية والوجودية.

    وقد نشر اليهود الإلحاد في الأرض، مستغلين حماقات الكنيسة ومحاربتها للعلم، فجاءوا بثورة العلم

    ضد الكنيسة، وبالثورة الفرنسية والداروينية والفرويدية، وبهذه الدعوات الهدامة للدين والأخلاق

    تفشى الإلحاد في الغرب، والهدف الشرير لليهودية العالمية الآن هو إزالة كل دين على الأرض ليبقى

    اليهود وحدهم أصحاب الدين!!


    الانتشار وأماكن النفوذ :

    انتشر الإلحاد أولاً في أوروبا، وانتقل بعد ذلك إلى أمريكا.. وبقاع من العالم.

    وعندما حكمت الشيوعية في ما كان يعرف بالاتحاد السوفيتي قبل انهياره وتفككه، فرضت الإلحاد فرضاً

    على شعوبه.. وأنشأت له مدارس وجمعيات.


    وحاولت الشيوعية نشره في شتى أنحاء العالم عن طريق أحزابها. وإن سقوط الشيوعية في الوقت

    الحاضر ينبئ عن قرب سقوط الإلحاد – بإذن الله تعالى.


    يوجد الآن في الهند جمعية تسمى جمعية النشر الإلحادية، وهي حديثة التكوين وتركز نشاطها في

    المناطق الإسلامية، ويرأسها جوزيف إيدا مارك، وكان مسيحيًّا من خطباء التنصير، ومعلماً في إحدى

    مدارس الأحد، وعضواً في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، وقد ألف في عام 1953م كتاباً يدعى: إنما

    عيسى بشر فغضبت عليه الكنيسة وطردته فتزوج بامرأة هندوكية وبدأ نشاطه الإلحادي، وأصدر مجلة

    إلحادية باسم إيسكرا أي شرارة النار. ولما توقفت عمل مراسلاً لمجلة كيرالا شبدم أي صوت كيالا

    الأسبوعية. وقد نال جائزة الإلحاد العالمية عام 1978م ويعتبر أول من نالها في آسيا.


    يتضح مما سبق :

    أن الإلحاد مذهب فلسفي يقوم على إنكار وجود الله سبحانه وتعالى، ويذهب إلى أن الكون بلا خالق،

    ويعد أتباع العقلانية هم المؤسسون الحقيقيين للإلحاد الذي ينكر الحياة الآخرة، ويرى أن المادة أزلية

    أبدية، وأنه لا يوجد شيء اسمه معجزات الأنبياء فذلك مما لا يقبله العلم في زعم الملحدين، الذين لا

    يعترفون أيضاً بأية مفاهيم أخلاقية ولا بقيم الحق والعدل ولا بفكرة الروح. ولذا فإن التاريخ عند الملحدين

    هو صورة للجرائم والحماقات وخيبة الأمل وقصته ولا تعني شيئاً، والإنسان مجرد مادة تطبق عليه كافة

    القوانين الطبيعية
    وكل ذلك مما ينبغي أن يحذره الشاب المسلم عندما يطالع أفكار هذا المذهب الخبيث.

    منقوووووووووووووووووووول

  2. 6 أعضاء قالوا شكراً لـ الصياد الماهر على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  120
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jan 2013  
    المشاركات
    306  
    ابوايوب1434 غير متواجد حالياً
    بارك فيك اخي الصياد وفي الكاتب على هذه المعلومات القيمة وجعلها في موازين اعمالكم

  4. #3
    §§][][ عضو مميز جدا][][§§
    نقاط التقييم  :  1029
    تم شكره        310 مره

    تاريخ التسجيل
    Jul 2004  
    المشاركات
    13,453  
    abdulaziz1 غير متواجد حالياً
    موضوع رائع بارك الله فيك

  5. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  78
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012  
    المشاركات
    543  
    راعي الدتسن غير متواجد حالياً
    الحمدلله الذي انعمنا بنعمة الاسلام

    مشكور يا الصياد على النقل

  6. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  2259
    تم شكره        68 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2011  
    المشاركات
    6,742  
    حي البديعه غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك

    والحمد الله على نعمة الاسلام وانا مسلمين

  7. #6
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  486
    تم شكره        70 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2008  
    المشاركات
    6,824  
    غريب المكان غير متواجد حالياً
    أشهد أن لا إله إلا الله وأنا محمد رسول الله
    الله يديم علينا نعمة الإسلام ويبعد عنا شرور الفتن

  8. #7
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1301
    تم شكره        9 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011  
    المشاركات
    4,224  
    شايب مغامر غير متواجد حالياً
    الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمت التوحيد

    بارك الله فيك يا صيادنا الماهر

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

  9. #8
    XموقوفX
    نقاط التقييم  :  66
    تم شكره        16 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2011  
    المشاركات
    3,046  
    لامـــــــــي غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك
    التعديل الأخير تم بواسطة لامـــــــــي ; 02-14-2013 الساعة 11:41 AM

  10. #9
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  1895
    تم شكره        22 مره

    تاريخ التسجيل
    Sep 2012  
    المشاركات
    13,052  
    شباب العتيبي غير متواجد حالياً
    ياخوي الصياد

    ماحب اقراء المواضيع هذا

    الله يحفظ لنا اسلامنا ودينا

    بعض المواضيع تعور القلب

    الحااااااااااااااااااااااااااااااد

    يالله اني دخيلك

    تحياتي

  11. #10
    أبو سلطان
    عضو فريق متابعة المنتدى
    نقاط التقييم  :  5309
    تم شكره        804 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2008  
    المشاركات
    54,065  
    إفهموني غير متواجد حالياً
    ما أحوجنا لمثل هالمواضيع
    من مبدأ إعرف عدوك فقبل أن تعرف صديقك إعرف عدوك ..

    كنت وأنا بالمرحلة الجامعية
    مولعاً بالإطلاع فكانت إجازتي الصيفية أو إجازة الربيع (( منتصف العام الدراسي )) تكون سياحتي خلالها في المكتبات
    ووقتها كانت ثورة في المجلات على إختلاف توجهاتها , وظهرت تسجيلات أسميتها تسجيلات الصحوة الدينية
    ولكن للأسف أستغلت من لدن القائمين عليها إستغلال خاطيء هدفه الإصلاح
    كان جانب الترهيب فيها يتفوق على جانب الترغيب وأقصد بذلك كان التركيز على الخوف من الله
    يأخذ حيزاً كبيراً حتى أنهم أهملوا جانب محبة الله ورسوله
    وأعتمدوا في ذلك على سرد القصاص الخيالية (( الكذب )) مثل القبور والشجاع الأقرع .... الخ
    والآن بعد ثورة الإنترنت الذي أصبح في كل بيت وفي متناول كل شخص كبيرا أو صغيراً متعلماً@ أو جاهلاً
    إنعكس الوضع وفقدت مصداقية أولئك حتى وصفوا بالأفاكين .. بالإضافة إلى ظهور الليبرالية والعلمانية
    هنا بوطننا نتاج ذلك الذي أسميته بالعبث الدعوي وما إلى ذلك من أذناب الليبرالية والعلمانية ــ الحداثيين ــ التي
    كانت كتاباتهم عندما كنت أطلع عليها عرفت من خلالها أنهم يكتبونها كمخاطبة لأنفسهم
    من باب المعنى في بطن الشاعر ــ قلت المعنى في عقل الحداثي ــ لذلك قلت / إعرف عدوك قبل أن تتعرف على صديقك .

    لا تحسبن دموع عيني مذلة @@ أحيان دمع العين معناه ثاني
    ....

  12. #11
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Nov 2005  
    المشاركات
    2,292  
    الفاضي غير متواجد حالياً
    بااااااااااااارك الله فيك يا مبددددع ................

  13. #12
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  507
    تم شكره        9 مره

    تاريخ التسجيل
    May 2012  
    المشاركات
    3,857  
    سهم فضي غير متواجد حالياً
    بارك الله فيك صيادنا

  14. #13
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  204
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Jan 2011  
    المشاركات
    959  
    النخيل غير متواجد حالياً
    لذلك ارتباط الأمة بعلمائها امر ضروري
    لحماية الدين والملة
    وذلك خصوصا بعد الحرب المعلنة وغير المعلنة للتقليل من شأن
    العلماء والدعاة

    اللهم احفظ لنا ديننا وولاة أمرنا

  15. #14
    قلم متميز
    نقاط التقييم  :  4957
    تم شكره        1,287 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2012  
    المشاركات
    13,726  
    $ أبـو وجـدان غير متواجد حالياً
    .
    بارك الله فيك صيادنا الماهر

  16. #15
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  6586
    تم شكره        1,873 مره

    تاريخ التسجيل
    Dec 2010  
    المشاركات
    14,854  
    الصياد الماهر غير متواجد حالياً
    أشكركم على المداخلات القيّمه والمثريه للموضوع فجزاكم الله خير الجزاء
    كما تعلمون أحبتي فنحن نعيش في زمن كثرت فيه الفتن واختلطت فيه المفاهيم على بعض الناس وخصوصاً من فئة الشباب , ولذلك فالواجب علينا التذكير والنصيحه بالتي هي أحسن , فالشرك والإلحاد موجوداً على مر التاريخ قال الله تعالى :
    وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمنينَ (103) سورة يوسف
    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا . رواه مسلم
    وفي أزماننا هذه وصلت الفتن إلى كل بيت بل إلى كل فرد رجلاً كان أو إمرأه طفلاً كان أو شاباً عالماً أو جاهلاً من خلال عصر مايسمى الاتصالات ومافيه من الغزو الفكري والعقائدي المكثف بل والموجه أحياناً فالواجب علينا مواجهته بالحجه والبرهان الساطع من القرآن والسنه بدل الإستهانة به وترك الشباب فريسةً سهلة له!
    وهذا مقال من صحيفة سبق يتحدث عن نفس الموضوع:
    التجمع السعودي للإلحاد



    عادل الماجد


    عاد الإلحاد ليشكّل تجمعه الذي اندحر بسقوط الشيوعية، لكنه حين عاد حمل عباءة الليبرالية. والإلحاد كُفْر بالله سبحانه، وكُفْر بالمجتمع ومؤسساته.
    ورغم مرور أكثر من أربعين سنة على الإلحاد الأول، ووجود أسماء مشتركة بين الفترتين، كان شباب الإلحاد والآن شياب الملحدين إلا أنه متشابه في أساليبه.. كان الاتحاد السوفييتي هو كفيلهم.. ونقلوا الكفالة لمؤسسات غربية مشبوهة.. وهم جعلوا الإلحاد غطاء المعارضة في الفترتين.. وكذلك استخدموا صغار السن بالون اختبار في الإلحاد الأول والثاني.. وقالوا في الحالتين نحن لسنا ضدكم ولا ضد الدين، لكننا نطرح وجهة نظر!!
    في الفترة الأولى هُزموا فكرياً.. وحوصروا ثقافياً.. وكُشفوا سياسياً.. وأوقفوا أمنياً.. رغم ضَعْف الإمكانات والأدوات ومحدودية وسائل الصراع.. وشراسة الشيوعية وقوة بأس الأنظمة القومية وتغلغل اليسار العربي في نسيج الفكر والثقافة والصحافة العربية.. فهل يتوقع التجمع السعودي للإلحاد أن ينتصر دون تلك الأسلحة التي لم تغنِ عنه شيئاً؟.. وهل يجرؤ شيبان الإلحاد على أن يتقدموا بدلاً من إرسال الصغار نيابة عنهم؟ إنتهى كلامه

    ولتعلموا أحبتي أن لكل سؤالٍ من الملحدين جواب في القرآن والسنه علمه من علمه وجهله من جهله.

    اللهمّ يامقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك.

    نسأل الله لنا ولكم ولأمة الإسلام الثبات على دينه وأن يتوفانا مسلمين موحّدين غير خزايا ولا مفتونين

    وصلى الله على سيد المرسلين سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين.


    التعديل الأخير تم بواسطة الصياد الماهر ; 02-14-2013 الساعة 06:10 PM

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.