الاسهم تفقد 301 نقطة والسيولة تتجاوز 22و9 مليارا
السوق يسعى الى تكوين قاعدة قوية عند 10890 نقطة اليوم

تحليل :علي الدويحي
انهى سوق الأسهم المحلية تعاملاته امس السبت متراجعا بمقدار301 نقطة او بما يعادل2،51 % ليقف عند مستوى 11672 نقطة وهو اغلاق يميل الى السلبية على المدى القصير رغم ان تراجعه هذا كان ايجابيا وكان بهدف تقليص ارتفاعه الوهمي الذي حدث يوم الخميس الماضي حيث حاول السوق ان يؤسس نقاط دعم قوية ومنها 11640 ثم نقطة 11200 ويبقى حاجز 10890 هو الاقوى ولانستبعد ان يلامسها اليوم فهي اقوى واعنف حاجز دعم ويمكن للمضارب اليومي ان يدخل عند الوصول اليها بنصف الكمية على ان يبيع عند نقطة المقاومة الثانية
وقدتجاوز بحجم سيولة 22 مليار ريال وكانت اقل من الايام الماضية بعد ان خفت عملية التدوير وبكمية تنفيذ بلغت نحو 400مليون سهم على صعيد التعاملات اليومية وخلال الجلسة الصباحية عجز المؤشر العام في تجاوز المقاومة الاولى 12080 نقطة حيث امضى اغلب التبادلات تحت حاجز 12 الف نقطة حتى اغلق عند مستوى11918وكانت اعلى نقطة يصل اليها عند 12067 وادنى مستوى 11777 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 12،5 مليار ريال وقد سيطرت المضاربه الحامية على مجريات الفترة.
وفي الجلسة المسائية دخل السوق تعاملاته متراجعا حتى حاجز 11809 نقاط وهي نقطة دعم قويه كانت تحتاج الى سيولة اعلى مما كانت عليه في نفس اللحظة 15 مليار وكان من الواضح ان الشركات القيادية تقف عند نقاط دعم قوية رغم الضغط المستمر عليها ولكنها لم تستطع الصمود حتى نهاية التعاملات ونتوقع ان تتراجع في الايام القادمة ،
وكان قطاع الزراعة الاكثر نشاطا مع اجراء عمليات تصريف على بعض الأسهم ،
مما يعني ان السوق سوف تسيطر عليه المضاربات الشرسة في الايام القادمة وكان سهم الكهرباء هو من يدير دفة تلك المضاربات
فيما كان القطاع المصرفي والتأمين سلبيا نوعا ما وفي تمام الساعة الخامسة والنصف تعرضت معظم الأسهم لعملية رش قوي كسر على اثرها المؤشر نقطة دعم قويه 11760مواصلا تراجعه الى حاجز 11640 نقطة وهي نقطة الدعم الثانية حيث ارتد من عندها ولكن كانت الكمية قليله والسيولة ضعيفة مما جعله يعود الى اختبارها مرة اخرى.
من اللافت ان السوق كلما شهد تراجعا بأكثر من 250 نقطه يشهد عملية تجميع.
من المحتمل ان يتمكن من تكوين قاع صاعد جديد خلال الايام القادمه عند 11640نقطة،
فلذلك ننصح بعدم مطاردة الأسهم المرتفعة وبالذات التي يحركها (القربات) حيث هناك اسهم اصبح تحريكها صعبا على هذه المجموعات ،
وننصح اليوم بعدم الاندفاع مع بداية التداول وتوفير ما يزيد عن 30 % من السيولة والبيع عند حاجز المقاومة الاولى والشراء عند حاجز الدعم مع الاخذ في الاعتبار ان المؤشر سيكون ارتفاعه بشكل اقل بطئاً من السابق ومن افضل الاحوال ان يغلق المؤشر اليوم فوق حاجز 11947 بكمية وحجم سيوله ضخم.
فيما يتعلق بأخبار الشركات كشف عبد الرؤوف مناع عضو مجلس الإدارة المنتدب لمجموعة صافولا أن شركة عافية العالمية و(المملوكة بنسبة 90% لمجموعة صافولا) قد حصلت على موافقة وزارة التجارة والصناعة على عقد الجمعية العامة غير العادية لشركة عافية العالمية في الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الاثنين الموافق 19/6/2006م للموافقة على رفع رأسمال شركة عافية من 250 مليون ريال إلى 500 مليون ريال وذلك بإصدار (خمسة وعشرين مليون) سهم إضافية مجانياً بقيمة اسمية قدرها (10) ريالات للسهم الواحد تسدد قيمتها بتحويل مبلغ (250 مليون) ريال من بند أرباح متراكمة إلى بند رأس مال الشركة في حقوق المساهمين وتوزع على المساهمين بالتساوي بنسبة ما يملكه كل مساهم من رأس المال بواقع (سهم واحد) لكل (سهم مملوك. من جانبٍ آخر وافقت الوزارة أيضاً على عقد الجمعية العامة العادية لاعتماد نتائج الشركة للعام المالي 2005م وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح نفس اليوم.