النتائج 1 إلى 6 من 6

هل فعلا تحدث كل هذه الخسائر؟!

  1. #1
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    496  
    ناقد بصير غير متواجد حالياً

    هل فعلا تحدث كل هذه الخسائر؟!

    للمعاصي من الأ ثار القبيحة المذمومة المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والأخرة مالا يعلمة الا الله :

    فمنها حرمان العلم فأن العلم نور يقذفه الله في القلب والمعصية تطفئ ذلك النور ولما جلس الامام الشافعي بين يدي مالك وقرأ عليه اعجبه مارأى من وفور فطنته وتوقد ذكائه وكمال فهمه فقال : اني أرى الله قد ألقى على قلبك نورا فلا تطفئه بظلمة المعصية .
    ومنها حرمان الرزق وفي المسند أن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه
    ومنها وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه وبين الله لايوازنها ولا يقارنها لذة اصلا ولو اجتمعت له لذات الدنيا باسرها لم تف بتلك الوحشه وهذا أمر لايحس به الا من في قلبه حياة وما لجرح ميت ايلام قال : عبد الله بن عباس ان للحسنة ضياء في الوجه ونورا في القلب وسعة في الرزق وقوة في البدن وأن للمعصية ظلمة في الوجه والقلب ونقصا في الرزق وبقضة في قلوب الخلق
    ومنها أن المعاصي توهن البدن والقلب أما وهنها للقلب أمر ظاهر بل لايزال توهنه حتى تزيل حياته با لكلية وأما وهنها للبدن فأن المؤمن قوته في قلبه وكلما قوي قلبه قوي بدنه وأما الفاجر فأنه وان كان قوي البدن فهو أضعف شئ عند الحاجة فتخونه قوته عند احوج مايكون الى نفسه فتأمل قوه أبدان فارس والروم كيف خانتهم عند احوج ماكانو اليها وقهرهم أهل الايمان بقوة ابدانهم وقلوبهم .
    ومنها حرمان الطاعه فتضعف همته عن الطاعة وان أراد فعلها .
    ومنها أن المعاصي تقصر العمر وتمحق بركته ولابد فان البر كما يزيد في العمر فا الفجور ينقصه ومنها أن المعاصي تزرع أمثالها وتولد بعضها بعضا حتى يعز على العبد مفارقتها والخروج منها كما قال : بعض السلف أن من عقوبة السيئة السيئه بعدها وأن من ثواب الحسنة الحسنة بعدها .
    ومنها وهو من أخوفها على العبد أنها تضعف القلب عن ارادته فتقوى ارادة المعصية وتضعف ارادة التوبة شيئا فشيئا الى أن تنسلخ من قلبه ارادة التوبة با لكلية .
    ومنها أنه ينسلخ من القلب استقباحها فتصير له عادة فلا يستقبح من نفسه رؤية الناس له ولا كلامهم فيه وهو عند أرباب الفسوق هو غاية التفكه وتمام اللذة حتى يفتخر احدهم بالمعصية ويحدث بها من لم يعلم أنه عملها كما قال النبي عليه الصلاة والسلام : كل أمتي معافا الا المجاهرين وان من الاجهار أن يستر الله على العبد ثم يصبح يفضح نفسه ويقول يا فلان عملت يوم كذا وكذا كذا وكذا فتهتك نفسه وقدباتيسترهربه .
    ومنها أن كل معصية من المعاصي فهي ميراث عن أمة من الامم التي أهلكها الله عز وجل .
    ومنها أن المعصية باب لهوان العبد على ربه وسقوطه من عينه قال الحسن البصري : هانو عليه فعصوه ولو عزوا عليه لعصمهم اذا هان العبد على الله لم يكرمه احد ، كما قال الله تعالى ( ومن يهن الله فما له من مكرم ).
    ومنها ان المعاصي تورث الذل ولابد فأن العز كل العز في طاعة الله تعالى قال تعالى ( من كان يريد العزة جميعا ) أي فليطلبها بطاعة الله
    ومنها أن المعاصي تفسد العقل والمعصية تطفئ نور العقل ولا بد اذا اطفئ نوره ضعف ونقص وقال بعض السلف ما عصي الله أحد حتى يغيب عقله وهذا ظاهر فانه لو حضره عقله لحجزه عن المعصية وهو في قبضة الرب تعالى .
    ومنها أن الذنوب أذا تكاثرت طبع على قلب صـاحبها فكان من الغافلين كما قال بعض السلف في قوله تعالى (كلا بل ران على قلوبهم مـا كانوا يكسبون ) قال : هو الذنب بعد الذنب

  2. #2
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007  
    المشاركات
    10,185  
    مساهم كويتي غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير

  3. #3
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007  
    المشاركات
    98  
    مرتخي مشدود غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير

  4. #4
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        مره واحدة

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009  
    المشاركات
    4,505  
    2010 غير متواجد حالياً
    جزاك الله خير

  5. #5
    عضو متميز
    نقاط التقييم  :  70
    تم شكره        71 مره

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009  
    المشاركات
    9,687  
    الفجرالبعيد غير متواجد حالياً
    الله يعطيك العافيه

  6. #6
    عضو فعال
    نقاط التقييم  :  5
    تم شكره        0 مره

    تاريخ التسجيل
    Jun 2006  
    المشاركات
    496  
    ناقد بصير غير متواجد حالياً
    بارك الله فيكم جميعا
    شكرا على مروركم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.